Tuesday, November 30, 2010

Inondation au Maroc فيضانات المغرب 30.11.2010


غضب من السماء

تلفزيون العيون :مطالب الصحراويات للمسؤولين في الرباط


تلفزيون العيون :مطالب الصحراويين للمسؤولين في الرباط

des marocains attaquent des etudiants sahraouis à semara occupée sous la protection de la police marocaine


le maroc de grave crimes contre les sahraouis:
les marocains défoncent un etablissement scolaire et attaquent des etudiants sahraouis dans leurs classes à la ville de semara occupée sous les regards et la protection de la police marocaine.
j'espere que la communauté internatinale et les nations unis et le parlement europeen et toutes les organisations concernées continue a faire pression sur le maroc et a proteger les sahraouis contre ce regime barbare bati sur la haine et la violence.
il faut proteger les sahraouis au sahara occidental, il faut agneouiller le maroc et le forcer a respecter les droits et les liberté, il faut surtout travailler a mettre fin a cette dictature et ce colonialisme, c'est fini la patience, c'est fini la tolerance, c'est trop c'est trop, les sahraouis ont en marre d' attendre.
pour le gouvernement sahraoui il faut donner des delais sans quoi le cessez-de-feu sera fini. et la guerre contre ce systeme dechu pour liberer notre sahara et notre peuple de ces bandits et criminels juifs.

رسالة إلى ملك المغرب من مقاتل صحراوي


رسالة إلى ملك المغرب من مقاتل صحراوي
معتقلي انتفاضة مخيم اكديم ازيك
إعلان هام
نرجو من كافة الصحراويين من يتوفر على صور أحد المعتقلين أو أحد المفقودين أن يبادر بإرسالها إلى إدارة موقع "انتفاضة ماي" على البريد الالكتروني التالي
و شكرا
الحرية لكافة المعتقلين الصحراويين

source: http://www.intifadamay.com/2/prisonizik.html

un reportaje del programa 'Objetivo' dedicado en 1981 al ex Sáhara español.

El ex Sáhara español (I) (Objetivo)



El ex Sáhara español (II) (Objetivo)

un reportaje del programa 'Objetivo' dedicado en 1981 al ex Sáhara español.

قوات القمع المغربية تستعرض عضلاتها على اطفال صحراويين

دخول سيارات جيش الإحتلال المغربي إلى السمارة المحتلة

مستوطنين مغاربة يهاجمون طلبة صحراويين

مستوطنين مغاربة يهاجمون طلبة صحراويين 3

El testimonio de las víctimas de los territorios Smara ocupados

El testimonio de las víctimas de los territorios Smara ocupados 5

مستوطنون مغاربة تحت حماية قوات الغزو

l'hymne national de l'Algerie.(paroles + son)

ALGERIE La trahison du grand harki hassan2 envers les ALGERIENS avant le...

صور مروعة لمجازر الجيش المغربي في العيون المحتلة
هذه عدالة "أمير المؤمنين" ! ء
2010.11.30 ب.محمد
إصابة 41 صحراويا على أيدي ميليشيات المخزن
دماء الصحراويين حركت الضمير الدولي وعزلت المخزن المغرب
تثبت الصور التي بين أيدينا مدى بشاعة الجرائم التي ارتكبها الأمن المغربي في العيون، من خلال مشاهد التعذيب و التقتيل في شوارع المدينة المحتلة، كما تثبت صحة ما كشف عنه الرئيس الصحراوي عبد العزيز عندما نزل ضيفا على "الشروق" من أن قوات المخزن أضرمت النيران في خيم المعتصمين الصحراويين العزل في ضواحي العيون فحولوها إلى خراب.
من سوء حظ النظام المغربي أن التطور التكنولوجي لوسائل الاتصال لم يعد يسمح له بتسويق المزيد من الأكاذيب و بالاستمرار في تضليل الرأي العام المحلي و العالمي عبر التسويق لروايته هو عن الأحداث في الأراضي المحتلة.
فقد تمكنت "الشروق" من الحصول على مجموعة كبيرة من الصور المهربة من الأراضي المحتلة، تفضح كلها الجرائم البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بمدينة العيون و على أهلها العزل. و تكشف بعض الصور الملتقطة بأحد الشوارع وسط العيون المحتلة بأن حجم القوات المغربية فاق بكثير عدد المواطنين الصحراويين المتظاهرين، و هم ما يثبت بما لا يدع مجالا للشك بأن أمن المخزن كان هدفه قمع العزل الغاضبين و ليس فرض النظام في المدينة.
و من بين الصور التي بحوزة "الشروق"، و المؤرخة في الثامن من شهر نوفمبر الماضي، يبدو مواطن صحراوي شاب غارق في دمائه، كما يبدو من خلال وجهه المشوه بطريقة بشعة بأنه تلقى ضربات قوية فجرت فمه.. الغريب أن المسكين، و على الرغم من خطورة الإصابة، رفع يده بإشارة الانتصار.
كما يبدو في إحدى الصور شاب فارق الحياة جراء حروق مروعة في وجهه، الذي غابت ملامحه تحت طبقة كثيفة من السواد.و تؤكد صورة أخرى، يبدو من خلال نوعيتها أنها التقطت بهاتف نقال في الساعات الأولى من هجوم جيش الاحتلال المغربي على مخيم "إكديم الزيك" في ضواحي مدينة العيون، صدق الرواية الصحراوية حول اعتداء المخزن على 12 ألف صحراوي أعزل اعتصموا في ما لا يقل عن 6500 خيمة، و التي تقاطعت مع رواية تقارير عدد من المنظمات غير الحكومية و وسائل الإعلام الغربية. و تفضح الصورة عناصر من الجيش المغربي يرتدون خودات بيضاء يقتحمون عددا من الخيم، بينما التهمت النيران خيما أخرى في مشهد رهيب من الدمار و الفوضى.
تأتي الصور التي حصلت عليها "الشروق" و التي تعرض بعضها على القراء، على الرغم من بشاعتها، إحقاقا للحق، لتؤكد ما ذهبت إليه المنظمة غير الحكومية "هيومن رايس واتش" التي اتهمت المخزن بارتكاب جريمة في الأراضي المحتلة، و لتؤكد أيضا صدق من كشفه الإعلام الإسباني من بشاعة تلك الجريمة من خلال أفلام و صور اتهم من طرف المسؤولين المغاربة بأنها مزيفة و بأنها ملتقطة داخل الأراضي الفلسطينية

Simulada democracia enturbantada
José Javaloyes


Sólo desde la perturbadora ocurrencia de la Alianza de Civilizaciones – a falta de otras claves que precisarían referencias tipo Wikileaks, signos variablemente inconfesables – cabe entender ese estado de amnistía en que vive la relación de Rodríguez Zapatero con el sultán de Rabat. Amnistía para cosas que son tan de no recibo como las brutalidades etnicidas perpetradas en El Aaiún por el empeño imperialista de la dinastía alauí: digamos las cosas por su nombre. Imperialistas por su terco batallar contra la ley internacional. Ese Derecho de gentes que tutela el derecho de unas tribus que son nación y que llegaban a la independencia, de la mano española que la asumía.
Todo comenzó cuando Hassan II, aprovechando que los vientos de la Guerra Fría soplaban sobre el Magreb, y bajo la tutela franco-americana, desplegó la Marcha Verde mientras Franco agonizaba. Desapareciendo entonces con el General ese demorado ciclo de la postguerra civil que fue su régimen. Un dispositivo hibernador de la propia normalidad política vigente en Europa desde el fin de la última contienda mundial.
Pero es que desde el largo tiempo transcurrido desde entonces, el Trono jerifiano no ha hecho otra cosa que sostener con los dientes, a sangre y fuego, la presa sahariana. Y lo ha hecho dividiendo el mundo en dos mitades. La de quienes se han opuesto al secuestro nacional saharaui, y la formada por quienes lo aceptan. España estuvo siempre entre los primeros, hasta que Rodríguez Zapatero llegó al poder por una extraña casualidad electoral, precedida por la masacre mora del 11-M.
Y ha ocurrido ahora, tras de la razia sobre el campamento de protesta nacional que se había levantado a 15 leguas de El Aaiún, y luego de las represiones practicadas por policía uniformada y sin uniformar, flanqueada además por colonos marroquíes – con lo que han saltado por los aires los débiles lazos que se habían anudado entre unos y otros al cabo de 35 años-, el simulador de la democracia integrista y paternalista cerró el paso a los periodistas españoles y a testigos de toda condición. Así el mundo quedó ciego y sordo a las represiones practicadas, ilustradas, por si algo faltara, con prácticas de sodomización imperial y toda suerte de violaciones. Lo cual ha tenido después su epílogo en los últimos sucesos de Smara, con choques entre colegiales saharauis y marroquíes.
Pues bien, el fracaso del Gobierno de Rabat, queriendo silenciar el conocimiento y debate de lo sucedido en el Parlamento Europeo – tras el fracaso de su aliado socialista de la Moncloa – ha llevado a que el sultán de Rabat, cargara con movimiento de masas en Casablanca, contra el Partido Popular, atribuyéndole la autoría y promoción del consenso parlamentario de ese Parlamento y acusándole de atentar “contra la integridad territorial de Marruecos“. Miramamolín se ha sentado a la mesa de nuestra política nacional.
La pérdida de papeles por parte de Mohamed VI en la cuestión del Sahara ha llegado hasta el punto de quedar en la más descarada de las evidencias. Su teocracia efectiva ha dejado claro, a ojos del mundo, que lo suyo es una simulación de democracia. Sirvió a su padre para conseguir condiciones preferenciales con la UE. Pero no le vale para deglutir como una boa al pueblo saharaui. http://www.republica.es/2010/11/29/simulada-democracia-enturbantada/

حادث سقوط حافلة في واد يخلف 18 قتيلا


Inondation incroyable au maroc
رداءة الطقس تُخلف قتلى ومفقودين في المغرب
هسبريس - و م ع 30/11/2010
تشهد جل مناطق المملكة جوا متقلبا وممطرا لليوم الثالث على التوالي تسبب في خسائر بشرية ومادية وتوقف الدراسة بولاية الدار البيضاء الكبرى واضطراب في حركة النقل .
وبسبب رداءة أحوال الطقس ،لقي ثلاثة أشخاص من أسرة واحدة بإقليم خنيفرة مصرعهم وأصيب اثنان آخران، مساء أمس الاثنين، في حادث انهيار سقف منزل طيني في الجماعة القروية للهري التابعة للإقليم بعد الأمطار التي تهاطلت على المنطقة .
وأسفر الحادث عن مقتل الأب (38 سنة )، وطفلة عمرها ثماني سنوات، وطفل عمره ثلاثة سنوات، بينما أصيبت الجدة وطفل آخر يبلغ من العمر 12 سنة .
ولقي شخص مصرعه، في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، جراء انهيار جزئي لسقف أحد المنازل بالمدينة العتيقة بسلا.
وعلم لدى السلطات المحلية أن الانهيار كان نتيجة التساقطات المطرية التي تشهدها حاليا عدد من مدن المملكة.
وأضاف المصدر ذاته أن المصالح المعنية، هرعت فور إبلاغها بالحادث، إلى عين المكان وتم العمل على انتشال الضحية (35 سنة) من تحت الأنقاض
.
وبإقليم الحسيمة، تم مساء أمس انتشال جثة شخص فيما اعتبر ستة آخرون في عداد المفقودين بعد أن جرفتهم مياه أمطار غزيرة مصحوبة بالتربة على الطريق المحاذية لأحد الأودية وهم على متن سيارة.
وذكرت مصالح الوقاية المدنية أن الحادث وقع على مشارف دوار مزوز بالجماعة القروية بني أحمد إموكزن على الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين الحسيمة وتاونات، مشيرة إلى أنه رغم الصعوبات الناجمة عن سوء أحوال الطقس فإن عملية البحث عن المفقودين ما تزال متواصلة حيث تعبأت لها عناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية والصحة فضلا عن المنتخبين وسكان الدوار.
وفي سياق متصل أكدت القيادة الجهوية للوقاية المدينة بولاية طنجة تطوان أن شخصا اعتبر في عداد المفقودين قد تكون جرفته السيول القوية لواد امريجات بدائرة مقريصات بإقليم وزان جراء التساقطات المطرية المهمة التي شهدتها المنطقة طيلة يوم أمس الاثنين.
وأوضح المصدر ذاته أن عناصر الوقاية المدنية، التي هرعت لعين المكان فور إشعارها بالحادث، لم تتمكن من إنقاذ الضحية الذي قد تكون جرفته السيول حينما كان يهم بعبور واد امريجات نحو الضفة المقابلة
.
أما بإقليم شفشاون، فقد تمكنت عناصر الوقاية المدنية من إنقاذ ثلاثة أشخاص من الموت المحقق جراء السيول الجارفة، بعدما انتشلت شخصا من وادي سيي فلاو بمنطقة الدردارة (9 كلم عن شفشاون)، فيما أنقذت شخصين آخرين بوادي إفراتن بمنطقة تلمبوط بقيادة بني أحمد.
وليلة الاثنين الثلاثاء، تم انتشال شخص عزلته بركة مياه تكونت جراء التساقطات المطرية المهمة التي عرفتها منطقة بني سعيد التابعة لدائرة واد لاو بإقليم تطوان.....
El Gobierno condenará a Marruecos 'si se confirma' que torturó a saharauis
La ministra de Exteriores, Trinidad Jiménez, en declaraciones a la prensa. Efe
Jiménez, en el Senado, argumenta que están en contra de esta práctica
Human Rights Watch habla de detenciones masivas y malos tratos
Efe Madrid 30/11/2010

La ministra de Asuntos Exteriores, Trinidad Jiménez, ha afirmado hoy que si se confirmase que Marruecos torturó a ciudadanos saharauis a raíz del desalojo del campamento de El Aaiún, el Gobierno español "condenaría" esta actuación como siempre ha hecho con cualquier violación de los derechos humanos.
Jiménez ha manifestado este compromiso en la sesión de control en el Senado al ser preguntada por el senador de Coalición Canaria (CC) Alfredo Belda acerca del caso concreto del ciudadano de nacionalidad española Ahmed Gachbar Baillal, supuestamente torturado en una comisaría de El Aaiún.
La ministra ha informado de que el director general de Asuntos Consulares, Santiago Cabanas, se ha desplazado a Rabat para reforzar la colaboración con las autoridades marroquíes y estar al tanto de los casos de españoles afectados por los sucesos de El Aaiún.
Según Jiménez, sigue sin probarse de forma certera que Marruecos cometiera malos tratos contra ciudadanos como Gachbar Baillal tras el desmantelamiento del campamento de protesta de Gdaim Izik. Gachbar Baillal entró supuestamente en la comisaría de El Aaiún por su propio pie el pasado día 9 y salió de allí tres días más tarde sin poder sostenerse sobre sus piernas... leer mas en: http://www.elmundo.es/elmundo/2010/11/30/espana/1291137016.html

عمليات النهب من المحتل المغربي

المروحيات تستعمل الذخيرة الحيه ضد الصحراويين


وقوع مواجهات عنيفة بين التلاميذ بمؤسسات العيون وأطر تعليمية تحمل المسؤولية للأمن
أضيف في 30 نونبر 2010
صحراء بريس / أبو سهيل / العيون

افتتحت بعض المؤسسات التعليمية أسبوعها الدراسي يوم الاثنين الماضي، على وقع مواجهات عنيفة بين التلاميذ، وأكدت مصادرنا أن هذه المواجهات اندلعت بعدما أقدم بعض التلاميذ بكل من ثانويتي محمد الخامس والتنمية وإعدادية علال بن عبد الله على استفزاز زملائهم في الدراسة المنحدرين من الأقاليم الصحراوية، بترديد بعض الشعارات وحمل الأعلام المغربية داخل ساحات المؤسسات وهو الأمر الذي استدعى تدخل قوات الأمن، لكن بشكل أثار مجموعة من التساؤلات. خاصة بثانوية التنمية التي عاث فيها بعض التلاميذ رفقة غرباء فساد ا داخل وخارج عصر يوم الاثنين، دون أن يتدخل الأمن في بادي الأمر، مما شجع المخربين على التمادي في استعمال العنف ورشق بوابة المؤسسة بالحجارة والاعتداء على التلاميذ وتهديدهم بالتصفية الجسدية.
كما أن الاستفزازات وصلت إلى حد حمل الأسلحة البيضاء والاعتداء على مدير ثانوية التنمية من طرف غرباء استقطبهم تلاميذ من حي دوار المخازنية بالعيون، و أصيب مدير المؤسسة المذكورة بكسر على مستوى الأنف، كما أصيب بعض التلاميذ بجروح مختلفة نتيجة هجوم نفذه مجموعة من الغرباء مدججين بالأسلحة البيضاء وذلك بتنسيق مع بعض التلاميذ.
وحملت أطر تعليمية بثانوية التنمية في لقاءها بوالي أمن العيون " محمد الدخيسي " مساء يوم الاثنين، المسؤولية الكاملة لرجال الأمن إثر تقاعسهم الغامض في حماية حرمة المؤسسة


تقرير من السمارة - الصحراء الغربية.
فيما تقرع الأجراس إيذانا بأخذ قسط من الراحة تسلل عصابات من المستوطنين المغاربة المدعومين بفيالق من الأمن المغربي وسط ثانوية ما يسمى "الأمير مولاي رشيد" يتأبطون الأسلحة البيضاء والعصي والسلاسل وكل أداة من شأنها إحداث جروح أو إلحاق أذى.الشرطة تتفرج إذن،وأفواج العصابات تواصل ولوجها إلى ساحة الثانوية مشهرين بأسلحتهم ليبدؤوا من حيث انتهى المستوطنون في الثامن من نونبر بالعيون المحتلة.الضرب الرفس الرشق بالحجارة وتخريب الممتلكات العامة ومصادرة كتب ولوازم الطلبة الصحراويين هي مفاتيح هذا التدخل المدجج بألوان الأسلحة وأنواع مفاهيم التعسف،جرح العشرات، كسر مثل ذلك سقطت أعداد كبيرة من المصابين إصابات مختلفة.والشرطة المغربية لازالت تواصل التفرج على فصول هذه المسرحية بل أكثر من ذلك فعندما انتهى الجناة من فعلتهم الدنيئة وفرت لهم الحماية انتظموا على شكل مسيرة كبرى جابت الشارع الرئيسي بمدينة السمارة المحتلة وسط شعارات النيل من كرامة الصحراويين ونعتهم بأقبح النعوت.الحصار و الانتظار ساعات طوال لإخراج المحتجزين و إسعاف الجرحى هي سمات التعامل مع المواطنين الصحراويين، بل أكثر من ذلك فقد وصل التعامل معهم حد التدخل بالقوة و إرغامهم على مغادرة المؤسسة التي يحتجز فيها الطلاب الصحراويون.وفي المقابل ذلك، عشرات الضحايا يسعفون على حين غرة في عسكرة للمستشفى ومنع للمواطنين من الدخول، إهمال للضحايا من طرف الأطباء وامتناعهم عن تقديم شواهد طبية تحدد مدة العجز،ليقرر المواطنون الصحراويون تنظيم وقفة رفعت غيها الشعارات المطالبة بجلاء الاحتلال و تقرير مصير الشعب الصحراوي.

smara 29/11/2010


URGENT: IL FAUT SAUVER LES SAHRAOUIS
sahara occidental/smara occupée/29/11/2010
les marocains (protégés par la police marocaine) attaquent les eleves sahraouis. je me demande quelle explication ou commentaire donnera le maroc sur ces videos, si je comprend bien le maroc est entrain de chercher a enflammer une guerre civile et terroriser les sahraouis et les egenouiller devant son orgueuil et sa force militaire colonialiste.
je demande aux organisations internationales et aux nations unis une intervention rapide et urgente pour proteger les civile sahraouis, et pour montrer au maroc qu'il y a une chose qui s appelle le droit international et les droits de l hommes. le maroc doit se plier au respect du droit international, on vit pas dans un jungle ou le plus fort régne.
URGENT: IL FAUT SAUVER LES SAHRAOUIS

attque contre les sahraouis au lycée my rachid
هجوم مغربي على الصحراويين بثانوية م.رشيد
partie: 2

attque contre les sahraouis au lycée my rachid
هجوم مغربي على الصحراويين بثانوية م.رشيد
partie:1

attque contre les sahraouis au lycée my rachid
هجوم مغربي على الصحراويين بثانوية م.رشيد

des marocains attaquent les sahraouis au lycee moulay rchid 30/11/2010-partie3

اعتداء مستوطنين مغاربة على طلبة صحراويين بالعيون المحتلة يخلف عددا من الجرحى
العيون(المناطق المحتلة)30نوفمبر2010(واص)ـ
أصيب عدد من الطلبة الصحراويين بجراح متفاوتة الخطورة بعد هجوم تعرضوا له بعدد من المؤسسات التعليمية بمدينة العيون المحتلة عل يد مستوطنين مغاربة وبتواطؤ من الشرطة المغربية ، حسب مصادر وزارة المناطق المحتلة والجاليات " فوجئ طلبة صحراويين بثانوية محمد الخامس بمدينة العيون المحتلة صباح يوم الاثنين بزملائهم المغاربة بمعية أوليائهم يرفعون أعلاما مغربية مسلحين بهراوات وسكاكين يرددون شعارات عنصرية يباغتونهم بالهجوم " يبرز المصدروأوضح المصدر، أن هجوم المستوطنين المغاربة على الطلبة الصحراويين خلف إصابة كل من سعداني اعليا، الزهرة الحلاقي، بابا احمد ندور، محمود داهي،أباهي ابريكةفي غضون ذلك، اعتدي مستوطنون مغاربة على طلبة صحراويين بثانوية التنمية الإعدادية ، بمدينة العيون المحتلة أسفر عن إصابة الطالب "عبد الله لفيرس" على مستوى الرأس نقل على إثرها إلى المستشفى وأفاد شهود عيان بان الشرطة المغربية كانت تقف متفرجة على تلك الهجمات ولم تتدخل إلا ضد الطلبة الصحراويين أثناء مقاومتهم لتلك الاعتداءات – يضيف ذات المصدر (واص

-------------------
partie: 3

attque contre les sahraouis au lycée my rachid
هجوم مغربي على الصحراويين بثانوية م.رشيد
Répression d’une manifestation pacifique à la ville occupée de Dakhla
La Rédaction le 30 novembre 2010

Les autorités d’occupation marocaines ont réprimé par la force un sit-in « pacifique » organisé lundi, devant le siège de l’administration coloniale à la ville occupée de Dakhla, réclamant le droit au travail et l’amélioration des conditions sociales des Sahraouis sous occupation marocaine, a indiqué une source du ministère des territoires occupés et de la communauté sahraouie établie à l’Etranger.
La répression conduite par le tortionnaire marocain Hariz ElArbi, a fait au moins onze (11) blessés, selon un premier bilan cité par la même source.
Il s’agit de : Mohamed Almoun Abdelahi, Mourad Embarek, Almadah élaïdique, Said Mouissa, Nanah Chouna, Boukhari Abdellahi, Zraiwil Bachri, Mayara Ali, Salami Mayara, Cheikh Alali, Cheikh Hammie.
Les citoyens sahraouis dans les territoires occupés vivent quotidiennement le pillage illégal du Maroc de leurs richesses et ressources naturelles, alors que la région de Dakhla riche en poissons, ses habitants sont sans emploi et ne bénéficient d’aucun avantage d’une telle exploitation, a regretté la même source.
Dans sa dernière résolution le Parlement européen (PE) invite l’Union européenne à exiger du Maroc le respect du droit international en ce qui concerne l’exploitation des ressources naturelles du Sahara Occidental.
Le PE a également exprimé sa « profonde » préoccupation face à la détérioration de la situation des droits de l’Homme au Sahara occidental, réitérant son appel à l’ONU pour la mise en place d’un mécanisme chargé de la protection et la surveillance des droits de l’homme au Sahara occidental, rappelle-t-on. http://www.donnetonavis.fr/actu/news/repression-manifestation-pacifique-dakhla_2893.html

4 organisations, dont le CCFD-Terre Solidaire, adressent une lettre au Ministre des Affaires étrangères

Situation au Sahara Occidental
Nos organisations sont vivement préoccupées par les récents événements qui se sont déroulés dans la région de Laâyoune et menacent la sécurité de la population civile au Sahara occidental. Nous vous demandons d'agir en faveur de l'envoi rapide d'une mission d'établissement des faits et de l'élargissement du mandat de la Mission des Nations unies pour l´organisation d´un référendum au Sahara occidental (MINURSO) afin d'y inclure la surveillance et la protection des droits humains.En 1991, le Maroc et le Front Polisario ont accepté le plan de règlement du Secrétaire général des Nations unies prévoyant un référendum lors duquel le peuple sahraoui choisirait entre l'indépendance et l'intégration au Maroc. MINURSO fut créée la même année. Depuis, le Front Polisario souhaite que les Nations unies organisent le référendum sur l'autodétermination avec trois options - indépendance, autonomie sous la souveraineté marocaine ou intégration au Maroc - tandis que le Maroc propose l'autonomie sous sa souveraineté, sans option d'indépendance. Des négociations entre le Front Polisario et des représentants marocains les 8 et 9 novembre (en accord avec la résolution 1754 du Conseil de sécurité qui engage les parties à négocier « en vue de parvenir à une solution politique juste, durable et mutuellement acceptable qui permette l'autodétermination du peuple du Sahara occidental ») n'ont pas abouti.

En octobre 2010, des Sahraouis vivant sous le contrôle du Maroc au Sahara occidental ont initié une action de protestation en installant un campement à quelques kilomètres de Laâyoune afin d'attirer l'attention sur les conditions socio-économiques auxquelles ils font face. Ce campement a rassemblé jusqu'à 20 000 personnes selon certaines sources. Suite à des négociations infructueuses entre les autorités marocaines et les porte-paroles des camps, les forces de l'ordre marocaines sont entrées dans le camp le lundi 8 novembre 2010 afin de l'évacuer. La violence qui en a suivi et qui s'est étendue à la ville de Laâyoune - violence déplorée par le Conseil de sécurité le 16 novembre 2010 - aurait causé une douzaine de morts parmi les forces de l'ordre marocains et les civils selon les autorités marocaines, tandis que le Front Polisario parle d'un nombre de victimes civiles plus élevé. Faute d'avoir pour mandat de surveiller la situation des droits humains, la MINURSO, malgré sa présence sur le terrain, n'a pas pu fournir des informations sur les évènements tragiques de ces derniers jours. Le manque d'informations sur la nature et l'étendue de la violence à Laâyoune ainsi que les déclarations contradictoires du Maroc et du Front Polisario démontrent la nécessité pour le Conseil de sécurité d'ajouter la surveillance et la protection des droits humains au mandat de la MINURSO.

La MINURSO est la seule mission de maintien de la paix de l'ONU établie depuis 1991 à ne pas avoir une composante « droits humains » dans son mandat. Ceci est en contradiction avec les principes affichés du Département de maintien de la paix de l'ONU qui identifie le respect des droits humains comme un élément crucial pour atteindre une paix durable. En 2006, le Bureau du Haut Commissaire de l'ONU pour les droits de l'Homme (BHCDH) faisait valoir, dans un rapport confidentiel, que la situation des droits humains dans la région constituait une « préoccupation sérieuse » et déclarait qu'une surveillance plus approfondie de la situation des droits humains au Sahara occidental et dans les camps de réfugiés de Tindouf était « indispensable ». Dans son rapport d'avril 2010, le Secrétaire général des Nations Unies a rappelé que l'ONU « ne dispose pas sur le terrain de personnel expressément chargé de veiller au respect des droits humains, la MINURSO n'étant pas dotée d'un mandat précis en matière de droits humains et le Haut- Commissariat des Nations Unies aux droits de l'Homme n'ayant pas de présence dans le territoire ni dans les camps de réfugiés proches de Tindouf. Toutefois, elle est consciente du devoir qui lui incombe de faire respecter les normes relatives aux droits humains dans toutes ses opérations, y compris celles qui concernent le Sahara occidental, où il est fréquent que les deux parties au conflit s'accusent mutuellement, dans les médias et dans les communications qu'elles lui adressent, de commettre des violations des droits humains. » L'introduction d'une composante « droits humains » dans le mandat de la MINURSO pourrait non seulement permettre au Conseil de sécurité de recevoir des informations fiables et rapides sur une situation instable, mais aussi désamorcer les campagnes de désinformation menées par certains dans les deux camps et qui compliquent la recherche d'une solution politique au conflit.

Selon des informations concordantes, la France continue de s'opposer à l'inclusion d'un volet « droits humains » dans le mandat de la MINURSO.

Nos organisations demandent au gouvernement français :

- de soutenir, éventuellement par le biais du Conseil de sécurité, la constitution rapide d'une mission d'établissement des faits ayant pour mandat de faire un rapport sur la situation des droits humains au Sahara occidental, y compris sur le démantèlement du camp de Gdeim Izik le 8 novembre et sur les événements qui l'ont suivi. Cette mission à caractère international pourrait aussi émettre des recommandations sur le rôle de la MINURSO concernant la protection des droits humains ;

- de soutenir publiquement la proposition de certains membres du Conseil de sécurité d'inclure la surveillance et la protection des droits humains (tant au Sahara occidental que dans les camps de réfugiés gérés par le Front Polisario à Tindouf en Algérie) dans le mandat de la MINURSO (du personnel du BHCDH pourrait par exemple être intégré dans la MINURSO) ;

- de faire pression pour que les résolutions des Nations unies concernant les droits humains au Sahara occidental soient respectées ;

- d'insister auprès du gouvernement marocain afin qu'il permette l'accès à la région de Laâyoune aux organisations humanitaires et aux médias, afin qu'ils puissent évaluer la situation et apporter des informations sur les évènements récents ;

Nous souhaiterions discuter davantage de ces préoccupations à l'occasion d'un entretien entre vos services et nos organisations respectives. (Télécharger la lettre (pdf) )

Sahara occidental :
des parlementaires appellent l’ONU à ouvrir une enquête
La Rédaction le 30 novembre 2010

Les participants à la conférence parlementaire internationale, tenue en marge du 35ème anniversaire de la création du Conseil national sahraoui, ont appelé la communauté internationale à faire pression sur le Maroc pour l’amener à reconnaître ses crimes.
Un appel a été lance à l’ONU afin d’ouvrir une enquête internationale urgente sur les violations des droits de l’Homme récemment perpétrées dans le camp de Gdeim Izik à Laâyoune occupée.
Pour sa part, le président de la commission parlementaire algérienne de solidarité avec le peuple sahraoui, M. Tayeb Houari, a condamné « les violations dangereuses commises par l’occupant marocain à l’encontre des Sahraouis sans défense au camp de Gdeim Izik », mettant l’accent sur la position inaliénable de l’Algérie à l’égard de la question sahraouie.
Selon l’agence d’information Sahraouie SPS, les représentants de plusieurs délégations, après avoir réitéré leur solidarité avec la question du peuple sahraoui, ont appelé à ouvrir une enquête internationale et trouver un mécanisme onusien de contrôle des droits de l’Homme dans les régions occupées du Sahara occidental.
Avant l’ouverture des travaux de la conférence internationale de solidarité avec la peuple sahraoui, les participants ont organisé une marche de solidarité avec les habitants de la ville occupée de Laâyoune pour condamner les crimes perpétrés par les forces marocaines d’occupation au Sahara Occidental Prennent part à cette conférence parlementaire, des délégations d’Algérie, du Nigeria, d’Espagne, de Belgique, d’Irlande, d’Allemagne, du Mexique et de Cuba ainsi que représentants d’organisations de solidarité avec le peuple sahraoui

عمليات النهب من المحتل المغربي


HONTE: pillage des biens des sahraouis par les colons marocains soutenus par les forces militaires du maroc. je me demande quelle explication ou commentaire le maroc (via un de ses ministres) va donner a cette video??

الاقتصاد المغربي يسجل عجزا في الموازنة
هسبريس من الرباط 30/11/2010
كشف بنك المغرب أمس الاثنين عن تسجيل عجز في الموازنة خلال الأشهر التسع الأولى من عام 2010 الجاري، حيث أفادت المعطيات التي خرجت للعلن من قبل بنك المغرب أن الفترة الممتدة من يناير إلى شهر شتنبر من هذه السنة قد عرفت تدهورا في المداخيل مقابل ارتفاع ضمن تكلفة الدعم الحكومي، ما يعني عجزا في الحفاظ على الفائض الذي سبق تسجيله خلا الفترة ذاتها من العام المنصرم.
وقالت رُويْترز بأنّ غياب المنتوج الطاقي عن المغرب وإكراهات استيراد الحبوب قد أسهمت في تسجيل عجز الموازنة الذي كشف عنه بنك المغرب بداية هذا الأسبوع، حيث قالت بأنّ الحكومة المغربية "تواجه مهام صعبة لإصلاح أنظمة الدعم وتجنب تأثيراتها المالية على الميزانية العامة للبلاد التي قد تجرّ غضبا شعبيا".
وكشف بنك المغرب عن حجم العجز المرصود محدّدا في قيمة معادلة لـ 20 مليارا من الدراهم، وهي وضعية سلبية إذ ما قورنت مع فائض الأشهر التسعة الأولى من عام 2009 والتي تجاوزت 6,5 مليار درهم.. إذ رُدّ تسجيل ذات المعطى الموازناتي السلبي إلى ارتفاع نفقات القطاعات الحكومية بـ 17 ونصف الجزء من المائة، ما يعني تضاعف ذات الرقم بنسبة كبيرة قاربت الضِّعف ونصف الضّعف بعدما كان مقدار نفس الإنفاق الرسمي محصورا في 8 مليارات و200 مليون درهم قبل سنة واحدة من الآن.

Monday, November 29, 2010

الاعتداء على التلاميد الصحراويين بالسمارة المحتلة
الاعتداء على التلاميد الصحراويين بالسمارة المحتلة
video
المزيد من صور الضحايا على الفيسبوك
" الشروق " تنشر لأنور مالك وتخصص المداخيل للأطفال الصحراويين بالمخيمات
كتاب جديد يفضح الحروب السرية للمخابرات المغربية على الجزائر
2010.11.29 ت . ع . الأحمدي
سيصدر في الأيام القادمة عن مؤسسة "الشروق" للإعلام والنشر كتاب هام يضاف إلى قائمة الكتب التي اعتزمت الشروق إصدارها لكتابها المتميزين، وهو للكاتب الصحفي المغترب أنور مالك، الذي أثار على صفحات الشروق جدلا واسعا بكتابته على قضية الصحراء الغربية وتورط نظام المخزن ومخابراته في الجرائم والأوضاع المزرية التي يعيشها الصحراويون في مخيمات اللاجئين .
الكتاب عبارة عن مجموع المقالات الصحفية التي نشرها الكاتب في صفحات الشروق، وقد جاء نزولا عند رغبة الكثير من القراء الذين راسلوا جريدة الشروق والكاتب على حد سواء، وطالبوا بجمع كل ما نشر عن المخزن المغربي، في كتاب مستقل، ليبقى مرجعا وشاهدا على جرائم المحتل للأجيال القادمة .
وتلبية لرغبة القراء، قررت الشروق طبع هذا الكتاب، ونشره قريبا ضمن سلسلة "كتاب الشروق"، وتم الاتفاق بين المؤسسة والمؤلف على تخصيص مداخيل الكتاب للأطفال الصحراويين المرضى في مخيمات اللاجئين بتندوف.
وتحدث كتابات أنور مالك المنشورة في الشروق باستمرار ضجة عارمة وزلازل عنيفة في عمق المخزن المغربي، وذلك ما أدى في أكثر من مرة إلى حدوث تداعيات مختلفة، من بينها تلك الحملة الشرسة التي طالت الصحيفة وكاتبها.
يحتوي الكتاب في أوله تحقيقا حول الداخلة المحتلة، ويعدّ هذا التحقيق سابقة لم تنجزها أية صحيفة جزائرية ولا عربية على مدار 35 عاما من عمر الغزو المغربي للصحراء الغربية، حيث فضح فيه الكاتب الذي شارك في إحدى الملتقيات الدولية التي ينظمها المخزن المغربي حول الصحراء الغربية، مستعملا أسلوبا تمويهيا عبقريا، متحملا الانتقادات اللاذعة والخطورة الكبيرة في حال كشفه من طرف أعين المخابرات المغربية، وبالاتفاق مع مدير عام الشروق الأستاذ علي فضيل تم إنجاز تحقيق مطول مشوق بمنطقة الداخلة كشف المستور في هذه المنطقة وفضح النظام المغربي الذي يفعل كل الطرق من أجل تصدير صورة لا تعكس حقيقة ما هو موجود في الشارع الصحراوي، أين يعاني الشعب الصحراوي الشقيق من أوجاع الظروف القاسية التي يعيشها في صمت، خاصة ما تعلق بتضييق الخناق عليه ومعاقبة كل من تسول له نفسه بمعارضة النظام المغربي والقول بأن الصحراء ليست مغربية بأقسى العقوبات التي تصل إلى حدود التصفية، وقد حدثت أكثر من مرة جرائم آخرها ما تعرضت له مخيمات اللاجئين الشهر الماضي .
وكان رئيس الجمهورية العربية الصحراوية محمد عبد العزيز قد أشاد بالتحقيق، وأيضا بالدراسة الحصرية والميدانية التي عرّت من الداخل، المخابرات المغربية وحروبها السرية على الجزائر، وكشفت ما يندى له الجبين من مؤامرات خبيثة وماكرة تستهدف البلاد والعباد، وتابعها باهتمام قلّ نظيره القارئ الجزائري والصحراوي والمغاربي والعربي، وحتى الغربي أيضا، عندما ترجمتها " الشروق " للغتين الفرنسية والإنجليزية ونشرتها على موقعها في شبكة الأنترنيت .وفي الكتاب أيضا سلسلة مقالات حول القضية الصحراوية، والتي تفضح ممارسات المخابرات المغربية، على غرار "لا تحزن أيها المخزن" التي دافع فيها الكاتب باستماتة عن الشروق التي تعرضت بفعل مواقفها الثابت من القضية لهجوم شرس من الصحف المغربية.
وفي الفصل الثالث للكتاب، يسلط المؤلف عدسته على الحروب السرية التي تشنها المخابرات المغربية على الجزائر منذ زمن طويل بالتواطؤ مع جهات مشبوهة، مستعملة كل الوسائل القذرة وعلى رأسها الإعلام الموجه والدعاية القذرة التي تروج للأطروحة المغربية وتزرع الشبهات والتضليل وتؤسس مواقع إلكترونية مشبوهة تحت أسماء جزائرية، وكذلك اختلاق الأخبار الواهية والوهمية ومحاولة تجنيد صحفيين في مختلف القنوات والوسائل الإعلامية وشراء ذممهم. ومن جهة أخرى تجنيد عملاء في الداخل والخارج لأجل إشعال نار الفتن في الجزائر وتوريط المعارضين والناقمين وضحايا العشرية الدموية وجمع المعلومات واحتكارها واستغلالها بطرق مشبوهة ومحاولة تجنيد شبكات في الداخل الجزائري وغيرها من الممارسات القذرة .
ونشير إلى أن المؤلف أيضا تعرض لمسألة حقوق الإنسان في مزادات المغرب، ومحاولة كسب المنظمات الدولية بالكذب والملفات المزورة ومحاولات لتنشيط ندوات في الخارج يرعاها جزائريون ومناهضة للبوليزاريو، وكذلك تشجيع بؤر الإرهاب والترويج للشهادات المزورة للضباط الفارين من الجيش الجزائري ومحاولة توريط الجزائر في الإرهاب الدولي وتحريك الأموال المشبوهة الموجهة لضرب الجزائر وتنشيط النزعة الانفصالية في الجزائر، بالإضافة إلى تقديم قائمة للمؤلفات والمنشورات الدعائية المضادة للجزائر وجبهة البوليزاريو، وكذلك فضح الطرق التي يتم بها إغراق الجزائر بالمخدرات والأسلحة والتشكيك في الثورة الجزائرية والشهداء، بالإضافة إلى احتواء الكتاب وثائق تدين النظام المغربي ومخابراته

ultimas noticias minuto a minuto desde los tt oo: Mujeres saharauis retenidas en el instituto de Moh...

ultimas noticias minuto a minuto desde los tt oo: Mujeres saharauis retenidas en el instituto de Moh...: "Alrededor 50 chicas saharauis, que vestian melfas, se han quedado encerradas en el instituto Mohamed V de El Aaiún, cerca del Parador Nacion..."
----------------
lunes 29 de noviembre de 2010
Mujeres saharauis retenidas en el instituto de Mohamed V
Alrededor 50 chicas saharauis, que vestian melfas, se han quedado encerradas en el instituto Mohamed V de El Aaiún, cerca del Parador Nacional. Fuera habia un gran número de colonos con grandes cuchillos y palos que les han impedido salir de allí. Las saharauis que no llevaban melfas consiguieron salir de allí y gracias al testimonio de una de estas podemos saber lo ocurrido.Algunas madres de estas chicas han querido acercarse hasta el lugar, pero los militares y la policia no les han dejado, bajo la excusa de no ser seguro para ellas.Todo el barrio cercano al instituto se encuentra cercado.

La intifada saharaui

Europarlamentarios a debate sobre Sahara Occidental (27-11-2010) (y 3)


المغرب يطرد صحافية إسبانية من العيون المحتلة
30/11/2010
ذكرت جريدة "إلموندو" الإسبانية، مساء أمس الاثنين، أن السلطات المغربية قامت بطرد المبعوثة الخاصة للجريدة، أنا روميرو، من مدينة العيون المحتلة حيث تم ترحيلها إلى مدينة الدار البيضاء بسبب تغطيتها لما يقع في المنطقة إثر الأحداث الدامية التي شهدتها المدينة يوم 8 نوفمبر الجاري.
وقد استطاعت أنا روميرو وفق ماذكرت جريدة "أندلس برس" الدخول الى العيون بعد قبول الحكومة المغربية لطلب من نظيرتها الاسبانية ، للسماح بدخول اثنين من الصحفيين الإسبان، واحد من صحيفة الموندو والثاني من يومية الباييس، بعد قرار السلطات المغربية منع الصحفيين الإسبان من ولوج المنطقة بعد اتهامهم بتغطية الأحداث في الصحراء بطريقة أحادية الجانب ....ء
وكانت الصحفية المذكورة قد صرحت لعدة وسائل إعلام إسبانية من بينها إذاعة كدينا كوبي التابعة للكنيسة أن الوضع من مدينة العيون في غاية الخطورة وأنها خائفة بعد تقفي خطواتها من قبل أناس مجهولين، مما دفع بها إلى الالتجاء إلى "بيت إسبانيا" بالعيون.
وكان مدير صحيفة الموندو، بيدرو خوتا راميريز، قد طلب في وقت سابق من الحكومة الإسبانية ونائب رئيس الحكومة ألفريدو بيريث روبالكابا، ووزيرة الشؤون الخارجية، ترينيداد خيمينيث، بالقيام بالخطوات اللازمة لضمان سلامة الصحفيين الإسبان بالصحراء الغربية

الحسن الثاني فرعون القرن العشرين.wmv

تمعن كيف هم الصحراويون والله أبطال

عمليات النهب من المحتل المغربي


عانوا الويلات خلال مدة استشفائهم بالمستشفى العسكري
''الخبر'' تنقل شهادات وصور صحراويين تعرضوا لإطلاق النار في أحداث العيون
30-11-2010 الجزائر: غدير فاروق

كشفت أولى شهادات ضحايا الهجوم المغربي على مخيم اكديم ازيك، في الثامن نوفمبر، عن حقائق مغايرة لما أعلنه مسؤولو الرباط. فعكس نفيهم المتواصل بعدم استخدام الأسلحة النارية ضد المدنيين، أكدت شهادات مدعومة بصور لمدنيين تعرضوا لإطلاق نار مازالت آثارها على أجسامهم كما تحدثوا عن تنكيل وتعذيب لقوه خلال مدة خضوعهم للعلاج.وتكشفت هذه الحقيقة عبر شهادات أدلى بها أربعة صحراويين أطلق سراحهم يوم الجمعة وهم في أوضاع صحية حرجة، بعد أن قضوا 18 يوما في المستشفى العسكري بالعيون قالوا إنهم عاشوا خلالها جلسات استنطاق وتعذيب متواصلة.وحسب الشهادات التي أبلغ بها ''الخبر'' الناشط الحقوقي الصحراوي وعضو المكتب التنفيذي للجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، نقلا عن هؤلاء الضحايا من بينهم من تعرض لإطلاق الرصاص وهما على التوالي عثمان الشتوكي البالغ من العمر 27 سنة واليداسي محمد البالغ 46 سنة.وقال الشتوكي في شهادته إنه ''أصيب برصاصة على مستوى الصدر أثناء تدخل جيش الاحتلال ضد النازحين الصحراويين بمخيم الحرية، وأثناء وجوده بالمستشفى العسكري بالعيون المحتلة تأكد بأنه رهن الاعتقال، حيث فتح تحقيق معه رفقة خمسة آخرين قضوا ثلاثة أيام امتنعت خلالها إدارة المستشفى عن تقديم العلاج لهم ومورس عليهم التعذيب من أجل انتزاع اعترافات لا أساس لها من الصحة''.أما اليداسي فقد قال إنه ''اعتقل بمخيم اكديم ايزيك من طرف درك الاحتلال بعد إصابته برصاصة على مستوى الساق''، وأضاف بأنه ''فوجئ أثناء تواجده بالمستشفى العسكري بأنه داخل معتقل ضباطه الأطباء وحراسه الممرضون، تعرض لشتى صنوف التعذيب''. وأضاف بأنه وزملاءه كانوا مقيدين بأصفاد من الأسلاك يبيتون على الأرض عراة''.ويشار إلى أن الصحراويين الأربعة قد حولوا يوم الخميس الماضي إلى مقر الدرك بالعيون، حيث حررت لهم محاضر ليتم توجيههم يوم الجمعة إلى كل من الوكيل العام للملك ووكيل الملك الذي أمر بإطلاق سراحهم. إلى جانب ذلك فقد استمعت امنيستي انترناسيونال التي تتواجد حاليا بمدينة العيون المحتلة من أجل إجراء تحقيق حول أحداث مخيم ''اكديم ازيك''، لشهادات حية لسبعة صحراويين ممن أصيبوا بالرصاص المطاطي

Declaración de la Asociación Americana de Juristas condenando la violencia y muertes perpetradas por el Reino de Marruecos en el Sáhara Occidental


السلطات المغربية تسلح ميلشيات من المستوطنين المغاربة للهجوم على التلاميذ الصحراويين
تقرير أولي عن أحداث السمارة ليوم الاثنين 29 نوفمبر
استمرارا للسياسة العنصرية التي يُتعامل بها مع الصحراويين بالمدن المحتلة من طرف قوات القمع المغربي و ملشيات مسلحة من المستوطنين المغاربة قام مجموعة من هؤلاء من مخيمات الربيب و الگويز بالهجوم على التلاميذ الصحراويين وكان هؤلاء مدججين بالسلاسل و السكاكين و مختلف الأسلحة البيضاء و اعلام دولة الاحتلال مرددين شعارات عنصرية بحق الصحراويين و قد كانت هذه التصرفات و أعمال العنف بتأطير و تحريض المسؤولين الأمنيين بالمدينة ليخلف هذا الهجوم هلعا وسط الصحراويين بصفة عامة و التلاميذ بصفة خاصة و عددا من الضحايا
نذكر من بينهم :
ـ لمعيدل الصالح : كسر على مستوى الرجل
ـ لفضيل عالي : اصابة في الكتف
ـ حنيني يحظيه : اصابة على مستوى القلب اضطر الى اننعاشه بالاوكسجين
ـ مريم زعواطي : اصابة على مستوى الكتف و الرجل
ـ اتفرح الثابت : اصابة على مستوى الكتف
ـ سيبا عليا : اصابة على مستوى الراس
ـ الرباب حمودي : اصابة على مستوى الظهر
ـ الدويجة لعجيل : اصابة على مستوى الكتف
ـ خداجة الجنحاوي : اصابة على مستوى الظهر
ـ احمد الوعباني اصابة على مستوى الكتف و الرجل
ـ حليمة سيدي محمد بوبكر : اصابة على مستوى الرجل اليسرى
ـ ابيهي امبارك : اصابة على مستوى الرجل
ـ اسويليكة ابراهيم احميم : اصابة على مستوى الوجه و جرح خطير على مستوى اليد
ـ بريكالله النظيف : اصابة على مستوى الظهر و الضلوع
ـ السيبا لحبيب : اصابة على مستوى اليد
ـ وردة منكور : اصابة على مستوى اليد و الظهر
ـ عائشة بوعلام : اصابة على مستوى الثدي
ـ عوبا عائشة : كسر في معصم اليد اليسرى
ـ احمد عيلا : اصابة على مستوى اليد و الظهر
ـ الدليمي بوثينة : اصابة على مستوى الكبد و تقيء الدم
ـ يحيى اكريبيص : اصابة على مستوى اليد
ـ حنيني احمد : اصابة على مستوى اليد اليسرى
ـ الحرية احمودي : اصابة على مستوى اليد و انجاء الجسم
ـ بابوزيد مهدي : اصابات متفرقة في الجسم
و قد تم نقل العديد من الضحايا الى المستشفى الذي رفض تقديم الإسعافات الأولية للمصابين و الجرحى و في نفس الوقت تجمع العديد من أولياء التلاميذ الصحراويين بالثانوية احتجاجا على هذه المجزرة التي نفذتها ملشيات المستوطنين بدعم قوات القمع بقيادة الجلاد باشا المدينة كما ترديد العديد من الشعارات الوطنية من قبيل: لا بديل لا بديل عن تقريرالمصير لتنهال قوات القمع على التلاميذ و اوليائهم داخل حرم الثانوية مخلفة المزيد من الجرحى و المعطوبين من ببنهم :
ـ الام الواعرة منت الناجم ولد الكبش و العدلي فاطمة ...
كثافة الجماهير و صمودها و تصديها السلمي لهذه الهجمة أرغمت قوات القمع على التراجع و لا زالت حالة من الذعر و الخوف تسود المدينة
وللأشارة فإن المستشفىيشهد الآن حصارا أمنيا مشددا من جميع منافذه بقوات القمع المغربية والمستوطنين المغاربة حيث اصبحت الحركة هناك مشلولة.
السمارة المحتلة / الصحراء الغربية
بتاريخ 29 نوفمبر 2010
http://trabna.com/NEWS29--11.2010.html لمشاهدة الصور/ الرابط الاصلي:

Vivencias Antonio Velázquez e Isabel Terraza en el Sahara ocupado: intif...

« TORTURAN A UN ESPAÑOL Y LA EMBAJADA EN MARRUECOS NO HACE NADA
LA POLICIA GENOCIDA MARROQUI GOLPEO A SAHARAUIS INCONSCIENTES »

LA ENVIADA DEL MUNDO AL SAHARA OCCIDENTAL OCUPADO, RETENIDA POR NO ENTREGAR SU CAMARA 26 Noviembre, 2010

La enviada de EL MUNDO a El Aaiún, retenida al negarse a entregar su cámara
La enviada de EL MUNDO a El Aaiún, Ana Romero, ha sido retenida durante media hora por la Policía Marroquí al negarse a entregar su cámara, según ha relatado la periodista a ELMUNDO.es. Le fue retirado el pasaporte, aunque ya se lo han entregado.
Este incidente hay que enmarcarlo dentro de las presiones que la periodista está recibiendo por parte de las autoridades marroquíes para que abandone El Aaiún.
La periodista se econtraba con el padre Rafael en la plaza dos de Marzo fotografiando una serie de edificios de influencia española de la zona para un reportaje sobre la presencia de España en El Aaiún, cuando policías marroquíes le han preguntado si tenía permiso, a lo que ella ha contestado que sólo oral.
Los agentes marroquíes le han dicho entonces que ese permiso no existía, y ella les ha pedido por favor que se pusieran en contacto con el portavoz de Asuntos Exteriores marroquí para que confirmara la existencia de dicho permiso.
La policía le ha llamado y han recibido la orden de retener a la periodista. Romero se ha mostrado dispuesta a borrar aquellas imágenes en las que salían soldados marroquíes, pero no a entregarles la cámara ni a borrar todas las fotos que ha tomado desde que está como enviada especial en El Aaiún.
La periodista se encuentra bien, aunque está preocupada por el chófer saharaui que la acompaña, al que se han llevado y le han interrogado.
Fuente original: http://www.elmundo.es/elmundo/2010/11/26/internacional/1290772916.html
lundi 29 novembre 2010
Une journaliste espagnole en danger à El Aaiun

Ana Romero à El Aaiun (photo El Mundo)

La pression des autorités marocaines pour que l'envoyée spéciale du journal espagnol El MUNDO à El Aaiún, Ana Romero, quitte le Sahara Occidental va in crescendo. La journaliste se trouve depuis hier soir dans la résidence de Mariano Collado, le dépositaire des Biens Culturels espagnols à El Aaiún (capitale de l'ancien protectorat espagnol).

Le représentant du Gouvernement espagnol a prévenu Ana Romero que si jamais elle sort à la rue pour poursuivre son travail d'information, il ne pourra pas garantir sa protection. La journaliste a raconté devant les microphones de la chaîne COPE la gravité de la situation dans laquelle elle se trouve : "J'ai peur par mon intégrité physique. Quand je vois des gens en train de me filer, je ne sais pas qui sont-ils. Je suis venu invitée par le Gouvernement espagnol et celui du Maroc et maintenant celui-ci essaie de me renvoyer avec des pratiques staliniennes. Le Maroc veut me chasser d'ici, mais il ne veut pas signer un ordre d'expulsion", a-t-elle a déclaré dans une conversation téléphonique.

Le directeur de El Mundo, Pierre J. Ramirez, a demandé au Gouvernement espagnol, au vice-président de l'Exécutif, Alfredo Pérez Rubalcaba, et au ministre d'Affaires Etrangères, Trinidad Jiménez, qu'ils fassent les démarches opportunes pour veiller à la sécurité de la journaliste, puisqu'elle a pu voyager au Sahara Occidental grâce à un accord entre l'Exécutif de Zapatero et celui du Maroc.

"Je fais appel au Gouvernement espagnol, à Rubalcaba, qui a été personellement impliqué dans l'accord et à Trinidad Jiménez, à qui corresponde de veiller sur la sécurité des Espagnols à l'étranger, pour qu'ils exercent son influence et protègent le travail professionnel d'Ana Romero à El Aaiún, qui n'a pas encore conclu",a déclaré Pedro J. Ramirez dans le programme "Asi son las mañanas" d'Ernesto Sáenz de Buruaga.

Après avoir interdit l'entrée au Sahara Occidental de plusieurs journalistes espagnols, le Gouvernement a obtenu que le Maroc accepte l'entrée de deux rédacteurs, l'un de "El Pais" et l'autre de "El Mundo", les deux journaux de plus grand tirage national. L'envoyé de El Pais, Tomás Bárbulo, a décidé de quitter le Sahara Occidental il y a quelques jours.

Le directeur de El Mundo considère que le travail d'Ana Romero n'a pas fini parce que plusieurs faits restent encore à élucider en relation avec l'assaut au campement de protestation des sahraouis et des troubles postérieurs (diaspora saharaui)

video

SÁHARA En Smara (Sáhara)
Varios heridos en peleas entre jóvenes por el conflicto del Sáhara
ELMUNDO.es Madrid / lunes 29/11/2010

La tensión en el Sáhara Occidental van en aumento y se va extendiendo. De hecho, el conflicto se ha trasladado a Smara, donde se han producido enfrentamientos en centros educativos y hay 21 niños heridos en el hospital, según fuentes locales.
Smara es una ciudad del desierto que se encuentra situada en el noreste del Sáhara Occidental. Es la última ciudad antes de llegar al muro que separa el Sáhara Occidental del Sáhara libre.
Anoche se produjo una manifestación de estudiantes de apoyo a la resolución del Parlamento Europeo, que condenaba el uso de la violencia durante el asalto al campamento de 'Gdeim Izik' y pedía una investigación independiente de la ONU en el Sáhara.
Pero en El Aaiún, la capital de la antigua colonia española, tampoco reina la calma. La Policía marroquí también ha entrado en el Instituto Mohamed VI debido a los enfrentamientos entre los estudiantes marroquíes, que querían hacer una protesta antiespañola como en Casablanca, y los saharauis
جريدة «إيل الباييس» تتهم وزير الخارجية المغربي بموافقته ضمنيا على اقتراف الأمن المغربي للتعذيب في حق المتهمين في أحداث العيون
الطيب الفاسي الفهري يفتح مكتبه لمراسل الجريدة ويقول له إن المغرب في حالة حرب
إدريس الكنبوري
كتبت جريدة «إيل باييس» الإسبانية أن الوزير المغربي اعترف، ضمنيا، بوقوع حالات تعذيب في صفوف الصحراويين خلال تفكيك مخيم «كديم إزيك»،
في حوار أجراه مراسل الجريدة في الرباط، توماس باربولو ونشر أول أمس السبت. وكتب الصحافي في مقدمة الحوار أن الطيب الفاسي الفهري «اعترف ضمنيا بأن الأمن المغربي عذب صحراويين بعد تفكيك مخيم «كديم إزيك»، بينما كانت رواية المسؤول المغربي مختلفة، إذ نفى وزير الشؤون الخارجية أن تكون قد وقعت حالات تعذيب أو اختفاء في صفوف الصحراويين خلال تفكيك مخيم «كديم إزيك».وردا على سؤال حول توجه الطيب الفاسي إلى البرلمان الأوروبي في الأول من الشهر المقبل لتقديم الرواية الرسمية للمغرب حول الأحداث، أكد الوزير أنه سيكون حاضرا، ثم سأله الصحافي «هل ستؤكد بأنه كانت هناك حالات تعذيب واختفاء في صفوف الصحراويين؟»، فقال الطيب الفاسي: «أريد أن أؤكد بأنه لم يكن هناك أي قتلى خلال تفكيك المخيم وبأن رجال الأمن المغاربة لم يطلقوا رصاصة واحدة، بالرغم من أن المصادر الجزائرية ومصادر البوليساريو والمصادر الإسبانية قالت إن الأمر كان يتعلق بمذبحة وتطهير عرقي». وعقب الصحافي فيما يشبه الاستنطاق «أكرر سؤالي، هل ستوافق على أن صحراويين تعرضوا للتعذيب في مقرات الأمن وبأنه كانت هناك حالات اختفاء؟»، فرد الوزير «سأبين الحقيقة الأمنية والقضائية. إنني أتحدث عن أشخاص ارتكبوا جرائم، والآن إذا كنت تقول إن أشخاصا أبرياء تعرضوا للتعذيب فهذا تقوله أنت فقط، أما أنا فلا أوافق عليه، كما لا أوافق على أنه كانت هناك حالات اختفاء». آنذاك رد الصحافي «هناك عدة شهادات تؤكد ذلك»، فرد الوزير «لم يتعرض للتعذيب أشخاص أبرياء»، فسأله الصحافي: «وهل تعرض للتعذيب مشتبه بهم؟»، فرد الوزير «إن القضاء هو من سيقول إن كانت هناك حالات تعذيب أم لا، لكن لا أعرف إن كانت لديك ثقة في القضاء».وقال الطيب الفاسي إن قرار البرلمان الأوروبي حول إجراء تحقيق في الأحداث كان «متسرعا وجزئيا»، أولا لأن الاتفاق، الذي تم بين المغرب وبين اجتماع الرؤساء في البرلمان، كان ينص على أن القرار سيصدر في الشهر المقبل، وثانيا لأن مطلب توسيع مهام المينورسو لتشمل حقوق الإنسان في الصحراء يجب أن تشمل أيضا الصحراويين في مخيمات البوليساريو فوق التراب الجزائري.وحول احتمال أن يوافق المغرب على هذا التوسيع، قال الطيب الفاسي «لا، لا ثم لا». وردا على سؤال عما إن كان ذلك يعني أن المغرب يخفي أشياء في الصحراء، قال المسؤول المغربي:«لا شيء من هذا، والدليل أن منظمة «هيومن رايتس ووتش» موجودة هنا، ومنظمة «أمنستي أنتيرناشيونل» موجودة هنا، وهناك في العام ست بعثات تابعة للأمم المتحدة لا تدخل في مهامها مهمة مراقبة حقوق الإنسان».وأجري الحوار، الذي نشرته يومية «إيل باييس» أول أمس بمقر وزارة الخارجية في الرباط، في وقت تصاعد فيه التوتر بين السلطات المغربية والصحافة الإسبانية، التي قدمت معالجة غير مهنية لأحداث العيون أثارت غضب الرأي العام والمكونات السياسية والحقوقية في المغرب. ولوحظ أن الصحافي الذي أجرى الحوار هو توماس باربولو وليس إغناسيو سيمبريرو مراسل الجريدة في المنطقة، الذي كتب من العيون معلومات خاطئة عن المخيم وعن أحداث العيون، قال فيها إن عدد الخيام تجاوز العشرين ألفا، وزعم أن هناك حالات جرحى وقتلى في صفوف الصحراويين، وهو ما قد دفع إدارة الجريدة إلى إيفاد صحافي آخر لإنجاز الحوار لامتصاص غضب الوزير المغربي.وأشار الطيب الفاسي إلى أن المغرب قرر تفكيك مخيك «كديم إزيك» لثلاثة أسباب: أولا، لأنه كانت هناك فرصة للتفاوض، لكن تبين فيما بعد بأن هناك مجموعة لا تريد التفاوض. وثانيا، لأن ثلث الخيام كانت فارغة وتم نصبها من أجل تضخيم حجم المخيم. وثالثا، لأن هناك أشخاصا تم منعهم من مغادرة المخيم بإرادتهم. وأضاف الوزير أن المغرب يوجد في حالة حرب. وعندما سأله الصحافي الإسباني «مع من؟»، رد قائلا: «نحن في حرب بالمعنى الواسع للكلمة. لدينا أعداء يستهدفون المصالح العليا للبلاد». وحول ما إن كان يشير بذلك إلى الجزائر والبوليساريو، قال الوزير: «أستطيع أن أقول بشكل واضح إن الزجاجات الحارقة وقنابل الغاز وذبح رجال الأمن هي أعمال ميليشيات كانت على اتصال وثيق بالتراب الجزائري». وحول ما إن كان يتوفر على دليل على ذلك، قال الوزير: «البوليساريو قال بصراحة إنه كان يعرف سلفا ماذا سيقع في مخيم «كديم إزيك»، وهذا يظهر ارتباطاته».وفي نهاية الحوار، سأل الصحافي وزير الخارجية عن إمكانية أن يسمح المغرب للصحافيين الإسبان والصحافيين الأجانب بدخول العيون، فرد قائلا: «في إطار الثقة. الصحافيون الإسبان أضروا بنا، مؤثرين بشكل سلبي في الرأي العام الإسباني، ولكنك الآن هنا»، فقال الصحافي: «أنا هناك، فهل أستطيع أن أسافر غدا إلى العيون؟»، فطلب الوزير إغلاق آلة التسجيل كإشارة إلى عدم رغبته في الحوار، وبعد إعادة تشغيلها كرر الصحافي السؤال، فقال الوزير «لقد أجبت. بدون تعليق»، فكرر الصحافي السؤال مرة ثالثة فكان جواب الوزير «لن أجيب».
الصحافة المغربية
ثمانون قياديا من التقدم والاشتراكية يطالبون بنعبد الله بـ«طرد» كجمولة
اعتبروا تصريحاتها مشبوهة وتضمر الحقد للشعب المغربي

مواجهات عنيفة بثانوية مولاي رشيد بالسمارة المحتلة
29/11/2010 صحراء بريس / السمارة
عرفت ثانوية الامير مولاي رشيد اليوم الاثنين 29 نونبر 2010 على الساعة العاشرة صباحا مواجهات عنيفة بين تلاميذ صحراويين وتلاميد مخيم الربيب...،واسفرت المواجهات التي دامت ساعتين تقريبا عن تخريب الثانوية وتكسير الزجاج ،ونزع الابواب وبعثرة الاوراق الخاصة بالتلاميذ ،إلى جانب نهب بعض الاغراض الخاصة بالحراسة العامة .
كما ان من نتائج العنف والشغب إصابة العديد من التلاميذ الذين نقلوا في حالة مستعجلة إلى المستشفى الاقليمي ،وقد شوهدت سيارات الاسعاف تنقل المصابين ثم تعود لنقل اخرين مما يدل على قوة المواجهات والتي استعملت فيها العصي الخشبية والحديدية و الحجارة وعرفت ترديد شعارات متبادلة بين الطرفين .
هذا وقد تجمهرت عائلات التلاميذ لأزيد من ثلاث ساعات داخل الثانوية مطالبة بالتحقيق ومحاسبة المخربين و إعفاء المدير ،كما وجهوا سهام نقدهم للامن الذي لم يتدخل لحفظ الارواح والممتلكات ،ومن المرجح ان لايرسل هؤلاء الاباء ابناءهم للدراسة إلى حين ان تتخد المسؤولون حلول إجرائية ملموسة وعاجلة.
وقوع مواجهات عنيفة بين تلاميذ ثانوية محمد الخامس بالعيون المحتلة
29/11/2010 صحراء بريس/ أبو سهيل
اضطرت إدارة ثانوية محمد الخامس، إلى إصدار قرار توقيف الدراسة بالمؤسسة مؤقتا، مباشرة بعد وقوع مواجهات عنيفة بين التلاميذ بساحة المؤسسة على الساحة العاشرة صباحا، من يوم الاثنين 29 نونبر الجاري، وأكدت مصادرنا أن المواجهات اندلعت بعدما أقدم بعض التلاميذ على استفزاز صحراويين في الدراسة... بترديد بعض الشعارات وهو الأمر الذي استدعى تدخل قوات الأمن قصد استثباب الأمن، وتفريق التلاميذ.
وأضافت مصادرنا أن المواجهات بين التلاميذ أسفرت عن بعض الإصابات الخفيفة، فيما لم تخف مصادر مسؤولة بقطاع التعليم تخوفها من انتقال عدوى المواجهات بين التلاميذ الى مؤسسات أخرى بالرغم من المؤسسات التعليمية بإقليم العيون يقول المصدر ذاته اتخذت كافة التدابير الممكنة
الناشط الحقوقي الصحراوي محمد ميارة:
فرنسا انتقمت من الصحراويين بالفيتو ضد قرار مجلس الأمن
UPES 29/11/2010
عضو المكتب التنفيذي للجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية، وعضو لجنة عائلات الشهداء، محمد ميارة، عن الوضع السائد في مدينة العيون المحتلة بعد أحداث مخيم اكديم ازيك، والتي وصفها بالصعبة والخطيرة. كما كشف في هذا الحوار الذي أجرته معه "الخبر" الجزائرية عن حقائق مطعمة بصور تنشر لأول مرة عن حجم العنف الذي استعمله المغرب ضد الصحراويين

.كيف هو الوضع في مدينة العيون بعد حوالي 3 أسابيع من أحداث 'اكديم ازيك'؟
يمكنني أن أقول لك بأن الأوضاع حاليا هادئة نسبيا بحكم الانتشار والقبضة الأمنية المحكمة التي تفرضها سلطات الاحتلال المغربية، هذا من جهة، ومن جهة ثانية يعيش أكثـر من 120 معتقل سياسي صحراوي يقبعون بالسجن الأكحل على خلفية الأحداث، واثني عشر آخرين بسجن سلا، حيث يتم التحقيق معهم من طرف قاضي التحقيق بالمحكمة العسكرية يعيشون ظروفا جد مزرية.. الأيام الأولى لاعتقالهم، كانت جد صعبة، حيث تعرضوا للتعذيب بطبيعة الحال، ناهيك عن عدد كبير من المفقودين.فيما يتعلق بالوضع الحقوقي، فالوضع خطير جدا خاصة أمام تأليب الرأي العام المغربي على شقيقه الصحراوي، وقد رأينا كيف أن سلطات الاحتلال جندت ميليشيات من ذوي السوابق الذين تم استقدامهم من داخل المغرب خصيصا لهذه الأحداث، لمهاجمة منازل مواطنين صحراويين، لا أعرف ما سيقدم عليه المغرب في الأسابيع القادمة!

كان هناك حديث عن وجود قتلى خلال الأحداث. هل من توضيح بخصوص هذه المسألة، وهل لديكم إحصاء بخصوص ضحايا الهجوم المغربي؟
في الحقيقة، التدخل العسكري كان قد سبقته إنزالات أمنية وتعزيزات مكثفة وصلت حسب بعد الإحصاءات بالآلاف من مختلف الأجهزة جيش، درك، قوات مساعدة وبوليس، فأثناء التدخل الأكيد أن قوات مدججة بأسلحة تحارب مدنيين يدافعون عن أنفسهم أسفرت عن سقوط عديد القتلى، لكن لم نستطع لا كنشطاء ولا كإعلاميين حصر أعداد الشهداء لأن أعداد المفقودين كبيرة جدا، ولأن أعدادا كبيرة من المعتقلين تم نقلهم إلى معتقلات داخل المغرب كتزنيت وقلعة السراغنة والقنيطرة وغيرها.

ما الذي يمنع إلى حد الآن من إحصاء الضحايا سواء من قتلى وجرحى ومعتقلين؟
ظروف الاشتغال والعمل الآن جد صعبة بحكم أن قوات الاحتلال تقوم لحد الساعة باقتحام منازل للنشطاء بالإضافة إلى المضايقات والمتابعات، بل وحتى الاعتقالات. أعطيك نموذج الناشط الحقوقي والمناضل محمد الأمين هدي، وهو أحد أعضاء وفد 72 الذين زاروا الجزائر، كان يرافق مجموعة من الصحفيين، تم اختطافه من منزل عائلته وظل لمدة ثلاثة أيام قبل أن يتم الإعلان بأنه بسجن سلا في انتظار محاكمته بالمحكمة العسكرية. أنا شخصيا تم اقتحام منزل عائلتي ومنزل صهري في إطار البحث عن أربعة نشطاء تزعم سلطات الاحتلال بأنهم كانوا مختبئين بمنازل نشطاء صحراويين.

المغرب يقول إنه قام بتدخله بعد أن سيطر عليه من أسماهم بالانفصاليين والمجرمين، وأنه لم يستعمل الأسلحة النارية ضد المدنيين، ما تعليقكم؟
هذا كلام تحاول سلطات الاحتلال أن تبرر من خلاله تدخلها الدموي. لا يعقل بأن نصدق الرواية الرسمية لسلطات الاحتلال المليئة بالتناقضات.

وهل تضعنا في صورة هذه التناقضات؟
أولا هل يعقل أن مخيما يضم أربعين ألف مواطن صحراوي يتم السيطرة عليه من طرف مئتين ممن تسميهم سلطات الاحتلال تارة بالانفصاليين وتارة من ذوي السوابق. ثانيا لماذا فاوضت سلطات الاحتلال هؤلاء الخارجين عن القانون لمدة تزيد عن عشرين يوما؟ الحقيقة أن المخيم كان يحمل مطالب سياسية بالأساس وإن كان غلافها اقتصاديا اجتماعيا، إذن لا فرق بين ما هو اقتصادي وسياسي. أما فيما يتعلق بالأسلحة النارية فلدينا أدلة وصور سأرسلها لك الآن لضحايا أصيبوا بالرصاص، وستكون "الخبر" أول من سينشرها وتتعلق بصور كل من عثمان الشتوكي البالغ من العمر 27 عاما، ومحمد البالغ من العمر 46 عاما، تم الإفراج عنهم بعد أن قضوا 18 يوما في المستشفى العسكري. تصور بأن الطبيب والممرض يعتدون بالضرب على الجرحى الصحراويين.

المغرب يمنع الصحفيين من دخول العيون المحتلة، كما رفض طلب البرلمان الأوروبي إيفاد بعثة أممية لتقصي الحقائق، ما تعليقكم؟
أعتقد بأنه كما نقول بالصحراء الغربية "تعنتيتت العرم" أي نفخة الحرباء التي سرعان ما تفتش، المغرب كان يعوّل كثيرا على الموقف الفرنسي، وقد نجحت فرنسا بالفعل، وإخلاصا لماضيها الاستعماري في المنطقة إلى الانتقام من الصحراويين بالتلويح برفع الفيتو بمجلس الأمن، ولكنها لم تضع في حسبانها أن مثل هذه الأحداث لا يمكن التستر، عنها، فالعالم كله أصبح يعي بأن قضية الصحراء هي قضية تصفية استعمار، وعليه أن لا يتعاطى بمنطق المصالح، وأن يتغاضى عن انتهاك القانون الدولي، فمن شأن ذلك يؤدي بالمنطقة إلى ما لا تحمد عقباه. شخصيا أعتقد بأن المغرب لم يعد له أوراق يشهرها. فأوراق غير رابحة من قبيل التهديد بورقة الإرهاب والهجرة السرية تصدى لها الأوروبيون، وها هو اليوم يهدد الحزب الشعبي الإسباني بعد ما كان اللوم كله على الجزائر والمرتزقة وما إلى ذلك من الكلام
دبلوماسي صحراوي: المغرب يستعمل سبتة وأمليلية لابتزاز اسبانيا، والركوع لذلك سيكون خطأ فادحا
مدريد 29 نوفمبر 2010 ...واص

صرح ممثل جبهة البوليساريو بمدريد، السيد بشرايا حمودي بيون، أمس الأحد أن المغرب يستعمل مشكلة سبتة ومليلية لابتزاز السلطات الاسبانية حول القضية الصحراوية،وأن الركوع لهذا الابتزاز سيكون خطأ فادحا، حسب لقاء أجراه الدبلوماسي الصحراوي مع جريدة أ.ب.ث الاسبانية نشر هذا الاحدجاء ذلك في معرض جواب بشرايا حمودي بيون على سؤال حول عدم تنديد الحكومة الاسبانية بالجريمة التي ارتكبها المغرب ضد مخيم كديم ايزيك ومدينة العيون وعلاقة ذلك بقضية سبتتة ومليلية حيث قال " المغرب لا تهمّه لا سبتة ولا أمليلية، بل يستعملهما لممارسة الابتزاز على اسبانيا، ولكن الركوع سيكون خطأ، لأنه مهما كان حجم المصالح بالنسبة لاسبانيا داخل المغرب، لا يمكنه أبدا أن يكون على حساب جثث الصحراويين".
و أردف السيد بشرايا قائلا " لا يمكن مقارنة تلك المصالح بتلك التي تعود على اسبانيا والصحراء الغربية مستقلّة، وهي بوابة إفريقيا والبلد الوحيد الناطق باللغة الاسبانية" وأشار الدبلوماسي الصحراوي إلى أن السلاطين العلويين في المغرب يملكون مخطط توسعي منذ سنوات عديدة، حيث يطالبون بـ "مغرب كبير" يضمّ جزءا من الجزائر والصحراء الغربية وكامل موريتانيا، وهو ما يعكس الطبيعة الاستعمارية الأزلية للمغرب. وفي إطار البحث عن حل للقضية الصحراوية، أكد السيد بشرايا أن " المجموعة الدولية تعهّدت بالبحث عن سبيل سلمي للنزاع من خلال تنظيم الاستفتاء، وذلك منذ عشرين سنة، وبدون إحراز أي تقدم خلال هذه السنوات بسبب العراقيل المغربية، يصعب الشعور بثقة أكثر تجاه السبيل الدبلوماسي، ، فليس أمام الشعب الصحراوي سوى العودة إلى الكفاح المسلح كوسيلة مشروعة للدفاع عن حريته" وفي سياق ذي صلة، جدد ممثل جبهة البوليساريو جاهزية الجيش الصحراوي للتعاطي مع خيار الحرب وأنه " وفي هذه الأثناء بالذات هو بصدد التدريب والرجوع إلى مواقعه" مؤكد أن الإمكانيات القتالية لهذا الجيش تفوق بكثير إمكانياته التي استطاع من خلالها " إلقاء القبض على ألفين وخمس مئة أسير، وراح ضحيتها الكثير من المغاربة، والمغرب قبل وقف إطلاق النار لأنه لم يعد يتحمّل تبعات الحرب، وبشوارع مدن مغربية مثل الرباط والدار البيضاء تقع العين على المعطوبين والجرحى، علاوة على تذكّر الأسرى". ...واص

صدق أو لا تصدق . ملك المغرب لديه ابنة اسرائيلية

فبعد أن باع فلسطين بنصف مليون دولار مقابل السماح ليهود المغرب الذهاب لفلسطين حيث وفي آخر الاحصائيات وصل عددهم الى مليون و200 ألف اسرائيلي ذو أصول مغربية هاهو سر آخر ينكشف عن تآمر هذا الطاغية الذي قتل اخوتنا الصحراويين وما زال ولي مهلكته في منهاجه سائر اذ قالت هيدفا شيلاع وهي مجندة سابقة في الجيش الاسرائيلي وذي أصول مغربية أنها نتيجة علاقه غير شرعيه بين أمها يهوديه ومهلك المغرب بينما رفض المخزن اجراء فحوصات للتأكد من ما تقول ومنعها من الدخول للمغرب ورفض أي تصريح رسمي يكذب ما تدعيه فيا فرحتاه من هذا تاج الذي ينسب نفسه لبيت خير الأنام وما هو منهم ...المصدر جريدة ايديعوت احرنوت الاسرائيلية





Fille d´une "Levinsky" "marocaine"et l'"Esthère" de Rabat parle...en ..
Fille juive israélienne de Hassan II, et soeur de Mohamed VI, demande de rencontrer son frère M6 ...
Le palais royal au Maroc "après réflexion" refuse de donner une réponse officielle à sa demande...

Révélation de la fille secrète de Hassan II dont la mère était la maîtresse du "commandeurs des croyants". Ses parents juifs ont eu 5 filles et 2 garçons. 'Entre ma famille et la Cour royale, il y avait des rapports sexuels chaleureux' raconte sa soeur Lisa Luce. L'histoire qui concerne Hedva était autour d'une aventure sexuelle qu'il y aurait eu entre sa mère, Anita, la fille du juif Joseph Benzaquen et le Roi Hassan II. Une aventure dont le secret fut longtemps garde par la famille, et qui qui est aujourd'hui officiellement révélée...
autres lien sur le meme sujet:
خبراء يحذرون موريتانيا من "العمالة" لفرنسا في منطقة الساحل
الأحد, 28 نوفمبر 2010

تساءل خبراء عن دور موريتانيا التي انتهجت حربا انفرادية وهي الحلقة الأضعف في المنطقة ضد الجماعات الإرهابية في منطقة الساحل دون العودة لشركائها وجيرانها لاسيما التي تملك باعا طويلا في هذا المجال، وطرح خبراء متابعون للملف الأمني بالمنطقة عدة تساؤلات حول أهداف هذه الحرب أبعادها الجيوسياسية في المنطقة، ولعل أبرز التساؤلات إن كانت موريتانيا تمتلك الإرادة السياسية الحازمة والإمكانيات البشرية والمادية اللازمة لتجسيد خياراتها الإستراتيجية والعسكرية والأمنية على أرض الواقع؟ أم أن دورها سيقتصر فقط - على إشعال فتيل الحرب على الجماعات الإرهابية في الساحل من أجل تدويل قضية الإرهاب في هذه المنطقة لتبرير تدخل عسكري دولي؟
واستند الخبراء الأمنيون في تساؤلاتهم إلى عدة معطيات ووقائع ميدانية، مسلطين الضوء على كيفية تعامل الحكومات الموريتانية مع ما يسمى بـ "أنصار الله المرابطون" النشط على الأراضي الموريتانية منذ ما يزيد عن الخمس سنوات، حيث كانت نواقشط تتعامل بحذر مع هذا التنظيم، ولم تدخل في مواجهات عسكرية معه إلا في حالات نادرة، ولكن بعد اختطاف الرهينة الفرنسي ميشال جيرمانو، وزيارة الرئيس نيكولا ساركوزي إلى نواقشط، تغيرت سياسة موريتانيا في التعامل مع الجماعات الإرهابية في منطقة الساحل، وراحت تشن حربا انفرادية دون مشاركة أو استشارة دول الجوار، بالرغم من إمكانياتها القليلة في الواجهات الحربية.
وتشير المصادر الإحصائية المتخصصة إلى وجود نقص حاد في البنى التحتية والمعدات والتجهيزات العسكرية، الأمنية والدفاعية تعاني منه القوات المسلحة وقوى الأمن في موريتانيا. كما يضاف إلى ذلك محدودية الموارد المالية للدولة المخصصة للإنفاق العسكري من أجل رفع الجاهزية التعبوية والقتالية لوحدات الجيش وقوى الأمن، والتي بلغت سنة 2003 نسبة 4,9 بالمائة من الناتج الداخلي الخام للدولة، لتنخفض سنة 2009 إلى نسبة 3,9 بالمائة فقط. وتقدر دورية "غلوبال سكيوريتي" المتخصصة في الشؤون الإستراتيجية الدولية مبلغ الإنفاق العسكري في موريتانيا بـ 19 مليون دولار سنة 2005، بينما بلغ حجم الإنفاق العسكري لنفس السنة في الجزائر 3 مليار دولار، وفي السنغال 117 مليون دولار، وفي مالي 50 مليون دولار، وفي النيجر 45 مليون دولار.
وانطلاقا من هذه المعطيات، قال الخبراء أن إن موريتانيا قطعا ليست كالبلدان المجاورة الأخرى.. وهي خصوصا ليست كشقيقتها الجزائر، وهذا واضح جدا مما تقدم ذكره. فهذه الدولة يضيف الخبراء لها تقاليد دولتية إدارية، أمنية وعسكرية عريقة جدا، و لها خبرتها في حقل العلاقات، فضلا عن مواردها البشرية والعلمية والمالية المعتبرة. إنها فعلا دولة تمتلك عدة خيارات متاحة في مجال التعاطي مع موضوع الإرهاب والجريمة المنظمة من بينها الخيار الأمني أو غيرها. أما بالنسبة لموريتانيا، فسواء مع أو بدون تهديدات، لا يمتلك هذا البلد في الوقت الراهن خيارا أمنيا ناضجا ضد أي تهديد أمني واقع أو محتمل أيا كان مصدره.
وعاد المتتبعون إلى قصة احتجاز شحنة الكوكايين التي تقدر قيمتها بـ 20 مليار أوقية، التي كانت تحملها طائرة صغيرة حطت فجأة في مطار العاصمة الاقتصادية انواذيبو سنة 2007 ثم اختفت، دليلا قاطعا على الضعف الشديد الذي تعاني منه أجهزة الأمن الموريتانية و على عدم فاعليتها. وقد بات معروفا أن الشبكات الإقليمية والدولية لتهريب المخدرات ما فتئت تنقل الأطنان منها عبر طول البلاد وعرضها، بل وتقيم لها مطارات آمنة في الصحراء مستفيدة من الثغرات الأمنية الهائلة.
في مثل هذا السياق الحذر، يحتم الموقف الجيوسياسي الحساس على الحكومة الموريتانية أن تجتهد في حسن قراءة خارطة المعطيات والمؤشرات المتعلقة بقضايا الأمن الإستراتيجي في المنطقة، قصد بناء السيناريوهات الممكنة لتسيير الملف على أسس علمية، وعليها الابتعاد عن القرارات الارتجالية، وعدم الانسياق وراء الأطروحات الغربية التي لن تأتي بأي صالح للسكان المنطقة، وختم الخبراء أنه على موريتانيا أن تعود إلى شركائها من دول الجوار في تسيير الملف، وليس البحث عن شركاء في ما وراء البحار.
رشيد طواهري

عقلية القطيع

احتفالات انواكشوط بخمسينية الاستقلال 28 نوفمبر


العكوبة للشعب الصحراوي نشالله

Marta "Sahara occidental".m4v

البوليزاريو ترى في قرار البرلمان الاوروبي حول احداث العيون 'انتصارا' للصحراويين
2010-11-28 الجزائر ـ ا ف ب :
اعتبرت جبهة البوليزاريو السبت ان القرار الصادر عن البرلمان الاوروبي المطالب باجراء تحقيق دولي حول اعمال العنف التي شهدتها الصحراء الغربية في 8 تشرين الثاني/نوفمبر يشكل 'انتصارا' للصحراويين.واعتبر رئيس الوزراء الصحراوي عبد القادر الطالب عمر في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الصحراوية ان قرار البرلمان الاوروبي يشكل 'انتصارا للشعب الصحراوي وحقوقه المشروعة وشهادة دولية تكذب مزاعم الرباط أمام الملأ'. واكد النواب الاوروبيون في قرارهم ان 'الامم المتحدة ستكون المنظمة الأجدر لاجراء تحقيق دولي مستقل من اجل توضيح الاحداث وتحديد عدد القتلى وعمليات الاختفاء' التي حصلت في مخيم اكديم يزيك قرب العيون، كبرى مدن الصحراء الغربية'. وقامت القوات المغربية حينها بتدمير مخيم للمحتجين الصحراويين.ووجهت جبهة البوليزاريو التي تناضل لاستقلال المستعمرة الاسبانية السابقة، اتهاما لفرنسا باعاقة اجراء تحقيق مماثل من جانب مجلس الامن في الامم المتحدة. واعتبر المسؤول الصحراوي ان القرار الاوروبي 'يمنح القضية الصحراوية حصانة قانونية جديدة من طرف اهم مؤسسات الديموقراطية واحترام حقوق الانسان المعاصرة'.واعرب المغرب الخميس عن الاسف للقرار الصادر عن البرلمان الاوروبي، واصفا اياه بانه 'متسرع ومنحاز'، بحسب وزير الاتصال المغربي خالد الناصري. وتحدثت الحصيلة الرسمية المغربية عن 13 قتيلا منهم 11 عنصرا من قوات الامن، فيما اشارت جبهة البوليزاريو الى سقوط 'عشرات القتلى'

Human rights watch
Sahara occidental:
les forces de sécurité marocaines ont soumis des détenus à des passages à tabac et des mauvais traitements
lundi 29 novembre 2010/par jesusparis

Les forces de sécurité marocaines ont infligé de nombreux passages à tabac et autres mauvais traitements aux personnes détenues à la suite des violences survenues le 8 novembre 2010 à El-Ayoun, capitale du Sahara occidental, a déclaré Human Rights Watch aujourd’hui. Les forces de sécurité ont également attaqué directement des civils, selon une enquête menée par Human Rights Watch. Les autorités marocaines devraient immédiatement mettre fin aux exactions infligées aux détenus, et mener une enquête indépendante à ce sujet.
Dans la matinée du 8 novembre, les forces de sécurité marocaines ont commencé à démanteler le camp de Gdeim Izik, constitué d’environ 6 500 tentes montées début octobre par des Sahraouis en guise de protestation contre les conditions sociales et économiques dans le Sahara occidental, région contrôlée par le Maroc. Cette intervention a déclenché de violents affrontements entre les forces de sécurité marocaines d’une part, et les résidents du camp ainsi que des habitants de la ville voisine d’El-Ayoun d’autre part. Selon les chiffres officiels, onze membres des forces de sécurité et au moins deux civils ont été tués lors de ces violences. De nombreux immeubles - des sièges administratifs mais aussi des résidences privées - ainsi que des véhicules ont été incendiés à El-Ayoun.
« Les forces de sécurité marocaines ont le droit de recourir à une force proportionnelle pour prévenir la violence et protéger les vies humaines, mais rien ne peut justifier le passage à tabac de détenus jusqu’à ce qu’ils perdent connaissance », a déclaré Sarah Leah Whitson, directrice de la division Moyen-Orient et Afrique du Nord à Human Rights Watch.
Pour lire l’intégralité de ce communiqué en anglais, veuillez cliquer ici.