Thursday, May 31, 2007

L'Arabie Saoudite offre de l'argent au Maroc
Ryad aide Rabat à s'armerSource : Le Quotidien d'OranL'Arabie Saoudite va aider le Maroc à renforcer ses capacités militaires. Selon «La Lettre de l'Expansion» - une publication confidentielle basée à Paris et réputée bien informée sur les questions économiques et géostratégiques-, le roi Abdallah d'Arabie Saoudite a, lors de sa visite effectuée à Rabat le 17 mai dernier, promis une aide de plusieurs centaines de millions de dollars au Maroc.But: permettre au royaume chérifien d'acquérir des armes de dernière génération pour renforcer ses capacités de défense. Lors de cette même visite, la première dans un pays arabe depuis son intronisation en 2005, Abdallah avait également apporté son soutien au Maroc dans le dossier du Sahara Occidental, provoquant le mécontentement d'Alger.En échange de ce soutien saoudien, Rabat entend utiliser ses « excellentes relations » avec l'Europe pour aider Ryad à améliorer son image auprès des Occidentaux. Depuis quelques années, l'Arabie Saoudite tente en effet de redresser son image, ternie par les attentats antiaméricains du 11 septembre et les accusations récurrentes de soutien aux mouvements islamistes à travers le monde. Ryad, via des campagnes de communication et de lobbying, a déjà dépensé plusieurs centaines de millions de dollars sans obtenir les résultats souhaités. En Europe, le Maroc dispose de puissants relais notamment en France qui pourraient s'avérer utiles pour soutenir la stratégie d'image du royaume wahhabite.L'annonce de l'aide financière saoudienne aux Marocains constitue une mauvaise nouvelle pour la stabilité de la région du Maghreb. En effet, même si on ignore le montant du programme d'achat d'armes marocains, son objectif semble évident : se renforcer face à l'Algérie. En 2006, Alger avait conclu des accords avec Moscou pour l'achat de matériel militaire de dernière génération : avions de combat de type Mig-29, chasseurs ultra-modernes Soukhoï-30 capables d'atteindre rapidement plusieurs villes européennes, avions d'entraînement, chars de batailles T-90, systèmes de missiles sol-air, sous-marins conventionnels, frégates, navires de guerres, hélicoptères de combat...Un porte-hélicoptères, qui sera la pièce maîtresse de la marine algérienne dans les prochaines années, serait également en construction dans les chantiers navals chinois. Il sera livré dans les prochains mois. Au total, selon des sources de presse, ces contrats d'achats d'armes pourraient dépasser le montant record de 15 milliards de dollars, faisant de l'Algérie la première puissance militaire de la région. Selon les médias spécialisés, l'armée algérienne serait désormais l'une des plus modernes de la zone Afrique-Moyen-Orient, presque au même niveau que celle de l'Egypte. En face, malgré un soutien appuyé de la France, le Maroc, dont les ressources financières sont moins importantes que celles de l'Algérie, n'a effectué que des programmes d'achats d'armes de tailles modestes ces dernières années. Mais l'intervention saoudienne pourrait changer radicalement la donne, en permettant à Rabat de financer de nouveaux programmes plus ambitieux. Surtout que, contrairement à l'Algérie obligée de se tourner vers les Russes et les Chinois pour acquérir certains types d'armes que les Européens et les Américains refuseraient de lui vendre, le Maroc n'est soumis à aucune restriction de la part des Occidentaux.
Source : Le Quotidien d'Oran
5/29/2007 7:11 AM
14 جمادى الأولى 1428هـ - 31 مايو2007م
مع اقتراب موعد المفاوضات البوليساريو تهدد بالعودة إلى القتال اذا فشلت المحادثات مع المغرب تفاوض حول سبل الاستفتاء
محمد بن عبد العزيز الجزائر- رويترز
حذر محمد عبد العزيز الامين العام لجبهة بوليساريو من أن الفشل في حل الازمة الطويلة بخصوص الصحراء الغربية خلال محادثات سلام تبدأ الشهر المقبل قد يزعزع استقرار شمال أفريقيا ويشعل مجددا الكفاح المسلح للجبهة. وقال عبد العزيز لرويترز إن الجبهة تواجه "ضغوطا هائلة" للخروج بنتائج من جانب أنصارها الذين خابت آمالهم بسبب رفض المغرب السماح لهم بالتصويت في استفتاء على تقرير المصير، وأردف يقول "نحن نفضل حلا سلميا... لكن اذا اغلقوا كل الابواب وواصلوا محاولات فرض الامر الواقع فاننا سنستعمل كل الوسائل للدفاع عن انفسنا."ويتوقع أن يجري المغرب وجبهة بوليساريو محادثات برعاية الامم المتحدة لمحاولة التوصل الى حل لاقدم الصراعات الاقليمية في أفريقيا من خلال تسوية وضع المستعمرة الاسبانية السابقة التي ضمها المغرب بعد انسحاب أسبانيا منها في عام 1975. ويريد المغرب اجراء محادثات بشأن حكم ذاتي للصحراء تحت السيادة المغربية لكن بوليساريو المدعومة من الجزائر تطالب باستفتاء يشمل خيارا يمنحها الاستقلال الكامل. وقال عبد العزيز وهو أيضا رئيس حكومة الصحراء الغربية المعلنة من جانب واحد في المنفى انه يتوقع بدء المحادثات في الامم المتحدة في 18 يونيو/ حزيران. تفاوض حول سبل الاستفتاءوفي اقتراح بخصوص السلام قدمته بوليساريو للامم المتحدة في ابريل/ نيسان قالت الجبهة انها مستعدة للتفاوض مع المغرب بخصوص سبل اجراء استفتاء يعرض الاختيار بين الاستقلال أو الاندماج مع المغرب أو الحكم الذاتي. وقال عبد العزيز "اذا احترم المغرب هذا القرار واظهر ارادة سياسية في الجولة المقبلة من المفاوضات عندئذ اعتقد انه يمكننا القول ان هناك فرصا حقيقية لتحقيق السلام"، وتابع أنه اذا واصل المغرب ما وصفه على حد تعبيره بالنهج المتعنت وغياب الارادة الذي ظهر منذ وفاة الملك الحسن الثاني فانه يعتقد أن الربط ستدفع بذلك العملية والمنطقة بأسرها الى نقطة الصفر، وحذر من أن ذلك قد يجعل المنطقة كلها عرضة لاي نوع من الخطر بما في ذلك الصراع المسلح. ويقول المغرب أن له حقوقا تاريخية في المنطقة تعود الى قرون وضم اقليم الصحراء في عام 1975 عندما انسحب الاسبان منه مما اثار حرب عصابات محدودة مع جبهة بوليساريو. وشمل اتفاق لوقف اطلاق النار برعاية الامم المتحدة في عام 1991 وعدا باجراء استفتاء على مصير الصحراء غير أنه لم يعقد كما تستبعده الرباط حاليا وتقول ان أقصى ما ستعرضه هو منح المنطقة حكما ذاتيا. ولا تعترف أي دولة بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية. وأقامت دول كثيرة علاقات مع جبهة بوليساريو. ويقول المغرب إن الاستقلال غير ممكن لان الصحراويين متفرقين بين الجزائر ومالي وموريتانيا والمغرب. وتتعجل الولايات المتحدة التوصل الى اتفاق على أمل أن يسهم في مزيد من التعاون بين بلدان شمال أفريقيا ويساعد في مكافحة المنظمات الارهابية التي تنشط في المناطق على حدود الصحراء الغربية. ونزاع الصحراء الغربية هو السبب الرئيسي للتوتر بين المغرب والجزائر ولا تزال حدودهما البرية مغلقة منذ عام 1994 وسط توترات أمنية
Flirt dangereux entre le Maroc et Israël Alors que les relations diplomatiques sont rompues depuis 2000 avec Israël, le Maroc n’a pas pour autant coupé tous les canaux de communication avec l’Etat hébreu. Loin de là ! Au point de renouer avec lui ?C’est le quotidien israélien Maariv qui a relancé la polémique la semaine dernière. Il a annoncé qu’après six ans de rupture, les relations diplomatiques entre le Maroc et Israël pourraient reprendre à court terme et a même désigné Serge Berdugo comme étant le représentant secret du royaume en Israël. D’une part, l’intéressé a démenti l’information. D’autre part, une reprise imminente des relations diplomatiques entre les deux pays semble sujette à caution. Ce n’est en effet pas la première fois que les médias israéliens s’en font l’écho, sans suite. Déjà, en mars 2005, la télévision publique israélienne affirmait qu’un accord de principe avait été conclu entre Mohammed VI, et le vice-Premier ministre Shimon Perès à l’issue d’une rencontre lors de la commémoration du premier anniversaire des attentats de Madrid en Espagne. Paradoxalement, si Mohammed VI a décidé de fermer le bureau de liaison marocain à Tel-Aviv en octobre 2000 pour protester contre la répression de l’armée israélienne dans les territoires palestiniens, tous les canaux de communication avec l’Etat hébreu n’ont pas pour autant été clôturés (cf. interview de Bruce Maddy Weitzman). Le fait que près de 10 % de la population israélienne se compose d’immigrés marocains ou d’origine marocaine pèse. Tout comme la présence historique d’une importante communauté juive au Maroc qui comptait jusqu’à 270 000 personnes à la veille de l’Indépendance du royaume. Mais pas seulement. Par exemple, le Maroc n’a pas hésité à passer par les lobbys pro-israéliens ultra-puissants aux Etats-Unis pour obtenir le soutien de l’administration américaine à son plan d’autonomie pour le Sahara occidental et gagner en influence à Washington. Éclipse marocaineSi Mohammed VI se situe plutôt dans la continuité de son père avec Israël, on observe toutefois un changement de direction par rapport à l’ère Hassan II depuis qu’il est monté sur le Trône en 1999. Le roi défunt utilisait habilement le conflit israélo-palestinien tant pour briller sur la scène internationale que pour ériger le Maroc en interlocuteur incontournable dans le processus de paix au Proche-Orient.Il était par ailleurs profondément convaincu qu’une solution politique était la seule issue et ne ménageait pas ses efforts dans ce sens. On se souvient, par exemple, qu’en 1976, des rencontres secrètes entre Egyptiens et Israéliens s’étaient tenues au Maroc et avaient été suivies, quelques mois plus tard, de la visite historique du président Anouar El-Sadate à Jérusalem. Depuis le début de son règne, Mohammed VI a, certes, rencontré des officiels israéliens : le ministre des Affaires étrangères Sylvan Shalom, le grand rabbin d’Israël ou encore le leader du parti des Travaillistes et futur ministre de la Défense, Amir Peretz. Mais, en parallèle, le Maroc s’est peu à peu éclipsé du dossier du conflit israélo-palestinien. Son retrait culmine même avec l’absence de la personne du roi au sommet arabe de Riyad qui s’est tenu à la fin de mars 2007 sous l’égide de l’Arabie Saoudite.Coup de pied saoudienEn avril 2004, un diplomate marocain déclarait au Journal Hebdomadaire : «la donne a changé. Aujourd’hui, c’est une logique de haine qui prévaut au Proche-Orient et le Maroc ne peut influencer la donne. Il doit s’économiser, mettre ses réseaux en veilleuse et les actionner lorsqu’une dynamique de dialogue s’enclenche». Certes. Mais en s’effaçant de la sorte, le Maroc a laissé l’Arabie Saoudite, et notamment le roi Abdallah, prendre la place qu’occupait jadis Hassan II. Les initiatives du royaume saoudien, comme par exemple l’organisation du sommet inter-palestinien entre le Fatah et le Hamas à la Mecque en février dernier, l’ont même consacré comme la première puissance diplomatique arabe. Conséquence logique de l’éclipse marocaine : le Maroc se voit maintenant poussé vers la sortie de son dernier bastion au Proche-Orient par ses pairs arabes : la présidence du Comité Al Qods. Ainsi, l’Egyptien Amr Moussa n’a pas hésité, peu de temps après son élection au poste de Secrétaire général de la Ligue Arabe, à remettre en cause l’aspect héréditaire de la présidence du Comité Al Qods. De source diplomatique saoudienne, l’Arabie Saoudite cache à peine qu’elle préfèrerait voir un Turc à la tête de ce même Comité. Elle juge en effet que la Turquie est aujourd’hui la mieux à même de servir de pont entre le monde musulman et l’Occident. Et se base pour cela sur le succès du secrétaire général turc de l’Organisation de la Conférence Islamique (OCI) qui a justement succédé à un Marocain. Dans ce contexte, fort est donc à parier que Mohammed VI et le roi Abdallah d’Arabie Saoudite, en visite cette semaine au Maroc, ont eu bien d’autres sujet de discussion que les relations bilatérales entre les deux pays…
Par Catherine Graciet
5/31/2007 9:37 AM

Tuesday, May 29, 2007

Sunday, May 27, 2007

خليهن خارج التغطيه فلا هو بقى مكرم بين الصحراوين ولا هو كسب رضى جماعه الكوركاس
نرجو من جميع الصحراوين ان يلتفوا حول رائ واحد يضمن لهم العيش في ارضهم بسياده وكرامه الصحراء تتسع لجميع الصحراوين وبقلب مفتوح ولكنه لن تتسع للمحتلين والخونه...........وشهد شاهد من أهلها ----->ناعمي: سأكون أول المصفقين إذا حل الملك الكوركاسالاحد, 27 مايو, 2007 من تفاعلات إسناد خليهن مالية المجلس لابنه25/05/2007 مصطفى الفنأسند خليهن ولد الرشيد رئيس المجلس الملكي لاستشاري لشؤون الصحراء المعروف اختصارا بـ«كوركاس» مهمة التدبير المالي للمجلس إلى واحد من أبنائه، الذي يشغل في الآن نفسه مدير ديوانه براتب شهري حدده مصدر مطلع في 40 ألف درهم.واعتبر مصطفى ناعمي عضو بالكوركاس أن إسناد مالية الكوركاس إلى نجل خليهن ولد الرشيد إجراء شكلي لا قيمة له لأن مصدر تمويل هذه الهيئة أصلا هو القصر الملكي وبالتالي فإن المطالبة بالمتابعة والمحاسبة لأوجه صرف اعتماداتها المالية متعذرة، لأنها ستضع صاحبها في مواجهة مع القصر»، مضيفا في تصريح صحفي لـ»المساء» «أن خليهن ولد الرشيد يبقى هو الآمر بالصرف حسب الظهير المؤسس للكوركاس، بمعنى أن محاسبته موكولة إلى القصر وليس إلى أعضاء الكوركاس».وأوضح ناعمي أن الكوركاس ليس مؤسسة ذات صفة قانونية، بل هو مجرد أداة من أدوات الدولة لخدمة سياستها الرسمية، مؤكدا في هذا الاتجاه «أن الكوركاس هيئة ولدت ميتة بحكم عدم توفرها على الصلاحيات الضرورية في صياغة قراراتها بشكل مستقل»، قبل أن يتابع قائلا «وأعترف أني سأكون أول المصفقين إذا اتخذ صاحب الجلالة الملك محمد السادس قرارا يقضي بحل هئية (يقصد الكوركاس) لا دور لها في أية قضية تهم النزاع حول الصحراء».وأضاف ناعمي أن قضية حل المجلس الملكي لشؤون الصحراء أضحت أولوية اليوم بعد أن صادق مجلس الأمن على القرار 17-54 القاضي بإجراء حوارات مباشرة بين المغرب وجبهة البوليساريو، مشددا في السياق ذاته على «أن مهمة الكوركاس انتهت بعد هذه المفاوضات المباشرة بين طرفي النزاع وآن لأعضائه أن يستريحوا في غياب أية مهام يباشرونها».وحول عدم إشراك الكوركاس في هذه المفاوضات التي ينتظر أن تجمع المغرب مع البوليساريو، قال ناعمي «نعم الدولة اختارت القرار المناسب والوضع الطبيعي ألا يشارك الكوركاس لأنه هيئة تابعة وتتحرك بدون صلاحيات»، وتعذر على «المساء» معرفة وجهة نظر خليهن ولد الرشيد في الدواعي التي كانت وراء إسناد مالية الكوركاس إلى واحد من أبنائه، لأن هاتفه كان خارج التغطية
جريدة المساء المغربية
. 5/27/2007 5:51 AM
المغرب يحجب موقع يو تيب المختص في رفع الفيديو عن التصفح
في سابقة خطيرة من نوعها المغرب يحجب موقع يو تيب عن التصفح المختص في رفع الفيديووهذا مايبرهن مرة أخرى على ان المغرب يريد حجب أي صورة أو كلمة تثبت بشاعت جرائمهلتصفح الموقع






25/05/07عاجلعلى الساعة الواحدة ظهرا مجزرة بشعة بحي الأنعاش اثر مظاهرة عارمة تخللتها الأعلام والشعارات الوطنية وهذه المجزرة خلفت العديد من الأصابات ومن بينها حالات خطرة بحيث وصلت الى حد جلب النساء من شعورهم علم موقع ابناء الصحراء الغربية بان الطلبة الصحراويين المعتقلين واهاليهم المتواجدين معهم في حاجة ماسة لدعم يلبي حاجاتهم والمرجو من كل صحراوي غيور على هذا الشعب ان يؤازرهم معنويا وماديا وباي طريقة تخفف عنهم الامهم والمرجو لكل من سمع هذا النداء الأتصال بالطلبة والتنسيق معهم
------------------------------


Le Maroc bloque YOUTUBE a fin de cacher les videos qui montrent la terreur et l injustice et l,occupation armee du sahara occidental. c est une flagrante atteinte a la liberte de l acces a l information et une tentative d isoler le peuple sahraoui dans les territoires occupes ainsi que desinformer les marocains qui cherchent a dimentionner le calvaire et la pire situation au sahara occidental occuppe.
pour pouvoir naviguer sur les pages YOUTUBE des sites sont proposes telaue:


http://www.sahara20048.jeeran.com/ 5/27/2007 9:56 AM

Saturday, May 26, 2007

اعتقال ثلاثة عائلات صحراوية بكامل أفرادها بالعيون المحتلة
25/05/2007
اعتقلت قوات الاحتلال المغربية اليوم الجمعة ثلاثة عائلات صحراوية بكامل افردها بمدينة العيون المحتلة وذلك في إطار حملة واسعة بحي الإنعاش تم خلالها مداهمة منازل بعض المواطنين الصحراويين والاعتداء عليهم بالضرب والسب والشتم، حسبما علم لدى مصادر حقوقية محلية.وحسب ذات المصادر فقد اقتحم رجال الشرطة زوال اليوم منزل المواطن عبد الجليل ولد محمد فاضل ولد سيدي لعبيد، حيث تم الاعتداء عليه بالضرب رفقة زوجته غلوها التلميذي، قبل ان يتم اعتقال كامل أفراد العائلة. وقد أسفر هذا التدخل العنيف عن إصابة أبناء العائلة بجروح خطيرة.من جهة ثانية اقتحمت نفس الفرقة منزلي المواطنين بابيه ولد باهية ومحفوظ اكويرينة الذي تم اعتقاله رفقة زوجته، السيدة اغلينة منت برهاه وابنائهم، الراكب والناصر وابتهم خليدة، البالغة من العمر أربع سنوات .وتأتي هذه العملية في أعقاب مظاهرات سلمية تشهدتها المدينة منذ أسبوع بالموازاة مع تخليد الذكرى الـ34 لاندلاع الكفاح المسلح في الصحراء الغربية والذكرى الثانية لانتفاضة الاستقلال بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية.


you can now read western sahara news in english from the UPES web site: the union of s writers and journalists sahraui: http://www.upes.org/default_eng.asp
Rapport 2007 d'Amnesty International, Maroc et Sahara Occidental
Amnesty International Report 2007 : Morocco Western Sahara
Amnesty International Report 2007 : Morocco Western Sahara
source: http://sahara-libre.blogspot.com/2007/05/human-rights-droits-humains-derechos.html


jugement de 07 étudiants sahraouis arrêtés a Marrakech 25/5/2007
Rapport d'un correspondant sur place:C'est aujourd'hui 25/5/2007 au tribunal de première instance de Marakech qu'a commencé le jugement de 07 étudiants sahraouis arrêtés suite au sit-in organisé il y a 15 jours en solidarité avec les étudiants sahraouis à Agadir réprimés par les autorités marocaines et pour réclamer également le droit de l'autodétermination du peuple sahraoui. 05 étudiants sahraouis ont comparus devant le tribunal en état d'arrestation alors que les deux autres étaient en état de liberté provisoire. Ces deux derniers sont un jeune étudiant appelé AIT YOUSSEF AAZIZ et la jeune étudiante KHAYA SOULTANA, qui a perdu son œil droit lors de l'intervention musclée contre les participants au sit-in en question. Depuis ce matin le tribunal et ses alentours étaient encerclés par les éléments des forces de répression marocaines qui n'ont pas permis aux familles des détenus d'accéder à l'intérieur du tribunal. De même les étudiants sahraouis venus nombreux pour la même raison étaient également empêchés d'assister à la séance du jugement de leurs camarades. Le lauréat du prix Rafto, l'ex-prisonier politique Mohamed Daddahc n'a pa été autorisé à accéder à la salle du tribunal et un avocat sahraouis a du présenter sa carte professionnelle d'avocat à la police. La police n'a autorisé l'accès qu'aux personnes non sahraouies. Les étudiants comparaissant devant le tribunal étaient soutenus par un parterre d'avocats sahraouis venus de tout bord pour les défendre. De même 02 observatrices indépendantes espagnoles venues des îles Canaries étaient présentes lors de la séance du jugement. Elles ont bénéficié du service d'interprétariat d'un interprète désigné par le consulat d'Espagne à Marakech. A l'ouverture de la séance, les avocats, au cours des leurs plaidoiries formelles, ont signaléé aux juges que la séance de jugement est close puisque les familles des détenus n'étaient pas autorisées à assister au jugement de leurs enfants. Ce fait est en contradiction avec la loi marocaine qui garantit que les séances de jugement ne doivent pas être closes. Les avocats ont par la suite demandé à la présidence de la séance de jugement d'intervenir pour permettre aux familles des détenus de suivre le jugement de leurs enfants. La présidence a ensuite levé la séance pour délibérer sur cette affaire. Après les délibérations, le tribunal a donné son avis concernant la requête des avocats et a statué que le jugement se déroulait conformément à la loi. En réaction à cette décision, les avocats se sont retirés de la séance et les détenus comparaissant ont refusé de répondre aux questions du juge en l'absence de leurs avocats. Après intervention du représentant du parquet, la présidence a décidé de lever la séance du tribunal pour prononcer le verdict le soir à 17h GTM. En plus des deux observatrices espagnoles, des membres du CODESA et de l'ASVDH étaient également présents pour suivre la séance du jugement.A signaler qu'à l'intérieur de la salle du tribunal, les détenus avaient exprimé leur patriotisme sahraoui en levant la main et en faisant le signe de la victoire et KHAYA SOULTANA scandait des slogans en faveur de l'autodétermination du peuple sahraoui. A sa sortie du tribunal, KHAYA SOULTANA a été accueillie par ses camarades qui faisaient le signe de la victoire. Le verdict: Sultana KHAYA condamnée à huit mois de prison fermeAbdelfatah ELYADASSIA condamné à un an de prison fermeEmbeirik DAH condamné à un an de prison fermeMohamed ELARBAWI condamné à un an de prison fermeHassan FATEH condamné à un an de prison fermeRachid BENOU condamné à un an de prison fermeMahmoud ELQUEITI condamné à un an de prison ferme

محاكمة الطلبة الصحراويين السبعة المعتقلين بمراكش
2007 05 25 العيون - الصحراء الغربية

مثل سبعة طلاب صحراويين، اعتقلوا يوم 9 ايار/مايو 2007، بالحي الجامعي بمدينة مراكش و المعتقلين بالسجن المحلي لنفس المدينة، اليوم، الجمعة 25 ايار / مايو 2007، أمام المحكمة الابتدائية بمراكش. و قد أصدرت هذه الأخيرة أحكاما قاسية و جائرة في حق هؤلاء الطلاب.
و هكذا، قررت المحكمة إدانة
- الآنسة سطانة خيا، طالبة المعهد الثقافي الأمريكي، متابعة في حالة سراح، و التي فقدت عينها، بثمانية أشهر سجنا نافذا
2- السيد عبد الفتاح اليداسية، طالب بالسنة الثانية علوم اجتماعية، رقم الاعتقال، 88351 ، بسنة سجنا نافذا
3 - السيد أمبيريك الداه، طالب بالسنة السادسة علوم، رقم الاعتقال،88355 ، بسنة سجنا نافذا
4 - السيد محمد العرضاوي ، رقم الاعتقال،88353، بسنة سجنا نافذا
5 - السيد حسن فتح، طالب بالسنة الأولى من حقوق، رقم الاعتقال، 88356 ، بسنة سجنا نافذا
6 - السيد رشيد بنو، طالب بالسنة الأولى حقوق، رقم الاعتقال، 88354 ، بسنة سجنا نافذا
7 - السيد محمود القويتي، طالب بالسنة الأولى حقوق، رقم الاعتقال، 88352 ، بسنة سجنا نافذا
و قد حضر مراقبين أسبانيين، الأستاذة إيناس ميراندا و الأستاذة لولا، هذه المحاكمة التي جرت في ظروف استثنائية. و قد تعرضت أسر الطلبة للمنع من دخول قاعة المحكمة فضلا عن عدد كبير من الأصدقاء، مما جعل الدفاع يحتج على هذه الممارسات التقييدية و ينسحب. و قد تشبث الطلاب بدفاعهم، و لكن ذلك لم يمنع المحكمة من إصدار هذه الأحكام القاسية و الجائرة بعد محاكمة غير عادلة.
و بالإضافة إلى ذلك، فان السجناء السياسيين الصحراويين في السجن الكحل بالعيون، خضعوا لعملية تفتيش مفاجئة تحت ضربات العصي، من طرف حراس السجن على الساعة السابعة من صباح الخميس 24 ايار / مايو 2007. هؤلاء السجناء، الذين ظلوا مكتوفي الأيدي، و تعرضوا لمعاملة سيئة لأزيد من أربع ساعات، قد تمت ماصدرة حاجياتهم الشخصية. و حسب أسر هؤلاء السجناء ما تزال آثار القيود ظاهرة على أياديهم.
و ارتباطا دائما بملف المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية، فقد زار الوكيل العام لدى المحكمة الابتدائية لمدينة تزنيت، المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجن المحلي لهذه المدينة، بعد اليوم الأول من الإضراب عن الطعام الذي أعلنوه. و قد أمر الوكيل العام بفتح تحقيق في شكاوى هؤلاء السجناء الذين استدعاهم مدير السجن، اليوم الجمعة 25 أيار / مايو، 2007، ليبلغهم أنه سيستجيب لمطالبهم. لكن مدير السجن المحلي لتيزنيت أكد لهؤلاء السجناء أن مسألة عزلهم عن معتقلي الحق العام سيستغرق وقتا.
السفير البريطاني في الجزائر يؤكد: حل قضية الصحراء الغربية يكمن في حق تقرير الشعب الصحراوي لمصيره
26/04/2007
جدد سفير بريطانيا في الجزائر السيد السيد أندر وتيسوريارموقف حكومة بلاده من قضية الصحراء الغربية الداعم لحق الصحراويين في تقرير المصير،وأكد السفير الذي كان يتحدث لممثلي الصحافة الجزائرية الأربعاء بالعاصمة الجزائر بمناسبة تعيين السكرتير الثاني بالسفارة مكلف بالشؤون السياسية، أكد أن الحل يكمن في حق تقرير الشعب الصحراوي لمصيره في إطار الشرعية الدولية.وقالت صحيفة الشروق الجزائرية التي نقلت تصريحات السفير البريطاني في عددها الصادر السبت ان الاخير حرص خلال اللقاء الذي جمعه بوسائل الإعلام الجزائرية على تجديد موقف بلاده من القضية الصحراوية، مشيرة إلى انه لفت الانتباه إلى أوضاع المواطنين الصحراويين على صعيد حقوق الإنسان
بعد إلغاء جولة المبعوث الأممي إلى المنطقة وتأجيل بدء المفاوضات مساع لتكليف رئيس حكومة سنغافورة الأسبق بملف الصحراء الغربية
تداولت وسائل الإعلام المغربية، أول أمس، أنباء حول بداية المفاوضات بين طرفي النزاع في قضيية الصحراء الغربية مطلع الشهر المقبل، حيث ستحتضن العاصمة سويسرا جنيف أول لقاء وصف بالتقني قبل الشروع في المفاوضات بشكل رسمي منتصف الشهر، ب· القاضي إلا أن منسق جبهة البوليزاريو مع بعثة الأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية ''المينورصو'' أمحمد خداد نفى في إتصال بـ ''الجزائر نيوز'' علمه بهذه المعلومات واكتفى بما أكده له مبعوث الأمم المتحدة ''بيتر فالسوم'' أن الجولة الأولى من المفاوضات سيتحدد موعدها في غضون الأسبوعين الأولين من شهر جوان الداخل· ولم يستبعد خداد وجود نوايا لتعطيل التحضيرات لإجراء مفاوضات مباشرة تحت تأثير ضغوطات من قبل أطراف دولية لم يحدد هويتها تتبنى رفض إشراف مبعوث الأمم المتحدة فالسوم على الملف، وهو الذي كان ينوي وضع الأسس التقنية للمفاوضات سيما تحديد المكان والزمان خلال الجولة التي كانت مبرمجة أيام 16 ,17 و18 ماي الماضي· وكشف منسق البوليزاريو مع المينورصو عن معلومات متداولة في أروقة الأمم المتحدة، مفادها سعي أطراف نافذة في مقدمتها الولايات المتحدة لسحب ملف القضية الصحراوية من فالسوم وإسناد المهمة إلى رئيس الوزراء السنغافوري الأسبق، وهو إجراء تفوح منه رائحة مناورة جديدة لإطالة عمر القضية وتأجيل حل القضية الصحراوية · وأشار أمحمد خداد أن مجلس الأمن طلب من بيتر فالسوم تقديم تقرير حول الوضع نهاية الشهر جوان القادم، وهو ما يرجح فرضية تأجيل بدء المفاوضات بداية الشهر· كما أعرب المسؤول عن جهله بالدوافع التي جعلت فالسوم يلغي جولته في المنطقة وإتصالانه مع مختلف الأطراف ذات الصلة بالموضوع لتحديد الظروف التقنية للدخول في المفاوضات· وأوضح منسق البوليزاريو مع المينورصو تحديد مطلع شهر جوان الداخل موعدا لاجتماع قيادة جبهة البوليزاريو لتقييم الأوضاع ودراسة تشكيلة وبرنامج الوفد المفاوض إلى جانب صياغة الإطار العام للمفاوضات· وتكون التطورات الجديدة في الملف الصحراوي قد رجحت الكفة لصالح عرقلة مسار التسوية قبيل استدعاء الأمين العام الأممي بان كي مون نهاية شهر جويلية المقبل طرفي النزاع، تاريخ نهاية الأجل الممنوح له من قبل مجلس الأمن لتوضيح مدى التقدم الحاصل في المفاوضات التي دعا المجلس الطرف لإجرائها بين الطرفين في آخر قرار له حول الوضع في الصحراء الغربية منذ أسابيع

djazairnews
5/26/2007 3:22 AM

Thursday, May 24, 2007


لجنة دعم مخطط التسوية الا ممي وحماية الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية
Comité de Soutien au Plan de Résolution Onusienet pour la Protection des Ressources Naturellesau Sahara Occidental
لجنة دعم مخطط التسوية الا مميوحماية الثروات الطبيعيةبالصحراء الغربية. بسم الله الرحمن الرحيمأمام إنتفاضة الإستقلال التي تقودها جماهيرشعبنا في الأراضي المحتلة،سلاحها الإصرار والإيمان بعدالة و حتمية الإنتصار،قامت جحافل النظام الملكي المخزني بقمع التظاهرات السلمية و الحضارية من خلال إستعمال أبشع أنواع العنف المادي و الرمزي الذي يستبطنه المخزن عبر تاريخه السياسي و ذلك لإرهاب المواطنين الصحراويين وإسكات أصواتهم المنادية بالحق في تقرير المصير و الإستقلال،و هو ما تكفله كافة المواثيق و الأعراف الدولية و تؤسس له القواعد المدمجة ضمن ميثاق الامم المتحدة. كما أن عمليات التنكيل و العقاب الجماعي يشكل خرقا سافرا للقواعد التي ينبني عليها القانون الدولي الإنساني خصوصا في جزئها الذي يهم حماية المدنيين و ضمان سلامتهم في المناطق التي تشهد نزاعات مسلحة. بالإضافة الى ان تعريض المدافعين عن حقوق الإنسان للبطش و التنكيل و الممارسات الحاطة من الكرامة تشكل خرقا ممنهجا للقانون الدولي لحقوق الإنسان بشكل عام و للإتفاقية الدولية لحماية النشطاء الحقوقيين.هكذا و إيمانا منا بأن الممارسات المخزنية الإجرامية التي مست المدافعين عن حقوق الإنسان بالصحراء الغربية في حقوقهم المكفولة دوليا و سلامة أجسادهم و التعذيب الممارس على كافة النشطاء الحقوقيين إنما تعبر عن حالة الإرتباك و الذعر و الهزيمة التي أصابت النظام الملكي الإجرامي أمام صلابة وقوة إيمان مناضلينا.كما أن هذه الممارسات الدنيئة لن تزيد شعبنا الأبي إلا إصرارا و شموخا حتي النصر و الإستقلال وجلاء جحافل التتار العنصري والإجرامي المغربي الى غير رجعة.اننا نحن الأبناء البررة لثورة 20ماي المجيدة إذ نتضامن مطلقا مع إنتفاضة الإستقلال البطولية نعلن مايلي:نندد بقوة للاعتداء الوحشي الذي طال الطلبة باكادير الصحراويين** نندد باللإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بالصحراء الغربية التي تصب في خانة الجرائم ضد الإنسانية .- ندين الأحكام القاسية التي صدرت في حق المعتقلين السياسيين الصحراويين، و نعتبر المحاكمات التي يتعرضون لها غير عادلة- نعلن تضامننا مع كافة المعتقلين السياسيين و النشطاء الحقوقيين الصحراويين المعتقلين في السجون المغربية و تطالب بإطلاق سراحهم فورا بدون قيد أو شرط- - نشجب بقوة الاعتقالات التي طالت قاصرين و ما تعرضوا له من ممارسات غير إنسانية، من ضرب وحشي و تعذيب و اعتقال لساعات طوال، و تجدد تضامننا مع كافة ضحايا تعسفات الأجهزة الأمنية المغربية- نجدد مطالبتها بفتح تحقيق في موضوع اختفاء 15 شابا صحراويا، و كشف مصيرهم و تتضامن مع عائلاتهم اللواتي تعرضن للاعتداء خلال الاعتصام الذي خاضوه أمام مقر الولاية بمدينة العيون- نطالب مجلس الأمن الدولي باتخاذ الإجراءات الكفيلة بتوفير الحماية للمواطنين المدنيين الصحراويين و تفعيل التوصيات المتضمنة في تقرير المفوضية السامية لحقوق الإنسان- ندعو كل المنظمات الدولية المهتمة بحقوق الإنسان، و كل الضمائر الحية، إلى العمل من أجل حمل الدولة المغربية على احترام حقوق الإنسان بالصحراء الغربية، و حماية المدنيين الصحراويين، و ضمان تمتعهم بكافة حقوقهم الأساسية.**ندعو الامم المتحدة بالإسراع لتوسيع ولايتها القانونية لتشمل حماية المدنيين الصحراويين العزل من المجازر التي تترتكبها أجهزة الدولة المغربية، علما أن هذه الأخيرة قامت بتجنيد العديد من المستوطنين المغاربة لخوض حرب إبادة عنصرية ضد الشعب الصحراوي.**نطالب برفع الحصار الأمني و الإعلامي عن الصحراء الغربية و الذي يكفل للمغرب إرتكاب جرائمه ضد الشعب الصحراوي و الإفلات من العقاب.**نطالب بتعيين مقرر أممي خاص للوقوف على حقيقة الإنتهاكات الجسيمة بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية.** نطالب المنظمات الدولية و الهيئات غير الحكومية و البرلمانات و أصدقاء الشعب الصحراوي في كل أنحاء العالم بتنظيم زيارات ميدانية لتقصي الحقائق و دعم شعبنا في معركة الإستقلال.وختاما نعلن لجماهير شعبنا في الأراضي المحتلة تضامننا المطلق و نعاهدهم اننا سنبقى أوفياء لروح الشهيد الولي مصطفى السيد و كل الوطن أو الشهادة.
Comité de Soutien au Plan de Résolution Onusienet pour la Protection des Ressources Naturellesau Sahara Occidental
لجنة دعم مخطط التسوية الا مميوحماية الثروات الطبيعيةبالصحراء الغربية
رئيس اللجنة الكاتب العام سيدي احمد لمجيد محمد جعيم
موراتينوس» ساهم بقسط كبير في صياغة مشروع الحكم الذاتي
الخميس, 24 مايو, 2007
كشف ميخيل موراتينوس، وزير الخارجية الاسباني أنه ساهم في صياغة مشروع الحكم الذاتي المقترح من طرف المغرب لحل النزاع في الصحراء. وأفادت مصادر جيدة الاطلاع أن موراتينوس صرح أمام برلمان بلاده، بأنه ساهم بنسبة كبيرة جدا، حددها في 95 في المائة، في صياغة مسودة مشروع الحكم الذاتي الذي يريد المغرب تطبيقه كنظام حكم تحت السيادة المغربية، في أقاليمه الجنوبية موضوع النزاع مع جبهة البوليساريو.
وكانت «المساء» أفادت في مناسبة سابقة استنادا إلى مصادرها، أن مشروع الحكم الذاتي المقترح من طرف المغرب لحل النزاع في الصحراء، هو عصارة لمجموعة من التقارير انكب على إنجازها خبراء دوليون ومغاربة، إذ اقترحت «لجنة ملكية» على خبراء من إسبانيا وبلجيكا ودول يسري فيها الحكم الفيدرالي أو منحت لبعض مناطقها حكما ذاتيا إضافة تصوراتهم للحكم الذاتي وفق المعايير الدولية وبشكل يراعي السيادة المغربية. وبعد ذلك تسلمت اللجنة المذكورة تلك التقارير واشتغلت عليها لتخرج مسودة المشروع الذي قدم للأمم المتحدة.
ولم يتضح إن كان وزير الخارجية الاسباني على رأس الخبراء الإسبان الذين تكلفوا بإنجاز تقرير حول رؤيتهم لمشروع حكم ذاتي، وأن هذا التقرير هو الذي اعتمدته السلطات المغربية في الصيغة شبه النهائية لمسودة مشروع الحكم الذاتي.
وتزامنت تصريحات موراتينوس حول مساهمته في صياغة المشروع المذكور مع إلغاء فان والسون، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، لزيارته لمنطقة المغرب العربي، خاصة الجزائر والمغرب وموريتانيا ومخيمات تيندوف، في إطار تهييء شروط المفاوضات المرتقبة بين المغرب والبوليساريو تطبيقا لتوصية مجلس الأمن (رقم 54-17) حول النزاع في الصحراء، وهي التوصية التي نصت على التفاوض المباشر وغير المشروط بين الطرفين. وبٌرر إلغاء زيارة فان والسون إلى المنطقة بانشغال الجزائر بانتخاباتها التشريعية.
واتضح أن الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة قرر الاكتفاء بزيارة مدريد الخميس الماضي، حيث أجرى مباحثات مع وزير الخارجية الاسباني موراتينوس، بخصوص وضع أرضية ملائمة للمفاوضات المرتقبة بين المغرب والبوليساريو. وفي السياق ذاته كشفت مصادر مطلعة أن البوليساريو يفضل أن تجرى المفاوضات في نيويورك، فيما ارتأت أطراف أخرى أن تجرى في إحدى عواصم الدول المكونة لما يعرف بـ«جمعية دول أصدقاء الصحراء»، في إشارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وإسبانيا وإنجلترا وروسيا.
يشار إلى أن مسؤولا بمجلس الأمن كان كشف قبل أسبوع لوكالة الأنباء الفرنسية (أف ب) أن الجلسة الأولى من المفاوضات بين المغرب والبوليساريو ستجرى تحت إشراف الأمم المتحدة بداية شهر يونيو المقبل.
جريدة المساء المغربية
أضافها sahara20048
5/24/2007 12:37 AM

Friday, May 18, 2007

الطالبة الصحراوية سلطانة خيا التي فقئت عينها تسلم نسخة من شهادتها للاتحاد الأوروبي
18/05/2007
الطالبة الصحراوية سلطانة خية سيدي إبراهيم التي فقدت عينها اليمنى جراء التعذيب
أكدت الطالبة الصحراوية سلطانة خية سيدي إبراهيم في شهادة مكتوبة أنها فقدت إحدى عينيها على اثر تعرضها للضرب "وحشي" على يد قوات الأمن المغربية قرب كلية الحقوق بمراكش، حيث كانت تشارك في مسيرة للتضامن مع زملائها المسجونين.وأوضحت الطالبة سلطانة في هذه الشهادة التي سلمت لقادة الاتحاد الأوروبي مرفوقة بصور فوتوغرافية أنها "استهدفت شخصيا" من قبل قوات الأمن "بالزي الرسمي والمدني"، الذين أشبعوها ضربا بالأرجل والهراوات بوحشية أدت "إلى فقدان عينها" و "كسر" انفها.وجاء في شهادتها أن "عناصر القوات المتوحشة قد شكلت دائرة حولي وانهالوا علي ضربا بهراواتهم وأرجلهم مما أدى إلى فقئ عيني ولما أخبرتهم أن عيني قد أصيبت شرعوا في ضربي عليها (عيني) بشكل متعمد".كما تتهم سلطانة قوات الأمن باستعمال مواد كيميائية حيث أنها لما أرادت مساعدة أحد زملائها -كما قالت- "أصيبت بجروح تشبه الحروق بسبب مواد كيميائية كانت على سترته" وقد تعرضت سلطانة وثلاثة طلبة آخرين منهم فتاتين للضرب في حي جامعي لمدة "أربعين دقيقة" ليتم اقتيادهم مكبلين إلى مستشفى بن طفيل في سيارة إسعاف "مع مواصلة تعرضهم للضرب"، كما استنكرت المناضلة الصحراوية غياب العلاج على مستوى هذا المستشفى، مشيرة إلى انه "على الرغم من فقدان عيني إلا انهم اكتفوا بوضع ضماد فقط واعتقد أن ممرضا هو الذي وضع الضماد دون قول أي كلمة بعدها تم اقتيادنا نحو مركز الشرطة الموجود بجامع الفنا وأثناء وجودنا في المستشفى وفي الطريق إلى مركز الشرطة كنا عرضة للصفع والضرب بالأرجل دون توقف".وتتابع سلطانة شهادتها بذكرها بعض أنواع العذاب الذي تعرضت له رفقة طلبة آخرين في مركز الشرطة منددة بغياب التكفل على مستوى المستشفى خلال أول ليلة لها هناك.وقد قام الوزير الصحراوي المنتدب لأوروبا بتسليم هذه الشهادة المكتوبة والمرفوقة بصور فوتوغرافية للشابة الصحراوية المضمدة العين والكدمات تملا جسمها إلى قادة الاتحاد الأوروبي موجها "نداء استغاثة حقيقي للاتحاد الأوروبي" لحمل المغرب على الكف عن هذه الانتهاكات ضد الطلبة الصحراويين الثائرين منذ أسبوع في الجامعاتالمغربية.
الصحافة المغربية تعلق على الاحداث الدموية اتي كان ضحيتها الطلبة الصحراويون بالرباط و تعبر كما يحلو لها لها على الوقائع دون ان تتطرق الى الاسباب الحقيقية و تحاول كما هو معتاد أعطاءها طابعا غير الواقعي
ء- نطالب الدولة المغربية بالتوقف النهائي عن مس كرامة الطلبة الصحراويين بالجامعات المغربية و الكف عن المضايقات و المتابعات و الهجمات الشرسة و المتوالية
ء-ونطالب الصحافة المغربية المسترزقة بمراحعة قانون و مبادئ الصحافة و التطرق بكل صدق و مهنية للمواضيع التي تنشرها على صفحاتها حتى يتسنى لها خدمة و توعية القارئ



الصحافة المغربية و فن الكذب المبلق
الصحافة المغربية تتفنن في الكذب و تنجح دائما في تمويه الرأي العام المغربي و جعله يصدق كل ابتداعاتها المغلوطة: السبب هو واحد من إثنين إما ان الصحافة المغربية في أغلبها رجالها يمتهنون الكذب للإسترزاق و المعيشة و لو على حساب شعب مستعمر و مسالم و بدوي في طبعه او ان من يقرؤها و يصدق ما فيها غبي و هذا حال -و للأسف الشديد- جل شرائح المجتمع المغربي التي تقوم و تركع ولاءا لنظامها الملكي الذي يحتضر و يعيش أخر سنواته في شمال أفريقيا. قد تكون هذه الصورة نتيجة من نتائج و ثمار ماكيافيلية الملك الراحل ..في المقال المنشور أسفله على جريدة الصباح المغربية يتضح لنا مدى تخبط ازلام النظام الملكي المغربي و مدى سعيه الى تحطيم البنية الصحراوية الصلبة و المتماسكة :إيمانا منها قضيتها العادلة و حجم معاناتها تحت النظام الطاغية الذي يسيل فمه لعابا للهف ارض الصحراء الغربية أرض الشعب الصحراوي الحر و المستقل .
نشكر الجرائد المغربية العميلة و غير الشريفة على مثل هذه المقالات المخجلة لها كجرائد لها مبائ صحافية مهنية: فمثل هذه الكتابات تضحك القارئ الصحراوي و العربي الذين يعرفون حق المعرفة تاريخ الصحراء الغربية و تاريخ إبتلاعها من طرف الالة العسكرية المغربية و حجم التلاعبات السياسية و الإتفاقيات الامبريالية المخزية..مقالات لا يصدقها سوى أشباه السطول الفارغة و ذوي العقول المخذرة أعلاميا أو التي لا خيار امامها سوى ابتلاع الطعم و استهلاك الاخبار و النداء بحياة القصر الملكي المغربي المستعمر
الوزير الصحراوي المنتدب لدى أوروبا، السيد محمد سيداتي يوجه نداء "استغاثة" للإتحاد الأوروبي لوقف القمع المسلط على الطلبة الصحراويين بالمغرب
18/05/2007
وجه الوزير الصحراوي المنتدب لدى أوروبا، السيد محمد سيداتي "نداء استغاثة حقيقي" لقادة الإتحاد الأوروبي من أجل التدخل لدى الرباط بغية وضع حد "للقمع الوحشي" المسلط منذ أسابيع على الطلبة الصحراويين بأغادير ومراكش والدار البيضاء و الرباط.وفي رسالة وجهها الى قادة الإتحاد الأوروبي، ندد السيد محمد سيداتي وهو عضو الامانة الوطنية لجبهة البوليساريو ب "موجات القمع الوحشي" الممارس ضد الطلبة الصحراويين و "المطاردات التي تقوم بها قوات القمع التي جندت وقامت بتحريش مليشيات من المنحرفين لهذه المهمة القذرة".وتطرق الوزير الصحراوي سيما إلى حالة الطالبة الصحراوية سلطانة خايا "التي فقئت عينها اليمنى وشوه وجهها وتعرضت للتعذيب الجسدي لأنها تجرأت على المطالبة بإطلاق سراح زملائها المعتقلين".وأضاف المسؤول الصحراوي أن علمية القمع التي كانت تستهدف بالدرجة الاولى الطلبة الصحراويين "امتدت بعدها لتشمل ذويهم الذين يعيشون في الاراضي الصحراوية الخاضعة للإحتلال المغربي غير الشرعي وكذا المدافعين عن حقوق الإنسان وكل من كانت لديه الجرأة على التعبير على تضامنه مع الطلبة المعذبين".وأمام هذا الوضع، طالب السيد محمد سيداتي الإتحاد الأوروبي ب"رد فعل سريع وصارم" والتنديد بهذه الإنتهاكات الصارخة لحقوق الانسان وكذا مطالبة السلطات المغربية بالغاء المحاكمات الجائرة المقامة ضد الصحراويين واطلاق سراح فوري لكل سجناء الرأي الصحراويين ومن بينهم الطلبة المعتقلين بأغادير ومراكش والرباط والدارالبيضاء.وأوضح ان اتفاق الشراكة القائم بين الإتحاد الاوروبي والمملكة المغربية يلزم الإتحاد بأن يكون صارما مع شريكه المغربي في مجال حقوق الإنسان، الذي يعد أحد المبادئ الرئيسية التي يقوم عليها الاتحاد الاوروبي.وخلص الوزير المنتدب الى القول بأنه "قد آن الاوان ليفتح الاتحاد الاوروبي تحقيقا ويقرر إرسال مبعوثين بغية الإطلاع على الوضع المأساوي الذي يعيشه الصحراويون في المغرب".وكانت الشرطة المغربية قد اعتقلت أمس الخميس 17 طالبا صحراويا و ألحقت جروحا ب 17 آخرين يوجد البعض منهم في حالة خطرة بعد تدخل "عنيف" بالحرم الجامعي بالرباط من اجل فض اعتصام من أجل المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره، حسبما أفادت به منظمة صحراوية للدفاع عن حقوق الانسان.وحسب الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان فان تدخل قوات القمع المغربية يندرج في اطار حملة قمع وعنف تشنها قوات القمع في كافة جامعات المغرب" ضد الطلبة الصحراويين.وفي بيان لها نشرته الصحافة مساء أمس الخميس أضافت الجمعية أن الشرطة المغربية أوقفت 17 طالبا صحراويا وتسببت في جرح 17 آخرين.وحسب منظمات صحراوية فإن الشرطة المغربية تدخلت ب "وحشية" من أجل فض مظاهرة نظمها طلبة صحراويون كانوا بصدد الاحتفال بالذكرى الـ34 لللاعلان عن اندلاع الكفاح المسلح من اجل تحرير الصحراء الغربية.وتم التوضيح أن الإعتصام نظم ايضا من اجل المطالبة بتنظيم استفتاء تقرير مصير الصحراء الغربية والتنديد بالإعتقالات السياسية واختفاء المناضلين الصحراويين.للاشارة فان شظايا الزجاج كانت لا تزال موجودة في المنطقة التي تدخلت فيها الشرطة المغربية لمطاردة الطلبة الصحراويين الى غاية غرفهم التي تكون قد اقتحمتها أيضا.ويأتي هذا التدخل العنيف للشرطة المغربية بعد الاعتداءات الدامية التي راح ضحيتها طلبة صحراويون بالحرم الجامعي لكل من الدار البيضاء ومراكش واغادير خلال الاسبوع الماضي.كما جاء في بيان الجمعية أنه تم توقيف 29 طالبا صحراويا من طرف "قوات القمع المغربية" بجامعات مراكش وأغادير والرباط.وكانت اللجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الانسان قد نددت في بيان سابق ب "القمع المسلط على الطلبة الصحراويين منذ 3 ماي المنصرم".
Deux prisonniers politiques sahraouis victimes d’une tentative d’assassinat
Tiznit(Maroc), 17/05/2007 (SPS) Les prisonniers politiques sahraouis, Choubeida Laroussi et Abdallah Hassan en détention à la prison de Tiznit (Maroc), ont été victimes, mercredi, d’une tentative d'assassinat de la part d’un prisonnier marocain de droits communs, a indique une source du ministère sahraoui des territoires occupés et de la diaspora.
Les deux prisonniers politiques sahraouis, ont été surpris lorsqu’un prisonnier marocain de droits commun, dénommé, Abderrahmane, en état d’ivresse, a attaqué leur cellule, lançant des bouteilles et des verres en leur direction et criait "vous devez mourir, vous les Polisario", a précisé la même source.
Les deux victimes avaient auparavant demandé à être isoler des prisonniers de droits communs, sachant qu’ils sont des prisonniers d’opinion, mais les autorités pénitentiaires ont toujours rejeté leurs revendications, s’est inquiétée la même source.
Les prisonniers politiques sahraouis, Lehmam Salama et Lasseiri Salek avaient été également victimes d’une tentative d’assassinat dans les prisons marocaines d’Inzegan et Kénitra (Maroc), l’année dernière. (SPS)
http://www.spsrasd.info/fr/infos/2007/05/sps-170507-3.html

Thursday, May 17, 2007

قوات القمع المغربية تقتحم الحرم الجامعي بالرباط و تهاجم الطلبة الصحراويين تقرير أولي
تقرير من الموقع الجامعي الرباط 17.05.2007
التدخل الأول:
بينما كان الطلبة الصحراويين بموقع الرباط نياما أمام باب الرئيسي للحي الجامعي السويسي الأول ، حيث من المعلوم أنهم يخوضون اعتصاما مفتوحا تنديدا بعمليات القمع الوحشي التي تعرض لها الطلبة الصحراويين بكل من أكادير ومراكش والدار البيضاء، تفاجأ الطلبة على الساعة الرابعة والنصف صباحا بقوات الأمن المغربية متخفية في زي مدني تسللت من الأبواب الخلفية للحي حيث انهالت على المعتصمين بالضرب والجرح مخلفة حصيلة من الضحايا والمعتقلين في صفوف الطلبة
وهذه لائحة بأسمائهم المعتقلين:
محمد علي أندور-مولاي احمد عيلال-الناجم اصغير-لخليفة الجنحاوي--محمد العلوي-الحسين الضالع-عبداتي الدية-ابراهيم لمين-محمد الحسن الليلي-العالم أبا
التدخل الثاني :
بعد التدخل الأول الغادر ، تجمع الطلبة الصحراويين داخل الحي الجامعي السويسي الأول حيث نظموا مظاهرة للتنديد بالتدخل وذلك على الساعة 9 صباحا لتفاجأهم أيضا قوات القمع المغربية التي كانت تحاصر المكان بتدخل جديد همجي حيث اندلعت على اثره مواجهات عنيفة بين قوات الأمن المغربية والطلبة وقد خلف هذا التدخل العديد من المصابين والمعتقلين بالإضافة إلى تكسير جل الغرف التي يقطنها الطلبة الصحراويين والعبث بكتبهم ومحتوياتهم الخاصة،
وهذه لائحة بأسماء المعتقلين والمصابين المعتقلين:
الطاهر لبات -ابراهيم الغرابي-الولي الزاز-ابراهيم السالم الطالبي-حمادي الشيخ-عابدين بونعاج-يوسف اكادر -المصابين:-لوشاعة امع " اصابة بليغة في الذقن حيث نقل لإحدى المصحات الخاصة للعلاج"-محمد أمبارك ديدي " مصاب في الرأس و الكتف"-حمادة لمباركي" مصاب بجروح مختلفة"-غالي الكارحي" مصاب في الرجل"-غالي الخليل" مصاب في المرفق"-يحظيه لبيهي " مصاب في القدمين"-السالك أهل فكو" مصاب في المرفقين"
كما تجدر الإشارة أن التدخل الثاني قد واكب تغطيتة صحفي من وكالة اشوسيد بريس والذي قامت قوات الأمن المغربية من مصادرة آلة التصوير التي كانت بحوزته.
Dix sept étudiants sahraouis arrêtés et sept autres blessés dans des affrontements à l’université de Rabat
Rabat, 17/05/2007 (SPS) Les services de sécurité marocains ont attaqués jeudi matin les étudiants sahraouis qui dormaient devant l’université où ils observaient depuis quelques jours un sit-in pour dénoncer les répressions perpétrées récemment contre leurs confrères dans les universités marocaines d’Agadir, Marrakech et Casablanca.
Selon un premier bilan, les services de sécurité auraient arrêtés au moins 17 étudiants sahraouis et blessés grièvement 7 autres, a rapporté le correspondant de l’Associated Press (AP) à Rabat.
La liste des étudiants arrêtés comprend, Mohamed Ali Ndour, Moulay Ahmed Ailal, Najim Saghir, Lekhlipha Jenhaoui, Mohamed Aloui, Houssain Dalaa, Abdati Dih, Brahim Lamine, Mohamed Hassan Lili, Al Aalem Abba, Brahim Gharabi, Taher Lebatt, El ouali Zaz, Brahim Salem Talbi, Hamadi Cheikh, Abidine Bounaaj, et Youssef Akder.
Parmi les blessés figurent, Louchaa Amaa, Mohamed M’barek, Hamada Lembarki, Ali Karhi, Ghali Khalil, Yahdih Lebeihi et Salek Ahel Ivekou.
Les services de sécurité marocains ont également attaqué la résidence des étudiants sahraouis au campus universitaire (Soussi I) à l’université (Mohamed V) de Rabat et ont détruits les biens des étudiants, a ajouté la même source.
La police marocaine avait attaqué lundi dernier des étudiants du Sahara Occidental occupé par le Maroc, à l’université Casablanca (Maroc), causant des dizaines de blessés, selon des témoignages des victimes recueillis le même jour, par le correspondant de l’Associated Press (AP) à Rabat, rappelle-t-on. (SPS)
العيون - الصحراء الغربية
الاثنين 14 ايار 2007
،
خفض العقوبات ضد السجناء السياسيين الصحراويين، في أغادير، و اختطاف السجين السياسي الصحراوي السابق، السيد عبد الرحمن بوكرفة
قضت محكمة الاستئناف بمدينة أغادير، اليوم ، الاثنين 14 مايو 2007، بخفض الأحكام الصادرة في حق المعتقلين السياسيين الصحراويين الخمسة إلى سنتين سجنا نافذا. و قد سبق للمعتقلين السياسيين الصحراويين الخمسة أن ادينوا من طرف المحكمة الابتدائية بنفس المدينة بعقوبات تتراوح ما بين سنة و أربع سنوات.
يتعلق الأمر بكل من:
السيد براهيم كجوط، اعتقل في 15 نيسان / ابريل بأسا، معتقل بإنزغان، حكم عليه بـ 3 سنوات سجنا من طرف المحكمة الابتدائية بمدينة أغادير
السيد ادريس المنصوري، اعتقل في 15 نيسان / بأسا، معتقل بإنزغان، حكم عليه بـ 3 سنوات سجنا من طرف المحكمة الابتدائية بمدينة أغادير
السيد بشير نجيع، اعتقل في 15 نيسان / ابريل بأسا، معتقل بإنزغان، حكم عليه بـ 4 سنوات سجنا من طرف المحكمة الابتدائية بمدينة أغادي
و قد حضر محاكمة هؤلاء السجناء السياسيين الصحراويين مراقبين إسبان ن و أيضا رئيس الجمعية الصحراوية، السيد إبراهيم دحان. و أكد هؤلاء أن هذه المحاكمة بعيدة عن المحاكمة العادلة و أكد شهود الإثبات أنهم لم يتعرفوا على أي من هؤلاء السجناء مما يفرض تبرئتهم.
و بالاضافة إلى ذلك، و فى مدينة العيون، فقد تم اختطاف السجين السياسي الصحراوي السابق، السيد عبد الرحمن بوكرفة و إبنه، من منزلهما، في وقت مبكر من هذا الصباح، حوالي 4 صباحا، من قبل الشرطة المغربية. أسرة السيد بوكرفة، في اتصالها بالجمعية الصحراوية، تقول إنها لا تعرف أي سبب لهذا الاختطاف. الأسرة اتصلت ايضا بالمسؤولين عن الشرطة القضائية الذين رفضوا الإفصاح عن مصير هؤلاء الممختطفين.
و في نفس السياق، فإن الجمعية الصحراوية، تلاحظ أن السلطات المغربية قد عادت إلى ممارسات السبعينات والثمانينات. فقد أبلغت الجمعية، بالاضافة إلى قضية السيد بوكرفة و إبنه، أن بعض رجال الشرطة، جاءوا، اليوم في الساعة الرابعة صباحا، إلى منزل الأسرة الصحراوية، أهل السيد، التي رفضت أن تفتح الباب . و بقي رجال الشرطة أمام باب المنزل لعدة ساعات قبل المغادرة. هاتان الحالتان ايذان بالعودة نحو ظاهرة الاختفاء القسري التي كان ضحيتها أكثر من 500 من المواطنين الصحراويين، الذين لا يزال مصيرهم مجهولا.
لهذا السبب فإن الجمعية الصحراوية تطلق ندائها الملح جدا إلى جميع المنظمات الحقوقية و الأمم المتحدة للعمل في أقرب بسرعة لإلزام الدولة المغربية باحترام الحقوق و الحريات في الصحراء الغربية. و نشير أيضا إلى أن هاتين القضيتين، بالمناسبة، انتهاك واضح للاتفاقية المتعلقة بالاختفاء القسري التي وقعت وصادقت عليها الدولة المغربية.
Réduction des peines d’emprisonnement en faveur de sept prisonniers politiques sahraouis à El Aaiun
El Aaiun (territoires occupé), 16/05/2007 (SPS) La cour coloniale d’appel d’El Aaiun a procédé mardi à la réduction des peines d’emprisonnement de 3 ans de prison ferme contre six (6) prisonniers politiques sahraouis, à deux ans de prison ferme, a indiqué un communiqué de l’Association Sahraouie des Victimes des Violations Graves des Droits Humains Commises par l'Etat marocain (ASVDH).
Il s’agit de prisonniers politiques sahraouis incarcérés à la prison noire (Carcel negra) d’El Aaiun: Cheikh Benallal, Ghali Zougham, Omar Belyazid, Abdessalam Daida, Abdeslam Loumadi et. Mouloud Elhajaj, condamnés par la cour de première instance d’El Aaiun à 3 de prison ferme.
Le septième, Mohamed Salem Bahaha, condamné en première à 18 mois de prison, sa peine a été réduite à 1 an de prison ferme, a précisé le communiqué parvenu à SPS.
Un activiste sahraoui des droits à El Aaiun, préférant garder l’anonymat, a déclaré à SPS, que la réduction des lourdes contre les prisonniers politiques sahraouis, ont été "le résultat des pressions des organisations des droits de l’Homme sur le Gouvernement marocain, en vue de garantir des procès justes et équitables pour ces prisonniers".
Par ailleurs, le secrétaire général de l’ASVDH, Brahim Sabbar et le membre de son conseil de coordination, Ahmed Sbai comparaîtront mardi prochain devant la cour d’appel d’El Aaiun. (SPS)
العيون - الصحراء الغربية
الثلاثاء 15 ايار / مايو 2007
الأحكام الصادرة عن السجناء السياسيين الصحراويين في مدينة العيون
مثل سبع سجناء سياسيين صحراويين، بالسجن الأكحل، السيد الشيخ بنعلال و السيد غالي زوغام، و السيد عمر بن اليزيد و السيد عبد السلام اللومادي و السيد عبد السلام ديدا، و السيد محمد سالم بهاها و السيد مولود الحجاج، اليوم الثلاثاء 15 ايار / مايو 2007، أمام محكمة الاستئناف بالعيون. و قد قضت محكمة الاستئناف بخفض الأحكام الصادرة بحق ثلاثة من السجناء السياسيين، السيد الشيخ بنعلال و السيد غالي زوغام، و السيد عمر بن اليزيد، الذين حوكموا بثلاث سنوات ابتدائيا، إلى سنتين. و بالطريقة نفسها، فإن نفس هذه المحكمة قد خفضت الأحكام الصادرة في حق كل من السيد عبد السلام ديدا، و السيد مولود الحجاج و السيد محمد سالم بهاها، و الذين حوكموا بثلاث سنوات، إلى سنتين و نصف. و أخيرا، فإن محكمة الاستئناف قد خفضت عقوبة السجين السيد محمد سالم بهاها، الذي كان قد أدين بسنة و نصف، إلى سنة.
و قد نظرت محكمة الاستئناف في الملفات التالية:
1 - الملف الأول : السيد محمد مولود الحجاج ، السيد عبد السلام ديدا و السيد محمد سالم باهاه
2 - الملف الثاني : السيد عبد السلام اللومادي
3 - الملف الثالث : السيد غالي زوغام و السيد الشيخ بنعلال و السيد عمرباليزيد.
و قد حضر هذه المحاكمة مراقبين إسبانيين.
و نشير أيضا إلى أن الكاتب العام للجمعية الصحراوية، السيد إبراهيم الصبار و عضو المجلس التنسيقي السيد أحمد السباعي، سيمثلون أمام محكمة الاستئناف بمدينة العيون يوم 22 أيار / مايو 2007
http://www.asvdh.net/arb/

بسم الله الرحمن الرحيم
الطنــــــــــــــــطان
تحية المجد والخلود للشعب الصحراوي من مهد الثورة والثوار إحياء للذكرى وتضامنا مع الطلبة الصحراويين بالمواقع الجامعية ومع كافة المعتقلين الصحراويين أبت جماهير الصحراوية بالمدينة وبالضبط بكل من حي الجديد حي الثوار وحي عين الرحمة الى ان تخرج وتبين للاستعمار المغربي ان الصحراويين جسد واحد لايمل حتى تحقيق الاستقلال بعد ان خرجت الجماهير حوالي الساعة الثامنة والنصف ليلا في مصاهرات بالأعلام الوطنية وترديد الشعارات الوطنية
تحية نضالية / لسلطانة الحقوقية
وحدة وحدة ياطلاب / ضد القمع والإرهاب.
صحراوي فكل مكان / كرامتهم ماتنهان
لن نركع لن نركع / لن يرهبنا صوت المدفع
التي قوبلت بزغاريد أمهاتنا وأخواتنا البطلات اللواتي خرجن بكل فرح واعتزاز للتضامن لكن القوات الهمجية سارعت الى عين المكان بعد ان أربكت حساباتها وتخميناتها ففوجئت بالحجارة والزجاجات الحارقة.هذا التدخل اسفر عنه اعتقال فتية صغار .وأطلق سراحهم بعد الدرس المغربي المعهود" التعذيب النفسي والجسدي"
وفي نفس السياق اعلنت الحركة الصحراوية المستقلة للمعطلين الدخول في إضراب عن الطعام ابتداء من يوم الأحد 20/ماي 2007
لكن هيهات هيهات العدو دوما عدو
قصيدة الفـــــــــضل
كلام غزير مستقاة النفس إلى مجلس بالأمس أضحى من الأمس
فما هو الغاز ولكن صريحه إليكم أباة الفضل يا أوجه النحس
نسيتم قدوم الجيش ويوم غزوه لقد جاء بالتقتيل والركل والرفس
ومارس أنواعا تعدد ذكرها من الرعب والتشريد والهدم والحبس
فهذا عدو لا صديق فيا ترى أليس يقول الله النفس بالنفس
فما هذه الظلماء أعمت قلوبكم فلن يجنيها الأرباح من باع بالبخس
فماذا إذا التاريخ يوما محاسبا لهذا ألا تخشون يا عبدة الفلس
أليس هنا شعب أبي عن الخن تزحزحه الأخلاق عن ذلك اللبس
دماثة أخلاق ونفس أبية وميزه التقليد في النطق واللبس
فنحن إلى التحرير ماضون إننا سجلنا بطولات فليست من المنس

http://ashbalsahra.jeeran.com/
5/17/2007 10:15 AM
بلاغ عن تدخل عنيف ضدد معتصم العزة و الكرامة بالرباط
على الساعة 4:30 من فجر هذا اليوم قامت السلطات المخزنية مدعمة بوحدات ترتدي زيا مدنيا بمهاجمة المعتصم المفتوح منذ 9 أيام، تحت جنح الظلام وقامت بالتنكيل بالطلبة الذين كانوا نائمين في المعتصم. وقاموا بحملة اعتقالات في صفوفهم و الائحة الأولية المتوفرة بأسماء بعض المعتقلين، وهم:§ محمد عالي ندور؛§ مولاي أحمد عيلال؛§ يحظيه خيا؛§ حمدي أعمر حداد؛§ العالم ابا؛§ الليلي محمد الحسان؛§ إبراهيم الأمين ( كوربينا )؛§ الضالع الحسين؛وغيرهم ممن لم نتمكن من معرفة أسمائهم بعد التدخل الهمجي و العنيف.كمانتج عن هذا التدخل إصابات بليغة في صفوف المعتصمين، و من بينهم:§ لوشاع أمع؛§ لبيهي نافع؛§ سعيد البيلال؛§ محمد الشيخ أعمر حداد؛§ غالي الكارحي؛§ بداد محمد؛§ لحبيب محمد فاضل ( هنون )؛§ احمد أباعد؛§ المخطار اليحياوي؛§ يحيى الترسيم؛§ غالي خليل؛§ محمد أكماش؛ويستمر الحصار مضروبا على الحيين الجامعيين السويسي الأول، و السويسي الثاني بالرباط. حيث يحاصر عدد كبير من الطلبة في انتظار تدخل وشيك لتصفية الحركة الاحتجاجية على خلفية الاحداث التي شهدتها مختلف المواقع الجامعية الصامدة الأخرى.
5/17/2007 10:17 AM

Wednesday, May 16, 2007


http://www.assabah.press.ma/ page:3 , date: 16/05/2007, numero2207.8eme année
المفاوضات بين البوليزاريو والمغرب مؤجلة مبعوث الأمم المتحدة يلغي زيارته تحت ضغط أمريكي
المصدر: مدريد: مراسل ''الخبر'' داد ولد مولود 2007-05-17
كشف مصدر صحراوي أن الأمم المتحدة أبلغت الرئاسة الصحراوية بإلغاء الزيارة، من دون أن تقدم الأسباب، واكتفت بأن فالسوم سيبعث لطرفي النزاع، المغرب وجبهة البوليزاريو، دعوة للشروع في مفاوضات من دون تحديد التاريخ والمكان· من جهة أخرى، كشفت صحيفة ''أ·ب·س'' الإسبانية، الصادرة أمس، أن مبعوث الأمين العام إلى الصحراء الغربية، فالسوم، قد ألغى الزيارة لأسباب أرجعتها الصحيفة إلى ''ضغوط أمريكية''· ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية في نيويورك، أن الزيارة التي كانت ستبدأ مساء أمس ألغيت في آخر لحظة، ولم توضح طبيعة وأسباب الضغوط الأمريكية· يشار إلى أن واشنطن دعمت مقترح الحكم الذاتي الذي رفعه المغرب إلى مجلس الأمن، وتعرضت لانتقادات من طرف الجزائر والبوليزاريو بسبب موقفها المنحاز للرباط·وكان من المقرر أن يقوم ممثل الأمين العام للأمم المتحدة، بيتر فان فالسوم، بجولة للمنطقة للتحضير للمفاوضات المباشرة التي ستتم بين طرفي النزاع، وهما المملكة المغربية وجبهة البوليزاريو· وبعد مشاورات عديدة، تقرر أن يبدأ المبعوث الخاص جولته على متن طائرة ممنوحة من الحكومة الإسبانية من مدينة تندوف الجزائرية القريبة من الحدود الصحراوية، حيث سيلتقي المسؤولين الصحراويين المكلفين بملف المفاوضات، لينتقل بعدها إلى نواكشوط الخميس، حيث سيلتقي بالمسؤولين في موريتانيا كدولة مجاورة، ثم يسافر إلى الجزائر العاصمة، الجمعة، لنفس الغرض، فيختتم الجولة يوم السبت بلقاء المسؤولين المغاربة في الرباط، بعد أن كان البرنامج الأصلي للجولة هو البدء، كالعادة بالرباط ثم الانتقال بعد ذلك إلى العواصم الأخرى وتندوف· وكشفت الصحيفة أنه بعد إلغاء هذه الجولة يُنتظر أن ''يستدعي بان كي مون الطرفين ليجتمعا قبل نهاية جويلية''، حيث ينتهي الأجل الممنوح له من قبل مجلس الأمن لتوضيح مدى التقدم الحاصل في المفاوضات التي حث عليها المجلس الطرفين في آخر قرار له حول الوضع في الصحراء الغربية منذ أسابيع·وعلى صعيد آخر، ينظم طلاب جامعة كومبلوتنسي المركزية بمدريد، ابتداء من اليوم، حملة شعبية مكثفة للحصول على الجنسية الصحراوية من جانب المواطنين الإسبانيين في بادرة رمزية للتحسيس بالقضية لدى الرأي العام الإسباني·ويشرع المنظمون في تنظيم العديد من التظاهرات بهذه المناسبة، ابتداء بحضور عدد من أساتذة الجامعة وخاصة كلية العلوم والاتصال وبمشاركة ممثل جبهة البوليزاريو في مدريد· وجاءت المبادرة من مجموعة من طلاب الصحافة بعد زيارتهم لمخيمات اللاجئين الصحراويين، وهي المبادرة التي وافقت عليها السلطات الصحراوية وحظيت بدعم مكتب الجبهة بمدريد· وقد بدأت عملية جمع التوقيعات لصالح هذه الحملة منذ أيام في الأنترنت تحت عنوان ''أنا كذلك أريد أن أصبح صحراويا''، حيث يوقع القراء على عريضة تطالب بتصحيح الخطأ الفادح الذي ارتكبته إسبانيا·
اعضاء برلمان عموم افريقيا عن الجمهورية الصحراوية يعبرون عن انشغالهم ازاء ما يحدث في الاراضي المحتلة
16/05/2007
عبر اعضاء برلمان عموم افريقيا عن الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية عن انشغالهم العميق ازاء التدهور الخطير لوضعية حقوق الانسان في الاراضي المحتلة من الصحراء الغربية نتيجة تصاعد وتيرة القمع الموجه ضد المدنين الصحراويين .وطالب البرلمانون الصحراويون خلال نقاش التقرير حول السلم والأمن بأفريقيا بضرورة تفعيل توصيات تقرير لجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة التي زارت المنطقة منتصف العام الماضي.ولاحظ البرلمانيون الصحراويون ان قرار مجلس الامني الدولي الاخير دعا صراحة الى ايجاد حل يحترم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.و اعتبر البرلماني الصحراوي السيد ودادي الشيخ أحمد الهيبة ما يسمي بالحكم الذاتي" تحايل على الشروعية الدولية أمام عدم السماح للشعب الصحراوي ممارسة حقه في تقرير المصير والإستقلال.من جهة اخرى دعت عضو برلمان عموم افريقيا عن الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية السيدة أسويلمة القايد الى ضرورة تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية التي تعد اخر مستعمرة في افريقيا، كما دعت الى ايجاد حلول لجميع المسائل التي تعاني منها افريقيا كمشكل دارفور والصومال وتشاد .للاشارة يمثل الجمهورية الصحراوية في برلمان عموم افريقيا خمسة اعضاء هم :ودادي الشيخ احمد الهيبة، السويلمة القائد،ازروك ابراهيم السالم. ،صلحة العبد، والمامية محمد حبيب يذكر ان اشغال الدورة السابعة للبرلمان الافريقي كانت قد انطلقت يوم 07 ماي وتواصل الى غاية 18 من الشهر الجاري.
La police marocaine attaque les étudiants sahraouis après une semaine de violence (AP)
Rabat, 15/05/2007 (SPS) La police marocaine a attaqué lundi des étudiants du Sahara Occidental occupé par le Maroc, à l’université Casablanca (Maroc), causant des dizaines de blessés, selon des témoignages des victimes recueillis le même jour, par le correspondant de l’Associated Press (AP) à Rabat.
L’étudiant sahraoui Mohamed Ahmed qui a contacté le correspondant de l’AP par téléphone, a déclaré que "plus d’une centaine de policiers marocains se sont mis à bastonner les étudiants sahraouis qui tentaient de rentrer à l’université marocaine (Hassan II)".
"Ce témoignage a été également affirmé par l’étudiante Leila qui n’a pas voulu donner son prénom par crainte d’être intimidée", a précisé la même source.
Un officier de la police contacté par le correspondant de l’AP a "refusé tout commentaire sur ces évènements, alors que les autorités universitaires ont déclaré qu’ils sachent rien sur ce qui s’est passé".
"A l’université Hassan II, des étudiants marocains armés de gourdins, de pioches et d’armes blanches ont attaqué l’étudiant sahraoui, Oumar Sayeh", selon Fatma qui était présente au lieu de l’attaque, ajoutant que "les blessures de la victime saignaient de sang".
Oumar s’est enfermé dans une petite salle de garde, alors que Fatma appelait ses camarades pour lui venir en secours, a indiqué la même source.
Des dizaines d’étudiants sahraouis qui se sont pressés pour secourir leur camarade Oumar, ont été attaqué par une centaine au moins des étudiants marocains armés de bâtons et d’armes blanches, a dit Fatma, ajoutant "que la police et les autorités de l’université qui se trouvaient non loin de l’incident, n’ont pas réagi pour arrêter la violence".
Selon Fatma et certains camarades, "les étudiants sahraouis sont toujours interdits d’entrer à l’université de la part des étudiants marocains".
"Ils veulent nous exterminer", a dit Brahim Salem qui a subit samedi des brûlures à la suite d’un produit inflammable, ajoutant que les attaque ciblaient à faire chuter l’opinion des sahraouis en faveur de l’indépendance.
Les étudiants ont indiqué que "ces attaques se sont toujours produites depuis quelques mois à travers les universités marocaines et que les responsables des universités ont d’habitude rejeté les plaintes".
A l’université (Mohamed V) de Rabat, des dizaines d’étudiants sahraouis ont été arrêtés et d’autres ont été blessés, au cours d’un sit-in à travers lequel ils avaient réclamé l’indépendance du Sahara Occidental et dénoncé la répression brutale de leurs collègues à l’université Ibn Zohr d’Agadir.
"Les sahraouis soutiennent l’indépendance du Sahara Occidental et organisent des manifestations régulières qui sont réprimées brutalement par la police marocaine", a conclu le correspondant de l’AP à Rabat. (SPS)
http://www.spsrasd.info/fr/infos/2007/05/sps-150507-3.html
Mijek abritera le 34ème anniversaire du déclenchement de la lutte armée pour la libération du Sahara Occidental (officiel)
Chahid El Hafed, 16/05/2007 (SPS) Mijek abritera du 19 au 22 mai prochain les festivités célébrant le 34ème anniversaire du 20 ma, date du déclenchement de la lutte armée par le Front Polisario pour la libération de Saguiya El Hamra et du Rio de Oro, a déclaré à SPS, le premier ministre, Abdelkader Taleb Oumar.
"A travers ces actes hautement symboliques qui se déroulent dans les territoires libérés de la RASD, nous voulons démontrer qu’il y a là un peuple, un territoire libéré et un Gouvernement qui matérialisent l’essence même d’un Etat, ainsi qu’un large consensus du peuple sahraoui autour de cet Etat", a indiqué le ministre.
Des défilés militaires, des courses de chameaux et des soirées musicales, ainsi que des activités sportives sont également programmées.
M. Abdelkader a souligné que le Parlement sahraoui tiendra sa session de printemps dans les territoires libérés de la RASD, ainsi que la construction des différents établissements sociaux dans ces territoires où se trouve un grand regroupement rural des citoyens sahraouis.
En marge de ces festivités sera organisée une conférence de la communauté sahraouie dans les pays voisins et en Europe, à l’occasion du deuxième anniversaire de l’Intifada de l’indépendance déclenchée depuis le 21 mai 2005 dans les territoires occupés du Sahara Occidental, au sud du Maroc et dans les universités marocaines.
La communauté sahraouie aura à exprimer à travers cette conférence, sa solidarité et son soutien aux citoyens et étudiants sahraouis dans les universités marocaines, victimes de la répression marocaine, pour avoir revendiquer pacifiquement le droit du peuple sahraoui à l’autodétermination et à l’indépendance.
Ce sera également l’occasion pour démonter que le combat des Sahraouis "ne se déroule pas depuis l’exil seulement, mais qu’il a ses ramifications dans les territoires libérés et ceux encore occupés par le Maroc, ainsi qu’à l’intérieur des universités marocaines à travers l’Intifada pacifique qui s’y déroule depuis mai 2005", a-t-il précisé.
Le chef du Gouvernement sahraoui a indiqué qu’il s’attende à une large participation de la presse internationale, des délégations des pays voisins, représentants des Gouvernements, des partis politiques, des parlementaires et "pour la première fois", une représentation du peuple marocain.
Il a en outre indiqué que la forte participation des Sahraouis dans ces différents actes qui se déroule pendant trois jours à Mijek, constituent aussi "un message fort de détermination" du peuple sahraoui à "poursuivre le combat de libération national jusqu’au parachèvement de sa souveraineté sur toute l’étendue de son territoire national", a-t-il indiqué.
"La commémoration de ces actes dans les territoires libérés de la RASD, forme le meilleur message que nous pouvons adresser à nos citoyens et étudiants, victimes de la répression marocaines dans les territoires occupés du Sahara Occidental et dans les campus universitaires des universités marocaines", a conclu le premier ministre sahraoui. (SPS)
http://www.spsrasd.info/fr/infos/2007/05/sps-160507.html

Tuesday, May 15, 2007

Marc S. Ellenbogen & the Myopic Miasma of Moroccan Malice In a recent UPI/Washington Times article titled Atlantic Eye: Morocco's Right to Sahara, Marc S. Ellenbogen reports on his recent visit to Morocco, heading a delegation from the Global Panel Foundation and the Prague Society for International Cooperation. The purpose of the trip was to hold “a series of briefings and brain-storming sessions … held under the auspices of THE ROYAL STRATEGIC STUDIES INSTITUTE (IRES)” on the future of Morocco. The visit was “at the invitation of the Hon. Hassan Abouyoub, Chief Foreign Policy Advisor to H.M. King Mohammed.” The article, which deals specifically with the Western Sahara situation, opens with the following poetic paragraph:Washington D.C., April 26 (UPI) -- Ambassador Hassan Abouyoub, Jens-Hald Madsen and I stood on the portico of the magnificent Mirage Hotel in Marabata. The Atlantic waves hammered the steep cove below. Hassan and I took a smokers break, as Madsen noted the vast beauty in front of us.From what follows in the article, one has to wonder what it was they were smoking while gazing down from the portico. Morocco is, after all, the world’s leading exporter of hashish. In any event, as the article moves from this idyllic scene to more serious matters of international law regarding the Western Sahara, Mr. Ellenbogen’s grasp of reality seems to completely deteriorate as he descends into a myopic miasma of Moroccan malice (hey, I get to wax poetic too). Having reported recently on several cases of media madness on the Western Sahara, I’ll try to keep it brief by touching on the worst of what Mr. Ellenbogen has to say. I urge you, however, to follow the link and read the whole article because you will be tickled by the gravitas of it all. Here are some of the gems:“It remains undisputed that Spain's restoration of Western Sahara to Morocco was legal.” Of course it is exactly the opposite of this that is “undisputed.” The UN has ruled unambiguously that Spain’s transfer of the Western Sahara to Morocco (and Mauritania) was ILLEGAL under international law. And Morocco’s claim that it was a “restoration” was emphatically rejected. Here, Mr. Ellenbogen, are the links to the International Court of Justice ruling on the Western Sahara in 1975 and the more recent reaffirmation of that ruling by the UN’s legal counsel, Hans Corell, in 2002.“The Moroccan proposal for extended autonomy submitted to the UN has been praised by experts - but rejected by both the Polisario and Algeria.” Sure SOME experts on the Western Sahara have supported Morocco’s proposal, but most of the experts that I am aware of are dismissive of any such Moroccan plan that denies the Western Saharans the right to self-determination. “The supporters of the Sahrawi, who are mostly Algerians and European 60's throw-backs, have used the question of human rights as an instrument for forcing the issue of Moroccan Western Saharan secession and independence.” Mr. Ellenbogen is apparently unaware that some 40 countries also support the Sahrawi. I’m trying to figure out who exactly these “European 60’s throw-backs” are. I suspect they are those Europeans who believed fervently in decolonization and self-determination for colonial peoples. But then Mr. Ellenbogen doesn’t appear to support self-determination. As for those Sahrawi supporters using “the question of human rights as an instrument for forcing the issue…,” what’s wrong with that? But then again the author doesn't seem to like human rights either.“There is no legal reason for Morocco to accept the secession of Moroccan Western Sahara - and UN formal resolutions do not demand this either.” To illustrate the inanity of this statement, I’d like to tell the story of a friend of mine who left her husband and filed for divorce; a couple days later her lawyer got back to her with the good news that, since she had lied about her age (15) when they got married in Vegas, they had never legally been married – so they didn’t need to get divorced. Just as you can’t legally divorce if you were never legally married, you can’t legally secede if you were never legally joined in the first place. That precisely is the case with the Western Sahara since not one country recognizes Morocco’s occupation or annexation. “Morocco's approach, which respects the letter of the UN resolutions, puts an end to the logic for Moroccan Western Sahara secession.” How “Morocco’s approach…respects the letter of the UN resolutions” is a total mystery to me. Morocco’s autonomy proposal is an attempt to circumvent over thirty years of UN resolutions supporting Western Saharan self-determination. Sure the UN has urged the parties to start talking again, but nowhere does the UN support Morocco’s autonomy approach, which is clearly inconsistent with self-determination. Many UN resolutions, however, support the right of the Western Saharans to self-determination and independence if they so choose. And again to talk about putting an end to the logic for secession is absurd, since the parties were never married to begin with.“The consensus at this Global Panel session is that the Moroccan Western Saharan question is best left to the principals involved. The United Nations, noted a ranking European diplomat, would best serve the needs of all concerned by removing itself from the entire question.” The Global Panel doesn’t seem to have a clue here that the Western Saharan question from 1975 until the late 80’s WAS “left to the principals involved” with minimal UN involvement. And it is not a coincidence that those were the years of war between the parties. It is disturbing that the best the panel can come up with is the return to a situation which would probably make war inevitable.What is most interesting about this article is that Mr. Ellenbogen actually tries to make a legal case for Morocco’s autonomy plan. This is in stark contrast to the more-typical negative approach we have been seeing a lot of recently which says that one must support Moroccan sovereignty because the Polisario is a terrorist organization, or in cahoots with al-Qaeda, or communist, or in bed with Castro, or non-democratic, or whatever. While Mr. Ellenbogen’s avoidance of the usual false negatives is I guess commendable, unfortunately his legal approach is just as bad. As I discuss above, his arguments that Spain’s transfer of the Western Sahara to Morocco was legal, that the Western Sahara quest for independence is illegal secession, that replacing self-determination with autonomy is legal, all these arguments are bogus. The UN and international law just don’t back him up on any of these things.In the final analysis, this whole exercise by Mr. Ellenbogen strikes me as a thinly veiled attempt to kiss up to his gracious and generous Moroccan hosts by parroting their totally discredited legal opinions on the Western Sahara.

les cahiers du sahara occidental
دفاتر الصحراء الغربية

Monday, May 14, 2007

شهادة الكورية الشيخ اميدان طالبة بكلية الاداب تاريخ الازدياد 1985 بالعيون
2007/05/14
كنت اشارك في مسيرة تضامنية ينظمها الطلبة الصحراويين الدارسين بمراكش تضامنا مع رفاقنا الدارسين بمدينة اكادير وقد قمنا بمسيرة رددنا خلالها مجموعة من الشعارات الوطنية والنشيد الوطني الصحراوي. وفي تلك الاثناء لاحظنا تكاثف قوات القمع امام الحي الجامعي . وعند وصولنا باب الحي فتحنا حلقية مركزية امام باب الحي رافعين شارات النصر لنفاجئ بمهاجمتهم لنا بعد ان طوقوا كل منافذ الحي الجامعي . لقد انهالوا علي بالعصي والهراوات والركل ونتف شعري . كانوا يضربونني بدون ادنى تمييز بين الراس والوجه او غيرهما من انحاء الجسم. ليعتقلوني بعد ذلك رفقة العديد من الرفاق الذين تم القبض عليهم . ووضعوا لي صفدا مشتركا مع سلطانة خيا التي فقئت عينها وكانت معنا ايضا سمية عبد الدايم كما كان الى جانبنا الرفيق اليداسية عبد الفتاح . الذي تعرض لتعذيب وحشي . المهم انا لاادري كم مكثنا تحت التعذيب والسب والشتم. بصراحة وصلنا الى حالة يرثى لها لقد كنا مدرجات بدمائنا . اخرجونا وعند الباب وجدنا امامنا العديد من رجال الشرطة بالزي المدني بداو ينهالون علينا بوابل من السب والشتم في اطار عنصري لا لشيئ الا لكوننا صحراويات وفي الطريق الى المستشفى نقلونا بواسطة سيارة اسعاف وركب معنا جلاد ضخم بزي مدني ظل يضربنا على رؤوسنا وعلى جميع انحاء جسمنا . ولما اخبرته سلطانة خيا ان عينها فقئت فقال لها ارني اياها ولما ارتها له سدد لها لكمة وسدد اخرى لعينها الثانية. وهدد بحرقنا على شاكلة ما فعلوه بالسالك السعيدي. وفور وصولنا الى مستشفى ابن طفيل انزلونا بالضرب والجر من رؤوسنا امام الملأ . ولم يهتموا بنا ابدا كل ما فعلوه امروا سلطانة بان تغسل وجهها ووضعوا على عينها ضمادة . بعد ذلك اخرجونا بنفس الطريقة المهينة من داخل المستشفى ليقلونا بسيارة تابعة للشرطة الى كوميسارية جامع الفناء . ادخلونا اليها -ونحن في حالة لا نحسد عليها- بالصفع والركل والشتم والبصق . واجلسونا على الارض وبعد ساعتين اتو ب25 طالبة صحراوية. وقد امروهن بالتصفيق والضحك علينا في اهانة موجهة الينا جميعا . كانوا يسالون عن هوياتنا ومستوياتنا الدراسية . وعلى طول ساعات ظلت سلطانة تتالم وترتعش من شدة الالم وعينها مفقوؤة وانفها مكسور . كما بدات بتقيئ الدم ونحن نناشدهم باخذها الى المستشفي وكانت تطلب مني ان امسك لها راسها وهم يضحكون سخرية منا . وحوالي الساعة 12 ليلا اخذوها للمستشفى . بعدها نادونا واحدة واحدة . واطلقوا علي وابلا من السب والشتم والاهانة . فاعطوني لوحة صغيرة كتب عليها رقم 23 واخذوا لي صورة رفقتها وسبوني وامروني بالانصراف حوالي الساعة 2 ليلا.
شهادة سلطانة خيا سيد ابراهيم
2007/05/14
لقد نظمنا وقفة تضامينة مع الطلبة الصحراويين بجامعة إبن زهر بأغادير و الذين تعرضوا لهجوم شرس. بعد ذلك نظمنا مسيرة من كلية الحقوق مرورا بكلية الآداب وصولا إلى الحي الجامعي لجامعة القاضي عياض بمراكش، حيث فوجئنا بتدخل همجي من طرف جميع أنواع القوات الأمنية المغربية، النظامية منها و السرية. و قد كنت أولى الضحايا حيث تم استهدافي بشكل مباشر. لقد شكل عناصر هذه القوات الهمجية دائرة حولي و حاصروني بينهم و بدأوا بضربي بالعصي و ركلي حيث فقأت إحدى عيناي. و عندما أخبرتهم بذلك تمادوا في ضربي على نفس العين. و بعد قليل الحقوا بي كلا من سمية عبد الدايم و الكورية اميدان و عبد الفتاح اليداسية. و طبعا تعرضنا للاختناق بسبب القنابل المسيلة للدموع و الماء الساخن و مادة أخرى لا اعرف ما هي. و قد أصيب سعيد الوعبان أيضا، و عندما حاولت نزع سترته التي بدأت تتمزق لمسني ذلك السائل، الذي ابتلت به السترة، و أصابني بما يشبه الحروق. لقد أشبعونا ضربا و ركلا. و قد احتفظوا بنا داخل الحي الجامعي و يعرضوننا للضرب المبرح بشكل متواصل لمدة تزيد عن 40 دقيقة إلى أن أصبحنا شبه جثث. بعدها أخذونا إلى سيارة إسعاف بعدما وضعوا الأصفاد في أيدينا و الأدهى أننا بقينا عرضت للتعذيب و الضرب حتى داخل سيارة الإسعاف. طبعا كل ذلك كان مرفقا بالسب و الشتم العنصري الذي ساهم فيه أيضا طاقم سيارة الإسعاف الذين كانوا يطلبون من الجلادين الزيادة في تعذيبنا (أقتلوا البوليساريو). لقد أشبعونا ضربا و ركلا و كان أحدهم يمسكنا من شعر رؤوسنا و يضربنا مع حديد السيارة.
ذهبوا بنا إلى مستشفى إبن طفيل و مع أن عيني كانت مفقوؤة فلم يزد علاجهم لي عن وضع ضمادة عليها. و أعتقد أن الذي وضع الضمادة لم يكن سوى ممرض و لم ينبس بكلمة و احدة. بعدها أخذونا بواسطة سيارة للشرطة صوب مخفر الشرطة المتواجد بجامع الفناء. و كنا نتعرض للصفع و الركل أثناء تواجدنا بالمستشفى و في طريقنا إلى مقر الشرطة. و بعد دخولنا مقر الشرطة تعاقبوا علينا بالأسئلة المتعلقة بالهوية. و كانت مجموعة من رجال الشرطة واقفين يسبون الصحراويين و جبهة البوليساريو و قيادتها و خصوصا رئيسها. و يقولون لنا (إسمعوا، إن تاريخ الصحراء الحقيقي هو أن المعرب قد جاء إلى الصحراء شفقة على هذا الشعب المتسخ و المتخلف). و بعد حوالي ساعتين أتوا ب 25 طالبة من الحي الجامعي. و قد أرغموهن على الجلوس في مواجهتنا نحن الثلاثة بالاضافة إلى حوالي 12 طالبا صحراويا آخر. و قد كنا جميعا في حالة يرثى لها مدرجين بدمائنا. و قد أرغموا المجموعة الاخيرة المتكونة من 25 طالبة بان يصفقن و يضحكن و هو ما قمن به مرغمات كتعذيب نفسي لنا جميعا بمزيد من الاهانة. و حوالي 11.30 حتي 12.00 بدأت أتقيؤ الدم. بعد ذلك نقلوني إلى مستشفى المامونية عبر سيارة إسعاف حيث عاينني طبيب و أخبرهم بأن عيني مفقوؤة وأن عليهم نقلي إلى مستشفى الشيخ داوود الأنطاكي و هو ما تم بالفعل. و قد تعرضت للتعذيب داخل سيارة الاسعاف في كل مراحل الطريق. و عندما أوصلوني إلى مستشفى الأنطاكي أخبرني الممرض بأنهم لن يعودوا و أني سأكون على مسؤولية المستشفى. وضعوني في قاعة فيها بعض النسوة و لم يقدموا لي أي علاج. و بعد حوالي 20 دقيقة جاءتني فرقة من الشرطة و أخرجوني من القاعة و هم يجرونني من شعري أمام النسوة. و عندما أوصلوني باب القاعة بدأت بالتقيؤ من جديد. ركلني أحدهم بعدها و ضعوني في قاعة أخرى فيها إمرأة واحدة. و بعد ساعتين أو ثلاث جاءتني مجموعة تتكون من حوالي 8 أشخاص بزي مدني و طلبوا مني أن أوقع على مجموعة من الملفات. أخبرتهم أني لا أستطيع لأني لا أتحكم في يداي و لا بأي من أعضاء جسمي. أخذ أحدهم بيدي و بدأ يوقع بها و كتب شيئا لم أراه لأن عيني التي لازالت سالمة كانت مصابة أيضا و تورمت حتى أني لا أكاد أستطع الرؤية. و ظلوا يوقعون لمدة دامت حوالي الساعة. و طبعا بعد التوقيع وضعوا بصماتي على نفس الاوراق و خرجوا و تركوا معي حارسين أحدهم جلس على كرسي إلى جانب السرير بينما الآخر نام على السرير الذي بجنبي.
و في الصباح طلبت من فتاة جاءت لزيارة أمها أن تهاتف عائلتي. و بعد أن كتبت الرقم في يدها تبعوها و هددوها فعادت لتوديع أمها باكية و ناديتها لمساعدتي للذهاب الى المرحاض لكنها لم تلتفت إلي. بعد ذلك نقلوني إلى قاعة بمفردي و كنت طوال الوقت أطلب منهم أن يخبروا عائلتي. و حوالي الساعة 11 جاءتني ممرضة و أخبرتني بأنه علي شراء الخيط لأنني سأخضع لعملية جراحية على مستوى العين. أجبتها بأن ما كان لدي من نقود صادرها رجال الشرطة وأنه علي إيجاد طريقة لأخبر عائلتي أو أحد أصدقائي لتوفير ما يلزم. عندها جائني أحدهم بزي مدني و سألني عن الرقم الذي أود الاتصال به، فطلبت إحدى رفيقاتي. و طبعا حضرت مع عدد كبير من الرفاق بينهم أحد أقربائي الذي وافق على إجراء العملية الجراحية لي.
بالتاكيد لقد فقدت عيني اليمنى و هشم أنفي و صور آثار التعذيب غنية عن التعليق.
سلطانة خيا، مستشفى الأنطاكي بمراكش - المغرب