Sunday, September 30, 2007

الصلاة أمام المسجد الدي اغلق بمراكش
المغرب يفلق مسجدا للصلاة تنفيدا لرغبة و طلبات سائحة أجنبية مستثمرة بمراكش..أهذا هو الاسلام في الدولة المغربية...هذه علامات الساعة لهذا النظام البائد و المتهاوي

Wednesday, September 26, 2007

بيان من مدينة السمارة المحتلة
بيان من مدينة السمارة المحتلة
استمرارا منها للهجمة الشرسة التي تطال الصحراويين كل يوم تعرض العديد من المواطنين والمواطنات الصحراويات إلى حملة قمعية بمدينة السمارة المحتلة أصيب
فيها العديد من المواطنين الأبرياء بجروح متفاوتة الخطورة تم نقل بعضهم إلى المستشفيات بالسمارة والعيون المحتلتين,
وعلى اثر هذا العمل الجبان نعلن نحن فعاليات الانتفاضة بالسمارة المحتلة ما يلي:
*تنديدنا بالعمل الإجرامي الممنهج ضد الصحراويين العزل.
*استنكارنا لما اقترفته أيادي القمع.
*تشبثنا بالجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.
*عزمنا على مواصلة النضال السلمي المطالب بحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.
*دعوتنا كافة الصحراويين في شتى مواقع النضال إلى توحيد الصفوف واستنهاض الهمم للوقوف في وجه الاحتلال البربري الغاشم
عن فعاليات الانتفاضة بالسمارة المحتلة
بتاريخ 24/09/2007
++تقرير++
السمارة المحتلة / 24 سبتمبر 2007
جرائم مغربية جديدة في حق الصحراويين.. بالسمارة المحتلة و بعيد العملية النضالية السلمية التي قامت بها فعاليات الانتفاضة للكتابة على الجدران و توزيع مناشير انتفاضة الاستقلال المتواصلة و نصب الأعلام الوطنية الصحراوية بحي السكنى والتعمير وقت الإفطار و تفاعل جموع المواطنين والمواطنات الصحراويات بترديد الشعارات والزغاريد من كل الاتجاهات يوم الأحد 23 سبتمبر 2007 و في حدود الساعة التاسعة ليلا تدخلت فرق القمع و القتل المغربية الغازية بوحشيتها المعهودة مسجلة اعتداءا جديدا في حق المواطنين الصحراويين لا يقل عن سابقيه بشاعة في مواجهة غير متكافئة عددا وعدة.فرق القمع و القتل المغربية الغازية قامت بشن العديد من مداهمات المنازل والاعتداء على من فيها والعبث بما و من في داخلها. و يذكر من بين المنازل المستدهفة : منزل محمد سالم ولد هيدي و منزل أهل حيمداها و منزل اعلي لطرش النفاع و منزل الزيعر و منزل احبيبي ولد لعجيل.أما الإصابات و حسب معطيات أولية فتذكر الأسماء التالية : زعورة منت خطري (إصابة خطيرة على مستوى الرأس والوجه وكدمات على أنحاء متفرقة من الجسم و تم نقلها إلى المستشفى بالسمارة ونظرا لخطورة الحالة تم نقلها إلى العاصمة العيون المحتلة)، ابنتها بشرى احبيبي ولد لعجيل ( لايتعدى عمرها 11سنة أصيبت إصابة بالغة على مستوى العين اليمنى وكدمات على أنحاء متفرقة من الجسم حيث تم نقلها إلى مدينة العيون على متن سيارة إسعاف على الساعة الحادية عشرة ليلا).و تم نقل كذلك هني منت حيمداها الى المستشفى بمدينة السمارة بسبب إصابات مختلفة و نزيف داخلي نتيجة الضرب والتعذيب ولازالت ترقد بالمستشفى بالسمارة، و ازيعر حفيظة التي كسر احد أصابع يدها اليمنى وإصابات على مستوى الظهر، و ازيعر تفرح كسر على مستوى اليد اليمنى واصابة في الثدي و إصابات بالرجل وهي غير قادرة على المشي، و اتفرح منت محمد سالم ولد هيدي ( مصابة في اليدين وكدمات على أنحاء متفرقة نمن الجسم)، و ميمونة منت محمد سالم ولد هيدي (مصابة في اليد وكدمات متفرقة على أنحاء الجسم)، و النفاع امين لطرش (كسر في اليد اليسرى وإصابات متفرقة) و مريم منت بهاها (مصابة على مستوى اليد والساق)، و عبد الله ولد مولاي ولد حيمداها (مصاب على مستوى الرأس).كما تم الاعتداء على المواطنة بيد الله خدجتو من طرف عدد كبير من المستوطنات المغربيات و الاعتداء على الأب سيبا لحبيب ولد المخطار بالسب والشتم بأقبح النعوت. و يشار إلى أن نيابة الاحتلال العامة قامت بتفقد عدد من المنازل المداهمة كما أن سلطات الاحتلال فرضت طوقا و حصارا على الحي كما فرضت حظر التجول بالمدينة.لم تمر إذن على المجزرة التي ارتكبتها أيادي الغدر والإجرام المغربية الغازية أكثر من سنة و التي لم يستطع غبار الزمن إخفاءها ولم يستطع التاريخ طمس معالمها، حتى نجد أن الاحتلال أبدع أبشع الإبداعات في الهمجية يوم الأحد 23 سبتمبر 2007.
9/26/2007 12:04 PM

في رسالة عاجلة إلى بان كي مون:
الرئيس محمد عبد العزيز يطالب بتدخل عاجل لوقف القمع المغربي بالأراضي المحتلة
بئر لحلو، 26 سبتمبر 2007
السيد بان كي مون
الأمين العام للأمم المتحدة
،نيويورك
السيد الأمين العام، نكتب إليكم مجدداً لنضعكم في صورة ما تشهده الأراضي الصحراوية الواقعة تحت الاحتلال المغربي من انتهاكات جسيمة ترتكبها قوات الأمن المغربية في حق مواطنين صحراويين، لا ذنب لهم سوى المطالبة بتطبيق مقتضيات الشرعية الدولية والقانون الإنساني الدولي.ورغم أن شهر رمضان الكريم هو شهر الخير والسلام، إلا أن سلطات الأمن المغربية تحوله إلى شهر للقمع والتعذيب الوحشي في حق السكان الصحراويين، دون تمييز بين طفل أو امرأة أو شيخ أو رجل.ففي مساء يوم 23 سبتمبر 2007، وعلى إثر تنظيم مظاهرة سلمية في حي السكنى بمدينة السمارة المحتلة، تطالب باحترام حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين واحترام الحريات الأساسية، فوجيء المواطنون العزل بمداهمة منازلهم بشكل وحشي في حدود الساعة التاسعة ليلاً، من طرف فرق قمع مغربية، أعملت فيهم ضرباً وتنكيلاً، وعبثت بممتلكاتهم ومنازلهم.ومن المنازل التي تمت مداهمتها: منزل أهل محمد سالم ولد هيدي، ومنزل أهل حيمداها، ومنزل أهل لعجيل، ومنزل أهل اعلي لطرش النفاع، ومنزل أهل الزيعر.. ولقد أدى هذا التدخل الوحشي، الذي استهدف المنازل وكان أكثر ضحاياه من النساء، إلى وقوع إصابات عديدة في صفوف المواطنين، بما فيهم الأطفال، في وقت تم نقل بعض الحالات الخطيرة إلى مستشفى مدينة العيون، عاصمة الصحراء الغربية المحتلة. ومن بين ضحايا هذا الاعتداء المغربي الجديد نذكر : ـ ازعورة خطري ـ بشرى لعجيل ـ سكينة لعجيل ـ هني حيمداها ـ حفيظة الزيعر ـ اتفرح الزيعر ـ اتفرح محمد سالم هيدي ـ ميمونة محمد سالم هيدي ـ النفاع أمين لطرش ـ مريم بهاها ـ صيحوتة أباه ـ الزوينة أباه ـ عبد الله مولاي حيمداها ـ عبد الله النظيف.و إضافة إلى الاعتداء المصحوب بشتى أنواع السب والشتم بحق كل من خديجتو بيد الله والأب سيبا لحبيب المخطار، فإن السلطات المغربية كثفت من تواجدها في المدينة، وحصارها المشدد على الحي المذكور.
السيد الأمين العام، إن مسؤولية المجتمع الدولي الأولى والعاجلة هي تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، بتمكين الشعب الصحراوي من حقه، غير القابل للتصرف، في تقرير المصير والاستقلال، ومسؤليته الملحة اليوم هي حماية سكان هذه البلاد من بطش قوة الاحتلال المغربية، وضمان تمتعهم بكافة حقوقهم وحرياتهم الأساسية، في التعبير والتجمع والتنقل.وإن ما شهدته مدينة السمارة خلال يومين، كمثال فظيع لما ظلت تشهده الأراضي الصحراوية المحتلة منذ الغزو المغربي اللاشرعي لها يوم 31 أكتوبر 1975، لهو عمل يندى له جبين البشرية. لقد تطورت الأمور إلى حدود لا يمكن السكوت عليها أو التغاضي عنها أو تجاهلها، خصوصاً وأن هذا التدخل الهمجي لا يمثل، مع الأسف، حدثاً معزولاً، ولكنه أصبح ممارسة يومية تقوم بها سلطات الاحتلال المغربية في حق الأبرياء الصحراويين منذ 21 مايو من عام 2005. لا يمكن أن يقف العالم مكتوف الأيدي متفرجاً على قوة احتلال لا شرعي تقوم بأبشع الممارسات القمعية بحق مواطنين يعبرون بطرق سلمية وحضارية عن رفضهم للاحتلال وتشبثهم بالحق والقانون وقرارات الشرعية الدولية. إن انتهاك حرمة المنازل ومهاجمة النساء العزل داخلها بوحشية عمياء لهو عمل دنيء واستخفاف وإهانة، ليس فقط للمثل والقيم والأخلاق وقوانين حقوق الإنسان، ولكن للمجتمع الدولي وللأمم المتحدة، في إقليم واقع تحت إشرافها المباشر، ومتواجدة عليه ميدانياً عبر بعثتها لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية، مينورسو، منذ 1991. فالحكومة المغربية، بمثل هذه الممارسات القمعية الشنيعة، وبمماطلتها في تنفيذ مقتضيات القرار 1754، إنما تسعى مجدداً إلى إفشال جهود المجتمع الدولي والتنصل من التزاماتها الدولية، لأن خلق أجواء ملائمة لإجراء مفاوضات جدية هو بعيد كل البعد عن هذه الممارسات. ولا ريب أن حسن النية الحقيقي والكامل يقتضي، من بين ما يقتضي، إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين والكشف عن مصير أكثر من 500 مفقود مدني و151 أسير حرب صحراويين لدى الحكومة المغربية، ونشر تقرير وفد مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان الذي زار المنطقة في ماي ويونيو 2006، ووضع توصياته حيز التطبيق، وتوسيع صلاحيات المينورسو حتى تشمل حماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ومراقبتها والتقرير عنها.وإذ نتوجه إليكم بصفة مستعجلة لننقل لكم قلقنا البالغ وانشغالنا العميق إزاء التطورات الخطيرة التي تجري حالياً في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية، ونحذر مما قد تؤول إليه هذه الأوضاع المتوترة، وإذ نحمل الحكومة المغربية مسؤولية ما قد ينجر عنها من عواقب، فإننا نجدد مطالبتنا لكم، وبإلحاح، من أجل التدخل العاجل لحماية الأرواح البشرية البريئة، والضغط على الحكومة المغربية حتى توقف هذه المد القمعي المتزايد ضد المواطنين الصحراويين العزل.
وتقبلوا، سيادة الأمين العام، أسمى آيات التقدير والاحترام
محمد عبد العزيز،
الأمين العام لجبهة البوليساريو

Tuesday, September 25, 2007

السالك صلوح: لا استفتاء..لا حرب ..ولا نحن مستقلون..
ليس هذا قرار سياسي دولي و لا حتى رأي أخر بل هو كلام عابر خطر ببالي في زخم حيرتي مما يجري حولي وكغيري من الصحراويين كما خطرت ببالي نكتة سياسية يحاول فيها المارد أن يحقق أمنيات ثلاثة أشخاص جاءوه يبكون الظلم ,الأول أراد استغلال تيمور الشرقية فكان له ذلك و الثاني كان يحلم بان تمنح كوسوفو حكما ذاتيا مستغلا عن صربيا فحقق له المارد ما أراد أما الثالث فكان لاجئ صحراوي يريد استفتاء لسكان الصحراء الغربية لتقرير مصيرهم ..فأجهش المارد بالبكاء بجانب الشخص وتأسف على عدم قدرته على ذلك ..تذكرت هذه النكتة لما سمعت بان كي مون يقول أن الحل ليس غدا وهذا الرجل كما نعلم يمثل أعلى هيئة دولية والتي نعول عليها نحن الصحراويين كثيرا ولكن إذا لم يكن الحل غدا فمتى إذا؟.. أيها الصحراويين.. ربما رحل مصيرنا مهاجرا ممتطيا قوارب الموت بأمل الوصول إلى اسبانيا التي تركته وحيدا على الأرض بعد خروجها..ولسوء الأحوال السياسية وأمواج بحر المصالح العاتية لم يبق له أمل في الوصول..وربما انتحر مصيرنا بعد أن طال به المسير وهو يلحق بنا إلى لحمادة..وربما ذهب مرحبا بقدوم المغاربة في مسيرتهم الحمراء فقتلوه بعد أن شكوا في إخلاصه كما فعلو بآخرين..و ربما تاه حل قضيتنا في رحلة بحث عن من يتبناه جنوبا لان أصحابه فضلوا التخلي عنه مقابل تجارة بائرة..ولهذا أيها الصحراويين لاترمواْ شباككم في البحار لإعادة انتشاله فلن تجلب لكم سوى جثث أبنائكم الذين تراقصت في اذهانم أوهام الرحيل يوما إلى ما وراء البحر حيث ينفضون عنهم غبار التهميش وطول الانتظار في اسبانيا التي تدفع لنا اليوم مقابل مصيرنا عشرات التأشيرات أسبوعيا من حيث لا ندري..ولا تحاولوا أن تطالبوا المغاربة بجثمانه لأنهم سوف ينكرون كما تنكروا لـ 150 مفقود صحراوي لديهم..ولن تكفيكم أيها الصحراويين كل أموال أثرياء لحمادة وعطايا المنظمات الإنسانية لشرائه ممن دفعوا لكم ثمنه سلعا رخيصة لترفهكم في الملاجئ لأنهم سوف يقولون إن التجارة هي معكم أما السياسة و المصالح المشتركة هي مع غيركم ببساطة هم يصلون معنا ويحاربون مع العدو.لا تصدقوني أرجوكم..إنني فقط أهذي و لا أدري ما أقول.. !!ولكن عندما تقول قيادتنا أكثر من مرة ومند 15 سنة بأن العودة إلى حمل السلاح سوف تكون غدا و لا تكون وعندما نحترق نحن الضعفاء ألف مرة بحر الحلول العرجاء و نكتوي كل يوم بالأمنيات الكاذبة والمأساة .. وعندما نقف وقفة المتفرج على حقيقة أن المغاربة مازالوا يحتلون الأرض ونحن خارجها, ننتظر الحلول المستوردة كما يسمى اليوم بالحكم الذاتي الذي هو عبارة عن مشهد مضحك مبكي من مسرحية خداعنا.. أو عندما نقف مشدودي الأنظار نترقب مشهدا آخر مكرر من ملهاة تسمى مجازا المفاوضات التي علمتنا التجربة أنها لا تقدم ولا تأخر في واقعنا المزري ولا نستفيد منها الا زيادة فصول السخرية الدولية من قضيتنا وحقنا المشروع..وعندما أرى المخيمات فارغة إلا من الضعفاء وهم في سبات ينتظرون مؤتمرات قراراتها موشومة بالانبطاح و ختامها (لعبة الكراسي) لتجديد الثقة في القدماء الجدد و الذين لم يعودونا إلا على حكومات للتوازن القبلي ولتعميم البلاهة وتشريع الكذب لتخرجه من عنق المأساة..عند هذا كله وغيره كثير أدرك أنني لا أهذي وإنني أرى وبوضوح صورتنا الحقيقية في انصع صورها..للأسف. ووقت ذاك أدرك كذلك أنني أنا الأخر يمكنني أن اضحك على ذقونكم أيها الصحراويين لا أقول لكم: لا تحزنوا.. إن حل قضيتنا مازال بين ظهراننا ولم يمت ولم يسافر ولم ينتحر فهو ينتظر اللحظة التي يجتمع فيها كل الصحراويين على كلمة واحدة ليخرج لنا..بل هو اقرب انه بيد قيادتنا ( الرشيدة) ولكنها لن تعلن عنه الآن وستتركه مفاجئة المؤتمر الـ20 أو الذي يليه إن شاء الله..أو في الذكرى الـ70 لإعلان الجمهورية التي ستقام في التفاريتي للمرة 40.. ومن يدري؟؟ ..وربما تذيعه تلفزتنا {كخبر عاجل{ بعد أن ينطلق بثها الفضائي و الرسمي غير التجريبي في نفس العام وبنفس المناسبة أو صدفة ..وربما يحدث المستحيل وتخرج المفاوضات بالاستقلال ؟؟؟؟....وربما..وربما..وربما هو غير موجود أصلا..فلا استفتاء.. ولا حرب.. ولا هم يحزنون..حاولوا ألا تصدقوني..ء
.بقلم: السالك صلوح
مدير تحرير مجلة المستقبل الصحراوي
9/25/2007 7:44 AM

Monday, September 24, 2007

البيان الختامي الصادر عن الدورة الطارئة للأمانة الوطنية
الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب
الأمانة الوطنية
البيان الختامي الصادر عن الدورة الطارئة للأمانة الوطنية
الاثنين، 24 سبتمبر 2007
برئاسة الأخ محمد عبد العزيز، رئيس الدولة، الأمين العام للجبهة، عقدت الأمانة الوطنية للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب دورة طارئة يوم الاثنين، 24 سبتمبر 2007.وقد ناقش الاجتماع جدول أعمال تصدره موضوع المؤتمر الثاني عشر للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، بناءً على الاقتراحات المقدمة من اللجنة التحضيرية للمؤتمر، التي كانت قد بدأت أشغالها بتاريخ 5 أغسطس 2007.كما تطرق الاجتماع إلى موضوعات هامة أخرى ذات الصلة بالوضع في الأرض المحتلة وجنوب المغرب ومواقع تواجد الطلبة الصحراويين في الجامعات المغربية، وكذا الدخول الاجتماعي 2007/2008، وآخر تطورات القضية الوطنية.وفي موضوع المؤتمر، وبعد أن استمع الاجتماع إلى تقرير اللجنة الوطنية التحضيرية حول مختلف جوانب العملية التحضيرية، قررت الأمانة الوطنية أن يـُـعقد المؤتمر الثاني عشر للجبهة في بلدة التفاريتي المحررة، ما بين 14 و18 ديسمبر 2007، وأن يحمل اسم الشهيد مسعود امبارك أحمد لحسن، المعروف بالكحكاح، تحت شعار " كفاح شامل لفرض السيادة والاستقلال الكامل".كما صادقت الأمانة الوطنية على مشروع تقدمت به اللجنة الوطنية التحضيرية حول تنظيم عملها، وفقاً لما ينص عليه القانون الأساسي للجبهة. ولدى تطرقها إلى الأوضاع في الأرض المحتلة وجنوب المغرب، حيت الأمانة الوطنية بحرارة جماهير انتفاضة الاستقلال المباركة، وهي تواصل ملاحم التحدي والمقاومة السلمية البطولية التي تزداد انتشاراً واتساعاً وتجذراً وتماسكاً، معبرة عن تقدير وتثمين الشعب الصحراوي قاطبة لكل تلك التضحيات الجسام التي يقدمها أبناء وبنات الانتفاضة البواسل، ووقوفه وتضامنه مع تلك الجماهير البطلة، حتى بلوغ أهدافنا الوطنية المقدسة.وعبرت الأمانة عن شديد إدانتها واستنكارها للأساليب القمعية الوحشية الترهيبية التي تلجأ إليها السلطات المغربية والتي لا تتوقف عند التنكيل الشديد بالأطفال والشبان والنساء وحتى المسنين الصحراويين، بل تزيد عليها بمحاكمات صورية وأحكام جائرة ظالمة وانتقامية بحق النشطاء الحقوقيين والمعتقلين السياسيين الصحراويين، وتجاهل كامل لأوضاعهم الصحية، رغم إضراباتهم المتكررة عن الطعام، وحرمانهم من حقوقهم كمعتقلي رأي، من تعليم وصحة واتصال وغيرها. وقد توقفت الأمانة الوطنية مطولاً عند الحالة الصعبة التي يوجد عليها المعتقلون السياسيون الصحراويون في السجون المغربية، وأشادت عالياً بصمودهم وتحديهم، رغم المعاناة وأصناف التعذيب وأسوأ أنواع المعاملة من طرف سلطات الاحتلال المغربي. وأدانت الأمانة الوطنية، من بين أمثلة كثيرة، ما جرى مؤخراً بحق كل من المعتقل السياسي الولي أميدان الذي تم نقله قسرياً إلى السجن الزراعي بتارودانت، والذي لا يتوفر على اختصاصات مهنية، ودون مراعاة لوضعيته الضحية المتدهورة جراء الإضراب عن الطعام الذي يخوضه احتجاجاً على حرمانه من حقه في التعليم، وكذلك عند حالة المعتقل السياسي محمد التهليل الذي حكم عليه بثلاث سنوات سجناً نافذة ظلماً وعدواناً، في محاكمة صورية تفتقر إلى أبسط شروط المحاكمة العادلة، وبعد أن تم تعريضه لأبشع أنواع التعذيب.وطالبت الأمانة الوطنية المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لفرض العقوبات المناسبة على الدولة المغربية حتى تتوقف عن ارتكاب هذه الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان الصحراوي، وأن تتحمل الأمم المتحدة مسؤوليتها الكاملة في تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال وتضمن، في انتظار ذلك، أمن وسلامة وحريات المواطنين الصحراويين في الأرض المحتلة. وفي هذا الصدد، جددت الأمانة الوطنية المطالبة بالإطلاق الفوري وغير المشروط لسراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين والكشف عن مصير أكثر من 500 مفقود مدني و151 أسير حرب صحراويين لدى الحكومة المغربية، جراء غزوها العسكري اللاشرعي للصحراء الغربية يوم 31 أكتوبر 1975، ونشر تقرير وفد مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الذي زار المنطقة شهري ماي ويونيو 2006، وتوسيع صلاحيات بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية، مينورسو، حتى يشمل حماية حقوق الإنسان في الأرض المحتلة ومراقبتها والتقرير عنها.كما جددت الأمانة الوطنية استعداد جبهة البوليساريو للتعاون البناء مع الأمم المتحدة لتطبيق مقتضيات القرار 1754، من خلال إجراء مفاوضات مباشرة مع الطرف المغربي، بهدف التوصل إلى حل نهائي للنزاع يفضي إلى تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير والاستقلال.وأدانت الأمانة الوطنية بهذا الخصوص موقف الحكومة المغربية المتعنت والذي يتراوح بين الجمود ومحاولة فرض الأمر الواقع الاستعماري على الصحراء الغربية، وبالتالي الإصرار على انتهاك المشروعية الدولية، وبين المماطلة في تنفيذ مقتضيات القرار 1754، في مؤشر خطير على نية مبيتة لإفشال جهود المجتمع الدولي والتنصل مجدداً من التزاماتها وتعهداتها. وحذرت الأمانة الوطنية من أن سياسة الهروب إلى الأمام التي تنتهجها الحكومة المغربية، وممارساتها القمعية الهمجية المتنامية ضد المدنيين الصحراويين العزل، إنما تفتح الباب أمام حالة من التوتر تهدد الأمن والاستقرار في منطقة المغرب العربي وشمال إفريقيا. ولدى تطرقها إلى أهم ما ميز الساحة الوطنية الداخلية، نوهت الأمانة الوطنية بنجاح الدخول الاجتماعي لسنة 2007/2008، عموماً والدخول المدرسي خصوصاً، حيث التحق أغلب التلاميذ بمواقع دراستهم في المدارس الوطنية وفي الدول الشقيقة والصديقة.وبمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، شهر الخير والبركات، توجهت الأمانة الوطنية بالتهنئة إلى عموم الشعب الصحراوي، وعبرت باسمه عن تحية التقدير والإجلال إلى مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي الصامدين المرابطين في مواقعهم، دفاعاً عن حرمة الوطن وذوداً عن كرامة الشعب. وفي الأخير، جهت الأمانة الوطنية نداءً إلى كل جماهير الشعب الصحراوي في كل مواقع تواجدها، من أجل الالتفات على الذات الوطنية، عبر تعزيز عروة الوحدة الوطنية الوثقى، بقيادة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، ومضاعفة كافة أشكال الفعل النضالي الوطني، ودعم المقاومة السلمية الباسلة التي تجسدها انتفاضة الاستقلال، وخلق كل شروط إنجاح المؤتمر الثاني عشر للجبهة، وجعله محطة كفاحية حاسمة في معركتنا الوطنية من أجل الحرية والكرامة والاستقلال.صمود، كفاح والتحام لنيل الاستقلال والسلامبئر لحلو، 24 سبتمبر 2007
2007/09/23
شهادة حول حالة اختطاف وتعذيب للشاب الصحراوي: محمود لبيهي
الاسم : محمود ددي اللود
مزداد : 1990

تم اعتقالي يوم الجمعة على الساعة الثامنة مساءا يوم : 06/09/2007 .قام رجال الأمن بوضع العصابة على عيني ونقلوني على متن سيارتهم من نوع برادو إلى وادي الساقية الحمراء’وخلال مسافة السير انهالوا علي بالضرب على مختلف أنحاء الجسد’ وقد قام أحدهم بضربي على الرأس بجهاز ألاسلكي الذي كان معه ضربة كادت تفقدني صوابي.وعند وصولنا للوادي أمروني بخلع ملابسي كلها’ ووضعوا الأصفاد على يدي خلف ظهري, وشرعوا قي ضربي بأيديهم وأرجلهم. في تلك الأثناء اتصل بهم شخصا ما , أمروني بارتداء ملابسي وقاموا بجري نحو سيارتهم وأمروني بالصعود إليها .انطلقت بنا إلى مقر الضابطة القضائية الجديد قرب ولاية العيون.عندما دخلنا المقر أمروني مرة أخرى بنزع ملابسي ,وقام أحدهم بضربي على الفم حتى شعرت بأم شديد على مستوى أسناني، نزعوا عني العصابة وقال لي أحدهم اجلس على الأرض وضربني ضربة قوية بعصا على الفخذ ,وعندما جلست بدوا التدقيق معي,كان أحدهم يحمل قنينة فيها بنزين في يده ’ وفي كل مرة يحاول أن يشعل ولاعته ويتظاهر أنها غير صالحة, ومن وقت لآخر يهددني بسكب البنزين علي إن لم أتجاوب معهم , وضع القنينة جانبا وأشعل الولاعة وبدأ يحرق شعر فخذي…واستمر التعذيب علي والاستنطاق معي حتى وقث متأخر من الليل, تركوني قرابة ساعة زمنية ورجعوا لاستئناف التحقيق معي مستعملين أساليب جديدة من التعذيب الجسدي والنفسي. وبما أنني بقيت أردد كلمة لا أعرف شيء ,صفعني أحدهم صفعة قوية أعادتني من حالة الذهول التي كنت فيها. وفي الساعات الأولى من الصباح توقف التعذيب عني حتى حوالي الساعة التاسعة صباحا .
في هذه اللحظة دخل عندي مجموعة من المحققين وشرعوا في إعادة نفس الأسئلة المتعلقة بالانتفاضة وحرق سيارة الأمن ومن هي الخلايا الناشطة في تحريك المظاهرات في العيون …وعندما أصريت على عدم معرفتي بأي شيء من أعمال العنف وأخبرتهم بمشاركتي فقط في الوقفات للسلمية المطالبة بتقرير مصير الشعب الصحراوي بعيدا عن كل عمل من شأنه العنف أو الإرهاب. قال لي أحدهم سنحولك على سجن أكادير وهناك ستذوق أنواع التعذيب حتى تتكلم مرة أخرى عن حق الشعب الصحراوي.وضعوا أسلاكا كهربائية في قدمي وبدأت أصيح أنني لا أعرف أكثر مما أخبرتكم به ,هددوني بوصل تلك الأسلاك بالتيار الكهربائي, إلا أنهم لم يفعلوا . وبعد فترة زمنية دخل علي عزيز أنوش وقال لي إننا سنفرج عنك ولكن يجب أن تكون متعاون معنا مستقبلا. تركني ورحل. وفي المساء دخل علي مصطفى كمور ووضع العصابة على عيني وتظاهر أنه ابتعد عن المكان الذي أنا فيه, واذا به ينهال علي بالضرب المبرح. وثركني ورحل , وبقيت هناك حتى الساعة 20 و 45 دقيقة من يوم 07/09/2007 حيث أفرج عني .

Wednesday, September 12, 2007

بـــــيــــــــا ن عن لجنة مناهضة التعذيب بالداخلة الصحراء الغربية
لجنة مناهضة التعذيب تنشر تقرير عن جريمة اغتيال فاضحة لمواطن صحراوي من مدينة الداخلةالمحتلة المحتلة علي إثر التعذيب من طرف السلطات المغربية بعد اختطافه
الاسم :محمد سالم ولد لحبيب الملقب بي سيدها
تاريخ ومحل الازدياد: انواذيبوا 1969
العمل : موظف إطار في الجمارك المغربية
يوم03/09/2007 الساعة السابعة مساءا اتصل رجل أمن من وزارة الداخليةالمغربية بإحد افراد من عائلة الضحية ليخبرهم بمايلي : لدينا جثة لي شخص مقرب منكم وصلت الينا من الداخلة عبر سيارة إسعاف ويجب أن تبلغ عائلته بذالك من أجل مراسيم الدفن ….بعد ذالك اتصل هذا الشخص مجهول بعائلة الضحية ليخبرهم أن إبنهم توفي في اغادير المغربية دون ذكر الاسباب.
وايضا تلقت العائلة اتصال من مسؤولين بوزارة الداخلية المغربية يعزونهم ويطلبون اليهم ان يتم نقل الجثة الي الداخلة بسرعة من اجل مراسيم الدفن تشرف عليها الداخلية المغربية وسوف يتم استقبال كافة الاطارات وبعض الشخصيات الوازنةومن هنا رفضت العائلة واعتبرت هذا الامر نوع من الاغرات او محاولة التعتيم علي جريمة الاقتيال و طالبت بالتحقيق في الموضوع وتشريح الجثة من طرف مستقل
يذكر ان حالة الضحية كما وجدته عائلته والمقربين والذين راوه وجدو حالته كما يلي :
-وجود ضرب علي ركبته اليمني
- ضربات علي مستوي الكلي
-أثار لتلقيه لخمس حقن مجهولة
-أثار الاختناق
- - للونه ابيض
معلومات عن الضحية
يعرف لهذا المواطن الصحراوي مواقف قوية مما أدي بالبعض الي تحذيره من التعرض لي الاغتيال حيث اقدمت قوات الامن المغربية في سنة 2003 علي اعتقاله في العيون بتهمة المس بالمقدسات ليطلق سراحه بعد سبع ساعات من البحث تعرض خلالها لتهديد وعندما دافع عن نفسه تعرض للتعذيب او قف عن العمل بسبب استفزاز بعض الموظفين المغاربة حيث كان دائما يتهم بإهمال المواطن الصحراوي والضغط عليه ويرجع دائما في كلامه انهم محتلين ويقومون بإستقلال الثروة الصحراوية ونهب خياراتها اوقف عن العمل نهاية 2003 وبعد فترة عاد الي العمل كان دائما يدخل في مناقشات حادة مع سلطات الامن المغربية حول بعض التصرفات ويقوم بتمزيق اوراق نقدية في إطار تحديه لهم وبعض المرات يحرقها كما تعرض لي لتهديد في سنة 2006/07 كذالك دخل في مشادات كلامية مع مسؤولي مغاربة في الداخلة المحتلة في سنة 2007
اعتقل في الداخلة 2004 حينما كان يحاول إصدار اوراق أدارية تم خلالها استفزازه من طرف موظف مغربي ليتم اعتقاله .
- موقفه من سلطات الامن المغربية
- اتهامه لها الدائم بالتقصير وبتحقير المواطن الصحراوي
- المس من الملك
- تم استعدعاءه عدت مرات من طرف الجلاد احريز العربي وهدده خلاله بالاغتيال
ومن هنا تطالب لجنة مناهضة التعذيب بما يلي :
- تعزي عائلة الشهيد وكما تعزي الشعب الصحراوي في فقيدها شهيد الرأي والكلمة
- كما تضم صوتها الي مطالبة العائلة بتشريح الجثة والتحقيق في الجريمة
-إستنكارنا الشديد لعملية الاغتيال لجبانة التي تعرض لها المواطن الصحراوي
-مطالبتنا المجتمع الدولي التدخل لحماية المواطن لصحراوي الذي لازال منذ 34 سنة يتعرض للتعذيب والاقتيال والاعتقال والسجن لمواقفه السياسية
-مطالبتنا المجتمع الدولي الام المتحدة ومنظمات حقوق الانسان والامين العام لي الامم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني في فرنسا اسبانيا واامريكا وبريطانيا وروسيا والصين وكل الضمائر الحية الضغط علي الدولة المغربية ليوقف مسلس الاقتيالات والاعتقالات والحصار الامني علي الصحراء الغربية
-مطالبة لأمين العام للأمم المتحدة بضرورة إرسال بعثة دولية على وجه السرعة إلى المناطق المحتلة من الصحراء الغربية للتحقيق في هذه الجريمة النكراء وتقديم المسؤولين عنها إلى العدالة لمحاكمتهم.
للجنة مناهضة التعذيب بالداخلة الصحراء الغربية 08/09/2007
cctsaharaocc@yahoo.es