Tuesday, January 31, 2006



نــداء الـــعــيون الحـبـيـبـة
يقول سبحانه وتعالى
بسم الله الرحمن الرحيم
(ومن المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا )
صدق الله العظيم

أيتها الجماهير الصحراوية كافة
العيون، العاصمة المحتلة تناديكم، فلبوا النداء

أيها الصحراوي الأبي، المجبول على الشموخ والكبرياء، بحق حفنة تراب الوطن المدفونة في جوفك، منذ ابتلاعك إياها وأنت صغير تحبوا على كثبان الساقية والوادي ....... أناديك

بحق المستقبل الموعود، والهدف المنشود، وأيام سوداء لا نريدها أن تعود... أناديك
وأنتَ الذي خرجت إلى الدنيا كبيرا، وقلت شعارا بدل صرختك الأولى... أناديك
أيتها الأم الصالحة، التي كان رحمها حقلا خصبا صالحا لزراعة المناضلين،
وثديها المعطاء مدرسة أولية لتكوينهم بحق السماء أناديكِ أن تُكملي المسيرة حتى التخرج
أناديك، أيها الكهل الصحراوي الوقور، أن تطهر سجادتك من نجاسة الغزاة

أناديكم يا أبطال الانتفاضة الأشاوس
أناديكم .. بصدوركم العارية ، وعزائمكم النارية
هلموا إلى المقارعة والمصارعة والذود عن الوطن
أزيلوا النقاب فمعكم الحجاب

وأميطوا اللثام عن الوجوه في وجه صبي الرباط المعتوه
فأنتم أصحاب حــــق وهو ظالم غــــــازي
وأنتم أبرياء عــــزل وهو فاشستي نــــازي

أناديكم وأبوس الأرض من تحت نعالكم

ضحوا بقرابين الأجــــساد لدحر الغزاة الأوغـــــاد
واسترخصوا دمائكم الزكية لفرض خيار الحريــــــة
ودعوا النواح والدمــــــوع فصوتكم أصبح مسموع

فتالله إنكم قاب قوسين أو أدنى من النصر
وتالله إنهم أوهن من بيت العــــــــنكبوت
فحيا على الجهاد وحيا على الـــــمسير

فسفينة الاستقلال لم تمل من الإبحار
وأشرعة الإنتفاضـــة يرفعها الصغار والكبار
وشاطئ العيون الحبيبة على بعد أمــــــتار
فحيا على الانتفاضــة وحيا عــــلى الإرادة

فكونوا جمرة أنتم لهيبها
وشـــــــــرارة أنتم صبيبها
كونوا كالبنيان المرصــوص
في وجه الغزاة اللصــــوص

فأنتم والله سلالة محمد الخليل وبابي الحكيم
وأنتم أبناء الشهداء وأحفاد الصديقين والصادقين

فلا تغرنكم قوافلهم وأعدادهم وعتادهم وعدتهم
فأنتم أصحاب حق والحق سلطان
وأنتم أصحاب أرض ونعم الأوطان

فكونوا ثورة مشتاقة للــــختام
وشمس تستمر بعد المغـــــــــيب
وكابوس يؤرق مضاجع الاحتلال

فالنصر نصرٌ، والشهادة شهــــــــــــــــــــــــــــادة
فامتطوا صهوة الشهادة لتحقيق النصـــــــــــــــــر
وهبوا هبة رجل واحد لدحر أولئك الرجـــــــــــــــال
اللذين استباحوا البحر والأرض والمـــــــــــــــــــجال
وقفوا بشموخ وكبرياء، فالأرض أرضـــــــــــــــــــكم،
والنصر حليفكم، والتضحية طريقكم، والمجد غايتكم

فدماء الشهيد الولي تناديـــــــــــــكم
ودماء الشهيد حمدي تناشــــــــــدكم
فلبوا النداء وكونوا أسودا وكونوا فداء
وكونوا ناراً بلا رمــــــــــــــــــــــــــــاد
وشوكة في حلق الجــــــــــــــــــــــــــلاد

فإلى متى ....؟
يدوس هذا السكير البربري على سجادة الشيخ الصحراوي الوقور
والى متى....؟
يتبول جنود المغول اللقطاء على تراب أرضنا الطاهرة
والى متى....؟
تساق المرأة الصحراوية إلى مخافرهم النتنة
والى متى....؟
تٌردد على مسامع صغارنا أسطوانات أناشيدهم المشروخة
والى متى....؟
يبقى جدار الذل والعار يٌقسمنا
وهذه الزنازين تأوي خيرة أهلنا
وإلى متى...؟ ونحن نسأل : إلى متى....؟؟؟؟؟

الجمعة 18 نوفمبر 2005
العاصمة العيون المحتلة الصامدة

source: www.cahiersdusahara.com

No comments: