Tuesday, May 01, 2007

المغرب والبوليساريو يوافقان على مفاوضات مباشرة
وافق المغرب وجبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (البوليساريو) على دعوة مجلس الأمن لهما لإجراء مفاوضات مباشرة وغير مشروطة لحل النزاع في الصحراء الغربية.
وأكد الوزير المنتدب للخارجية المغربية الطيب فاسي الفهري استعداد بلاده لمفاوضات جادة وفورية، واعتبر الفهري أن القرار يتوج جهود بلاده ويشيد بها بعد أن قدمت الشهر الماضي مبادرة لمنح المنطقة حكما ذاتيا موسعا تحت السيادة المغربية.
من جهته أعلن ممثل البوليساريو في الأمم المتحدة أحمد بخاري استعداد الجبهة للبدء فورا في المفاوضات، لكنه قال -بتصريحات للصحفيين في نيويورك- إن أي محادثات مصيرها الفشل إذا لم توافق الحكومة المغربية على إجراء استفتاء لتقرير مصير الإقليم. واتهم بخاري الرباط بمحاولة إجبار مجلس الأمن على تبني خطتها فقط لحل النزاع.
وقال مندوب المغرب لدى الأمم المتحدة مصطفى ساهل للصحفيين إن الرباط ستقدم ردودا ملائمة على موضوع حق تقرير المصير، لكنه لم يشر إلى إمكانية الموافقة على إجراء الاستفتاء الذي ترفضه بلاده بشدة.
كما أعربت الخارجية الجزائرية في بيان رسمي عن الارتياح تجاه "تبني مجلس الأمن الدولي قرارا يؤكد أن الحل في الصحراء الغربية يكمن في تلبية حق تقرير المصير".
يشار إلى أن الخطة المغربية تطرح حكما ذاتيا موسعا يتضمن انتخاب برلمان وتشكيل حكومة تدير شؤون الصحراء ولكن تحت السيادة المغربية، وأبدت الرباط استعدادا للموافقة على إجراء استفتاء على موضوع الحكم الذاتي ولكن ليس على تقرير المصير.
أما البوليسارو فتصر على أن يحدد سكان الصحراء موقفهم إما بقبول الحكم الذاتي المقترح أو الانفصال التام عن المغرب.
كما مدد مجلس الأمن مهمة البعثة الأممية في الصحراء ستة شهور أخرى، ويبلغ عدد أعضاء البعثة 225 وانتهى تفويضهم أمس الاثنين.
----------------------
هكذا يستمر الإحتلال المغربي للصحراء الغربية, و تستمر بذلك معاناة الشعب الصحراوي تحت وطأة النظام المخزني المغربي. نتمنى ان تتمكن الدبلوماسية الصحراوية تحت رئاسة الجمهورية من تحقيق الأهذاف المتوخات و يتوقف هذا النزيف وهته المعاناة التي تزداد مع عناد الدولة المقربية و مع لا مبالاة الامم المتحدة ولا حتى المنظومة العالمية. و الحمد لله فالشعب الصحراوي لم و لن ييأس أو يستسلم للطاغية المغربية. و سيستمر النضال و الكفاح حتى الاستقلال التام و طرد الغزاة المغاربة و أرض الصحراء الغربية الطاهرة

1 comment:

Nida said...

من جهته أعلن ممثل البوليساريو في الأمم المتحدة أحمد بخاري استعداد الجبهة للبدء فورا في المفاوضات، لكنه قال -بتصريحات للصحفيين في نيويورك- إن أي محادثات مصيرها الفشل إذا لم توافق الحكومة المغربية على إجراء استفتاء لتقرير مصير الإقليم.-----------
للبوخاري والبوليساريو أن يرددوا ما أمكنهم ذلك أن الاستفتاء على حق تقرير المصير هو الحل، وهو المقصود في قرار الأمن الأخير، فهم احرار، بدليل أن خصمهم المغرب نفسه يفتح لهم قنوات حرية التعبير والتنقل من داخله.
ولكن تجب الإشارة إلى أن البوليساريو عندما أعلنت عن رغبتها إجراء مفاوضات مع المغرب قبل وقت قصير من صدور القرار 1754 لم تقل إنها المفاوضات مصيرها الفشل إذا لم توافق الحكومة المغربية على إجراء استفتاء لتقرير مصير الإقليم، وهذا يدل على أن إعلانها قبل القرار كان مناورة لتحصيل تغيير ما في الموقف الأممي من المباردة المغربية، وبعد الإعلان أفصحت عن نواياها الحقيقية، ما يدل أنها ليست جادة في ما تعلنه.
وبالفعل إن أي مفاوضات مصيرها الفشل فقط إذا اشترطت الاستفتاء ، لأن إجراء محكوم بالفشل من تلقاء نفسه ،واثبتت التجربة فشله تقنيا وسياسيا، وهذا مسجل لدى الأمم المتحدة، ثم جاء القرار الأخير مؤكدا استحالة الاستفتاء بعدم
ذكره لمخطط بيكر في صيغته الثالثة. فلماذا تسير البوليساريو ضد التيار؟
المغرب ليس قوة غاشمة أو محتلة لأنه في صحرائه التي أنهى في ها الاستعمار مع إسبانيا عبر التفاوض وليس عبر الحرب، وهذا ما يريد أن يتوصل إليه المغرب مع البوليساريو، التفاوض المفضي إلى حل لا غالب ولا مغلوب فيه يمنح الكرامة والحرية.
إن المغرب يتوفر على جميع الشروط لكي يعيش فيه الصحراويون كما يرديون، ومن أراد معرفة المزيد عليه بزيارة هذا الموقع مثلا http://www.corcas.com/