Wednesday, March 28, 2007

شكاية مواطن مغربي مسن تعطي لنا صورة عامة عن الحياة اليومية للمواطنيين المغاربةالمليئة بالمعاناة و انتهاكات حقوق الانسان و تعكس خصوصا مدى إستهتار و همجية جهاز الأمن و افراد الشرطة المغربية القمعية. ننشر هذا المقال لكي ليفهم المواطن المغربي ان الشعب الصحراوي يتعرض لهمجية اكبر و خروقات اكثر من اجل إخضاع هذا الشعب الصامد و الحر الذي عانى ولازال يعاني ويلات الاستعمارالمغربي. و من هذا المنطلق ندعو المواطنين المغاربة الى إعادة النظرفي هذا الملف الشائك و السعي الى تغيير الاوضاع بتغيير النظام البائس الذي سبب و يسبب البؤس و المعاناة و الفقر و الإضطهاد و الحرمان من اسط الحقوق المشروعة و التي يضمنها القانون الدولي لكل شخص. فليسقط النظام المغربي المتسلط و الماكيافيلي و يحيى الشعب الصحراوي البطل حرا و مستقلا

4 comments:

Anonymous said...

اعلان

تحية الاستقلال،
نظرا لمؤامرة مصدرها المسمى "عمر بولسان/م.كاناريا"، الرقم الثاني بوزارة الأرض المحتلة و الجاليات و المتورط في اختلاس و نهب مخصصات الجبهة للأرض المحتلة، مؤامرة كانت تهدف للاستيلاء و سرقة موقع دفاتر الصحراء الغربية بطرق لصوصية و مافوية غير غريبة عن أخلاقيات من تفننوا في التكالب على شعبنا الصحراوي الأبي و طعن انتفاضة الاستقلال المباركة من الخلف مع كل ما رافق ذلك من ممارسات مشينة و معاملة محتقرة لنضالات جماهير شعبنا المنتفضة بالأرض المحتلة بكل مكوناتها من معتقلين سياسيين صحراويين و مناضلي و مناضلات الميدان و نشطاء حقوقيين شرفاء و عمال و حركات تلاميذية و طلابية شجاعة، و نظرا لحرص الموقع على مصارحة الجماهير الصحراوية و اطلاعها على الحقيقة و كل الحقيقة، تعلن ادارة تحرير الموقع عن تجميد جميع انشطة الموقع في انتظار العودة القريبة الى الميدان الاعلامي الصحراوي المناضل بموقع جديد و متطور و بخط تحريري جديد سنسعى من خلاله الى تجاوز كل أخطاء الموقع السابقة و المحافظة على ما حقق منذ الانطلاقة و التحسين من درجة التفاعل مع أهل الميدان ممن يضحون يوما من أجل انجاح هذه الانتفاضة المباركة الميمونة. هدفنا خدمة القضية الوطنية الصحراوية حتى الاستقلال التام و رحيل الاحتلال المغربي عن أرضنا الطيبة الطاهرة، الصحراء الغربية. يمكنكم الاتصال بالموقع لابداء اقتراحاتكم و طرح افكاركم و كذا اقتراح التسمية الجديدة لموقع دفاتر الصحراء الغربية في حال تغيير اسم الموقع، لكم الكلمة، فكونوا في الموعد.
و لكم تحية الاستقلال يا أحفاد الشهيد الولي و يا مستقبل الشعب الصحراوي.
توقيع : أ.ت
دفاتر الصحراء الغربية
cahiersdusahara@gmail.com
www.cahiersdusahara.com@gmail.com

Anonymous said...

انتفاضة الاستقلال :: اختلاس و فساد مالي يطالان مخصصات الجبهة لجبهة الأرض المحتلة و مكتب كاناريا هو المتورط الأول :: لستم على موقع خط الشهيد أو المستقبل الصحراوي حتى تسمعوا و للأسف مثل هذا النبأ، بل أنتم على موقع دفاتر الصحراء الغربية الذي قرر، و بعد تردد و تمعن و تفكير، مصارحة جماهير الأرض المحتلة بحقيقة ما يجري في الكواليس، كواليس وللأسف جعل و يجعل منها البعض ممن ركبوا على حمار الأقدمية و الثورة ميدانا للاختلاس و اللصوصية. من من أبناء الأرض المحتلة و خصوصا المناضلين الصحراويين الشرفاء لم يسمع عن "مكتب" كاناريا و عن من يرأسه المسمى "عمر بولسان" "المسئول" عن الأرض المحتلة ب"وزارة الأرض المحتلة و الجاليات" التي يرأسها "الوزير" الخليل سيدي محمد الذي هو في حقيقة الأمر وزير للجاليات فقط، في حين أن "بولسان عمر" هو الوزير و المسئول الأول عن الأرض المحتلة و بصريح العبارة هو "مول الشي". و الحديث عن مكتب كاناريا و عن وزارة الأرض المحتلة يقودنا بالأساس الى الحديث عن انتفاضة الاستقلال المباركة التي أعلنتها عائلات صحراوية وطنية في تحدي قوي و باسل لالة البطش و الاحتلال المغربية الغازية. فقررت القيادة الصحراوية المتواجدة بمخيمات اللجوء على أرض الجزائر الشقيقة و بعد تردد طويل دعم أو بالأحرى توفير مساعدة مادية لانتفاضة الاستقلال و لمعتقليها السياسيين الصامدين بسجون الاحتلال الرهيبة و عائلاتهم الفقيرة في غالب الحالات و الجرحى، و ذلك عبر مكتب كاناريا و بالتالي على يد و على لسان "مول الشي" المسمى "بولسان عمر". لكن نجد أن انتفاضة الاستقلال المباركة و كل من ساهموا في نجاحها و انجاحها على أرض الميدان و اعلاميا و حقوقيا كانوا و لا يزالون يعتمدون و بنسبة كبيرة على امكانياتهم الذاتية و على تضحياتهم النبيلة التي تستحق منا كل الاحترام و التقدير و الثناء بحكم ما قدموه و يقدمونه من ضرائب يومية جعلت منهم أبطالا و رموزا يفتخر بهم شعب الصحراء الغربية سواء بالأرض المحتلة و السليبة أو بمخيمات اللجوء، و يدرك معهم و بهم أن هناك من يناضل و يكافح من أجل نصرة و عزة هذا الشعب الأبي. و ظلت مسألة الدعم و المساعدات و المخصصات لانتفاضة الاستقلال تطرح مجموعة من التساؤلات و الأسئلة حول مالها و مصيرها، و الحكاية يا جماعة بسيطة للغاية و الجواب على كل هذه الأسئلة و التساؤلات بسيط و يمكن تلخيصه في ما يلي : " اللصوص و المختلسون هم المسؤولون". و من بينهم "بولسان عمر" الذي و اضافة الى كونه الوزير الحقيقي للأرض المحتلة فهو تاجر بكاناريا و صديق يشرب الشاي بصفة دورية مع مجموعة من الخونة المعروفين باسم "العايدين" و هو نفسه الذي طلب من العداء الصحراوي البطل صلاح الدين حمتو أميدان عدم رفع علم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية. و اذا كانت يد بولسان عمر و من معه من لصوص اقتصرت على الفساد المالي و نهب مخصصات الجبهة لانتفاضة الاستقلال، فلسانه ذهب الى أبعد من ذلك حيث عبر و في أكثر من مرة عن عصبيته القبلية مع العلم أن جبهة البوليساريو لا تعترف بالقبلية. بل و أن هذا المعيار القبلي كان و لا يزال قاعدة و مسطرة يعتمدها هذا "البولسان" في التعامل مع الشباب الصحراوي المهاجر القادم من الأرض المحتلة الى جزر الكاناري الاسبانية بل و يتذكر جيدا هذا "البولسان" حكايته مع الشاب الصحراوي "ف.ي" عندما قال له بالحسانية و أمام رجال و نساء الشرطة الاسبانية : "أنت كطيت ريت توبالي رايس"، ليرحل بعدها الشاب الصحراوي الى المغرب و يسلم للشرطة و الاستخبارات المغربية العدوة. الطامة الكبرى يا اخوتنا و يا احبائنا هي عندما طعن هذا "البولسان" انتفاضة الاستقلال مرات متعددة، و تبقى أبرز ممارساته المريضة و الخطيرة تلك التي أقدم عليها للايقاع بين النشطاء الحقوقيين الصحراويين و تلك التي قام بها من أجل تشويه صورة مجموعة من المناضلات الصحراويات و المناضلين الصحراويين من أبناء الأرض المحتلة، بل و ساهم و كان وراء سجن مجموعة مهمة منهم من طرف سلطات الغزو المغربي العدوة. و في انتظار أن تحرك القيادة الوطنية الصحراوية الموقرة ساكنا قصد فتح تحقيق مع هذا المسؤول بمكتب كاناريا بخصوص قضية الفساد و الاختلاسات، تبقى الضرورة الأولى و المستعجلة حاليا هي التسريع في اقالته و استشارة أبناء الأرض المحتلة (معتقلون،مناضلون، حقوقيون، اعلاميون...) قصد تعيين من هو أولى بتحمل المسؤولية و من هو قادر على التفاعل مع جماهير الأرض المحتلة بعيدا أن الحسابات القبلية و عن الاختلاسات الدورية لمال و لامكانيات الأحرى لها أن تسخر لدعم انتفاضة الاستقلال بدل أن تسخر لملئ حسابات بنكية على أرض اسبانيا...

cahiersdusahara@gmail.com
www.cahiersdusahara.com@gmail.com

Anonymous said...

بإسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
وي نضاف إلى هذا المغربي الذي فقئت عينه مغربي آخر من مدينة مراكش قتل على يد الشرطة بعد أن إغتصبوه بالعصا البورا أمام الملأ حسب ما أوردته صحف مغربية منها المساء

salma said...

كفى كذبا و بهتانا نحن عايشنا الصحراويين منذ 1969 و راينا ماكانوا عليه و ما اصبحوا الان يحمد الله انهم اعيدت لهم ادميتهم من طرف المغرب .
كانوا اتباع للاسبان و خذم لهم و كانوا يعيشون في الصحراء وسط الفقر و الجهل و العبودية.

لما هذا النكران و المغرب من نظفهم

و انقدهم من الجهل و العار

كفى كذبا و تزويرا للحقائقلا
و عاش المغرب ملكا و شعبا