Wednesday, December 28, 2005

قائمة دول اعترفت بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

قائمة دول اعترفت بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية
اعترفت العديد من دول العالم بالجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية، منذ سنة 1976، كما أن الجمهورية هي حاليا عضو مؤسس للإتحاد الإفريقي، وتحضى بمكانة معتبرة داخل الإتحاد. وهذه قائمة الدول التي اعترفت يالجمهورية الصحراوية
ملحق 1
1-مدقشقر................................................28فبراير 1976
2-بروندي............................................... فاتح مارس 1976
3-بنين ...................................................11مارس1976
4 -الجزائر...............................................6مارس 1976
5-انغولا..................................................6مارس 1976
6-الموزمبيق ............................................13مارس 1976
7-غينيا بيساو............................................15مارس 1976/
8-كوريا الشمالية........................................16مارس 1976
9-الطوغو................................................ 17مارس 1976
10-رواندا ................................................فاتح ابريل 1976
11-اليمن ................................................فبراير 1977
12-السيشل .............................................. 25 اكتوبر 177
13-الكونغو.................................................3 يونيو 1978
14-ساوتومي وبرانسيب.................................22يونيو 1978
15-بنما......................................................23يونيو 1978
16- غينيا الاستوائية......................................03/11/1978
16- تنزانيا.................................................. 9نوفمبر 1978
17-اثيوبيا......................................................1979
18- فيتنام...................................................2 مارس 1979
19-كمبوديا....................................................10 ابريل 1979
20-لاووس.....................................................9 مارس 1979
21-افغانستان................................................... 23 ماي 1979
22- جزر الرأس الاخضر...................................4يوليوز 1979
23-كرينادا...................................................... 20 غشت 1979
24-غانا...........................................................24غشت 1979
25-غويانا........................................................ فاتح سبتمبر 1979
26-الدومينيكان ..................................................فاتح سبتمبر 1979
27-سانتا لوسيا.................................................. فاتح سبتمبر 1979
28-جاميكا........................................................ 4 سبتمبر 1979
29- نيكاراغوا..................................................... 6 سبتمبر
30- اوغندا ........................................................ 6سبتمب 1979
31-المكسيك ...................................................... 8 سبتمبر 1979
32-لوزوتو..........................................................9 اكتوبر 1979
33-زامبيا............................................................ 12 اكتوبر 1979
34-جمهوريةكوبا الاشتراكية.................................... 1980
35-جمهورية ايران الاسلامية.................................... 27 فبراير 1980،
36- سيراليون .......................................................27 فبراير 1980
37-سوريا ...........................................................15 ابريل 1980
38- ليبيا.............................................................. 15 ابريل 1980
39-سوازي لاند ..................................................... 28 ابريل 1980
40-بوتسوانا........................................................... 14 ماي 1980
41- زمبابوي.......................................................... 3 يوليوز 1980
42-تشاد................................................................. 4 يوليوز 1980
44-مالي................................................................ 04/07/1980
43- كوستاريكا..................................................... 30 اكتوبر 1980
44-فانواتو........................................................... 27نوفمبر 1980
45-بابوا نيو غينيا................................................... 12 غشت 1981
46- توفالو............................................................. 12 غشت 1981
47-كيري باتي ...................................................... 12 غشت 1981
48-نورو.............................................................. 12 غشت 1981
49- جزر السلمون................................................... 12 غشت 1981
50-مورشيوس ..........................................................فاتح يوليوز 1982
51-فنزويلا .......................................................... 3 غشت 1982
52-سورينام ...........................................................11 غشت 1982
53-بوليفيا ..............................................................14 ديسمبر 1982
54- اكوادور...........................................................14 نوفمب 1983
55-جمهورية موريتانيا الاسلامية................................. 27 فبراير 1984
56-بوركينا فاسو...................................................... 4 مارس 1984
57- البيرو............................................................... 16 غشت 1984
58-نيجيريا ...............................................................12 نوفمبر 1984
59- الاتحاد اليوغسلافي............................................... 28 نوفمبر 1984
60-كولومبيا...............................................................27 فبراير 1985
61- ليبيريا................................................................ 31 يوليوز 1985
61-الهند........................................................................فاتح اكتوبر 1985
62- غواتيمالا............................................................... 10 ابريل 1986
63- ترينيداد وتو باغو.................................................... فاتح نوفمبر 1986
64-بليز .......................................................................18 نوفمبر 1986
65- سانت كيتس ونيفس................................................... 25 فبراير 1987
66- انتيكوا وبربودا........................................................ 27 فبراير 1987
67- البانيا ...................................................................29 ديسمبر 1987
68-بربادوس.................................................................27 فبراير 1988
69-السلفادور.................................................................31 يوليوز 1989
70-الهندوراس ..............................................................8 نوفمبر 1989
71- ناميبا.................................................................... 11 يونيو 1990
72-مالاوي ....................................................................16 نوفمبر 1994
(اعلنت ربط العلاقات الدبلوماسية يوم 24 مارس 2002)
73- الباراغواي ...................................................................2000
74- تيمور الشرقية...................................................... 2000
75- دولة سينت وكراندين ............................................. فبراير 2002
76- جنوب افريقيا.............................................................. 15/09/2004
77- جمهورية كينيا......................................................... 26يونيو 2005
78-الارغوائ .................................................................26/12/2005
ملحق 2
سفارات وبعثات :
1 ..اثيوبيا........................ سفارة -مقر الاتحاد الافريقي)
2 ...الجزائر..................... سفارة
3 ... موزمبيق.................. سفارة
4 ... نيجرياالاتحادية........... سفارة
5 .. مدغشقر......................سفارة
6 .. انغولا....................... سفارة
7 ..ليبيا ...........................سفارة
8 ..فنزويلا....................... سفارة
9 .. كوبا...........................سفارة
10 .. بنما..........................سفارة
11 جنوب افريقيا.................سفارة
12 المكسيك.................سفارة
13 كينيا............................ سفارة
ممثليات ومكاتب اعلامية :
1 سوريا
2 اسبانيا: بعثة الجبهة الشعبية بمدريد اضافة الى ممثليات في كل مقاطعات اسبانيا.
3 باريس .
4 بروكسل
5 ايطاليا
سويسرا
6 المانيا
7 النمسا
8 هولندا
9 الدانمارك
10 السويد
11 بريطانيا
12 واشنطن
13 نيويورك،الامم المتحدة
14موسكو
15المجر
16- النرويج
*
توجد مكاتب اخرى جهوية واخرى عملها يمتد لمناطق مجاورة ،على مستوى افريقيا امريكا اللاتينية واسيا واوربا.

Tuesday, December 27, 2005

الأوروغواي تعلن اعترافها بالجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية



الأوروغواي تعلن اعترافها بالجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية
27/12/20
05


أفادت وكالة الأنباء الصحراوية، واص، ليلة الأثنين على الساعة 12و 55 بعد منتصف الليل، أن جمهورية الأوروغواي قد أعلنت اعترافها رسميا بالجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية، في بيان مشترك اصدرته وزارتا خارجية البلدين في نفس اليوم.

البيان الذي نشرت الوكالة الصحراوية نصه الكامل أكد أن "البلدين قررا عقد علاقات ديبلوماسية وفقا لاتفاقية جنيف ولمبادئ واهداف ميثاق الأمم المتحدة"،

من جهتها أكدت وزارة خارجية الأوروغواي أن البلد الجنوب أمريكي قد قرر اتخاذ هذه الخطوة "بغية تطبيق سياسيته الخارجية ذات البعد العالمي المعتمد على السلام، والأمن والتعاون بين شعوب العالم دون استثناء، على خلفية مبادئ حق الشعوب في تقرير المصير، و على مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية واحترام السيادة الوطنية"، يضيف البيان.

ويمكن القول أن هذا الإعتراف الجديد، الذي أعقب اعتراف كل من جنوب افريقيا وكينبا، الدولتين الإفريقيتين المؤثرتين في القارة الأفريقية، قد عزز وبقوة لمكاسب الديبلوماسية التي حققتها الجمهورية الصحراوية خلال السنوات القليلةالماضية.

وتجدر الإشارة إى أن الجمهورية الصحراوية معترف بها من طرف حوالي 70 دولة، كما أنها عضو مؤسس للاتحاد الإفريقي وعضو كامل العضوية في منظمة الوحدة الإفريقية سابقا منذ بداية الثمانينات
.

Sunday, December 25, 2005

وفاة مواطن صحراوي بعد عملية جراحية بعد تعرضه لعدة كسورنتيجة لتعذيبه


بعد تعرضه لعدة كسور على مستوى الفخذ مرتين والذقن خلال المطاردات التي تلت المظاهرة الجماهيرية يوم الجمعة 06/12/2005 وبعد تلقيه لعمليات جراحية المواطن الصحراوي السيد سيدي ولد عالي ولد برك وافته المنية مساء أمس على الساعة السادسة ونصف في مستشفى الحسن بن المهدي بالعيون المحتلة .
و لقد تعرض الأب الصحراوي سيدي ولد برك رحمه الله لعدة كسور خطيرة عندما كان بالشارع الذي اندلعت فيه المظاهرة يوم 16/12/2005 وعلى اثر المطاردات من طرف أجهزة القمع و فصائل التدخل الهمجية تم العثور عليه مرمي في بئر فاقد الوعي .
و الفقيد يبلغ من العمر 85 سنة وله عائلة كبيرة تتكون من 16 فردا 12 منهم إناث و أربعة ذكور وله ابن اسمه بابا احمد ولد سيدي ولد برك تابع لإحدى النواحي العسكرية الصحراوية .
رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جنانه والهم دويه الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون .

Thursday, December 22, 2005

الجلادين المغاربة الذين إرتكبوا جرائم ضد الشعب الصحراوي


لائحة مؤقتة لهؤلاء الجلادين المغاربة الذين تفننوا وما زالوا يتفننون في تعذيب المواطنين الصحراويين العزل
الجلاد المغربي المجرم إبراهيم بن سامي
الجلاد المغربي المجرم عبد الحق ربيع
الجلاد المغربي المجرم حميد بحري
الجلاد المغربي المجرم حسن الغفاري
الجلاد المغربي المجرم أبو الحسن إيشي
الجلاد المغربي المجرم عبد الله أبجيري
الجلاد المغربي المجرم حميد بحري
الجلاد المغربي المجرم مصطفى معزة
الجلاد المغربي المجرم أحمد سليم عميد إقليمي
الجلاد المغربي المجرم بوكريشة مولود
الجلاد المغربي المجرم بوعبيد الكراب
الجلاد المغربي المجرم المعطي مدرك
الجلاد المغربي المجرم العميل الديرع
وغيرهم من الجلادين المغاربة من رجال شرطة و درك و جهاز استخبارات و أعوان سلطة سنوافي الرأي العام الصحراوي والدولي بأسمائهم الكاملة.
@عاشت الصحراء الغربية حرة و مستقلة@

Wednesday, December 21, 2005

SAHARA OCCIDENTAL

SAHARA OCCIDENTAL

رغم مجزرة 16 ديسمبر لا بديل عن تقرير المصير في الصحراء الغربية

SAHARA OCCIDENTAL
رغم مجزرة 16 ديسمبر لا بديل عن تقرير المصير في الصحراء الغربية
19/12/2005
نظم مئات الصحراويين بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية أول أمس السبت مظاهرات سلمية عارمة جابت أنحاء متفرقة من العاصمة العيون، مرددين عديد الشعارات الوطنية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال، والمنددة ببشاعة مجزرة 16 ديسمبر الجاري، التي ارتكبتها قوات الاحتلال المغربية بدم بارد في حق المواطنين الصحراويين العزل في أعقاب مظاهرات سلمية عمت كل شوارع وأزقة مدينة العيون المحتلة حيث رفعت خلالها أعلام الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.
وذكرت مصادر متطابقة من المدينة، عدة مواقع قالت أنها كانت مسرحا لعدة وقفات او مظاهرة سلمية تم قمعها من طرف الاحتلال المغربي بطريقة "دموية وبشعة" مما نجم عنه مجزرة حقيقية خلفت عشرات المصابين بجراح بليغة، فضلا عن عشرات المعتقلين والمختطفين، حيث ان من بين هذه الشوارع "شارع أسكيكيمة ، مايسمى بالعودة ، البئر الجديد، لافيزيت ـ مخيم الشيلة "، شارع حسين، شارع مايسمى القايد الناجم، زنقة زاوية الشيخ.
وأوردت نفس المصادر أن فصائل الأمن المغربية مدعمة بوحدات من الجيش المغربي بزي مدني، شرعت في سلسلة اعتقالات "ممنهجة" في صفوف الصحراويين بعد المواجهات العنيفة التي نشبت بينها مع الجماهير الصحراوية أول أمس، حيث تم اعتقال كل من الجوامعي الطالب، الزروالي سيدموا، الحافظ ولد أمبارك ولد عبد الصمد.
كما تم إعتقال المواطن الصحراوي " حيدار عياش"، في حدود الساعة العاشرة ليلا من طرف قوات الشرطة الحضرية، التي طلبت منه، بطاقة تعريفه، وعند علمها أنه من أقرباء الناشطة الحقوقية والمعتقلة السياسية الصحراوية " أمنتو حيدار"، قامت بنعتها أمامه بالخائنة، ليرد عليهم بالقول أنهم مجرد غزاة وأن "أمنتو حيدار" "أشرف منكم"، الشيء الذي حذا بقوات الشرطة الحضرية الى تكبيله، قبل ضغط الجماهير الصحراوية التي ارغمت فصائل القمع المغربية على إطلاق سراحه .
وفي نفس الإطار قامت سلطات الاحتلال المغربية، برمي مجموعة من المواطنين الصحراويين العزل خارج مدينة العيون المحتلة في حالة جد مزرية نتيجة التعذيب الهمجي الذي تعرضوا له قبل ان يتم تركهم في أوضاع صعبة تفضي الى الموت المحقق. ومن بينهم، نورا منت محمد أحمدوا ولد جدوا، مصابة على مستوى الظهر والرأس بجروح بليغة وتم رميها بحي" خط الرحمة "، الإدريسي سيدي مصاب بكسور على مستوى المفاصل وعلى مستوى الرأس، وتم رميه بحي"خط الرحمة، شبان بميناء مدينة العيون المحتلة المعروف بـ" لبلايا"، شاب عثر عليه في بلدة تدعى "لغراد"، شاب مرمى في عين تسكراد، وشبان تم رميهم بواد الساقية الحمراء ووادي الذهب لمدينة العيون المحتلة.
source: http://www.upes.org/ms_19_12.htm

المفوضية الأسبانية لمساعدة اللاجئين تكرم أمنتو حيدار

SAHARA OCCIDENTAL
المفوضية الأسبانية لمساعدة اللاجئين تكرم أمنتو حيدار

19/12/2005
منحت المفوضية الأسبانية لمساعدة اللاجئين ومؤسسة (سيار) الاسبانية الجائزة الخامسة خوان ماريا باندرس للدفاع عن حق اللجوء والتضامن مع اللاجئين لمناضلة حقوق الإنسان الصحراوية السيدة أمنتو حيدار التي حكمت عليها المحكمة المغربية بالعيون (عاصمة الصحراء الغربية التي يحتلها المغرب) بتاريخ 14 ديسمبر 2005 بسبعة اشهر سجن.



و في بيان صدر اليوم الاثنين أكدت المفوضية الأسبانية لمساعدة اللاجئين أن هذه الجائزة تعد تكريما "للمشوار المثالي" لامنتو حيدار في كفاحها السلمي دفاعا عن حقوق الشعب الصحراوي وتطبيق الشرعية الدولية "بالصحراء الغربية المحتلة عسكريا من قبل المغرب منذ نوفمبر 1975".



و ذكرت المفوضية بأن أمنتو حيدار التي تبلغ من العمر 39 سنة وهي أم لطفلين معتقلة حاليا بالسجن لكحل بالعيون وأنه تم توقيفها للمرة الأولى سنة 1987 لمشاركتها في مظاهرة مناهضة للاحتلال المغربي في الصحراء الغربية صادفت زيارة كانت تقوم بها بعثة أممية في المنطقة.



كما أكدت المفوضية أن " أمنتو حيدار التي كانت في تعداد المفقودين وعذبت خلال أربع سنوات و بالرغم من أنها اعتقلت وعذبت مرارا بعد ذلك من قبل السلطات المغربية بيد أنها لم تنفك عن العمل سلميا حتى يصبح حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره الذي اعترفت به الأمم المتحدة حقيقة".



وسبق للمجموعة البرلمانية الأوربية "للصداقة مع الشعب الصحراوي" ان رشحت الناشطة الحقوقية الصحراوية، السيدة امينتو حيدار، لنيل جائزة "ساخاروف" لحقوق الإنسان في شهر أكتوبر الماضي.



و بنيلها هذا اللقب، تنضم الناشطة الحقوقية إلى رفيقيها الناشطين الصحراويين في مجال حقوق الإنسان، سيدي محمد ددش، الحائز على جائزة رافتو النرويجية لسنة 2002، و اعلي سالم التامك، الحائز على جائزة خوان انتونيو كارابايو 2005.



و كانت الجمعية الأسبانية للدفاع عن حقوق الإنسان قد منحت جائزتها الدولية لحقوق الانسان لجبهة البوليزاريو "لعملها السياسي و كفاحها الدائم طوال ثلاثين سنة لصالح حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره".


source: http://www.upes.org/am_19_12.htm

سلطات الاحتلال المغربي تغتال ثلاثة شيوخ صحراويين في حين يعاني الرابع إصابات خطيرة

SAHARA OCCIDENTAL
سلطات الاحتلال المغربي تغتال ثلاثة شيوخ صحراويين في حين يعاني الرابع إصابات خطيرة

20/12/2005


اقدمت سلطات الاحتلال المغربي، يوم الاثنين 19 ديسمبر 2005، على اغتيال ثلاثة مسنين صحراويين بالداخلة المحتلة، بواسطة شاحنة عسكرية مغربية داستهم عمدا ودون سبب واضح، في حين تعرض مواطن صحراوي رابع لاصابات خطيرة نتيجة نفس الهجوم، حسب مصادر حقوقية صحراوية



المغدورون الثلاثة هم: : لعمر سيدي ابراهيم، الطالب و لد اعلي منا و محمد لمين سيدي ابراهيم، وهم مقاومون معروفون لدى ساكنة مدينة الداخلة المحتلة، تتجاوز أعمارهم الستين، في حين لا زالت حالة المواطن الناجي من موت محقق، اشريف مولاي الزين، جد حرجة، حسب نفس المصادر.

هذه الجريمة تنضاف إلى جريمتي إغتيال سابقتين راح ضحيتهما الشهيدان الصحراويان الشابان: حمدي لمباركي، في 30 من اكتوبر 2005 بالعيون، و لخليفي أبا الشيخ، في 3 ديسمبر 2005 بمدينة طانطان.

source: http://www.upes.org/Dakhla_20_12_05.htm




Friday, December 16, 2005

الإنصاف توصي بالاعتذار علنا لضحايا انتهاكات المغرب-المصدر: الجزيرة + وكالات.






الإنصاف توصي بالاعتذار علنا لضحايا انتهاكات المغرب


الصورة: سجن تازمامارت السيء الذكر يعد أحد أكبر عناوين سنوات الرصاص بالمغرب (الفرنسية )


أوصت "هيئة الإنصاف والمصالحة" التي كلفها العاهل المغربي الملك محمد السادس إلقاء الضوء على انتهاكات حقوق الإنسان بين العامين 1956 و1999، الدولة بالاعتذار علنا لضحايا تلك الانتهاكات.

وقال وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية نبيل بن عبد الله في تصريح للجزيرة إن حكومة بلاده مستعدة لبحث إمكانية تقديم الاعتذار لضحايا الانتهاكات.

من جهة أخرى أوصت الهيئة في التقرير الذي قدمته للعاهل المغربي، بوضع حد لإفلات مرتكبي تلك التجاوزات من العقاب. وقد أوصى الملك المغربي بنشر التقرير وإعلانه أمام الرأي العام.

ودعت الهيئة في سلسلة توصيات رفعتها إلى العاهل المغربي, إلى تطبيق "إستراتيجية وطنية لمكافحة الإفلات من العقاب عبر القيام بإصلاحات تشريعية ووضع سياسة حقيقية (حول حقوق الإنسان) في قطاعات القضاء والأمن وحفظ النظام".





هيئة الإنصاف والمصالحة توصي بوقف العفو عن مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان (الفرنسية)

مئات القتلى
وقالت هيئة الإنصاف والمصالحة التي تعتبر أول لجنة لتقصي الحقائق تشكل في العالم العربي إن 592 مغربيا قتلوا خلال حقبة القمع التي تمتد بين ستينيات وتسعينيات القرن الماضي والمعروفة في المغرب بسنوات الرصاص.

لكن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وهي أبرز جماعة حقوقية مستقلة باالبلاد اعتبرت أن ملخص النتائج التي توصلت إليها الهيئة لم تتعمق بما فيه الكفاية لتشمل تحديد أسماء المسؤولين عن تلك الانتهاكات ليتسنى تقديمهم للمحاكمة. وقالت الجمعية إن نحو 3000 شخص على الأقل قتلوا خلال تلك الفترة.

وأوضح تقرير الهيئة أن من بين الضحايا 322 شخصا قتلوا بالرصاص على يد قوات حكومية في احتجاجات أحدها عام 1981 عندما تظاهر مئات الآلاف في الدار البيضاء العاصمة المالية للمملكة احتجاجا على رفع أسعار الغذاء.




الهيئة تتلقى 16861 ملفا لانتهاكات حقوق الإنسان (الفرنسية-أرشيف)

مقابر جماعية
وأشارت الهيئة التي تلقت 16861 ملفا للتحقيق فيها إلى أنها حددت مقابر 85 شخصا بعضهم ضباط جيش حاولوا الإطاحة بالملك الراحل الحسن الثاني وكانوا محتجزين في سبعة سجون سرية.

وأضافت أنها اكتشفت في الوقت نفسه أن 174 شخصا توفوا خلال عمليات اعتقال تعسفي بين العامين 1956 و1999 ولكنها لم تنجح في تحديد الأماكن التي دفنوا بها. وقال التقرير إن 109 سجناء توفوا في سجون في السبعينيات مقارنة بتسع حالات في الثمانينيات واثنتين في التسعينيات.

وترى الهيئة أن الدولة ملزمة بمتابعة التحقيقات لكشف مصير 66 ضحية فحصت الهيئة ملفاتهم التي تبدو أنها اختفاءات قسرية ومنها ملف المعارض المهدي بن بركة التي اختطف وقتل في أكتوبر/ تشرين الأول 1965 في باريس دون أن يتم العثور على جثته إلى الآن.

من جهة أخرى أوصت اللجنة بأن 9280 من الضحايا مؤهلون للحصول على تعويضات.

المصدر: الجزيرة + وكالات

انتفاضة جماهيرية عارمة بالعيون المحتلة و حصيلة دموية ثقيلة


الجمعة 16 ديسمبر 2005

انتفاضة جماهيرية عارمة عرفتها العاصمة العيون المحتلة و حصيلة دموية ثقيلة للمجــزرة الدموية المغربية الجديدة المرتكبة من طرف قوات الغزو المغربية في حق المواطنين الصحراويين من شباب و شيوخ و عجائز وأطفال كما تمت مداهمة العديد من المنازل وتسجيل اعتقالات بالجملة وحالات تعذيب أمام الملأ وهذه هي الحصيلة المؤقتة لهذه المجزرة المغربية الجديدة في حق الشعب الصحراوي المكافح و المناضل من أجل الحرية والاستقلال حيث تم تسجيل أكثر من 64 حالة اعتقال وتعذيب، أكثر من 47 جريح و أكثر من 11 منزلا تمت مداهمتها و تخريبها عن اخرها من طرف قوات الغزو المغربية بقيادة جلادين مغاربة كحميد بحري و ايشي بوحسان واخرين.

المنازل المداهمة التي اقتحمتها القوات المغربية الغازية :

منزل عائلة أهل بودبوس

منزل عائلة أهل بوشلكة

منزل عائلة البشير أميدان

منزل عائلة حمدي ولد العرابي

منزل عائلة سيدي ولد العرابي

منزل عائلة محمد ولد امبارك سيلامو

منزل عائلة أهل بوجمعة

منزل عائلة حمدي ولد لفضيل

منزل عائلة مبارك الخليل

منزل عائلة هلاب سلامة

منزل عائلة أهل ديدة

الجرحى و المعطوبون الصحراويون ضحايا الغزو المغربي الهمجي :

المواطنة الصحراوية فاطمة منت بوشلكة، مصابة بكسر

المواطن الصحراوي البشير ولد سيدي محمد ولد بودبوس، مصاب بكسر

المواطن الصحراوي بونان مصطفى، جروح خطيرة في الساعدين والرجلين

المواطن الصحراوي محمد البشير أميدان، مصاب بجروح و كدمات خطيرة

المواطنة الصحراوية عزيزة البشير أميدان، مصابة بجروح في جميع أنحاء الجسم

المواطنة الصحراوية أمباركة البشير أميدان، مصابة بكسر في اليد

المواطنة الصحراوية غليلة البشير أميدان، مصابة بكسور

المواطن الصحراوي كزيزة محمد، مجروح في حالة خطيرة

المواطنة الصحراوية منينة بودبوس، مصابة بجروح

المواطن الصحراوي ديدة كزيزة، مصاب بكدمات و جروح بالغة الخطورة

المواطنة الصحراوية لمكيبيلة أميدان، مصابة بجروح في كامل أنحاء الجسم

المواطنة الصحراوية بودبوس مريم، مجروحة في حالة غيبوبة عميقة

المواطنة الصحراوية العماري سمية، مجروحة في الظهر و عى مستوى اليدين

المواطنة الصحراوية بودبوس منينة، مجروحة

المواطن الصحراوي أميدان محمد، مجروح في حالة حرجة

المواطنة الصحراوية مريم الأنصاري، مجروحة طريحة الفراش

المواطن الصحراوي الفراح الهلاب، مصاب في الرأس

المواطن الصحراوي لاراباس الديش، مصاب بجرح عميق في الرأس وكسر مزدوج في الساعد

المواطنة الصحراوية البشرة غليجيلها، مجروحة في حالة حرجة

المواطنة الصحراوية بنينة ديدة، مصابة بجروح خطيرة

المواطنة الصحراوية عياش الزهرة علي سالم باهي، مصابة بكدمات وجروح في كامل الجسم

المواطن الصحراوي علوات داهي، مجروح في حالة خطرة

المواطنة الصحراوية فاطمة الغلاوي

المواطنة الصحراوية العجوز فاطمة علال لفضيل

المواطن الصحراوي رضوان محمد عالي

المواطنة الصحراوية تومنة سلامة لفضيل

المواطن الصحراوي سلامة لفضيل، 7 غرزات في الرأس

المواطن الصحراوي الشيخ سيدي العربي، عدة غرزات في الرأس

المواطنة الصحراوية عزوهة البشير أميدان، مصابة بكسور

المواطن الصحراوي توفيق عبد الحي، مجروح

المواطن الصحراوي الفراح حسن عمر

المواطن الصحراوي محمود الناجم، في حالة خطيرة يتقيأ الدم

المواطنة الصحراوية دبيدبات سيدي الحسين

المواطنة الصحراوية خوية سيدي الحسين

المواطنة الصحراوية منينة سيدي الحسين

المواطنة الصحراوية هلاب متو

المواطنة الصحراوية هلاب الزهرة

المواطن الصحراوي حمادي المحجوب الديرع

المواطن الصحراوي هلاب مسعود

المواطنة الصحراوية هلاب مينتو

المواطن الصحراوي محمد الناجم

المواطنة الصحراوية الزروالي السيدة

المواطن الصحراوي علوة علي بيب

المواطنة الصحراوية الشيعة علوات

المواطنة الصحراوية لكوارة عيشة

المواطن الصحراوي علي سالم لموحد



المعتقلون الصحراويون والمعتقلات الصحراويات :

المواطنة الصحراوية سرير فاطمة علالي لفضيل

المواطن الصحراوي الشين البشير أميدان

المواطن الصحراوي ابراهيم الساه

المواطنة الصحراوية انجورني باهة

المواطن الصحراوي بودبوس الشيخ

المواطن الصحراوي مصطفى ولد السالك ولد يوسف

المواطن الصحراوي براهيم السالم فراح سلامة

المواطن الصحراوي فراح عمر هلاب

المواطن الصحراوي باهة محمد سيلامو

المواطنة الصحراوية ولدة بابا محمد

المواطنة الصحراوية ديدة الحرية

المواطنة الصحراوية الزهرة محمد فال محمد يحضيه

المواطن الصحراوي محمد سالم ولد عبد الفتاح

المواطن الصحراوي التاقي الركيبي

المواطن الصحراوي التاقي سيف

المواطن الصحراوي مبارك ولد الخليل

المواطنة الصحراوية هلاب أم السعد

المواطن الصحراوي الشيخ العرابي

المواطن الصحراوي أميدان سعيد

المواطن الصحراوي محمود الناجم

المواطنة الصحراوية المعلومة العرابي

المواطنة الصحراوية المعلومة لخليفي

المواطن الصحراوي زروالي سيدي

المواطنة الصحراوية هلاب الغالية

المواطن الصحراوي محمد الشين

المواطنة الصحراوية شيخ اميدان

المواطن الصحراوي

المواطنة الصحراوية هلاب تومنة

المواطن الصحراوي محمد فاضل بابا احمد

المواطنة الصحراوية بوشلكة رغية

المواطن الصحراوي السالك الشين

المواطنة الصحراوية بودبوس ديودات

المواطن الصحراوي ليتيم محمد

المواطنة الصحراوية فاطمة منت عيلال

المواطنو الصحراوية أغلى لمنات أميدان

المواطنة الصحراوية متو براهيم الخليل

المواطنة الصحراوية بوصولة الزهرة لعروصي

المواطنة الصحراوية الرباب محمد الهامل

المواطن الصحراوي مربيه ولد بوجمعة

المواطنة الصحراوية أم الفضلي لفضيل مبارك

المواطنة الصحراوية أم السعد مبارك الخليل

المواطنة الصحراوية زين الدين لهديهة

المواطنة الصحراوية تويلية منت فال

المواطن الصحراوي براهيم حمد معطلا

المواطن الصحراوي سعيدي مولود محمد

المواطنة الصحراوية عوريب الذهبة محمد فاضل وهي قاصرة

المواطن الصحراوي لكحل محمد ولد عبد الله

المواطن الصحراوي بابا ولد محمد سالم

المواطن الصحراوي بابيت خونة

المواطن الصحراوي مصطفى اليوسفي

المواطن الصحراوي رضوان لفضيل

المواطن الصحراوي لفقير بيب

المواطن الصحراوي السالك الرقيبي مبيريك

المواطن الصحراوي محمد حسان مبيريك

المواطن الصحراوي براهيم سالم فراح سلامة

المواطن الصحراوي باهي محمد مبارك

المواطن الصحراوي الحاج ولد الشيعة

المواطن الصحراوي بوعيدة محمد شرفي

المواطن الصحراوي حيمودة حمادي

المواطن الصحراوي علي سالم اليحياوي

المواطن الصحراوي بابيت مصطفى

المواطن الصحراوي مصطفى الميري

المواطن الصحراوي محمد مربيه عبد الجليل

المواطن الصحراوي هدي مولود

دفاتر الصحراء الغربية

العاصمة العيون المحتلة الصامدة

الجمعة 16 ديسمبر 2005



--------------------------------------------------------------------------------
cso@cahiersdusahara.com
www.cahiersdusahara.com

Wednesday, December 14, 2005

intervention musclée contre les etudiants sahraouis à Marrakech, 14/12/2005



Marrakech, 14/12/2005 (SPS) Les corps de sécurités marocains ont attaqué, mardi, les étudiants sahraouis, qui organisaient deux journées informatives sur les violations marocaines des droits humains au Sahara Occidental et sur la nature de la question sahraouie, à l’université de Marrakech, blessant quelques uns d’entre eux et détruisant les expositions et matériaux utilisés par les étudiants dans cet action, a rapporté une source estudiantine à la SPS.



"Vue le succès des expositions, conférences et discussions, entamés avec les étudiants marocains pendant le premier jour de cet initiative sur la question sahraouie et les violations marocaines des droits humains au Sahara Occidental, les autorités marocaines ont riposté, attaquant les étudiants sahraouis dans les lieux des activités saccageant et détruisant tous", a indiqué la même source.



Les étudiants sahraouis ont résisté l’attaque, et ont pu repousser les attaquants en dehors de l’université, après une vrais bataille, à laquelle ont pris part des unités du GUS, des forces d’intervention et des plus de 50 agents en civil, a-t-on ajouté de même source.



Les étudiants sahraouis ont ensuite organisé une manifestation de protestation, scandant des slogans sahraouis en faveur du droit du peuple sahraoui à la liberté tels que: "la violence ne nous intimide pas et la mort ne nous anéantira pas", "pas d’autre alternative à l’autodétermination", "Non à l’autonomie l’indépendance du Sahara va venir", "vive le front populaire", entre autres.



Les étudiants sahraouis des universités de Marrakech avaient entrepris depuis le lundi matin "une action informative très constructive", a souligné la même source, "animant des discussions au sein de l’université avec les étudiants marocains, exposant les photos des victimes sahraouis des derniers événements, présentant aux étudiants les rapports d’organisations internationales sur la situation, entre autres activités. Mais les autorités marocaines n’ont pas tardé à se manifester comme d’habitude".



Le but de ces journées était "de sensibiliser le citoyen marocain, et lui présenter la vérité sur les agissement du Gouvernement marocain dans les territoires sahraouis, qu’il occupe illégalement depuis son invasion du Sahara Occidental en 1975, et d’initier le dialogue entre les étudiants des deux peuples", a affirmé la même source. (SPS)



060/090/000 140240 Dec 05 SPS

14.12.05: Le procès des 14 militants




4e SESSION : 13 DECEMBRE
14.12.05: Le procès des 14 militants a débuté dans un climat d'état de siège militaire et policier jamais vu. Des citoyens sahraouis ont été empêchés d'y assister et ont été humiliés. Tard dans la nuit (02h GMT) on n'a pas encore de nouvelles
.

Dépêche de l'agence de presse française AFP du 13.12.05, diffusée par l'Association le Sahara Marocain (ASM):
Sahara occidental: un accusé veut lutter pacifiquement pour l'autodétermination du Sahara Occidental
Un des sept militants indépendantistes sahraouis actuellement jugés par la Cour d'appel d'El Ayoun, chef lieu du Sahara occidental, a affirmé mardi qu'il continuerait à lutter avec des moyens pacifiques pour l'autodétermination de ce territoire. Mohammed al-Moutaouakil, qui est membre du bureau exécutif du Forum marocain pour la Justice et la vérité, une ONG qui oeuvre contre la violation des droits de l'homme, a nié à la barre être impliquée ou avoir incité à la violence lors des manifestations en mai 2005. Il a en revanche souligné qu'il continuerait à lutter pour l'autodétermination du Sahara occidental par des moyens pacifiques, a constaté un journaliste de l'AFP sur place. Commencé le 22 novembre, le procès s'est poursuivi mardi avec les premières plaidoiries des avocats. Au banc des accusés, figurent 14 personnes, dont les sept militants indépendantistes et activistes des droits de l'Homme. Ils ont tous été arrêtés durant les mois de juin et juillet et risquent de lourdes peines d'emprisonnement. Le 24 mai, de violents incidents avaient éclaté à El Ayoun entre forces de l'ordre et militants sahraouis, qui avaient jeté des pierres et des cocktails molotov. L'organisation des droits de l'Homme Human Rights Watch (HRW), basée à New York, avait adressé cette semaine une lettre au roi du Maroc Mohammed VI, pour lui demander de veiller à ce que les autorités marocaines "garantissent un procès équitable devant la cour d'El Ayoun, et cessent tout harcèlement et représailles contre les activistes des droits de l'Homme". Amnesty International a envoyé un observateur et même l'Association le Sahara Marocain (ASM), farouchement attachée au caractère marocain du Sahara occidental, a exprimé "sa solidarité" avec les sept accusés "malgré la divergence d'opinion politique". L'ASM affirmé dans un communiqué "être convaincue que ces personnes sont détenues pour leurs opinions". La plupart des détenus sont poursuivis pour "constitution de bande criminelle en vue de commettre des crimes", "incitation à porter préjudice", de "violences à l'endroit de fonctionnaires de l'Etat" et certains se voient également reprocher des "tentatives d'endommager volontairement un édifice à l'aide d'une matière explosive". Le Sahara occidental est une ancienne colonie espagnole, annexée par le Maroc en 1975, dont l'indépendance est réclamée par le Polisario, un mouvement armé soutenu par l'Algérie.

Tuesday, December 13, 2005

شروحات لتصفح المواقع الإلكترونية الصحراوية المحجوبة








شروحات لتصفح المواقع الإلكترونية الصحراوية المحجوبة



لولوج كافة مواقع الصحراء الغربية التي حجبتها الاستخبارات المغربية عن التصفح بالمناطق المحتلة والمدن المغربية نأمل أن نكون عند حسن ظن زوارنا الكرام، دون أدنى إشكال، وما ضاع حق ورائه مطالب، فمن أجل الوطن الصحراء الغربية، يهون كل شيء إلا الكرامة، ووفاءا لعهد شهدائنا الأبرار كل المناضلين والمناضلات بكافة مواقع الفعل والنضال للمؤامرات المغربية الدسيسة بالمرصاد، مع متمنياتنا أن يكون الشرح أسفله في المستوى الذي يسمح لزوارنا الكرام، وبخاصة في المدن المحتلة من الصحراء الغربية، جنوب المغرب والمدن المغربية كافة، تصفح المواقع المحجوبة الآتية :

* موقع آرسو www.arso.org

* موقع وكالة الأنباء الصحراوية www.spsrasd.info

* موقع جريدة الصحراء الحرة www.essahraelhora.com

* موقع إتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين www.upes.org

* موقع جمعية أولياء المفقودين والمختطفين الصحراويين (أفابريديسا) www.afapredesa.org

* موقع دفاترالصحراء www.cahiersdusahara.info

* موقع توكات www.tukatt.com

* موقع إتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب www.ujsario.net

* موقع مركز البحوث والدراسات www.creima.net

* موقع سفارة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بالجزائر الشقيقة www.ambrasd.org

وللإطلاع على المزيد من المواقع الصحراوية العربية، الإسبانية ، الفرنسية، الأسترالية، البريطانية، الإيطالية،و.و..و..إلخ، الصديقة للشعب الصحراوي،أنسخ (copier) هذا الرابط www.arso.org/sites.htm بالأمكنة المشروحة أسفله (coller)وألصقه



* الطريقة الأولى :

إضغط هــــــــــــــنــــــــــــــــــــــــــــا ، ستنتقل لصفحة أخرى تظهر لك زائرنا الكريم الشكل أسفله، إذهب ل Enter URL وأكتب رابط الموقع الذي تريد تصفحه، كما هو مبين في الصورة نفسها http://www.arso.org وبعد الإنتهاء من كتابة الرابط الإلكتروني صحيحا إضغط على

Surf anonymously، ستنتقل مباشرة الزائر الكريم للموقع الذي اخترته، مع متمنياتنا لكم جولة إليكترونية ممتعة رفقة المواقع الصحراوية:



انظرالشكل رقم:1 الخاص بالطريقة الأولى:





* الطريقة الثانية :

إضغط هــــــــــــــنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا ، ستنتقل مباشرة للصفحة الممثلة في الصورة التي تظهر لك زائرنا الكريم بالشكل أسفله، إذهب ل Address وأكتب رابط الموقع الذي تريد تصفحه، كما هو مبين في الصورة نفسها، على سبيل المثال http://www.arso.org وبعد الانتهاء من كتابة الرابط الإلكتروني صحيحا، إضغط على مربع المكتوب فيه ما يلي:

I agree and wish to surf anonymously، ستنتقل مباشرة زائرنا الكريم للموقع الصحراوي الذي اخترته، وبالتالي ستتصفحه دون مشاكل، إنشاء الله.

اانظرالشكل رقم:2 الخاص بالطريقة الثانية:





* الطريقة الثالثة:

(هذه الطريقة نشرناها قبل أيام لكن وقع لها حجب، ربما يكون من طرف الاستخبارات المغربية)

لتتبع مراحلها، إضغط هـــــــنـــــا ، وأكتب إسم الموقع الخاص بالصحراء الغربية، حين تظهر لك الصفحة الممثلة في الصورة أسفله، أكتب على سبيل المثال www.arso.org في المكان المخصص للعنوان ADDRESS وبعد ذلك إضغط Surf ، ستظهر لك صفحة آرسو arso مباشرة وتتصفحها دون أي مشاكل، إنشاء الله:
انظرالشكل رقم:3 الخاص بالطريقة الثالثة

كل حقوق النشر محفوظة

الأحد 04 دجنبر 2005

شباب الشهيد الوالي مصطفى السييد بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية

العيون المحتلة
source: http://www.saadasahara.com/elwalii.htm

+ بيان الحركة التلامذية الصحراوية حول جريمة الاحتلال المغربي بثانوية المصلى الصمود

SAHARA OCCIDENTAL


بيان الحركة التلامذية الصحراوية حول جريمة الاحتلال المغربي بثانوية المصلى الصمود

في ظل انتفاضة الاستقلال التي تعرفها العيون العاصمة المحتلة بالصحراء الغربية منذ شهر ماي من العام الحالي ترتفع وتيرة جرائم سلطات الاحتلال المغربية ضد الشعب الصحراوي الأعزل لتكشف بذلك عن الوجه الحقيقي للاستعمار وعن العداء الدفين الذي يكنه النظام في المغرب ضد شعبنا الأعزل الذي يقف رغم كل الجبروت والطغيان في وجه العدو المغربي الغازي يقوده إيمانه العميق بعدالة قضيته الوطنية وبان الحق اعلى من يعلى عليه مصرا على الوقوف وراء الجبهة الشعبية صفا واحدا في معركة الاستقلال . وبصورة همجية معتادة أقدمت سلطات الاحتلال المغربية يومه الجمعة 09 دجنبر على الساعة العاشرة صباحا باختراق الحرم المؤسساتي لثانوية المصلى من جديد . حيث دخل العشرات من العسكر وقوات شرطة العاصمة مقودين بسيارات بوليسية الى حرم المؤسسة حيث كان المئات من أبناء شعبنا العزل المتمدرسين بالمؤسسة يخوضون تظاهرة سلمية ضد سياسة سلطات الاحتلال المغربية العدائية ضد الشعب الصحراوي مطالبين الدولة المغربية بالتزام الشرعية الدولية وعلى رأسها حق تقرير المصير للشعب الصحراوي رافعين بذلك أعلام الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية خفاقة في حرم المؤسسة . كما نتج عن تدخل جيش وبوليس الاحتلال بالمؤسسة سقوط العشرات من المصابين والجرحى من المتمدرسين الصحراويين إضافة إلى إلقاء القبض على ستة تلامذة صحراويين تم اقتيادهم معصوبي الأعين إلى مخافر شرطة الاحتلال بشارع السمارة وسط العاصمة المحتلة . ولقد تلقت الحركة التلامذية معلومات عن أن المعتقلين الستة سيمثلون يومه الاثنين 12 دجنبر أمام محكمة الاحتلال بالعاصمة وتأتي هذه المحاكمة في إطار عشرات المحاكمات الصورية التي يتعرض أبطال انتفاضة الاستقلال وهي جزء من مخطط استعماري مغربي دنيء يهدف إلى تطهير الساحة السياسية من كل الوطنيين والمناضلين الصحراويين و تضليل الرأي العام الدولي حول حقيقة المقاومة التي تتعرض لها قوات الاحتلال المغربية على يد أبطال ومغاوير الشعب الصحراوي الأبي . وللإشارة فان الحركة التلامذية الصحراوية تتعرض منذ 21 أكتوبر الماضي لهجمة عسكرية بوليسية منظمة بدأت باختراق حرم ثانوية المصلى بوليسيا ثم ثانوية محمد الخامس بالعيون السفلى ثم ثانوية محمد فاظل اسماعيل تليهم ثانوية لسان الدين بن الخطيب لتعيد الكرة من جديد بهدف زرع الرعب والتخويف في أوساط التلامذة الصحراويين العزل نتج عنها المئات من الجرحى والمصابين وأصحاب الحالات الخطرة إضافة إلى تعرض اكثر من ستين تلميذا وتلميذة صحراويين للتعذيب داخل مخافر شرطة ومخابرات النظام المغربي بعاصمة كما اجبر كل واحد منهم على توقيع ثلاث محاضر فارغة وضعت قيد التزوير وتلفيق التهم . هذا وتعلن الحركة عن استئنافها للوقفات الاحتجاجية السليمة رغم كل الجبروت . فالخلود لشهدائنا والمجد للشعب الصحراوي البطل .مجلس القيادة العليا للحركة / الأمين العام

-------------------------------------------------------------------------------

الى كل صحراوي وصحراوية ....

ادعموا ابطال انتفاضة الاستقلال ... نعم لمواصلة معركة الاستقلال

جاهدوا باموالكم وانفسكم في سبيل الله

اليد الواحدة لا تصفق

كلنا جسد واحد حتى طرد الغزاة

يدا في يد فلم يبق الا القليل

source: http://www.saadasahara.com/movment_stud.htm

Monday, December 12, 2005

بيـــــــان عاجـــل ..france..




ودعت انتفاضة الاستقلال المندلعة منذ أكثر من ستة أشهر بمدن و قرى الصحراء الغربية و بالمدن الصحراوية المتاخمة للحدود الصحراوية المغربية شهيدين من خيرة أبناء الصحراء الغربية الأبرار الرافضين للغزو المغربي الغاشم لأرضنا الطيبة الطاهرة التي عاثت فيها قوات الاحتلال المغربية الغازية وأجهزة استخباراتها فسادا و تعذيبا وتقتيلا لمواطنين صحراويين عزل.

أمام سياسة الاغتيالات المتتالية و مسلسل القمع والتعذيب الممنهجين الذي بدأت المملكة المغربية الغازية أول فصوله منذ غزوها للصحراء الغربية في 31 أكتوبر1975 ولازالت تواصله بكل عنجهية وغطرسة ضاربة عرض الحائط كل الأعراف والمواثيق الدولية في خرق سافر و غير مسئول لكل المعاهدات والاتفاقيات الدولية.

أمـــام هذا المد النضالي الكبير الذي تعرفه المناطق المحتلة من أرض الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و جنوب المغرب،

تعلن الجالية الصحراوية بالجمهورية الفرنسية إلى الرأي العام الصحراوي والدولي ما يلي:

· دعمها التام واللامشروط لانتفاضة الاستقلال و لكل نضالات الجماهير الصحراوية السلمية المطالبة بالحرية والاستقلال بكافة المواقع النضالية.

· تنديدها بالاعتقالات و جرائم التعذيب الممنهج والمداهمات وغيرها من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف القوات المغربية المحتلة و أجهزة مخابراتها في حق المدنيين الصحراويين المتظاهرين سلميا من أجل حق تقرير المصير والاستقلال.

· مطالبتها المجتمع الدولي التدخل العاجل من أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين وغيرهم من المحتجزين والكشف عن مصير أسرى الحرب والمفقودين الصحراويين لدى المملكة المغربية الغازية.

· رفضها الكامل لمشروع ما سمي بالحكم الذاتي الموسع الذي تقدم به الملك المغربي والذي يتحمل هو و حكومته المتطرفة كامل المسئولية في جريمتي اغتيال المواطنين الصحراويين لمباركي حمدي السالك المحجوب و لخليفي أبا الشيخ.

· شجبها الكامل واستنكارها لقرار وزير الاتصال المغربي الذي حجبت بموجبه في كل من المدن المحتلة من الصحراء الغربية والمغرب كل مواقع الانترنت المساندة لقضية الشعب الصحراوي و مواقع أصدقاء الشعب الصحراوي عبر العالم في خطوة غير مسئولة من طرف الدولة المغربية تهدف من خلالها تكريس حصارها الإعلامي ومنع الأشقاء المغاربة من الإطلاع على بشاعة الجرائم التي يرتكبها الملك المغربي وحكومته المتطرفة في حق المدنيين العزل بالصحراء الغربية.

· دعوتها الجمهورية الفرنسية وكلا من الإتحادين الإفريقي والأوربي و الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي وكافة البرلمانات و الشخصيات الدولية و دوي الضمائر الحية عبر العالم الضغط على الدولة المغربية من أجل إيقاف سياستها القمعية الممنهجة في حق المدنيين الصحراويين بمدن الصحراء الغربية وجنوب المغرب ومحاكمة الجلادين المغاربة المتورطين في هذه الجرائم.

· دعمها وتأييدها اللامحدود لسياسة رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية السيد محمد عبد العزيز الأمين العام لجبهة البوليساريو الممثل الشرعي التاريخي والوحيد للشعب الصحراوي.

انتهــــــى

الجالية الصحراوية و الطلبة الصحراويون بالجمهورية الفرنسية

الاثنين12 ديسمبر 2005

باريــــــس/ فرنســـــــــــا

الجمعية الأسبانية لحقوق الإنسان تمنح جائزتها الدولية 2005 لجبهة البوليزاريو 12/12/2005

SAHARA OCCIDENTAL
الجمعية الأسبانية لحقوق الإنسان تمنح جائزتها الدولية 2005 لجبهة البوليزاريو

12/12/2005

منحت الجمعية الأسبانية لحقوق الإنسان وهي أهم منظمة غير حكومية تنشط في هذا المجال في أسبانيا جائزتها الدولية 2005 لحقوق الإنسان لجبهة البوليزاريو، حسبما علم اليوم الاثنين لدى الوفد الصحراوي في مدريد.



و قد منحت الجائزة لجبهة البوليزاريو تقديرا "لشجاعتها و إرادتها الثابتة في الكفاح من اجل استقلال شعبها" و كذا " لدفاعها على حقوق الإنسان".



كما حيت الجمعية الأسبانية لحقوق الإنسان "التضامن الذي أظهره" مناضلو جبهة البوليزاريو الذين خاطروا بحياتهم من اجل حماية حياة مواطنين أفارقة.



و أوضح نفس المصدر أن الجائزة ستسلم الى رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و الأمين العام لجبهة البوليزاريو السيد محمد عبد العزيز خلال حفل سينظم بمدريد يوم 15 ديسمبر المقبل.

المصدر: واج


Friday, December 09, 2005

الفوسفات الصحراوي في مرمى الشركات العالمية


الفوسفات الصحراوي في مرمى الشركات العالمية
بقلم: د. علي سالم محمد فاضل

على الرغم من جميع قرارات منظمة الوحدة الأفريقية (وفيما بعد الاتحاد الإفريقي) والأمم المتحدة التي تؤكد حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال فإن المغرب ما زال يغتصب جزء هاما من تراب الصحراء الغربية، ولعل من بين الأسباب هو الطمع في السيطرة على أراض جديدة، لا سيما إن كانت هذه الأرض كالصحراء الغربية التي تزخر بمواردها الطبيعية كالبترول والغاز والثروة السمكية، بالإضافة إلى الفوسفات الذي سيمكن المغرب من تعزيز مكانته كأكبر منتج له ولمشتقاته.

كما هو معلوم يستخدم الفوسفات في العديد من الصناعات الكيميائية أهمها تحضير عنصر الفسفور وحمض الفسفور، المستعمل في الصناعات التعدينية والحربية والطبية والغذائية والخزفية والنسيج والثقاب. ويذهب معظم الفوسفات المستخرج لصناعة الأسمدة لزيادة المحاصيل الزراعية بالإضافة إلى إمكانية استخراج بعض المعادن النادرة والعناصر المشعة. ومن بين هذه العناصر يوجد اليورانيوم كمنتوج جانبي الذي يمكن الحصول عليه أثناء تحويل الفوسفات إلى أسمدة أو حمض الفسفور. وتحتوى خامات الفوسفات الصحراوية على 200 غرام من اليورانيوم في الطن الواحد [3]. وفي إطار البحث عن الطاقة قامت سلطات الاحتلال المغربية في العام 1982 بفرز اليورانيوم من فوسفات الصحراء الغربية [2].

بعد وقف إطلاق النار في العام 1991 في الصحراء الغربية بدأ المغرب في توسيع علاقاته مع كثير من الدول من خلال دعوتهم للمشاركة في استغلال الثروات الطبيعية الصحراوية وفي الوقت ذاته يكثف من استغلال الفوسفات الصحراوي، لا سيما أن هذا الاستغلال لا يمر دون مشاركة بعض الشركات متعددة الجنسية في مساعدته على تطوير بعض القطاعات الاقتصادية وبهذا يمكن القول أن هذه الشركات تعتبر مشاركا مباشرا في نهب الثروات الطبيعية الصحراوية، وهو ما شجع المغرب على المزيد من البحث والاكتشافات لمناجم جديدة، مما سيؤدي في نهاية المطاف إلى الاستغلال المفرط للثروات الصحراوية ونفاذها، علما أنه لا يملك الحق للقيام بذلك انطلاقا مما ينص عليه القانون الدولي [7و8]، الذي تم تأكيده من جديد من قبل المستشار القانوني للأمم المتحدة هانس كوريل بتاريخ 29 يناير 2002، الذي أوضح أن الصحراء الغربية تعتبر إقليماً لم تستكمل فيه تصفية الاستعمار وأن أي استغلال لثرواته الطبيعية بدون موافقة السكان الأصليين يعد خرقا سافرا للقانون الدولي.

إن الاهتمام الدولي بالفوسفات أمر طبيعي باعتباره يدخل في جملة من الصناعات التحويلية والتي من أهمها الأسمدة الكيميائية، مما يجعله موردا هاما يحظى بطلب متزايد من طرف أغلبية دول العالم وخصوصا تلك التي تهتم بالإنتاج الزراعي وتدافع عن أمنها الغذائي الذي أصبح مرتبطا إلى حد ما بقدرة البلد في الحصول على هذه الأسمدة باعتبار ذلك - كما أشرنا – عاملا لرفع كمية الإنتاج الزراعي وهذا ما يجعل الطلب على الأسمدة الكيميائية يحظى بعناية كبيرة في السوق الدولية ولذا ليس غريبا أن يسعى المغرب إلى الاحتكار الكلي للأسمدة الفوسفاتية التي تشكل في الظرف الحالي ما يقارب 80% من الإنتاج العالمي للأسمدة [5].

إن الزيادة الملحوظة في استخدام خامات الفوسفات يدل على أهميتها وهو ما يؤكد الحاجة الماسة في الحصول عليها كما يظهر من خلال ديناميكية الإنتاج العالمي للفوسفات في الفترات الزمنية الآتية حسب المصدر [11] (مليون طن) : في 1960 تم إنتاج 42 وفي 1969 أنتجت 77، أما في 1974 انتج العالم 110 وفي سنة 1980 وصل الإنتاج إلى 132 وفي سنة 1990 تم إنتاج 162 وفي 1996 انخفض الإنتاج إلى ، 133، أما في سنة 2001 وصل الإنتاج إلى 128.

من خلال هذه المعلومات يتضح أن استهلاك العالم للفوسفات في العقود الأربعة الأخيرة شهد ارتفاعا كبيرا لا سيما أن الدولة التي تملك احتياطات كبيرة من هذه المادة بإمكانها التحكم في أسعار هذا المورد في السوق الدولية. وبالقطع فإن المغرب يوجد ضمن الدول المعروفة في إنتاج الفوسفات بحكم احتواء أراضيه على 45,1% من احتياط العالم للفوسفات [6] (هذا إذا ما استثنيت احتياطات الصحراء الغربية المحتلة من طرف المغرب) وهو ما مكنه من التأثير على عدد كبير من الدول المرتبط نموها بمدى تطور الإنتاج الزراعي.

وبما أن المغرب يمتلك احتياطات كبيرة من الفوسفات فلا يمكنه بأي حال من الأحوال أن يغض الطرف عن أية دولة تمتلك احتياطا كبيرا من هذا المورد ولا سيما إذا كانت هذه الدولة تملك حدودا مشتركة معه وبإمكانها أن تصبح منافسا قويا مستقبلا على الساحة الدولية. الحديث هنا يخص الصحراء الغربية، التي تتربع على احتياطات مؤكدة تفوق الـ 10 مليارات طن (حوالي 10% من احتياطات العالم للفوسفات)، من بينها مناجم غنية مثل مناجم بوكراع الشهيرة (أكبر وأهم مناجم في العالم للفوسفات) [6]، الواقعة في الجنوب الشرقي على بعد 100 كلم من العاصمة العيون، والقريبة من الساحل الأطلسي. لاستغلال هذه المناجم شيدت مصانع وبني ميناء مجهزا بأحداث التقنيات لاستقبال الفوسفات وتصديره. وقد أكتشف الفوسفات في الصحراء الغربية في العام 1945 من قبل الجيولوجي الإسباني مانويل آليا مدينا إلا أن الاستغلال الصناعي لم يبدأ إلا في نهاية الستينات [1]. ولهذا الغرض تم بناء معامل يتعرض فيها المعدن لعملية تهشيم وطحن وغربلة ومعامل لتحلية ماء البحر ومعمل خاص بإزالة ملوحة المعدن ومصانع لتكرير الفوسفات. وبعد هذه العملية ترتفع جودة الفوسفات إلى 75 - 80%، بعد ذلك ينقل عبر شريط متحرك باتجاه الميناء بحمولة قدرها 20 مليون طن في السنة ومنه إلى الأسواق العالمية.

هذه الاحتياطات الهائلة من الفوسفات في الصحراء الغربية إذا ما أضيفت لها مواصفات مثل عملية الاستخراج السهلة والنسبة العالية من الفوسفات في المعدن ووجوده قريبا من سطح الأرض ومن سواحل المحيط الأطلسي وأوروبا، كلها عوامل تقلل بشكل كبير من تكاليف الإنتاج والنقل وتؤهل الفوسفات الصحراوي ليكون إحدى الركائز الأساسية لتكوين البنية الاقتصادية للبلد والرفع من المستوى المعيشي للمواطن واحتلال مكانة متميزة في المنافسة في السوق العالمية. هذه العوامل أثارت حفيظة بعض الدول الأفريقية (الطوغو والسنغال وتونس والمغرب) المصدرة للفوسفات والتي لم تصمد أمام منافسة مناجم بوكراع بسبب تكاليف الاستخراج والنقل.

ولتقدير احتياطات الفوسفات وإمكانية استغلاله تم إنشاء الشركة الإسبانية لفوسفات بوكراع (فوسبوكراع) في سنة 1968 التي استطاعت في ظرف زمني قصير استعادة كل الأموال المصروفة في عملية الدراسات واستخراج الفوسفات، مسجلة في نفس الوقت أرباحا باهظة لم يخصص منها للصحراء الغربية سوى 860 مليون بسيطة (حوالي 3,7% من الأرباح المسجلة) مع العلم أن هذه الأرباح فاقت 1,7 مرة قياسا على مبلغ الأموال التي صرفت في المشروع كله خلال سنوات لا تبلغ عدد أصابع اليد الواحدة [4]. وقد قامت إسبانيا إبان خروجها في 1976 من الصحراء الغربية ببيع إلى سلطات الاحتلال المغربية 65% من مجموع أسهم شركة فوسبوكراع *مع احتفاظها لنفسها بالبقية حتى سنة 2003 لتبرم من جديد صفقة تجارية أخرى مع الحكومة المغربية (لم يعلن عن تفاصيلها) لتسليمها الجزء الباقي من أسهم الشركة المذكورة [10]. وبهذه الصفقة التجارية الجديدة يصبح المغرب أكبر محتكر للفوسفات في العالم وأول مصدر وثاني منتج له، وإذا ما استمرت الأحوال على ما هي عليه اليوم فإن نسبة الفوسفات الصحراوي في القريب العاجل ستشكل نصف (50%) ما يصدره المغرب من فوسفات إلى الأسواق العالمية، وهو ما يمثل 12,5% من مجموع الإنتاج العالمي [10].

وأمام هذا الاستغلال البشع للثروات الطبيعية الصحراوية في زمن الحقبة الاستعمارية الإسبانية وما تبعها من سياسة التجويع والتجهيل وامتهان كرامة الإنسان وحرمانه من المشاركة في تسيير شؤونه انتفض الشعب الصحراوي منتظما كيد واحدة تحت قيادة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (جبهة البوليساريو) لاسترجاع حريته واستقلاله من الاستعمار الإسباني وعندما اشتدت المقاومة الصحراوية ضد الاستعمار وأصبح الشعب الصحراوي قاب قوسين أو أدنى من الهدف ليفاجأ بمؤامرة جديدة تحاك ضده من قبل القوة الأجنبية بما فيها بعض دول الجيران (المغرب) تمثلت وبكل بساطة في بيع شعب بأكمله إلى غزاة طامعين في خيرات البلد متلبسين بنظرية التوسع والعدوان وخارجين عن كل قرارات وتوصيات الأمم المتحدة التي تنص على الحق المشروع للشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال.

وبهذه العملية تتخلى إسبانيا عن مسؤوليتها التاريخية تجاه شعب الصحراء الغربية وتترك الساحة للغزاة الدخلاء الجدد مما فرض على جبهة البوليساريو مواصلة شن ضربات موجهة ومحكمة لتوقيف استنزاف الموارد الطبيعية بما في ذلك مناجم بوكراع، مما دفع المغرب إلى بناء عدد من الأحزمة الدفاعية حول ما أسماه بالجزء "النافع" من الصحراء الغربية، مؤمنا بذلك استغلال الثروات الصحراوية لصالحه والتي في مقدمتها خامات الفوسفات الصحراوي. وإذا كانت المقاومة الصحراوية بحكم الضربات المركزة على الأماكن الهامة والاستراتيجية قد خففت من الاستنزاف المفرط للموارد الطبيعية الصحراوية في سنوات الحرب إلا أنه، وللأسف الشديد، نشاهد اليوم ارتفاع وتيرة استغلال الثروات الطبيعية الصحراوية بما فيها خامات الفوسفات وخصوصا بعدما تم توقيع اتفاقية وقف إطلاق النار بين جبهة البوليساريو والمغرب الذي ترعاه الأمم المتحدة منذ 6 سبتمبر 1996.

وقبل التطرق لما آلت له عمليات النهب المنظم للفوسفات الصحراوي لا بد من الإشارة إلى أن مجموع عمال شركة فوسبوكراع في سنة 1975 (قبل خروج إسبانيا بأشهر) وصل إلى 2620 عاملا، منهم 45 % الصحراويين من بينهم 19% يتمتعون بمناصب تقنية، أما في الوقت الحالي فإن عدد العاملين لا يتجاوز 2500 عاملا، منهم فقط 20% من أصل صحراوي بينما نسبة المتخصصين لا تتعدى 17% من مجموع العمال الصحراويين [5]. هذا التقليص يوحي بأن شركة فوسبوكراع تتوفر على تكنولوجيا حديثة، مما أدى إلى ارتفاع الإنتاج عدة مرات لكن هذا رافقه تقليص القوة العاملة الصحراوية مرتين بالمقارنة مع سنة 1975. وإن دلت هذه الأرقام على شيء فإنما تدل على تناقض في الطرح المغربي القائل بتحسن المستوى المعيشي لسكان الصحراء الغربية المروج له من قبل الدعاية الرسمية للمحتل، التي ما فتئت تؤكد على خلق مناصب جديدة للعمل وفتح آفاق وإمكانيات إضافية لتنمية الاقتصاد المحلي.

وقد ساعد في انتعاش هذه الدعاية عملية وقف إطلاق النار في الصحراء الغربية وكأنما حصل المغرب على فرصة ذهبية تتيحه أرباحا باهظة من جراء استغلال الفوسفات الصحراوي. وقد وضع المغرب لبلوغ هدفه خطة واسعة لاستغلال الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية، من بين ما يمكن ذكره:

أولا: في سنة 2002 قام المغرب بوضع برنامج لرفع إنتاج مناجم بوكراع مما ساعده على تقوية مكانته في العالم كأول مصدر للفوسفات، وقد خصص لإنجاز هذا البرنامج غلافا ماليا يقدر بحوالي مليار دولار.

ثانيا: اعتمد المغرب في خطته على فتح الباب أمام الاستثمار الأجنبي في الصحراء الغربية أملا منه أن يجد في ذلك ضالته التي من شأنها أن تعطيه فرصة يبرر بها احتلاله لجزء من الأراضي الصحراوية ويشرع استغلال الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية التي تحرم كل القرارات الدولية استغلالها ما دام شعبها لم يقرر مصيره وما زال يعاني الأمرين مرارة الاحتلال ومعاناة اللجوء.

ولبلوغ هذا الهدف ركز المغرب في خطته على توسيع استغلال الفوسفات الصحراوي متخذا جملة من التدابير تمثلت في القيام بصفقات جديدة وفتح المزيد من المناجم وتحسين وتطوير البنية التحتية المتوفرة ... إلخ. وفي هذا السياق قام المكتب الشريف للفوسفات (الشركة المغربية للفوسفات) بتاريخ 10 فبراير 2004 بإعداد برنامج تنموي لخمس سنوات 2004-2008 من بين ما تتضمنه هذه الخطة هو استثمار لرؤوس أموال جديدة في مناجم بوكراع والتي بدورها سترفع من إنتاج وتصدير الفوسفات الصحراوي وستهيئ هذه الاستثمارات الجديدة لخلق الظروف المناسبة لبدء إنتاج حمض الفسفور في الصحراء الغربية. وفي هذا الصدد تم بالفعل في العام 2002 القيام بتوسيعات جديدة وزيادة في وتيرة الحفر في مناجم بوكراع مما أدى إلى ارتفاع إنتاج الفوسفات الصحراوي بـ 11%، بينما لم يتجاوز ارتفاع إنتاج الفوسفات المغربي في هذه الفترة الـ 5%. وقد شملت عملية التوسيع [10]:

- القيام بالمزيد من الكشف الجيولوجي في مناجم بوكراع في منطقتي الحفر« E وD »

- بناء مصنع جديد لغربلة المعدن وتنظيفه من الشوائب (الصخور) بقدرة إنتاجية تقدر بثلاثة ملايين طن سنويا

- بناء 12,5 كلم من الشريط الناقل للفوسفات

- توسيع البنية التحتية لمناجم بوكراع وتحسين عمل الموجود منها انطلاقا من تجارب المناجم المتطورة للفوسفات

- بناء مصنعين لتحلية المياه لاستغلالها في تنظيف خام الفوسفات .

إن السياسة المغربية المنتهجة للاستغلال البشع لمناجم بوكراع الغنية بالفوسفات وتوسيع دائرة إنتاجه ورفع وتيرة تصنيعه لدليل قاطع على الأهمية القصوى التي يحظى بها هذا المورد للنهوض بالاقتصاد المغربي وخصوصا عندما يكون الموضوع يتعلق بالميدان الزراعي الذي يعتبر إحدى الركائز الأساسية للتنمية المستدامة.

ولتوسيع شبكة إنتاج وتحويل وبيع الفوسفات قام المغرب بنسج علاقات واسعة مع عدد من البلدان والشركات منها على وجه الخصوص [4]:

- توقيع اتفاقية بين الشركة المغربية للفوسفات والشركة الباكستانية FAUJI Fertilizer Corporation»» لإنشاء فرع يحمل اسم «باك – ماروك» (PAK-MAROC) وضع في خطته البدء في إنتاج 350 ألف طن سنويا من الفوسفات من النوع P2O5 قبل نهاية سنة 2005 وستؤدي هذه الاتفاقية لا محالة إلى رفع الصادرات المغربية من الفوسفات إلى باكستان وإعطاء هذا الأخير فرصة لإنتاج حمض الفسفور على ترابه. أما الغلاف المالي لهذا المشروع قدر بمأتي ألف دولار وسدد من قبل المكتب الشريف للفوسفات والشركة الباكستانية المذكورة.

- وقع المغرب اتفاقيات مع الهند وإيران والبرازيل بموجبها تعهد المغرب تصدير الفوسفات لهم وهو ما سيعطي لهذه الدول إمكانية القيام بعمليات تحويل الفوسفات إلى مشتقات صناعية، فعلى سبيل المثال لا الحصر استفاد المغرب من مصنع لإنتاج الأسمدة الطبيعية المبني من طرف الشركة المختلطة بين المغرب والهند «IMACID» ومن مصنع آخر يبنى بمساعدة الشركاء الهنود «ZUARI/CHAMBAL» ومجموعة « «TATAالهندية، كما يجري المكتب الشريف للفوسفات اتصالات موسعة مع شركة BUNGE»» البرازيلية التي تعتبر أول منتج للأسمدة الفوسفاتية.

- في الظرف الحالي تقوم إيران بشراء الفوسفات المغربي بينما تصدر إلى المغرب النفط والكبريت علما أن هذا العنصر الأخير ضروري لإنتاج الأسمدة.

- في الجرف الأصفر الواقع على مسافة 150 كلم جنوب الدار البيضاء يخطط المغرب لبناء أكبر مصنع للأسمدة الفوسفاتية في العالم، يقدر إنتاجه بـ 850 ألف طن في السنة. وقد خصص غلاف مالي لبناء هذا المصنع يفوق 73 مليون دولار تم تمويله من قبل الشركة المغربية للفوسفات وشركة «Jacobs Engineering» (الولايات المتحدة الأمريكية) وبهذا يكون المغرب قد رفع قدراته لإنتاج الأسمدة الفوسفاتية إلى 3 مليون طن في السنة وهو ما يؤهله إلى احتلال المرتبة الأولى في العالم كمنتج لهذا المورد.

إن السياسة الاستثمارية المنتهجة من قبل المغرب والموجهة للرفع من وتيرة إنتاج الفوسفات الصحراوي لخير دليل على ما توفره الصحراء الغربية من أرباح للغزاة خاصة بعد وقف إطلاق النار في المنطقة. لكن وللأسف الشديد فإن المغرب بشكل أو بآخر يدفع بالمتعاونين الأجانب إلى المشاركة في الاستغلال غير الشرعي للفوسفات الصحراوي. هذه السياسة بنيت على مصالح استراتيجية (سياسية واقتصادية) للمغرب وتمثلت منذ احتلاله للصحراء الغربية في الاستغلال الواسع لمواردها والسيطرة الكاملة على سوق الأسمدة الفوسفاتية التي تعتبر حجر الزاوية في اقتصاديات كثيرة من دول العالم وخصوصا التي تعتمد على الإنتاج الزراعي.

إن التوقيع على جملة من الاتفاقيات مع عدد من الشركات الأجنبية (التي أشرنا لبعض منها) لاستغلال الفوسفات "المغربي" بدون تحديد مصدر هذه الخامات المستعملة أو تحديد منطقة تواجدها، يعطي للمحتلين المغاربة فرصة لنهب ما يمكن نهبه من ثروات الشعب الصحراوية، إلا أن محاولات الطامعين لم تمكنهم من تغطية محدودية سياستهم على الساحة الدولية بسبب عدم اعتراف المجتمع الدولي لهم بالسيادة على الصحراء الغربية.

ورغم ما روج له المغرب من "امتيازات" في الصحراء الغربية وعزفه على سيمفونيته القديمة – الحديثة «الوحدة الترابية» فإن هذا لم يجعل العالم يعترف له بالسيادة على الصحراء الغربية. ومن بين الدلائل على فشله الذريع في محاولاته الاستحواذ على جزء من تراب الجمهورية الصحراوية ما صرح به مؤخرا ممثل الشؤون التجارية الأمريكية السيد روبيرت زويليسك في شهر يوليو 2004، الذي أكد على ضرورة استثناء الصحراء الغربية من معاهدة التبادل الحر المبرمة بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية [9] وما بثته القناة الأمريكية PBS-TV»» بتاريخ 19/8/2004 في تصريح للسيد جيمس بيكر المبعوث الخاص السابق للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء الغربية الذي أكد أن المغرب لن ينال الاعتراف الدولي لاحتلاله لأراضي الصحراء الغربية. هذه التصريحات تؤكد مرة أخرى على عدم اعتراف المنتظم الدولي بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية والفشل الذريع لكل محاولاته المتخذة لتمرير سياسة الاحتواء التي ينتهجها تجاه الجمهورية الصحراوية منذ ثلاثة عقود.

وفي الختام يمكن القول أن استغلال فوسفات الصحراء الغربية من قبل المغرب يعطي نفسا جديدا لاقتصاد المغرب ويمكنه من احتلال مركز مرموق في السوق العالمية للأسمدة الكيميائية ويجعله أحد المحتكرين الكبار لهذا المورد في العالم. والأمر من هذا كله كون الفوسفات الصحراوي استخدم كسيف ذي حدين، من جهة يصب في الخزينة المغربية ومن جهة ثانية يستخدم في أغراض سياسية للمتاجرة بقضية اعترف العالم بحق شعبها في تقرير المصير والاستقلال ووضعتها الأمم المتحدة ومجلس الأمن على قائمة أولوياتها.

نحن نأمل من كل الدول أن تحترم قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والمساعدة في حل عادل ونزيه للقضية الصحراوية ونذكر أن كل من يشارك في نهب الثروات الطبيعية الصحراوية واستغلالها بشكل مباشر أو غير مباشر بدون إرادة الشعب الصحراوي فهو يعارض قرارات هيئة الأمم المتحدة وكلنا أمل أن نتلقي الدعم والتفهم من كافة الدول أعضاء هذه الهيئة.



المراجع

1. Agababayan Vitali S.: Los problemas de historia del Sáhara Occidental/Voprosy istorii, № 3,2005.- P. 115 (باللغة الروسية).

2. Afrique Asie du juin 1982.

3. Diercke: Weltwirtschaftsatlas I. München.1981.-P. 55.

4. Mohamed Fadel A.: Estudio sobre el potencial económico del Sáhaa cciddental. Univesidad de Rusia de la amistad con los pueblos. Moscú, 2002.- P.11(باللغة الروسية).

5. Philippe Riné:Le Maroc investit dans l'exploitation des richesses du Sahara occidental/http://www.arso.org/ressnat4.html

6. Pokryshkin V.: las regularidades del acantonamiento de los yacimientos industriales de fosfatos de los periodos precámbrico y mesozoico. Moscú, «Nedra», 1981. P. 10 (باللغة الروسية).

7. Sebaa Aouad: La regulación juridico-internacional de problemas de los países de Magreb/Tesis doctoral. La Universida de Rusia de la amistad de los pueblos. Moscú, 1989.- P. 165 ((باللغة الروسية.

8. Sharmazanashvili G. V., Tsikonov A. N.: El derecho de los pueblos y naciones en su libertad e independenia. UDN., Moscú.- P. 48 (باللغة الروسية).

9. http://www.leconomiste.com/article 27.2.2004

10. http://www.ocpgroup.ma

11. http: // www.usgs.gov




--------------------------------------------------------------------------------
* اتفاقية مدريد: هي اتفاقية أبرمت في مدريد 14 نوفمبر 1975 بين إسبانيا (القوة الاستعمارية آنذاك) والمغرب وموريتانيا (القوى الغازية) في غياب

الشعب الصحراوي، التي بموجبها قسمت الصحراء الغربية إلى جزئتن: أعطيت الساقية الحمراء للمغرب، أما وادي الذهب فكان من نصيب موريتانيا، مع

احتفاظ إسبانيا لنفسها بـ 35% من عائدات منجم بوكراع لفوسفات وحرية الصيد والملاحة في المياه الإقليمية الصحراوية لمدة 20 سنة. هذه الاتفاقية تعتبر قفزة فوق الشرعية الدولية القائلة بتقرير مصير الشعوب حسب القرار الأممي 1415.




عودة إلى الصفحة الرئيسية

رسالة إلى أخي المغربي..بقلم: فقيد الديبلوماسية الصحراوية..محمد فاضل أسماعيل السويح

SAHARA OCCIDENTAL

رسالة إلى أخي المغربي
بقلم: فقيد الديبلوماسية الصحراوية
محمد فاضل أسماعيل السويح

تمهيد:

محمد فاضل ولد أسماعيل ولد السويح، الملقب بإسماعيل فاضل هو صحفي وعسكري في جبهة البوليساريو، وديبلوماسي ووزير سابق قي الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية(RASD) وفاه الأجل المحتوم في لندن ليلة السادس ماي 2002 بسبب أزمة حساسية حادة كان المرحوم فاضل على وشك الانتهاء من مشروع شغله بحدة، بعد ما لاقى كتابيه :" الصحراويون" و "الجمهورية الصحراوية" نجاحا باهرا، حيث يعدان مرجعين ذا صيت ذائع للقضية الصحراوية، لقد قرر من خلال ذلك المشروع التوجه بالخطاب إلى المواطنين المغاربة، هذه الرسالة الموجهة إلى أخيه المغربي تعكس انشغالا مهما وحوارا بناءا لا يكل منه، لقد أرسى نقاشا موضوعيا، ذا مستوى فكري عالي و ديمقراطي، بعد عرضه بكل دقة لحججه كان مستعدا لسماع الآخر، إنه يخاطب المواطن المغربي المسؤول الذي يستفسر عن القضايا التي تهمه، أي الذي يشجع على التفكير بكل حرية والتحرر من كل أحكام مسبقة. وذلك بالتفكير، أين هي المشاكل الحقيقية التي تمنع من تحقيق الديمقراطية والتنمية المستديمة؟



وفاءا لروحه و من أجل الاستمرار في التعاون المثمر الذي لمسناه منه مند سنوات، قررنا نشر هده الرسالة إلى الأخ المغربي، التي تعتبر طريقة جديدة انتهجها المرحوم لتقريب الأفكار وتوضيح الحقائق وبتعاون مع أحمد بابا مسكة، عملنا على تصحيح بعض الأخطاء اللغوية والنحوية دون المس بالمعنى والمضمون الحقيقي لها، لقد ظل السفير والعسكري الموريتاني السابق، متتبعا ومهتما بالنزاع، ولذلك عمل على إعداد مقدمة عامة لهذا العمل وضح من خلالها الأفكار الأساسية التي سعى المرحوم فاضل على توضيحها .

نأمل من خلال هذا النشر المتواضع، أن نساهم في إرساء حوار بناء يهدف إلى الإنقتاح على السلام و العدل و احترام الحقوق.



شكرا جزيلا لجوتا سيدنا ، حفيظة، كيكو، حبيب الله، وإلى كل من ساهم على إخراج هذا العمل إلى الوجود.

ديليمون ، اكتوبر 2002

ماري كلير، إيمانويل مارتينولي









"شكرا لكم على مساعدتنا على تحطيم و تكسير حاجز هده القضية المحظورة، شكرا لكم على مساعدتنا على إرساء جو من الثقة من أجل بدء حوار جاد و بناء، حوار من أجل التعاون والعمل جميعا على بناء مشاريع الحياة..."



إعلان الشباب الديمقراطي المغربي في الخارج JDME عند لقائه لإتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب UJSARIO بباريس، سوربون ، في15يونيو2002 .





************



تقديم



أحمد بابا مسكة

( كان وسيطا في العديد من النزعات الإفريقية خصوصا الطوارق بمالي)



لقد إنتهج فاضل إسماعيل عندما أراد التوجه إلى أخيه المغربي أسلوبا أدبيا وسياقا ملائما و ذلك لتدعيم حججه في إطار شرح القضية الصحراية.

بالتأكيد لقد كان فاضل صادقا و مخلصا جسدا وروحا للنضال من أجل الحرية لشعبه، حتى ضحى بأغلى شئ حياته. لقد كان شغوفا و له أهدافا خاصة، من أجل إصلاح ذات البين بين الإخوة الأعداء المغاربة و الصحراوين ( وأيضا الجزائريون، الموريتانيون، الليبيون و التونسيون ). بأسلوب آخر، لإرساء السلام في الإطار المغاربي، سلام دائم عن طريق الحوار.



الأمر هنا يتعلق بعرض بسيط للمبادئ، ولا بعمل تكتيكي، كان فاضل إنسانيا و محترما للآخر، لرأيه ولاختياره.



يمكن أن نندهش للراديكالية التي طبعت مواقفه و كذلك معارضته الشديدة التي دامت مدة طويلة، ولكن فاضل لا يشكك بأن العديد من المغاربة قد صدقوا مغربية الصحراء، خصوصا الشباب، هذا الاقتناع كان بطبيعة الحال بسبب دوافع سياسية، إستراتيجية، اقتصادية، وبالتأكيد أمنية.



إنه من المؤكد بالنسبة لفاضل أن حقيقة المشكل و عقدته الأساسية و حله يكمن في معرفة الحقائق الكاملة حوله و حول الصحراويين، فبالنسبة له " الحقيقة ثائرة " وفي الدرجة الأولى يجب على المغاربة أن يعوا حقيقة الصحراء و الصحراويين، ومن أجل أن تكون الاعتقادات راسخة دون زعزعتها يجب بعد الآن، فتح حوار صادق و بناء.



ومن أجل ذلك سرد فاضل حقائق دون كلل ولا ملل، ففي البداية الوحدة خير من التقسبم، لنتحد جميعا، ولكن على أسس متينة، صحيح أنه لا يمكن توحيد ما هو مشتت أصلا، لأن الصحراء الغربية لم تكن قط جزءا من المغرب قبل الاحتلال، وبعد ذلك تطرق إلى الوقائع التاريخية والتي كانت مدعمة بإثباتات لا من أجل رفض الوحدة و لكن بالعكس بل من أجل تجسيدها على أرض الواقع في إطار مغاربي، لقد انطلق من حقيقة أن الصحراويين لم يكونوا قط مغاربة و قد عرض أين الاختلاف و الفرق الحقيقي بينهم، مضيفا أن ذلك لا يشكل مانعا في التقارب و التوحيد.



مجمل القول البدء في التعارف، التفاهم سيؤدي حتما بأن يصل المغاربة و الصحراويين إلى البحث جميعا عن الحلول لكل مشاكلهم. إنها حلقة متشابكة بالنسبة للقارئ والذي يجب عليه أن يتحلى بروح عالية من أجل فهم الروح الأساسي لهذا الكتاب، قارئ مغربي عادي لا يمكنه إلا أن يدافع عن موقف صلب و متعنت.

ما نطلبه من القارئ المغربي هو التحلي بالصبر و التسامح من أجل إدراك مغازي هذا الكتاب، ويجب عليه أن لا يتردد دائما في طرح أسئلة على الصحراويين إذا سمحت له الفرصة وذلك من أجل تجاوز أي غموض أو فهم مغلوط.



هنا تظهر الخسارة الكبرى بالفقدان المبكر لفاضل، مخاطب من الطراز العالي لا يكل من نقاشه و حواره البناء و الصادق في إصلاح ذات البين، ولكن إذا كانت لهم الرغبة، الإرادة،المغاربة- خصوصا المغاربة الشباب- فهم لا يحتاجون إلى مخاطب صحراوي من أجل المراهنة على السلام، على إصلاح ذات البين و على الوحدة عن طريق الحوار و التسامح.



ومن جهة أخرى كل واحد سيجد بدون شك أن الكاتب حازما تجاه الملكية و الطبقة السياسية المغربية، هنا نشير إلى ملاحظتين أساسيتين :



* يمكن رد هذه الصرامة و هذا الحزم تجاه الملكية إلى سبعة و عشرين سنة من المعانات بالنسبة للشعب الصحراوي أباءً و أمهات، عائلات إلى اليوم لا تعرف سوى عذاب المنفى في مخيمات اللاجئين و أيضا في المناطق المحتلة ناهيك عن الآف القتلى.

* تخص أن هناك اختلافا أساسيا، ولا يوجد أي كره اتجاه المغرب و الشعب المغربي بل بالعكس كل ما في الأمر هو الرغبة و الإرادة في التقارب، الوحدة و الحاجة إلى إصلاح ذات البين، من أجل تجاوز كل التناقضات.



إذا كان هناك حزم و صرامة فهي تجاه الطبقة الحاكمة، و إذا كانت هناك ثورة بالتأكيد بسبب الانتهاكات الغير العادلة، كم هو جميل تحقيق الوحدة و أسس السلام بذل المعانات من كلا الطرفين و استعمال الموارد المادية و البشرية، من أجل القتل، التحطيم لا من أجل السلام والإتحاد القوي وذلك عن طريق فتح القلوب لا عن طريق غصب الأجساد. "صرامة" و حزم تجاه فرنسا، هنا إدراج الإجابة على اعتراضات مهمة دون حمل أية عداوة أو بغضاء، لقد كان المواطنين دائما يجدون فرنسا في طريقهم على امتداد القرن الماضي رغم أنهم كانوا مسألة تخص إسبانيا، ولهذا كانت مشكلة الصحراء الغربية من اختصاص إسبانيا الأمة الأوربية الكبيرة لكنها كانت ضعيفة آنذاك، وبما أن فرنسا كانت القوة المهيمنة على المنطقة فلها الامتياز في منع أية بؤرة توتر هناك و ذلك من أجل إحكام سيطرتها، لقد تعهدت فرنسا دائما بإحلال السلام مع جيرانها في شبه الجزيرة الأوربية، هذا شيئا منطقيا، لكن هذا السلام يتخد شكلا استعماريا.



المشكل في كل هذا أن التدخل الفرنسي ضد المقاومين الصحراويين كان حتى بعد تصفية استعمار الدول المجاورة للصحراء، رغم أنها لم تكن وصية عليهم أمنيا، قنبلة الضحايا " بالجاكوار"، المساعدة على بناء " الجدار"، الدعم اللوجيستيكي و الديبلوماسي الدائم للسياسة المغربية. ماذا فعلنا لفرنسا؟ لماذا العنف الدائم ضدنا ؟ يتساءل الصحراويين وخصوصا الفرنكوفونيين و المعجبين بالثقافة الفرنسية، ظروف متسارعة في اتجاه هذا العناد الأحادي و رفض الاتصال المباشر مع جبهة البوليساريو أوRASD، الجمهورية العربية الصحراوية عضو في الإتحاد الافريقي و محمد عبد العزيز أحد نواب الرئيس، معترف بها من طرف العديد من الدول أغلبها من أمريكا اللاتينية، المسؤولين الصحراويين والممثلين منتشرين في بقاع العالم، لقد تم استقبال بعضهم في المغرب من طرف الحسن الثاني، و لقاءهم الدائم مع وزراء مغاربة في المفاوضات عن طريق الوسيط السيد جيمس بيكر.



وحدها فرنسا عنيدة، تبدو ملكية أكثر من الملكيات، هل يمكن فقدان الأمل في فرنسا و رجوعها إلى جادة الصواب؟ أبدا لم يمل الصحراويين قط من إعلان مواقفهم والتأكيد على ضرورة الدور الإيجابي الذي يمكن أن تلعبه فرنسا في حل المشكل نظرا لأهميتها في المنطقة كما أكد ذ لك مرارا الرئيس محمد عبد العزيز بدور فرنسا للمساهمة في إحلال السلم في المنطقة.



هذا العناد و الانطواء الفرنسي هو سبب قلق محمد عبد العزيز( مثقف أكثر من فرنسي، محب لفرنسا، للغتها، ثقافتها و حقوق الإنسان بها....) وكيف لا يمكن فهم غضبه و سخطه تجاهها؟ باختصار شديد فإنه من البداهة أن لفرنسا كامل الإمتيازات في إيجاد حل للنزاع، لما لا و لدينا القدرة على ذلك، عن طريق نزاع الصحراء فإن فرنسا مجبرة على تكريس " الفارق الكبير" بين شريكين مغاربيين، اختيار صعب ، يدفعهما للحد من المبادرات الطموحة في حله.



فدون النزاع فإن المغرب "MAGHREB" السلمي سيصبح أهم شربك لها و بامتياز، بطبيعة الحال انتهاء النزاع يمكن من إحياء مصالح خاصة بل امتيازات هامة و معتبرة للمصلحة الفرنسية خصوصا إذا لعبت فرنسا دورها جيوسياسيا و لما البحث عن السلام، كيف لا ونحن لدينا الاعتقاد الراسخ في دلك؟



لحل أي نزاع كيفما كان يجب على الأقل أن لا يسحق أي طرف الآخر ويفرض عليه شروطه، يجب أن يكون هناك اتفاق بين الجميع، كل واحد يجب أن يعلن مطالبه و يحققها على حساب أخرى، إنه من الناذر الوصول إلى نوع من الاتفاق، ليس في مصلحة أحد إخفاء نوياه الحقيقية، التنازلات التي يجب أن يفعلها، و كذلك المطالب التي سيتركها قبل أن يعرف ماذا سيأخذ كمقابل؟ إنها حلقة مفرغة يجب توفر الشجاعة الناجعة و النية الصادقة للتفاوض.



خلاصة يجب توفر وسيط يحظى بكامل الثقة في إيجاد الحل، للعب هذا الدور، يجب أولا توفر الإرادة، و بطبيعة الحال قبول من طرف الأطراف و ذلك للضغط لقبول اقتراحات معقولة و في اللحظة المناسبة.



الوسيط ليس بالضرورة حكم، في هذه الوضعية يجب أن يكون ذا ثقل للتأثير بطريقة فعالة، إلى أي حد يجب أن يأخذ في البداية موقف محايد لينال رضى الأطراف؟ هذا يظهر منطقيا و بديهيا عند القبول بذاك المقام فهو يفرض عليه أخد موضع التوازن، مما سيجعله أمينا للوصول إلى طريق النجاح، إذا لم يكن موضوعيا بقدر الكفاية فذلك سيدفعه إلى البحث عن أفضلياته الشخصية أكثر، بذل التقريب بين وجهات النظر، بذلك سيهيئ طريق الخسارة والفشل، بالنسبة للطرف المتضرر فإن الذي يفعله الوسيط فإنه غير ملزم إلا بقبول الأطراف، و من هذا المنطلق يجب أن يقر بكل شئ في ظروف رزينة و تامة السرية لسد الباب أمام أية مزايدات.



الكل يتفق بأن التقارب الكبير و في أعلى المستويات بين فرنسا و الملكة المغربية سيؤدي حتما إلى عدم لعب دور المحايد و سيهدف إلى خدمة المصالح للحليفين.



لنكن أكثر وضوحا :

لا أحد يطلب من فرنسا أن تكون ضد المغرب بل بالعكس لا مانع أن تساعد قي إيجاد حل واقعي للخروج من أزمة عدم الاستقرار، حل يكون مركزه السلام مما سيؤدي حتما إلى قبول تنازلات بذل العناد و التشبث بالمصالح الذاتية.



وفي السياق يتأسف فاضل إسماعيل، و يساءل فرنسا عن طريق كبار المسؤولين من زاوية الصديق ( أو شبه مواطن فرنسي): " وختاما كيف لا نرى الإمتياز الأفضل لتسوية، فرنسا تكون أحد أهم أطرافها و العمل على إنجاحها؟



وا حسرتاه، لقد رحل دون أن يرى ولا إشارة طفيفة مشجعة، كل هذا صحيح أنه لا يعني فرنسا مباشرة، و لكن من الصعب تصور دور فعال لفرنسا بوزنها في إيجاد حل يتوافق مع طموحاتها و خصوصا بالنسبة لمنطقة قريبة و مهمة لها؟



فرنسا......وحدها؟ أو بتعاون مع باقي الوسطاء؟ كل صيغة للحل فلها إيجابيات و سلبيات، في مرحلة سابقة كنا قد أوصينا بوساطة فرنسية- موريتانية(1)، هذه " التأليفة" لا تحتاج إلى ورقة رابحة، و آخرون، بطبيعة الحال، تصوروا وساطات أخرى فرنسية- إسبانية، مثلا؟ إنه من البديهي بالنسبة لبلدين أوروبيين عظميين و معنيين بهذا الملف، فإذا توحدت كل الجهود من أجل الدفع إلى حل منطقي و عادل، فلهم كل الحظوظ في إيجاده.



ما نحتاجه ، في رأيننا، هي الحاجة إلى وساطة عاجلة لحل نزاع عمر زمن طويلا إلى يومنا هذا، وهو خطير بالنسبة للسلام و الاستقرار الدوليين.



رحم الله محمد فاضل و أدخله فسيح جنانه، و نتمنى أن يتحقق ما كان يصبو إليه لتحقيق السلام وإصلاح ذات البين، بدل معانات الشعوب.



**************



بيوغرافيا

ولد فاضل إسماعيل في سنة 1949 ( الحالة المدنية ليست محدد بدقة) في العيون بالصحراء الغربية. درس بالمدرسة الابتدائية بمدينة طانطان وواصل دراسته الثانوية بثانوية مولاي يوسف بمراكش ليجتاز الباكالوريا بالرباط، و هناك حصل على الإجازة في العلوم السياسية و العلوم الاقتصادية.



و منذ سنة 1972 انخرط إلى جانب باقي الطلبة الصحراويين في المنظمة الجنينية التي تناضل من أجل استقلال الصحراء الاسبانية، منظمة أصبحت في 10 ماي 1973 جبهة البوليساريو.



أعتقل و عذب أثناء تنظيم مظاهرة للمطالبة بالاستقلال في مهرجان الموسم بطانطان سنة 1973. ثم التحق بحركة التحرير بتندوف بالجزائر سنتين بعد ذلك بعد دخول الغزو المغربي، ثم شارك في أول مؤتمر للطلبة الصحراويين، ثم انخرط في مسيرة محاربة الأمية و التعليم بمخيمات اللاجئين ثم بعد ذلك تخصص بسرعة فائقة قي مجال الإعلام و كان اهتمامه المفضل حتى أصبح سيد الاعلام لجبهة البوليزاريو، عين مدير جريدة 20 ماي، وساهم في تحرير العديد من المنشورات و الوثائق السياسية و في سنة 1978، أصبح مدير تحرير جريدة" الصحراء الحرة" وأيضا مذيعا في إذاعة الراديو الصحراوية، لقد أثبت قدرة على المحاورة و النقاش العالي و مدافعا من الطراز العالي عن المواقف الصحراوية، كل هذا أثبته من خلال نقاشات دارت في قناتي الجزيرة و أبوظبي.



وفي سنة 1981 دخل مجال الديبلوماسية، حيث عين ممثلا لجبهة البوليساريو بأوربا، و ما بين 1983 حتى 1985 استمر بهذا المنصب بفرنسا. ما بين 1986 إلى 1989 كان مستشارا بالرئاسة مكلفا بالعلاقات الدولية، من 1989 حتى 1991 ممثلا بالسويد، ثم تقلد منصب مستشارا سياسي و مدير عام للجنة الصحراوية للاستفتاء و في نونبر 1995 عاد للتمثيلية بفرنسا، و منذ فبراير حتى سبتمبر 1999 تقلد منصب وزير الإعلام، حيث خلق وكالة الأنباء الصحراوية، ثم عين بعد ذلك و بالضبط بداية سنة 2000 سفيرا بإثيوبيا و ممثلا دائما للجمهورية الصحراوية في الإتحاد الافريقي.



غادر هذا المنصب في نهاية 2001 ليعين ممثلا للجبهة في المملكة المتحدة و إيرلندا حتى وافاه الأجل المحتوم يوم 06 ماي 2002



********





أخي : السلام عليك و رحمة الله تعإلى و بركاته،



دعني أقول لك السلام و أتكلم و أتحدث معك بهدوء لنقاش موضوع يشغلنا جميعا، وذلك ببساطة لنقارب وجهات النظر، هذه القطيعة بين شعبينا لن تدوم إلى الأبد.



صحيح أننا من وجهة نظر ثقافية نحن شعب واحد ننتمي إلى الشعب المغاربي، و يجب علينا أن نقبل أننا في إطار هذا الفضاء الإنساني – المغاربي- كل منا يمتلك هوية سياسية و ثقافية مميزة، لا يعني هذا تزمتا وطنيا و لكن أقول على سبيل المثال اللغة التي يتكلمها الصحراويين – الحسانية- ومستعملة أيضا من طرف الموريتانيين، تختلف عن ما يتحدث به العرب في المغرب، الجزائر، تونس و ليبيا، و إذا كانت اللغة و التقاليد يرسمان معالم الاختلاف بين الهويات فإن سيرورة الأحداث و حتمية التاريخ ستجعل هذه الهويات المغاربية تنصهر بعضها في البعض، كشعب واحد في مغرب كبير، و أعرف أني مغاربي كباقي المغاربيين ويحصل لي الشرف بذلك.



و للوصول إلى مغرب كبير، يجب إعداد الأرضية، إزالة الحواجز، إحداث أسس متينة لذلك، هذه الأسس، و أنت تتفق معي على ذلك، تتجلى في :الديمقراطية، العدل، احترام حقوق الإنسان و الشعوب و قبل كل شئ احترام الآخر : حريته، كرامته و هويته الوطنية.

الاستقلال أولا ثم الارتباط في إطار مغرب كبير بعد ذلك، قي اللحظة المثالية لذلك، وفي تلك اللحظة نحن مجبرين على طرح التساؤلات : من هو المغربي ؟ و من ليس كذلك ؟ من هو الصحراوي ؟ و من ليس كذلك؟ إلى جانب إخوتنا التونسيين، الموريتانيين، الليبيين و الجزائريين. لا يمكن القول إلا أننا مغاربيين.



ولهذا أخي، يحصل لي كامل الشرف أن أناقش معك مشكل الصحراء،لا أتحدث هنا عن الصحراء المغربية، التي تمتد من المحاميد حتى الأطلس مرورا بورزازات و زاكورة، ولكن عن الصحراء الغربية، دولة الصحراويين التي تشمل الساقية الحمراء ووادي الذهب المعروفة سابقا بالصحراء الإسبانية، لدي إحساس أنك تجهل العديد من الأشياء و الحقائق، وأرجو منك أخي أن تترك لي الفرصة أن أوضح لك و أنا بدوري مستعد للإنصات لك.



أخي العزيز أظن أنك لم تبدأ تسمع عن الصحراء الغربية إلا منذ سنة 1975 وبالتحديد عند إعلان المسيرة الخضراء ، عليك أن تطرح من الأسئلة على حكومتك ومن بينها( كيف أن المغرب وإلى حدود 75-1974 وهو يدعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال وبعد ذ لك انقلب علينا180 درجة ؟).



لكن لنتحدث بداية عن الشعب الصحراوي :



الشعب الصحراوي هو شعب عربي و إفريقي، ذو أصول سمراء-عربية- بربرية، منحدر من قبائل حسان، من بني معقل(من أصول شبه الجزيرة العربية) رحلوا إلى الصحراء الغربية و استقروا بها بين القرنين الثاني عشر والخامس عشر ومنذ تلك الفترة اختلط مع ساكنة آتية من الشمال، وخصوصا قبائل حسان و السكان القدامى، البرابرة ، السود الأفارقة. أعطت ميلاد ساكنة سمراء متكونة خصوصا من الموريتانيين والصحراويين ، وكان الصحراويين رعاة يعيشون أساسا على الرعي و الصيد ثم بعد ذلك عرفوا الفلاحة ، الصناعة ، التجارة كانوا رجال د ين ، ثم كانوا فرسان ومحاربين.



الصحراء مشكلة من مجموعة قبائل و فيدرالية قبائل مقسمة تقليديا، إن تراب الساقية الحمراء ووادي الذهب المعروفة الآن باسم الصحراء الغربية تنظيمها الاجتماعي و السياسي مرتكز على الجماعة- مجلس من الثقات، الذي يسير ويدير أمور المجتمع على مستوى القبيلة -مؤسسة وطنية هي آيت الاربعين لها كامل السلطات التنفيذية، التشريعية ، القضائية ، ضبط الخلافات بين القبائل وتنظيم الدفاع عن البلد ضد أي تدخل أجنبي.



ومن وجهة نظر العديد حتى من الملاحظين فإن النظام السياسي الذي غلب على الصحراء الغربية حتى الإحتلال الإسباني كان نظاما يشبه إلى حد ما النظام الجمهوري، وفي كل الحالات مختلف عن الأنظمة السياسية السائدة في الدول المجاورة : الملكية في المغرب، الإمارة في موريتانية، الدايات و البايات في الجزائر و تونس، ففي سنة 1975 كتب " روبيرت زيزت" عن الساكنة الصحراوية يقول " منظمة تحت فروع قبائل كل واحدة يحكمها مجلس الجماعة هذه الأخيرة هي السلطة المركزية و الفروع تعرف على أنها مجموعة عائلات تتمركز مجتمعة ذات عدد محدود يرتبط بقدرة المرعى و المياه كل واحدة يحكمها رئيس ( شيخ) وهو يشكل مجلس القبيلة و يرأسه، هذا المجلس يمارس بدوره السلطة التنفيذية، التشريعية و القضائية..." (2)



كما كتب فرانسوا بيسلاي، الذي عرف جيدا الصحراويين، خلال فترة الاحتلال الإسباني عرف بغيرتهم على حريتهم و ارتباطهم الشديد بها " لم يعرفوا قط مبدأ الفردية بل يسودهم جو من التضامن تفتقده مجتمعاتنا المتحضرة حتى الآن يسعون إلى الوصول إليه"(3)



وخلال النصف الثاني من القرن العشرين عرفت الصحراء الغربية طفرة حقيقية بحيث تحولت حياة الرعي و البدو بتسارع كبير بسبب الحروب و فترات الجفاف.

وهنا يسجل فرانسوا بيسلاي "أن المسيرين سواء الموريتانيين، صحراويين أو مغاربة لهم أشكال مختلفة في حياة الرعي، للمراقبة و التسيير حسب الحاجة"(4)



وفي تقرير للأمم المتحدة في 15 اكتوبر 1975 أثناء زيارة لبعثة منها لأرض الصحراء الغربية و للدول المجاورة وذلك صيف شهري ماي ويونيو 1975 أكد أن الصحراويين متشبتين باستقلالهم " البعثة تؤكد على أن ساكنة الإقليم جد متمسكة باستقلالها و تفنيد ادعاءات المغرب و موريتانيا "(5)



لم يكن الصحراويين في أن يعبروا عن طريق استفتاء شعبي على إرادتهم في العيش أحرارا مستقلين، ماعدا عدد قليل من المتعاونين مع الأعداء، فان الأغلبية من الصحراويين الذين يعيشون في الأراضي المحتلة والأراضي المحررة في المخيمات أو كل مكان، منظمين تحت لواء جبهة البوليساريو و RASD وإذا كانت السلطات المغربية تؤكد على أن الصحراويين هم مغاربة فلماذا ترفض مبدأ الاستفتاء؟



لو كنت مكانهم ما ترددت لحظة واحدة في فعل ذلك، إذا كنت متأكد أرى بشكل صحيح، ولكنها ليست كذلك فهم يعرفون الحقيقة جيدا، يضللون الشعب المغربي و الدولي ، ويهاجمون ظلما الجزائر، وذلك من أجل تمويه الشعب عن مشاكله الحقيقية وعن حقيقة الشعب الصحراوي.



لم يشعر الصحراويين قط أنهم مغاربة ، أنا آسف أقولها لك صراحة لأن عاداتهم، تقاليدهم، لغتهم، نمط عيشهم كلها أمور تكفي لإثبات اختلافهم كل ما في ذلك هو رغبتهم في العيش أحرارا مستقلين عن المغرب و كل دول المنطقة و إذا كان العكس، فالمغرب ليس بحاجة إلى تحريك كل جيشه من أجل ابتلاع الصحراء الغربية فهو لا يحتاج إلى ذبح المدنيين الصحراويين وقنبلة المخيمات بالنابالم والفسفور الآبيض، وحبس وتعذيب مئات الصحراويين بلا رحمة ولا شفقة.



الصحراء الغربية مشكلة تصفية استعمار :



صدقني هذا ليس من اختراعي، طبقا لمؤتمر برلين سنة 1884 والذي على ضوءه عملت القوى الأوربية على تقاسم إفريقيا، أصبحت الصحراء الغربية من نصيب إسبانيا، و نشير أنه في ذلك الزمن لم توجد أية سلطة مغربية على الصحراء الغربة " بدأت الحماية الاسبانية في سنة 1884 ثم سجلت الصحراء الاسبانية ضمن لائحة الدول التي لم تتمتع بعد باستقلالها، بموجب الفقرة السادسة من ميثاق الأمم المتحدة ( أ) 1514 ملحق 3 .." (6).



في نونبر سنة 1960 أعلن ممثل إسبانيا في الأمم المتحدة ألف مرة أن بلاده مستعدة للإدلاء بجميع المعلومات حول الصحراء الغربية، وفي 18 ماي 1961 قام الملحق بالممثل الاسباني في الأمم المتحدة و لأول مرة أمام لجنة المعلومات حول الدول التي لم تتمتع بعد باستقلالها بإعطاء معلومات حول الصحراء الغربية، و منذ 1961 و بمختلف المجالس المختصة قي الأمم المتحدة تولي اهتماما بملف الصحراء الغربية ، على أنه مشكل تصفية استعمار و تعترف بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال، و بموجب قرار الأمم المتحدة 1514 ومن بعد ذلك واظبت إسبانيا على تقديم تقارير بانتظام حول مستعمرتها حتى سنة 1975.



انطلاقا من 1965 طلبت الجمعية العامة من القوة التي تدير الإقليم إتخاذ الإجراءات الضرورية لإنهاء الاحتلال للصحراء الاسبانية.، إجراءات حددت من خلالها القرارات 2072 في نونبر 1966 و 2354 في 15 ديسمبر 1968 و 2591 في 16 ديسمبر 1969 و قرار 2711 في ديسمبر 1970. قرار 2983 في 14 ديسمبر 1972 و قرار 3162 في ديسمبر 1973.



و في قرارها في 16 نونبر اللجنة الخاصة للأمم المتحدة " طلبت من الدولة المديرة للإقليم " إسبانيا " العمل على خلق و بدون اجل الشروط الملائمة لتقرير مصير الصحراء الاسبانية (الصحراء الغربية) " (7).



و في ديسمبر من نفس السنة دعت الجمعية العامة " القوة المديرة إنهاء الاحتلال في أقرب وقت، و تماشيا مع إرادة ساكنة الإقليم و باستشارة مع الحكومة المغربية و الموريتانية بحكم أنهم أطراف معنية، و تنظيم استفتاء تحت إشراف الأمم المتحدة، يمكن سكان الإقليم من التعبير و بحرية في تقرير المصير و لهذا الغرض يجب :



* توفر جو سياسي ملائم للاستفتاء والذي سيجري على أسس حرة و ديمقراطية يسمح بعودة المنفيين من الإقليم.

* أخد جميع التدابير الضرورية لمشاركة ساكنة الإقليم فقط في الاستفتاء.

* الكف عن أية محاولة لتعطيل تصفية إستعمار الصحراء الإسبانية.

* توفير جميع التسهيلات الممكنة للجنة الأمم المتحدة من أجل المشاركة بفعالية في تنظيم و سير الاستفتاء " (8).



ملاحظة، أخي، في هذا القرار لم تكن أية استشارة للدولة المغربية حول الصحراء الغربية، و يجب الإشارة أيضا أن ممثل المغرب " داي ولد سيدي بابا"، قد أعلن أثناء اجتماع اللجنة الخاصة في 17 يونيو 1966 بأديس أبابا ( اثيوبيا) أن " تؤكد الحكومة المغربية على أنه يجب تحرير جميع الأراضي التي تحت هيمنة الاستعمار الإسباني"، مضيفا " أن الحكومة المغربية تقترح استقلالها في أقرب الآجل " (9)، و خلال الدورة التي تلتها للجنة الخاصة أكد مفوض المغرب " على أنه منذ 1966 و المغرب يطالب بتقرير مصير سكان الصحراء الغربية و حرية الاستقلال" (10).



هذه الإعلانات الصادرة عن الحكومة تكتسي صبغة قانونية، و كما عبر وزير الخارجية السيد بوطالب، على أن " المغرب و جيرانه قرروا الإتفاق على تسهيل تقرير مصير سكان الصحراء، وذلك بالتعاون مع المنظومة الدولية و القوة الإدارية، و لهذا فإن إسبانيا مدعوة إلى تنظيم إستفتاء يمكن سكان الصحراء من التعبير بكل حرية عن إرادتهم" (11).



ما بين سنة 1967 و 1968 كررت الجمعية العامة الطلب إلى القوة المديرة للصحراء، وفي سنة 1969 تأسفت " بأن الإستشارة مع القوة المديرة أي إسبانيا لازالت جارية حيث أكدت هذه الأخيرة على عدم توفر الظروف الملائمة لتنظيم الإستفتاء" (12).



و كررت الدعوة لإسبانيا بتنظيم إستفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي، و في سنة 1970 لاحظت الجمعية العامة على أن الإستفتاء لم ينظم بعد، و دعت الدول إلى الكف عن الإستثمارات في الإقليم و الإعتراف بشرعية كفاح الصحراويين " ومن أجل تنظيم حق تقرير المصير و التعبير بكل حرية فعلى الدول التعاون بكل ما يلزمها لمروره في ظروف ملائمة" (13).



وفي قرارها لسنة 1972، حثت الجمعية العامة على مبدأ تقرير المصير و الاستقلال للشعب الصحراوي، سنة بعد ذلك، و في قرار آخر عبرت عن تضامنها مع الشعب الصحراوي، وفي سنة 1973 الدول الثلاثية المجاورة للصحراء الغربية : المغرب، الجزائر، موريتانيا أكدوا " تمسكهم الغير قابل للتغيير بمبدأ تقرير المصير و أنهم يسهرون على أن يجري هذا المبدأ في جو يضمن لسكان الصحراء التعبير بكل حرية عن إرادتهم و ذلك طبقا لقرارات منظمة الأمم المتحدة " (14).



و ما بين 1973 و 1974 يتضح أن الحكومة المغربية كانت متشبثة علنا و رسميا و تدعم الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال غير أنها غيرت رأيها منذ 1974 ، وسنعرف لماذا ذلك : بداية نظرا لظروف سياسية داخلية حيث أن الملكية كانت في خطر و بالتالي يجب خلق " عدو في الخارج " وذلك لحمايتها و تغيير إنتباه الشعب عن العرش، أقر أن الحسن الثاني كان حقا ذكيا، و لكن لا يجب حل مشكل عن طريق آخر، يصعب حتى اليوم إيجاد طريق لحله.



الصحراء الغربية ليست مغربية :



أخي ، قبل الإستعمار الإسباني للصحراء الغربية كانت دولة مستقلة ، و لم تكن مغربية ، و لن تصبح كذلك و لا يمكنها ذلك إلا إذا أراد الشعب الصحراوي، و لكن لم تكن قط كذلك، ليس لأن المغرب إحتل بطريقة غير شرعية ، إنه الشعب الصحراوي الذي لديه حرية الإختيار في مصير أرضه.



و إذا تعمقنا بعض الشئ في التاريخ ، سنكتشف أن المغرب لم يمارس قط أية سيادة على الصحراء الغربية، جميع البعثات العسكرية للسلاطين كانت مهمتها تجلى في البحث عن الذهب، العبيد بإفريقيا، لم يفلحوا في عبور الصحراء الغربية بسبب المقاومة الصحراوية، التي دفعتهم لتغيير المسار بالمرور بتنبكتو و جاو.



عندما وصل هؤلاء إلى الصحراء الغربية لم يجدوا أمامهم أية سلطة مغربية أيضا ثم عندما وصلت إسبانيا إلى الصحراء الغربية لم تجد سوى القبائل الصحراوية والتي عمل شيوخها الكبار للتفاوض معها قي البداية عن طريق إتفاقيات تجارية على السواحل قبل أن تكتسح الأراضي الصحراوية بمساعدة فرنسا، التي كانت قوة مستعمرة للدول المجاورة للصحراء الغربية " في فترة الإحتلال كانت تسكن الصحراء الغربية ساكنة من البدو و الرعاة، منظمة إجتماعيا و سياسيا على شكل قبائل "(15).

مع شيوخ هذه القبائل وقعت إسبانيا إتفاقية " الحماية " و التي بموجبها حازت إسبانيا الصحراء الغربية. و في ديسمبر سنة 1881 إنتقل مفوضين ثقات بإسم أولاد أدليم لتوقيع إتفاقية التخلي عن جزيرة واد الذهب ل " مجتمع الصيادين الكناريين- الافارقة " وذلك مقابل بعض الإمتيازات " السياسية ، الاقتصادية " وقع " ايميليو بونيلي " ممثل المجتمع الإسباني، إتفاقيات تجارية في نونبر 1884 بين رأس بوجدور و الرأس الأبيض، وفي 17 أبريل سنة 1885 أشار " بونيلي" في مؤتمر مدريد أن الحدود الجنوبية للمغرب بسانتاكروث لأكادير، " بونيلي " عين بعد ذلك ممثل ملكي للحكومة الإسبانية، وقد نظم رحلتين إلى الصحراء الغربية بين سبتمبر و نونبر 1885 والتقى بالعديد من الممثلين لقبائل أولاد أدليم، أولاد تدرارين و الرقيبات، وفي الأول من نونبر 1886 إلى حدود 31 يناير 1887 نظم " خوسي ألفارير بيريز"، القنصل السابق بموكادور، رحلة استكشاقية لإمتلاك أراضي بين رأس بوجدور وواد درعة، وفي طريق رحلتة هاته وقع إتفاقيات عديدة مع شيوخ القبائل لتسهيل السيطرة على السواحل بين واد درعة و رأس بوجدور، و من ثم الهيمنة على الداخل و خصوصا واد الساقية الحمراء، إرتباطا برحلته هاته كتب " خوسي ألفارير بيريز" قائلا : "القبائل التي ربطت معها علاقات هي :



1- بني ازرقيين أو ازرقيين، يتموقعون على الساحل.

2- ايت موسى أوعلي يقطنون بالداخل.

حدود أراضيهم شمالا و جنوبا نجد واد الشبيكة و رأس بوجدور و شرقا و غربا نجد الأطلنتي وواد الساقية الحمراء، و تمتد إلى تندوف، شيوخ هذه القبائل على التوالي : محمدبن بلال، امبارك بن محمد، عبروا عن إرادتهم في توطيد العلاقات التجارية مع سكان الكناري و هذا السبب دفعهم إلى البحث عن إتفاق يجعلهم كمواطنين من الكناري، وبعد قبولنا لكل الشروط الآنفة الذكر أعلن بصفتي ممثل الحكومة على سريان مفعول الإتفاقيات القانونية خصوصا مع قبيلة أزرقيين التي وقعها معي محمد بن علي في جزيرة " لنثروطي"، مفاد الإتفاقيات التجارية ومبدأ الحماية و ذلك بحضور الموثق دون انطونيو مانريك " (17).



و من جانبه أعلن " طوريس كامبوس " إن الحكومة الاسبانية قبلت تلك الأراضي سنة 1899 في بروكسل أمام الجمعية الافريقية للصليب الأحمر(18)، وفي سنة 1897 ممثلين عن أولاد ترارين، الرقيبات، العروسيين، أولاد أدليم، أزرقيين، أولاد بسبع أعلنوا الإرتباط الوثيق بإسبانيا ".



هذه الإتفاقيات المتعددة مع مختلف وجهاء القبائل من الشعب الصحراوي و ممثلي الحكومة الاسبانية هي " روابط قانونية "، استنادا إلى أستاد القانون هيفر(19)، كاتب آخر يدعى " برنار لوكان " كتب مقالا في المجلة الفرنسية أثينا (20) يدافع عن فكرة وجود الشعب الصحراوي و أن الصحراء الغربية ليست مغربية، هذا ليس غريب من مجلة موالية للحكومة الفرنسية و محتكرة من طرف شخصيات متقاربة مع المغرب، جوابي على هذه المفارقة و هو ببساطة ، إذا كانت أطروحة المغرب الرسمية حول الصحراء الغربية صحيحة، فلماذا إذن المجتمع الدولي،( الأمم المتحدة، مجلس الأمن، لجنة تصفية الاستعمار، منظمة الوحدة الافريقية، أحزاب أوربية، منظمات غير حكومية، مجتمع مدني أوربي،في امريكا الشمالية و أستراليا و بأمكنة أخرى....) لم تنطبق عليه الخدعة؟؟ ، و قبلوا أن الشعب الصحراوي موجود له الحق الغير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال؟ لماذا كل العالم خاطئ و المغرب على صواب !؟



إذا كانت مسألة الإرتزاقية و الإنفصالية، كما تروج له الدعاية الرسمية للمغرب فهل سيصمد الصحراويين 30 سنة فأكثر؟ و تصور أيضا أنها ليست مسألة إصطناعية، فالجزائر معروف عليها دعمها للشعب الصحراوي، كما دعمت شعوب افريقيا : جنوب افريقيا، الموزنبيق، ناميبيا، أنكولا، و تدعم أيضا الشعب الفلسطيني، هل سيتوقف هذا الدعم؟ لا أظن، لأنه إذا كان الأمر تمويل مجموعة من الإرتزاقيين فإنه لن يدوم طويلا، فبالإضافة أنه لايمكن التحكم في شعب بأكمله طول الزمن، أذكر هنا عندما قرر الصحراويين النضال من أجل الحرية ما بين 1967 و سنة 1973، فإنهم كانوا عزلا، لم يتوصلوا بالدعم إلا سنين بعد ذلك و خصوصا من دولة الجزائر، و قد أثبتت جبهة البوليزاريو ميدانيا حقا فعالية و صدق حركة التحرير الوطني و التي تستحق الدعم محلبا و دوليا.



وفي سنة 1975، وبطلب من المغرب ، عرض المشكل على محكمة العدل الدولية و بحضور المغرب و غياب المعني بالأمر الأساسي الشعب الصحراوي، و رغم ذلك فقد أكدت أن ليس للمغرب سيادة على الصحراء الغربية وقد أوصت الجمعية العامة الامم المتحدة بضمان ممارسة تقرير المصير من طرف الشعب الصحراوي و حقه في الاستقلال.



هكذا كيف جرت الأمور من قبل، ففي الثلاثاء 07 من سبتمبر 1974، عقد مؤتمر صحفي اقترح الملك الحسن الثاني أن يعرض مشكل الصحراء الغربية أمام محكمة العدل الدولية، بعد هذا الطلب وفي قرارها لها رقم 3292 في ديسمبر 1974 دعت الجمعية العامة لرأي استشاري لمحكمة الدل الدولية بخصوص الصحراء الغربية، و كان أهم مراسيمه :

"الجمعية العامة،(...)

1- عرضت على الطلب من محكمة العدل الدولية.وبدون اصرارعلى تطبيق مقتضيات القرار 1514 للجمعية العامة، وذلك من خلال إعطاء وقت قريب لرأيها الإستشاري في القضايا الآتية :



ا : الصحراء الغربية (الساقية الحمراء ووادي الذهب) هل كانت حتى حين إستعمارها من طرف إسبانيا أرض خلاء " تيرا نيلوس" ؟

وإذا كانت الاجابة للسؤال الأول سلبية اذن :

ب : ماهي الروابط القانونية لهذه الارض مع المملكة المغربية والمجموعة الموريتانية؟

2 : نطلب خصوصا من اسبانيا، بحكم أنها قوة مديرة للاقليم، ومن المغرب و موريتانيا

بصفتهم أطراف معينة أن يد لوا أمام محكمة العدل الدولية بكل المعلومات أو الوثائف التي تعني الاسئلة المطروحة (......) "



إجابة عن السؤال الاول ، فإنه من خلال الرأي الإستشاري و القانوني .فإ ن المحكمة العدل الدولية تقرر بان الصحراء الغربية كانت أرض خلاء حين استعمرها من طرف اسبانيا

(تيرا نيلوس) . وبذ لك فإن المحكمة تؤكد على أن :

أ- " لحظة إستعمار الصحراء الغربية فإنها كانت أرض يقطنها سكان بدو منظمين إجتماعيا و سياسيا عن طريق القبيلة التي يديرها الشيوخ الذين لهم كامل القدرة على التسيير و التمثيل"

ب- " لم تكف اسبانيا تلك الدولة التي تبسط كامل سيادتها على الارض الخلاء بل المرسوم الملكي ل 26 ديسمبر1884 ، تعلن اسبانيا انها وضعت وادي الذهب " تحت حمايتها" بموجب اتفاقيات وقعت مع وجهاء القبائل المحلية ". (21)



بخصوص السؤال الثاني فإن إجابة محكمة العدل الدولية كانت على الشكل التالي :"من خلال جميع المعلومات والعناصر التي حصلت عليها محكمة العدل الدولية، فانها تقرر من جهة أنه، لاوجود لرابطة سيادة بين الصحراء الغربية و المملكة المغربية و المجموعة الموريتانية، ومن جهة أخرى فإنها لم تلاحظ وجود أية روابط قانونية تمنع القرار 1514 القاضي بتصفية استعمار الصحراء الغربية و بالخصوص تطبيق المصير عن طريق التعبير الحر عن إرادة ساكنة الإقليم (22).



أستغلها مناسبة لأوجه نداءا إلى الصحافة المغربية فيما يخص نشر النص الكامل للرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية، لأنه في رأيي الاخوة المغاربة لازالو لم يطلعو عليه كما يجب، لهم الحق في أن يؤولوه تبعا لرغبة الحكومة المغربية، وبالطبع فهو منافي للحقيقة.



27 سنة بعد ذلك فإن حكم محكمة العدل الدولية حول الصحراء الغربية تم تأكيده من طرف شعبة الأعمال القانونية للأمم المتحدة في رسالة وجهها إلى رئيس مجلس الأمن بخصوص موضوع توقيع إتفاقيات التنقيب عن النفط بين الحكومة المغربية والشركات الأجنبية أكد على أن :

1- " الحماية الاسبانية منذ 1884 وأن الصحراء الاسبانية تم تسجيلها منذ 1963 في لائحة الأراضي التي لم تتمتع باستقلالها بعد، و ذلك إستنادا إلى الفصل 11 من ميثاق الأمم المتحدة ( أ/ 5514 ملحق 3).

2- " أن إتفاقية مدريد لاتنقل السيادة على الأرض لأي أحد من الموقعين عليها و هذه المسألة ملزمة لأسبانيا باعتبارها القوة المديرة للإقليم "

3- " أن نقل التسير الإداري للمغرب و موريتانيا سنة 1975 لايغير من حالة الصحراء الغربية كإقليم لم يحصل على استقلاله بعد"

4- " المغرب ليس قوة مديرة للإقليم و ذلك حسب لوائح البلدان التي لم تحصل على استقلالها بعد من منظور الأمم المتحدة " (23).



ما يفهم من خلال المستشار القانوني للأمم المتحدة هو أن المغرب ليست له السيادة الكاملة على الإقليم و لا حتى صفة القوة الإدارية و بالتالي فهو يعتبر محتلا و تواجده في الصحراء الغربية يعد خرقا سافرا للقانون للشرعية الدولية، يجب الاضافة على أنه في سنة 1979 وفي دورتها 34 أكدت الجمعية العامة للامم المتحدة في قرار 37/34 " الحق الغير القابل للتصرف لشعب الصحراء الغربية في تقرير المصير و للاستقلال تماشيا مع ميثاق الأمم النتحدة، و الاتحاد الافريقي و مقتضيات القرار 1514 للجمعية العامة و الحق البشري في النضال حتى إنتزاع ذلك الحق هذا ما تنص عليه قررات لأمم المتحدة و الإتحاد الإفريقي"

وفي هذا الاطار فقد تمنت الجمعية العامة التوصل إلى سلام بين جبهة البوليساريو و موريتانيا في 5 غشت 1979 " كما نددت بإستمرار احتلال المغرب و اكتساحه التراب الذي تخلت عنه موريتانيا " وطلبت منه الالتزام الفوري في إحلال السلام و إنهاء إحتلال الصحراء الغربية.



هشاشة الأطروحة المغربية في " الحقوق التاريخية " :



إن الحدود الطبيعية بين الصحراء الغربية و المغرب تقع بين واد نون وواد درعة، و لكن كما هو الحال في العديد من المستعمرات الافريقية فإن الحدود قد غيرت، إن السلام اليوم أصبح رهين بعدم المس و إحترام الحدود الموروثة عن الحقبة الاستعمارية، فقد تم تحديد الحدود الرسمية للصحراء الغربية بين اسبانيا و فرنسا تباعا في 27 يونيو 1900 وفي اكتوبر 1904 في باريس وفي نونبر 1912 في مدريد، و لكن حتى لو أخدنا بالحدود التي حددها الاستعمار فان الحدود الدولية للصحراء الغربية تمتد حتى واد درعة، و يجب الاشارة إلى الوجود و الاستقلال التاريخي للشعب الصحراوي والصحراء الغربية.



وفي هذا السياق فقد أكد " روبيرت مونتان" أن واد نون يشكل " الخط الفاصل بين نظامين اجتماعيا و سياسيا مختلفين " قبل ان يضيف " لا يوجد أي تفاهم أو توافق بينهما"، بالنسبة للكاتب " دهيبة" فهو نوع من حق رسم المرور فهي كثيرة الاستعمال في واد نون في حين غير معروفة تماما في الشمال" (24).



و قد كتب " مارك روبيرت توماس "(25) في سنة 1960، والذي جاب المنطقة عدة مرات " آعترافات، ملاحظات، معاينات، والتي أكدت لي مدى صحة نظرية الأستاد مونتان: توجد حدود محددة بجبل باني وكمكم، نوع من التلال المتعددة لكنها منفصلة بعضها البعض، فمن أمام حائط حقيقي مخترق بفتحات ضيقة هذه الأخيرة توجد بواحات لها جبال وكل أسماءها تبدأ بكلمة فوم، بالعربية تعني كلمة فم ، عند الآنتقال من المغرب نحو الصحراء الغربية فإنها تنتقل إلى عالم مختلف بمؤشرات لا تحصى و لا تعد يمكن اجمالها في :

* تحول الغطاء التباتي بين الجنوب الصحراوي والشمال المغربي.

* الإختلاف في الزي : في الشمال نجد اللباس الأبيض وقي الجنوب نجد الرجال الزرق.

* الإختلاف في العادات، شمال القوم نجد: الحمير، البغال، و الدواجن، وفي الجنوب لا نحد سوى الجمال.

* الإختلاف في نمط الحياة : في الشمال نجد الإستقرار و الفلاحة وفي الجنوب نجد الرعاة الصحراويين والقوافل حيث الحركة هناك متجهة نحو الجنوب.

* الإختلاف قي الحلاقة : المنتشرين في الشمال لهم شعر مختلف خلاف الرعاة في الجنوب ذو الشعر الطويل.

* الاختلاف المعماري : سكان الشمال لهم مميزات و أشكال مساكن ذات طوابق وفي الجنوب فلديهم النمط السوداني، ويذكر أيضا في تمبكتو و جاو.

* الإختلاف في اللغة : سكان الشمال يتحدثون المغربية، البربرية و سكان الجنوب يتحدثون الحسانية، لغة مشتقة من العربية الفصحى.



و من هنا يظهر لنا جليا الإختلاف الشاسع بين الساكنتين.



المؤرخ التاريخي " السلاوي" في كتابه (26) " الاستقصى في أخبار المغرب الأقصى" على أن " منطقة المغرب الأقصى ( المغرب الحالي) محدودة بملوية و جبال تازة في الشمال بالمحيط الأطلنتي، و في الجنوب بالأطلس " و إستنادا لابن خلدون (27) المغرب الأقصى محدود شرقا بملوية و يمتد حتى آسفي و ينتهي بالساحل الغربي لجبال ديرين" وهذه الأخيرة كلمة تعني درعة.



- و قد أعلن المفوض الفرنسي بالأمم المتحدة نفس الشئ أيام الدورة الخامسة عشر الجمعية العامة مفنذا بذلك أطروحة المغرب في" الحقوق التاريخية" ضد موريتانيا و أن " سيادة الدولة المغربية، يمكن تحديدها عن طريق التعيين الاداري، و جمع الضرائب و الاتاوات، و هذه الأخيرة لم تمتد وراء واد درعة" (28)، " ان الحكومة الموريتانية تؤكد أن هذا الاقليم كانت معمرة من قبل قبائل مستقلة تماما عن السلطان المغربي".



وقد نشر الأستاد" موريس باربييه" في جامعة نانسي 2 (فرنسا) سنة 1984 شهادات لثلاث فرنسيين في جولة قصيرة في الصحراء الغربية في اتجاه نهاية الفرن الثامن عشر 18: " برسيون"، " فولي" و " سونييه" حكوا أن الصحراء الغربية " أن سكانها عددهم لابأس به لولا الحرب المستمرة ضد المغرب" (29)، " خلافا للأصول فإن هذه الساكنة تمردت ضد آمبريالية المغرب لأنهم لم يخضعوا قط لها (30)، وفد لوحظ إسقلال الشعب الصحراوي سنة 1850 ( بالنسبة لقبائل الساقية الحمراء) من طرف " ليوبولد باني السينغالي (31) و من طرف الاسباني " جوشيم كاتيلي" وفي سنة 1869 ( بالنسة لقبائل تكنة التي تعيش بين واد درعة و الساقية الحمراء ) (33) وقد كنب القنصل الأمريكي بطنجة "فيليكس ماتيوس" في سنة 1891، أن ساكنة واد نون مستقلة تماما" (34).



شهادات أخرى فاضحة ففي سنة 1875، القنصل الاسباني " بموجادور" بعث في رسالته موجهة إلى وزير الخارجية في 12 أبريل 1875 " الرغبة الكبيرة لساكنة تكنة المستقلة في إقامة علاقات تجارية مع اوربا" (35) ، السيد "راو" كتب من جانبه في سنة 1884 أن " المغرب يمتد من الحدود الجزائرية حتى واد درعة و أن الأرض التي تمتد جنوب المغرب، بمسافة 720 ألف و على محيط صحراوي و بدون وديان ( الصحراء الغربية) فإن فرنسا تعلنه جزءا مستقلا " (36).



" مارك روبيرت توماس" و الذي درس مع الأمير – الملك مستقبلا- الحسن الثاني "بأيكس اونبروفونس" بفرنسا و أيضا مع العديد من الشباب المغربي، الذين أصبحوا بعد ذلك كوادر عليا للادارة المغربية، يشهد أنه ناقش معهم تخلي اسبانيا عن طرفاية، و أكد أنه لم يعيروا آهتماما لموضوع الصحراء الغربية" (37).



و هذا ما أكده الأسناد " فرانسيس دو شاسي" أن " فيما يخص قبائل الصحراء الغربية لم تكن لهم علاقة مباشرة مع المملكة المغربية منذ آنشأها الأدارسة (نهاية القرن 8) وحتى القرن 16، علاقة على أرض الواقع لا وجود لها"(38).



هذه الشهادات تؤكد بامتياز اقرار السلطان المغربي نفسه محمد بن عبد الله و الذي كتب في 28 ماي 1767 في رسالة إلى ملك اسبانيا " يعلن جلالة السلطان و ذلك تشاورا مع جلالته الكاتوليكي أنه ليس بمسؤول عن الحوادث التي تقع جنوب واد نون لأن اسبانيا لا تمتد حتى تلك الربوع"(39)، ابو نصر، ابن السلطان مولاي اسماعيل (1727-1692) ثار ضد أبيه ثم طرد من المغرب، ليحتمي عند الصحراويين الذين احتضنوه و لكنه عندما حاول السيطرة عليهم و كسر استقلالهم " رفضوا الاعتراف بأية سلطة عليهم ثم قتلوه بأرض تيرس 1313.



و كل هذه الدلائل تثبت أن المغرب لا يمارس أية سلطة على الصحراء الغربية قبل الاستعمار الاسباني، و أن سكان الصحراء الغربية، كانوا مستقلين، بعددهم، بتنوعهم،واستقراريتهم، إن هذه الشهادات تفنذ أيضا أحد ملاحظات محكمة العدل الدولية في أن هناك بعض الفروع و ليست قبائل لها روابط قانونية مع السلطان المغربي، في هذا السياق الحكومة المغربية أثارت ما أسمته إخلاص الشيخ بيروك للسلطان، وهو ما كذبه التاريخ، و الدليل هو الإتفاقية التي وقعت سنة 1841 بين الشيخ و فرنسا " حضرت الاتفاقية ابتداءا من 1836 من طرف " ديلابورت" قنصل فرنسا قي الصويرة ووقعت 16 سبتمبر 1840 ( أي 44 سنة قبل مؤتمر برلين) بين اليد " بوي" وكيل فرنسي بسان لويس، مع "مبارك عبد الله سالم" المسمى بيروك "أمير واد نون" والذي بموجب هذه الاتفاقية تخول لفرنسا وحيدة التجارة بساحل واد نون" (40).



وبهذا فان الشيخ بيروك " الذي انتخب شيخا لقبيلته" والذي أعطاه السلطان رتبة قائد بدون علمه و ذلك للالتزام بسلطته عليه أو لصرفه عن الهجوم على مملكته إنها ليست الا " رتبا شرفية تعطى لأشخاص في أماكن أخرى فرضو وجود سلطتهم وشرعيتهم" (41)، ومن ناحية أخرى فان سلطة الشيخ تعادل نظيرتها لسلطان المغرب و هو ما أكده تقرير موجه إلى ملك بلجيكا " ليوبولد2" في 2 ديسمبر 1888 (42) مذكرين بأنها أراضي بعيدة داخل الحدود الدولية المعترف بها للمغرب شمال الصحراء الغربية، و عاصمة الشيخ بيروك هي كلميم ( واد نون ).



لم يخضع قط الشيوخ و رؤساء القبائل الصحراوية ( بكل تأكيد في إطار التضامن الإسلامي) لأية سلطات أجنبية أو أية وصاية خارج سلطة المجموعة الصحراوية، ونظرا للظروف التاريخية الخاصة، فإن دعوات دعم و مساندة وجهت من طرف شيوخ صحراويين للسلطان بالمغرب، و ذلك لمواجهة الخطر الأجنبي، و من منظور أنه ذو وزن إسلامي في كل الدول المجاورة و يجب التذكير هنا نداءات أخرى وجهت لدول أخرى، و أن دول أخرى وجهت هذه النداءات للسلطان المغربي مثل الجزائريين الذين خاضوا معارك شرسة ضد المستعمر الفرنسي، و أيضا الموريتانيين في مطلع القرن العشرين" أحمد الهيبة، ابن الشيخ ماء العينين و جه في 28 أكتوبر 1916 رسائل إلى سفراء ألمانيا و تركيا بمدريد على التوالي و ذلك إلى الحاكم " مكيوم" و السلطان " محمد رشاد الخامس " لطلب الدعم و السند.



و أخدا بعين الاعتبار هشاشة كل الروابط، فإن محكمة العدل الدولية، و أنه رغم وجود هذه الروابط " فان مطالبة المغرب بممارسة السيادة على إقليم الصحراء الغربية" والتي رفضت بقوة (44)، فإن محكمة العدل الدولية تؤكد بأن الحجج المغربية لاتنفي بتاتا وجود روابط بين المغرب و الصحراء الغربية" و لكنها لا تغير مبدأ تقرير المصير، و في هذا السياق لا يمكن نفي و جود روابط ( دينية، اقتصادية، قانونية و أخرى) و لكن لا تمثل دليلا كافيا لتأكيد مطالب المغرب و إدعاءاته و أدلة أخرى، و كما يحدث في جميع أنحاء العالم فمثلا بافريقيا و أمريكا الجنوبية دولا هناك تستولي على جزء من أرض دولة مجاورة و التي لها عدة نقط مشتركة، كما هو الحال بالنسبة لمدينة طرفاية، التي منحت هدية و أجرا للمغرب على مساندته للجيوش الفرنسية و الاسبانية أثناء حروبها ضد المقاومة الصحراوية في سنتي 1957، 1958، و أنها لم تكن قط تحت السيادة المغربية ذلك ما أكده الأستاد " موريس باربييه" الذي اعتبر" من وجهة نظر قانونية و تاريخية فليست لهذه المنطقة قط علاقة تبعية للمغرب" (45).



لختم هذا الفصل، أريد أن أدقق أخي، أن احتلال اسبانيا للصحراء الغربية لم تحدث قطع أوصال للمغرب و لم تخترق سيادته، لأن بكل بساطة احتلت أرضا لم تكن مغربية، إن الأطروحة المغربية في "الحقوق التاريخية" لا أساس لها من الصحة بل أكثر من ذلك وكما أكد القاضي اللبناني لمحكمة العدل الدولية السيد" امون" " أن الأدلة المرتبطة بالمطالب الاقليمية و الترابية مهما كان وزنها التاريخي، يجب أن تتطابق و إرادة الشعوب في التعبير تماشيا مع معايير الأمم المتحدة" (46).



لماذا إكتسحت المملكة المغربية الصحراء الغربية في سنة 1975؟



يجب عليك أنت من يطرح هذا السؤال أخي؟ إن مطالب المغرب في الصحراء الغربية ليست إلا ذريعة من القصر و الطبقة السياسية المغربية، و ذلك عندما دخلوا في مزايدات حول حفظ مصالحهم الشخصية.



موقف هؤلاء و أولئك لا يبرر اعتقادهم الراسخ، لمغربية الصحراء الغربية، و لكن هناك إعتبارات أنانية في حفظ المصالح، إن الدعاية المغربية الرسمية وكما أشرت أعلاه ان ما تسميه " الحقوق التاريخية" و أنا أتساءل: اذا وجدت هذه الحقوق، فلماذا لم يأخدها المجتمع الدولي بعين الاعتبار؟ و لماذا لم تأخدها الأمم المتحدة و الاتحاد الافريقي بعين الحسبان؟ الحقيقة أنه لا وجود لهذه الحقوق كما برهنت على ذلك آنفا، انه تاريخيا الصحراء الغربية ليست مغربية، بل أن حتى حكومة الرباط قد ساندت مبدأ تقرير المصير للشعب الصحراوي حتى حدود سنة 1973، تغير اتجاه الموقف المغربي في سنة 1979 لا يوضح تماما مزاعمه في "الحقوق التاريخية "، و لكن نظرا للوضعية الداخلية السيئة للمغرب في تلك الحقبة، كما يجب أن تعرف، أخي ان السلطة المغربية تعرضت آنذاك على الأقل لثلاث انقلابات عسكرية وهيجانا شعبيا بسبب الجوع و القلق الشعبي، و ذلك في أربع فترات منذ 1965، لقد شعر القصر منذ 1973 بالخطر الحقيقي القادم سواء من الشعب أو من الجيش، لقد كان الملك الحسن الثاني مقتنعا أن الملكية المطلقة كانت بنوده، و على أنها على شفى حفرة من الخطر، هنا ابتداء المطالبة بالصحراء الغربية، خطط القصر في حبس الجيش في الحرب بها، كما أنه هناك إتفاق و دعم لذلك من طرف الأحزاب السياسية التقليدية ولعب دورها في ذلك، اليوم أيضا من الصعب المعاشرة بين القصر و الجيش، الا اذا كانت مراقبة بشدة، واللعب على وتر البوليس ضد العسكر، إنه بفضل الدعم السياسي، الاقتصادي، و خصوصا الأمني من طرف فرنسا، و لولا تهدأة الأوضاع لوصلت الأمور إلى ما لا يحمد عقباه.



في ظل هذه الظروف الصعبة، و في سياق تهديد حقيقي لنظام الملكية من طرف الشعب و الجيش المغربي، استغل الملك الحسن2 فرصة تصفية استعمار الصحراء الغربية، المشرف عليها من طرف الأمم المتحدة، و ذلك للتخفيف من المخاطر المحدقة بالملكية، كان واعيا بأن الحرب في الصحراء الغربية هو فعل غير مبرر و مكلف، و لكن هدفه الحقيقي، الغير المعلن، ليس الصحراء الغربية، بل حماية الملكية.



لقد خلق الملك الحسن الثاني خطرا في الخارج، و أدار الأصبع نحو الجزائر التي ليس لها أي شئ في هذه المشكلة، لقد كانت الجزائر ذريعة خاطئة آختيرت للإخفاء عن الشعب المغربي حقيقة و جود الشعب الصحراوي، و التي شنت ضده حربا شرسة، و نتيجة لذلك و عندما قرر الصحراويون حمل السلاح في 20 ماي 1973 ، و ذلك نضالا من أجل التحرير الوطني و تحرير الأرض من المستعمر الاسباني، وقد كان أول من دعمه في ذلك ليبيا و ليست الجزائر، حتى حدود 1979 فتحت هذه الأخيرة ذراعيها لإحتضان آلاف اللاجئين الصحراويون الفارين من قنابل الطيران الحربي المغربي، لقد حجز هؤلاء من الغرب بالأطلسي، و شمالا بالجيش المغربي و جنوبا بقوات نظام ولد دداه، و لم يجدوا سوى الجزائر لاحتضانهم من منظور إنساني في بداية الأمر، قبل أن تقتنع بعدالة قضية الشعب الصحراوي و بجدية جبهة البوليساريو، على المستوى السياسي ( كما عهد لها بدعم العديد من الحركات التحررية الأفريقية).



يمكن أيضا أن تلاحظ المجهودات الدنيئة للحكومة المغربية المبذولة على قدم و ساق في جعل الشعب المغربي على خطأ، في البداية أن الأمر يتعلق بالجزائر والجزائريين، ثم بعد ذلك تحدثوا لك عن كوبيين، فيتناميين، ثم ..... و موريتانيين، عندما قررت موريتانيا خروج النزاع في سنة 1978 أعلنت الحكومة المغربية استعدادها للتفاوض مع جبهة البوليساريو، انتبه !! مع جبهة البوليساريو ! على حل سياسي، واذ نحن نعلم أنهم يريدون فقط الهرب من تطبيق مخطط السلام و تجنب الاستفتاء.



أخي : بعد 27 سنة الحكومة المغربية لم تقل لك الحقيقة كل الحقيقة، منذ انتهاء ربع قرن كانت الصحراء الغربية شبه محظورة و ممنوعة، و لم تكن تريد لك معرفة شئ عنها و استغلت إهمالك للموضوع حتى الآن، و عندما أصبحت القنوات التلفزية تتحدث لك عن الصحراويين، و بذلك أصبحت الحكومة المغربية تقول لك جزءا من ذلك جزء كنت تعرفه بفضل وسائل الإعلام، هناك أشياء أخرى أنت لست بعلم بها ، و هي أن السلطات المغربية أرادت " صنع صحراويين انطلاقا من مغاربة، منذ عدة سنوات و ذلك أثناء عملية تحديد الهوية للمصوتين، طلب الوزير السابق ادريس البصري من المسؤولين في الحكومة العمل على تحضير مغاربة، و مرورهم أمام لجنة تحديد الهوية على أساس أنهم صحراويون وجند العديد من المرشدين لهذا الغرض، كتبت أسبوعية الصحيفة في عددها ليوم 4 أبريل 2001، أن هؤلاء لازالوا ينتظرون أجرهم في تلك العملية، و أضافت الصحيفة أن هؤلاء المرشدين نظموا اعتصاما في العيون في الصحراء الغربية، لقد كان دور هؤلاء المرشدين مساندة المترشحين لتحديد الهوية، ابتداءا من السكن حتى مركز تحديد الهوية و يعلمونهم كيف ينطقون الكلمات و الأسماء باللغة الصحراوية، لقد خلقوا لهم روابط عائلية، و أدلوهم على أصول قبائلهم و أعرا شهم، و كيف يجيبون على أي سؤال يطرح عليهم أمام لجنة تحديد الهوية، و استنادا لنفس الأسبوعية، أكدت أن هؤلاء المرشدين منذ ابتداء عملية تحديد الهوية، و عامل العيون يعدهم بالتعويضات المادية و المعنوية، على مجهوداتهم، لقد وعدهم إدريس البصري و الميداوي بالتعويضات و المادية و الشغل.



هل اللاجئين الصحراويين جنوب شرق الجزائر " محتجزين"؟



إذا كانوا كذلك، فلماذا ألاف الزائرين الصحفيين، السياسيين، ممثلوا المنظمات الغير حكومية، الحكومات و شخصيات مهمة ( رؤساء دول، وزراء، أمناء عامون للأمم المتحدة، منظمات سياسية و إنسانية مختلفة، ألم يلاحظوا ذلك؟ هل كلهم عموا أو لطفاء مع جبهة البوليساريو؟



لقد قابلت في مناسبتين، وجها لوجه، على القناتين التلفزيتين الجزيرة و أبو ظبي، أخوين مغربيين، و كانوا يلعبون على هذه النقطة، و لكني دعوتهم أمام الملأ و بكل الضمانات زيارة مخيمات اللاجئين الصحراويين من أجل الإطلاع على أوضاعهم، و منذ ذلك اليوم أنتظر رد فعلهم، و لكن لمعرفة الحقيقة يكفي ملاحظة الظروف الصعبة التي يعيشها اللاجئين منذ 1975، و رغم كل شئ لازالوا صامدين، اختاروا الحرية و الكرامة، و لكن من يريد أن يعيش تحت رحمة المساعدات؟ أيضا لما سألتهم المفوضية العليا للاجئين أين يريدون أن يصوتوا، فأجاب اللاجئون أن يفضلوا التصويت في المناطق المحررة وراء الجدار العازل لأنهم ليست لهم الثقة الكافية.



منذ وقف إطلاق النار سنة 1991 ، بعدما أنهكت الحرب الطرفين، دخل السلم وبقي اللاجئين الصحراويين أحرارا في الدخول و الخروج من المخيمات، و قد تجندت الحكومة المغربية للتأثير عليهم، بالتأكيد لدي أصدقاء مغرر بهم من طرف الدعاية المغربية و ذلك باستغلال بعض المشاكل و الخلافات مع قياديين في الجبهة، انهم يعرفون بداخلهم أنهم على خطأ، أتأسف لهم، بالنسبة لي لا شئ في العالم يقدر أن يغير وجهتي تجاه شعبي ووطني.



ما هي المشاكل الحقيقية للشعب المغربي؟



انها ليست الصحراء الغربية هي مشكلة الشعب، أعرف جيدا و الكثير عن الغاربة لأنه لدي أصدقاء مغاربة مثقفين سواء داخل أو خارج المغرب، إنهم متفقين مع أنه مشكل خلق من طرف السلطة المغربية، و ذلك للحفاظ على الملكية المطلقة و لتغيير انتباه الشعب المغربي عن مشاكله الحقيقية و أهداف نضاله، و التي تتجلى أساسا في الديمقراطية و العدل، نعم و كما في سنة 1975 فان مجموعة من الأحزاب السياسية التقليدية أدارت الإصبع في الدعاية الرسمية المغربية حول الصحراء الغربية، ولكن من يمثل حقيقة هذه الأحزاب؟ أكد إحصاء مؤخرا أجرته الأسبوعية المغربية " لوجورنال" أنه 87،6%

من السكان هم خارج الحياة الساسية، الأحزاب السياسية التقليدية لا تمثل أبدا الشعب المغربي، و كما في سنة 1975، أنه اليوم تستغل قضية الصحراء الغربية للدخول في مزايدات مع القصر.



إن المشاكل الحقيقية للشعب المغربي تكمن في الديمقراطية و العدل، العالم كله يعرف أنه من الصعب على أي مغربي إبداء رأي مختلف حول قضية الصحراء الغربية، و لا يتماشى مع الدعاية الرسمية، و كما أكد ذلك آعتقال أبراهام السرفاتي و أصدقائه في اليسار الراديكالي المغربي لعدة سنوات لأنهم ساندوا علنا تقرير مصير الشعب الصحراوي، انها مشكلة حرية التعبير و حرية الاختيار، ان تاريخ المغرب عقب الاستقلال سنة 1956 تاريخ دموي، محزن، اغتيال المهدي بن بركة، عمر بن جلون، سعيدة لمنبهي، و معارضين آخرين ناهيك عن السجون في تازمامارت و قلعة مكونة، مئات آلاف المغاربة و الصحراويين، مدنيين و عسكر عانوا و قاسوا من القمع و التعذيب، مهما يكن فان تاريخ المغرب تاريخ ديكتاتور لا وجود الا لرأي واحد، هو رأي السلطة.

إن المشاكل الحقيقية للشعب المغربي، توجد في ملايين العاطلين عن العمل، رداءة الصحة العمومية، تعليم عام دون المستوى، عدالة مخترقة( في المغرب هناك مفهوم ستاليني في العدل، قالت " لاجازيت ذي ماروك" في عددها ل 28 فبراير 2001) المخدرات، الجرائم، ظاهرة قوارب الموت، هؤلاء الشباب يريدون الهروب من مجتمع متوقف التطور، فقط الرشوة و الوساطة هي الحل الوحيد للوصول، شهاداتهم لا تنفعهم في شئ لا أمل لهم الخيار في ملاجئ الحشيش و الذي يعتبر المغرب أول مصدر له، بل للاهنمام بمشاكلهم الحقيقية للموطن المغربي، السلطات أنفقت الكثير من الأموال في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية بذل الاهتمام بمناطق أخرى محتاجة.



منذ 27 سنة و المغرب يبذر أمولا طائلة في حرب الصحراء " لا يمكن التعبير بالصور و الكلمات، من أجل النسيان، انه يأيس المخزن" (47).



لقد اختار مستشارو الملك الشاب اعلاميا، اخفاء ما يعيشه المواطن المغربي من وضعية مزرية، بدل أن تعطي السلطة الخبز و الشغل يشتغلون بالتمثيل و توزيع الابتسامات ! .....الخبز أولا ثم التمثيل بعد ذلك، ان التقنوقراطيين الشباب، لا يعيرون اهنماما لدروس التاريخ، من يخدع من؟ من يحاول تضليلك في حملة اعلامية واسعة؟ الشباب اليأس الذي يبيع كل ما لديه و لعائلته ليشتري تذكرة نحو الموت، ان الشعب الأمي المحكوم من طرف طبقة من البوليس، ينتظر عقودا آجتماعية، و الشعب العاطل أصبح مصيره نحو المخدرات دون التطلع نحو أفق المستقبل.



إن عقبة الصحراء ما هي الا وصية فاسدة لعهد ماضي و سياسة سخرية و استخفافية للرجال، ان العقد الملزم للطرفين و المتمثل في البيعة تحول عبر التاريخ الاسلامي إلى شئ مؤلم و محزن و مضحك في نفس الوقت، الصحراويون رجال فخورين، و استقلاليين، و قد خضعوا لتجاوزات خطيرة من طرف المخزن، و لقد شاهدنا على الشاشات النبلاء و الشرفاء شيوخ القبائل يحنون الظهر أمام الجلالة الباطلة و المتعجرفة، ياله من إذلال !؟....



" إن الملايير التي انفقت بهدف التحديث لرمال الصحراء لا تخدم سوى افقار المغرب و إثقال كاهل مديونيته...." (49).



و أخيرا عن مشكل الشعب المغربي في البداية هو المخزن " هذا الجهاز الاداري الطبقي الذي ادخل الرشوة و المحسوبية و يعمل على الرؤيا في ظل مملكة محمد السادس".

المخزن بمختلف مكوناته من جيش و مختلف أجهزة الأمن، هو كلي الوجود، و كل المؤسسات هي رهن اشارته و خدمته، و منها أيضا الملكية، انه هذا " النظام المتكتل" الذي تحدث عنه آبن عم الملك الأمير مولاي هشام و أعلن يجب مراجعته و إصلاحه.



أكيد أنه بعد وصول الملك محمد السادس، محاولات عدة للتغيير قد أجريت و لكن لم تكن سوى محاولات موجهة " لتغيير الكل من أجل تغيير لاشئ "، بعض الصحفيين المغاربة، و الذين لن أذكر أسماءهم، يغامرون اليوم، و يعلنون عن الخطر الذي يحدق بحياتهم، لنستمع لشهاداتهم " بعض الشباب المغربي، المتحمس لروح التغيير و جريئين في كسر بعض المحضورات، مناقشة المواضيع التي من شأنها أن ترشد و توجه، كمسألة الملكية، قضية الصحراء الغربية.... على مستوى الفلكات العليا للدولة، نحن نخاف من كل المواضيع التي من شأنها أن تفتح جدليات و آلية القمع متمثلة في " توقيفات، ملاحقات، اعتقالات، كل الحجج و الذرائع متوفرة للاضهاد، خاصة عندما نطالب بأن يقطع المغرب " انتقالا ديمقراطيا" و أن المسار ما زال ضعيفا، و أن آلية الصحفيين هي حاجتهم إلى قواعد و أدبيات"



" خلال السنتين الاخرتين شهد للمغرب بنمو قوي لجودة الصحافة....الكل مجسد على الواقع و كما أن السلطة لا تتمنى للمغرب أن يتوفر على صحافة الجودة، ربما أن في عمق هذه السلطات لا تريد أن تظهر صحف تعرقل عليهم صفوة أعمالهم".



" الصحافة هي مرآة المجتمع، و للقيام بعملها على أحسن وجه، يجب أن تراعي تطور المجتمع، و يجب أن تكون قبل كل شئ حرة، مستقلة، المشكل هو أن هناك، طبقة مغلقة هي التي تسيطر على المغرب تنتمي إلى ماضي رجعي، و الذي يريد احكام السيطرة عن طريق وصاية تمنح تسيير كل شئ وفقا لمصالحها و اذا كان هناك وجوبا للتعبير فانهم هم من يحددوا طبيعته و سرعته".



" الديمقراطية تشترط انتخابات شفافة، لقد أفسد الحسن الثاني كل الانتخابات منذ 1975، والذي نزع الثقة من الجو السياسي و بما أنه لا ديمقراطية إلا بانتخابات شفافة".



و أنا بدوري أخي، أدعوك إلى مصارعة كل هذا السوء الذي يؤخر وطتك عن قطار التنمية، بطبيعة الحال، كل شئ، باسم المخزن و شبكاته، الرشوة، الديكتاتورية بجميع أنواعها ظاهرة أم خفية، لا وجود لتنمية في مغرب المخزن، و لايمكن الخروج من ورطة المخزن بدون انسحاب المغرب من الصحراء الغربية، الديمقراطية هي حقيقة المستقبل الحقيقي، و الحل لمستقبل الشعب المغربي و أبنائه، و لكن هذا سيكون بالايفاق النهائي للنزاع، بحكم أنهم هم وحدهم الذين يستفيدون من الثروات الكبرى، استغنوا على حساب مواطنيكم ماتوا في الصحراء الغربية، السلطة المغربية تربط الصحراء الغربية بالمغاربة، و تربط المغاربة بالصحراء الغربية، و كما أنهم ملاحظين أجانب، إلى متى و أنت تستحمل هذه الوضعية الاستلابية ؟ يجب عليك رد الفعل و الآن، و أن لا تقبل خصوصا أنت تشعر رهن سياسة النظام المغربي في الصحراء الغربية، يجب أن لا يخبأ المشاكل الآنية، مشاكلك الحقيقية، ألا تلاحظ الوضعية في كل مرة تزداد سوءا نحو الكارثية، السلطة تدعي أن هناك خطر آتي من الخارج و تخاف منه، في الحقيقة هو لتغيير آنتباهك عن ما يحدث قي الداخل، و للفت آنتباهك عن الجيش وتقيده في الحرب و شغله بها، القصر لايثق في الجيش، ان الدرك الملكي هو الذي يؤمن أمن القصر " بعض الساسة و الجنرالات لا يخافون من أن يعزلوا عن السلطة بل من أن يحاكمون كالجنرال الشيلي اكوستو بينوتشي".

إستمع إلى ما تخاف منه السلطة اليوم " النجدة، لقد أرادوا أن يأخدوا صحراءنا"، أقول لك بصراحة، و أعرف أنك لن تقتنع آنيا : الهدف من هذا الاستفسار ليس في الحقيقة له علاقة " بالصحراء" ليس الا ذريعة، دوما حجب الرؤية عنك و عن ما يقع في المغرب نفسه : الركود الاقتصادي، السخط الاجتماعي، و الانقسامات في العائلة المالكة، الاستياء داخل الجيش، و الخلاف داخل مكونات المخزن ( جنرالات، مستشارين للملك، رجال الأعمال، رؤساء قبائل...) و الحرب الخفية بين القصر و الحكومة، فترات الجفاف، تأثيرات كل هذا على المواطن المغربي، و لايردونك أن تتدخل، و ان فعلت سيقولون لك :"ليست اللحظة المناسبة لأن البلد في خطر" هل تعرف اذن أن البلد تورط في رمال الصحراء الغربية، و هل يمكنه الخروج منها؟ ما الذي سيفعل؟ من الذي سيقدر؟ اليوم، هناك غموض حتى على مستوى المجتمع الدولي من الذي لا يعرف مع من سيتكلم و مع من سيفاوض.



أخي العزيز :



اسمح لي و إن قلت لك كل هذا، و لكنه من واجبي، لأنك أنت الضحية لوضعية مختلقة من طرف السلطة، و لكن يجب عليك أن لا تخضع، يجب عليك الجرأة....يجب عليك الاعلان عن حقك في التعبير بكل حرية عن رأيك، كالعديد الذين بدأوا بفعلها مؤخرا، أنا لا أعطيك دروسا، ليس غايتي ذلك، ثق بي، و لكن يجب عليك أن لا تترك الحكومة تقرر مكانك و تفرض عليك وجهة نظرها حول مشكل الصحراء الغربية، اليوم يجب أن لا تصبح قضية تصفية استعمار الصحراء الغربية أحد القضايا المحظورة، المجال مفتوح فقط لمجموعة لا تنفع سوى لتحقيق مصالحها الادارية و الذاتية.



حميد بنزكري هو مثقف مغربي، قال بكل صراحة " ان من الخطير تركهم يفعلون و يقولون ما يريدون، بدون رد الفعل، مع محمد السادس نعيش ديمقراطية موثوق بها و تعايشنا معها على آمتداد العرش العلوي" لا المغرب ليس ديمقراطي، انها ملكية مطلقة، وفي وجهة نظري لا يمكنني التعايش مع العرش العلوي (......)



يبدو لي أن الوقت قد حان، بالنسبة للديمقراطيين المغاربة، لأخد موقف واضح تجاه النظام الذي يواجهنا بالاحتقار و الاستخفاف.



أريد أن أتكلم عن المخزن الذي رأس حربته الملك، محمي و مدعوم من طرف طبقة و أشخاص الذين يبذرون ثروتنا و لا يعطوننا أي اهتمام، نشغل و نرمى كمنديل " كلينكس"، من جهتي أرفض الاستمرار في هذه الموجة المتزايدة من " الفكر المتسلط" أرفض أن أكون طرفا أو مادة لمحمد السادس، أرفض كل ما يقال عنه اجماع وطني، أعتبر أن ما يقال عنها المسيرة الخضراء كانت حمراء، دم أحمر، دم أبرياء، رجال و نساء و أطفال، لأنهم آختاروا الحرية و الكرامة، و لهذا الاختيار، أدوا الثمن غالي، و معركتهم مستمرة، و نحن المغاربة يجب علينا أن نقدم لهم الاعتذار يجب علينا مساعدتهم، المسيرة الخضراء كانت غير شرعية في أهدافها، لأنها عكس ارادة ساكنة الصحراء الغربية و كانت وحشية في طرقها بعد القرآن، الأمر الملكي قد أعطي ل :

· اقتراف المجازر.

· النهب، التعذيب، و الاختطاف.

· آغتصاب النساء.

· تدمير المساكن.

· تهديم الآبار.

· تم ترهيب الساكنة و آسقيت بالنابالم عن طريق الجاكوار الفرنسية، هل يمكن في ظل هذه الظروف الحديث عن مسيرة سلمية؟ !!" (50).



أعطيك يدي فمد لي أنت بدورك، أخي :



يجب أت تعترف أن آنسحاب المغرب من الصحراء الغربية سيكون آنتصار للشعب المغربي، ان تسوية النزاع على أساس عادل، مواقف للحق،التاريخ و الحقيقة، انه انتصار مشترك للشعب المغربي و الشعب الصحراوي، لننظم مجهوداتنت لبناء جميعا حل عادل، اذا ربح الشعب الصحراوي عن طريق حقه الغير القابل للتصرف في الحرية و الاستقلال، اذن الشعب المغربي سيربح الباب مفتوحا نحو المسار الديمقراطي و التنمية الاقتصادية، لأنه اذا آستمر النزاع طويلا فسيبقى المخزن والديمقراطية في المغرب تبقى وهما و خيالا، عن طريق حل عادل فان الشعبين سيربحان إمكانية تكوين إلى جانب شعوب المنطقة، مغرب كبير موحد متين و قوي، اذن للنضال من أجل الحوار، حوار صريح، مباشر وبناء عن طريق الحوار يمكننا أن نصل إلى الحل ، يدا في يد.



لنبحث جميعا عن ما يجمعنا على أسس سليمة، متينة.



دولة في الصحراء الغربية هي في صالح المواطن و الشعب المغربي، كلفة أقل في الصحراء الغربية تعادل امكانية أكبر لنجاح المسلسل الدسمقراطي و التنموي في المغرب ، دولة في الصحراء الغربية هي بداية النهاية لمشاكل الشعب المغربي، إن الازدهار للاقتصاد المغربي، و ارتفاع للقوة الشرائية للمواطن المغربي، وفرص أكبر في سوق الشغل، انه الرقي و التقدم، انه الباب المفتوح على تشييد للمواطن ذات البين المغربي-الصحراوي، سيسمح بالتأكيد على اصلاح مغاربي و بناء المغرب الكبير، هذا الاصلاح يجب أن يكون على أسس سليمة، ترسيخ، انسحاب و تخلي المغرب عن الصحراء الغربية لكن مقابل أن يكون ذلك في اطار لا غالب و لا مغلوب، ماء وجه كل طرف يجب أن يحفظ، الخروج من الصحراء الغربية، و مشاكلها هو بداية انتصار للشعب المغربي قبل أن يكون انتصارا للشعب الصحراوي، لأن الحل يجب أن يكون انتصار للشعبين، انتصارا لكل المنطقة، انتصار للديمقراطية و السلام.



أحد الأساتدة المغاربة الذين أحترمهم بصراحة فكرية يقترح " لماذا لا يتصور تجديد الأصالة الأفريقية مع جيرانه الطبيعيين ; الصحراويين و الموريتانيين، دون طرح اقتراح شكل الكونفدرالية، يمكن تصور مجموعة للتبادل الحر بين ثلاث فضاءات : المغرب، الصحراء الغربية، موريتانيا، كل الوحدات لها سيادتها الكاملة، و لكن لنرمي بالأسس التي تؤسس سوقا مشتركة تتميز بحرية التنقل الكامل للسلع الأشخاص"، أعرف مغاربة آخرين فكروا في أشكال أخرى، مثلا كفكرة الدولة المترابطة في برلين منتهى 2000، الحكومة المغربية أعلنت آستعدادها للحوار المباشر مع جبهة البوليزاريو،ة هذا يعني آعتراف رسمي بالطرف الآخر، اعتراف بالاختلاف، السلطات المغربية، التقت، و تلتقي مع مسؤولي الصحراء الغربية مباشرة و علنا، و لكن لماذا آمتنع المواطنين المغاربة من لقاء الصحراويين؟ لماذا تمنع الصحفيين من التقاء الصحراويين و الكتابة عن آرائهم....؟ !! تعرف الآن اذن لماذا ترفض الحكومة الاستفتاء، و ترفض كل ما آقترح فيما سبق، في المفاوضات المباشرة مع جبهة البوليزاريو؟ لأنهم يعرفون أن الصحراويين سيصوتون لصالح الاستقلال و الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية (RASD ) ، لكن بدل أخذ تعهد على احلال السلام، السلطات المغربية تتمادى في المزايدات، التهديد و الابتزاز، هذا طبيعي سيؤزم الوضع و تكثر الأخطاء، لقد نجحوا أخي في تقزيم المشاكل الحقيقية للشعب المغربي، و دفعوا للموقف الرسمي التي هي مسرحية عنونوها " الوحدة الترابية".



من هم الأعداء الحقيقيون للمغرب؟



أخي العزيز،

بدل عن الهجوم الظالم و شن عداء على الجزائر، انها فرنسا و حدها هي من يجب عليها طرح الأسئلة، ليس العرش وحده من غزى الصحراء الغربية سنة 1975.

الصحراء الغربية، الدول المغاربية هي دول فتية، و لاتحتاج إلى وصي، و قوة اقليمية مهينمنة تملي عليهم ما يجب أن يفعلوه و ما لا يجب أن لا يفعلوه، الأعداء الحقيقيين للشعب المغربي ليس هو الشعب الصحراوي ( جبهة البوليزاريوRASD)، لكن العدو الحقيقي هو المخزن و ما يدعمه من جهة، و الفقر و الديكتاتورية من جهة أخرى، ففرنسا لم تنتهي من استعمار المغرب، معطية الأولوية لمصالحها و الدفاع عنها " لازالت فرنسا في المغرب محتكرة السوق، قضت على النظم الاقتصادية القديمة و جلبت أخرى متوافقة مع مصالحها، لقد طورت فرنسا المملكة عن طريق الرابط المتين هما(..) " كتب عبد الخالق يرمضان ، وأضاف أن المغرب- عن طريق نظام جونارميردال المسمى"النظام المزدوج المرفوض" و المكسو بتنوعه المغربي "تبعية و ترابط" لقد افترض مستقبله المنظم و اطار التبعية الاقتصادية ، ا ذن يمكننا القول ان المغرب قرر مصيره او تم تحديده منذ زمن الحماية"(51)



استمع إلى ما قاله وزير الخارجية الفرنسي :

"اذا اردنا معالجة النزاعات وحلها، يجب الحديث مع جميع اطرافها" لكن، عندما يتعلق بعقود ،المنطق هنا يختلف، و لحل مشكل الصحراء الغربية، فرنسا ليس لديها الا مخاطب و احد المغرب، الطرف الثاني، والذي هو الأساسي للعلم البولساريو مهمل تماما، هكذا الحكومة المغربية، " تخادع" و دائما موجهة من طرف التوجيه الفرنسي نحو باب الجزائر، بدل من (RASD) ليس بهذه الطريقة سيتم الوصول إلى حل لنزاع الصحراء الغربية، والذي يعني بالدرجة الأولى الشعب الصحراوي و ممثليه و جبهة البوليساريو و حكومة RASD.



الحكم الذاتي أخي ليس بالحل، هذا لا يعني أننا لا نريد التجمع في اطار المغرب MAGHREB، و لكن نريد فعل ذلك بوضوح، شفافية و عدالة، و الاعتراف المتبادل، الصحراويون سيكونون أول من سيصفق و أياديهم مقتوحة لاستقبال ميلاذ المغرب الكبير، الموحد، المتجانس و القوي، الحكم الذاتي هو خطأ وحدوي، يعني الانضمام إلى المغرب : اذن فرض هذا الحل على الصحراويين فاننا بذلك سنعمل على بلقنة المغرب، انها قنبلة موقوتة لا أحد له مصلحة في عدم استقرار المغرب.



هناك حل مقبول و مدعوم من طرف المغرب قي نيروبي 1981، لماذا يرفضه اليوم؟ هل هو ليس بجدي؟ ! مع ذلك فانه السبيل الأمثل لتسوية نزاع الصحراء الغربية، انه ديمقراطي و عادل، و الحل الذي وقعت عليه الحكومة المغربية، و جبهة البوليزاريو بحضور الأمين العام للأمم المتحدة، و رئيس منظمة الوحدة الافريقية، بالاضافة إلى حضور ممثلي الدول الملاحظة : موريتانيا و الجزائر.



يبدو أن السلطة المغربية تلعب على عامل الزمن، و لكن الوقت كان دائما إلى جانب الشعوب ، عمر أي نظام أو حكومة محدود، جد محدود، في اطار الزمن لا يمكن مقارنته مع عمر الشعوب، لا أعرف كم سيستمر النظام الملكي المخزني في المغرب، و أعرف أن الشعب الصحراوي واقع لا نقاش فيه.



إلى متى سيستمر النظام المغربي في الإعلان علنا عن امتداده من طنجة إلى لكويرة؟ هذا يذكر بإعلان شارل ديكول " فرنسا تمتد من دونكيرك حتى تامنراست"، يذكر أن الفرنسيين كانوا يقولون أن الجزائر فرنسية، حتى الاشتراكيين مع ذلك هناك العديد من الدول مرت بنفس الوضعية التي مرت بها الصحراء الغربية، كلها اليوم مستقلة و ذات سيادة : بليز، سورينام، و خاصة تيمور الشرقية، يمكن أن أكد ذلك على نقطة مهمة، قابلية قيام دولتنا، رغم شكوك العديد حول إمكانية ذلك، فان الصحراء الغربية هي أكبر من 36 دولة عضو للأمم المتحدة و هي ذات ساكنة أكثر من العديد منها، أغنى منهم بثروتها، بإمكانيتها و حركة سكانها و ستصنف بسرعة من الدول السائرة في طريق النمو، خاصة إذا كان التعاون بين بلداننا تسمح بأن يعتمد الطرف على الآخر، و سيتفيد من تجارب الآخرين.



أخي :

لنتحد جميعا في إطار الاحترام المتبادل لاستقلال كل واحد منا، لنتحد جميعا مع باقي شعوب المنطقة، لنتحد جميعا لمواجهة الظلم وعدم العدالة لبناء مستقبل مزدهر لكلي شعبينا، و لكل شعوب المنطقة.



المغرب كبير له صحراءه، له ساحله الأطلنطي و المحيط الأطلسي، يمكنه أن يستفيد من ثروات الصحراء الغربية في إطار تعاون مميز للكل.



ليس بالحياء أن ندعم قيام العدل، دعم حق الشعوب في تقرير المصير، شعب شقيق في تنامي، قانون القوة يمكن أن ينتصر للحظة، لكن قوة القانون هي التي ستنتصر أخيرا ولصالح الخير.



نعم إذا كنت تفتخر أن الصحراء الغربية " مغربية" كالمغرب " الصحراوي"، كالجزائر " التونسية"، كليبيا " الموريتانية" في هذا الإطار نحن مغاربيين، مدعوين للعيش في ترابط بهدف مصارعة تحديات الألفية الجديدة، لنصارع الزمن الوطني و الأنانية، لثقف أنفسنا ثقافة و مبادئ روح المجتمع المدني المغاربي فبل أن نبنيه على أرض الواقع، لنتجاوز كل التعقيدات و لكن مغاربيين، سنربح جميعا وسيكون بسبب الوصول إلى إحلال الديمقراطية، الاستقرار و التنمية، لأنها قضية مشتركة للجميع لا لا يمكن تقسيمها و ربح أيضا للصحراء الغربية و المغرب و كل الأطراف الأخرى في المنطقة، أختم بهذا النداء الأخوي ، رسالتي هي دعوة لإصلاح ذات البين، رسالة سلام، لنضع يدا في يد لتسوية الخلاف على أسس العدالة و الديمقراطية، بدون حقد ولا كراهية.





" محمد فاضل و لد أسماعيل ولد السويح، تفاريتي، الأراضي المحررة الصحراء الغربية، أبريل 2002"

تمت محاولة ترجمته بحمد الله و عونه على أرض الساقية الحمراء، 30 غشت 2004. ونتنمى صادقين أن نكون قد وفقنا في تبليغ ما كان المرحوم يصبو إلى إيصاله، رحمه الله و أدخله فسيح جنا نه وكل الشهداء الأبرار.








(1) : الصحراء : من أجل وساطة فرنسية-موريتانية، لوجون أفريك، باريس، رقم 1848، يونيو 1996.

(2) : ريزيت روبير : الصحراء الغربية و الحدود المغربية، طبعة جديدة، باريس 1975.

(3) : بيسلاي فرانسوا " البحر أو الصحراء.....لا شئ آخر"، الصحراء، مجلة من جانب آخر، نونبر 1983 ص 48.

(4) : بيسلاي فرانسوا المرجع السابق.

(5) : تقرير لجنة تصفية الاستعمار للأمم المتحدة لسنة 1975، فقرة 202.

(6) : س/ 2002/161.

(7) : أ/ أس 109/214.

(8) : أ/ ريس 2229.

(9) : أ/ أس 109/ س، ر 436 ص 7.

(10) : أ/ أس109/ س، ر 479 ص 12.

(11) : الأمم المتحدة، وثيقة رسمية للجمعية العامة، الدورة 25، الحصة 1858، جلسة علنية فقرة 112 ص 12.

(12) : أ/ ريس 2591.

(13) : أ/ ريس 2711.

(14) : الأمم المتحدة، وثيقة مؤقتة للجمعية العامة الدورة 28، اللجنة الرابعة أ/ س، 4/ س ر 2073 ص 15.

(15) : الصحراء الغربية، الرأي الاستشاري لمحكمة العذل الدولية 1975، فقرة81 ص39.

(16) : بونيلي ايمليو " الأراضي الجديدة الإسبانية لساحل الصحراء"، جريدة للمجتمع الجغرافي لمدريد 1885.

(17) : الفاريس بيريز خوسي " في الساقية الحمراء"، مجلة الجغرافية التجارية، مدريد عدد 25-30 ، يوليوز، سبتمبر 1886.

(18) : طوريس كامبوس رافاييل " الهيمنة على وادي الذهب"، جريدة الجغرافية بمدريد 1894.

(19) : هيفتر القانون الدولي لأوربا، الطبعة الرابعة برلين/ باريس 1883.

(20) : لوجان بيرنار " الأسس التاريخية لنزاع الصحراء الغربية "، أثينا طبعة المؤسسة العليا لدراسة الدفاع الوطني، باريس عدد 5 ، 1998 الصفحتين 191-207.

(21) : الصحراء الغربية، الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية، فقرة 81 ص 39.

(22) : الصحراء الغربية، الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية، فقرة 162 ص 68.

(23) : س/ 2002/ 161.

(24) : مانتان روبيرت، البربر و المخزن في جنوب المغرب، طبعة فيليكس ألاكان، باريس 1930.

(25) : طوماس مارك روبيرت، الصحراء و المجتمع، باريس 1960.

(26) : الناصري السلاوي، أبحاث معمقة حول تاريخ الامبراطوريات المغربية 1832.

(27) : ابن خلدون، تاريخ البربر و الإمبراطوريات الإسلامية بافريقيا، المكتبة الشرقية، بول جونير، باريس 1925.

(28) : الأمم المتحدة، الجمعية العامة الدورة 15 الصة 1109، وثيقة أ/ س/1109 ص47.

(29) : باربييه موريس، ثلاث فرنسيين في الصحراء الغربية 1786-1784، لرماتن، باريس 1989 ص 162.

(30) : باربييه موريس، نفس المرجع السابق ص 3-162.

(31) : باني لبوبولد، الاكتشافات الاولى للصحراء الغربية، كتاب افريقي، باريس 1968.

(32) : جاتيل جوشيم " واد نون و تكنة و الساحل الغربي للمغرب"، جريدة المجتمع الجغرافي، باريس 1869 ص 257-287.

(33) : ماتيوس فيليكس " سوس، واد نون والصحراء" جريدة للمجتمع الجغرافي لمدريد 1882 ص 519-513.

(34) : لوشاتوليه ألفريد " قبائل الجنوب الغربي المغربي" اصدارات المدرسة الادبية للجزائر، جريدة للتراسل الافريقي، ارنيست لوروكس، باريس 1891 ص 590.

(35) : مقتطف من رسالة القنصل الاسباني بالصويرة لوزير خارجيتة، الصويرة،12 أبريل 1875.

(36) : راوسون سير راو " تقسيم الساحل الافريقي" لندن نونبر 1884.

(37) : طوماس مارك روبيرت مرجع سابق ص 58-59.

(38) : ذي شاسي فرانسيس " معلومات تاريخية و اجتماعية حول تكوين الشعب الصحراوي" العصبة الفرنسية لحقوق الشعوب في الحرية، الصحراء الغربية : شعب ذي حقوق أبريل لرماتن، باريس 1978.

(39) : الحكومة الاسبانية، عرض حول الصحراء الغربية مقدم لمحكمة العدل الدولية، مدريد، مارس 1975.

(40) : باسكون بول " تقرير استشاري لماثيوس : مقدمة، شروحات"، تحديات صحراوية، باريس 1984 ص102.

(41) : فانسينو ميشيل " نصوص السيادة الترابية على الصحراء الغربية المدعاة من طرف المغرب"، حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، المحكمة الدائمة للشعوب، تقرير الدورة حول الصحراء الغربية، بروكسيل،10-11 نونبر 1979 ص79.

(42) : تقرير موجه لملك بلجيكا ليوبولد الثاني في 2 ديسمبر 1888، ذكر من طرف موريس باربييه، أخبار الصحراء، باريس رقم 75 أبريل 1988.

(43) : أرشيف وزير الخارجية الفرنسي، ملف المغرب 1917-1940.

(44) : الصحراء الغربية، محكمة العدل الدولية مرجع سابق فقرة 105 ص 48.

(45) : السلام للشعب الصحراوي : الرهان الاوربي،تعهدات المؤتمر الاوربي، باريس 23-24 نونبر 1885 ص 37.

(46) : الصحراء الغربية، محكمة العدل الدولية ص 100.

(47) : عبد السلام ياسين ميموراندوم : لمن الحق؟ يناير 2000.

(48) : صفة العقد يلزم التزامات : امتيازات و أتعاب على كلا الطرفين : contrat synallagmatique.

(49) : عبد السلام ياسين المرجع السابق.

(50) : حميد بنزكري : متى نوقف الالتفاف حول القصر؟ نص نشر في 6 ديسمبر 2000 في لائحة المناقشة " مغرب حقوق الإنسان".

(51) : بنرمضان عبد الخالق " المغرب و اوروبا : المصير المشترك" مرجع شمال افريقيا 1990 ص 43.



النص مرسل من المناضل الصحراوي الملقب بالبشير لحلاوي




عودة إلى الصفحة الرئيسية

pub1