Friday, June 29, 2007

بعد صفقتها العسكرية مع اسبانيا، فرنسا تزود المغرب بدفعة أولى من صواريخ حربية وتعيد تأهيل سلاحه الجوي
29/06/2007
أفادت جريدة المساء المغربية أنه من المنتظر أن تزود فرنسا القوات المسلحة المغربية بداية شهر شتنبر المقبل بدفعة أولى من صواريخ حربية جديدة من نوع 2ASM (ساجيم) من فئة 125 kg و250 kg .وأفاد مصدر مقرب من مسؤولين عسكريين مغاربة، حسب نفس الجريدة، أنه لم تمض مدة طويلة على اعتماد الجيش الفرنسي لهذا النوع من الصواريخ ضمن تشكيلة الطائرات الحربية، خاصة من نوع «رافال» و«ميراج 2000. ويصنف الصاروخ نفسه ضمن صواريخ جو-أرض بقيادة ذاتية تعرف برمز GPS . وأشار المصدر نفسه إلى أن برنامج إعادة تأهيل الطائرات الحربية المغربية ميراج F1 سيبدأ خلال شتنبر المقبل. وستتم إعادة التأهيل بشكل مشترك مع شركتي sagem défense sécurity وthales. وهما شركتان ترومان تزويد الطائرات بوسائل رصد (رادارات) جديدة من نوع RDY3 متعددة الأصداف، وبصواريخ جو-جو من نوع NICA، ونظام للحماية الذاتية من نوع Pod paj fa، إضافة إلى جهاز إنذار من نوع .RWR وكانت مفاوضات عسكرية مغربية فرنسية، استغرقت حوالي عام، أفضت إلى ترخيص الحكومة الفرنسية لشركة «داصو للطيران» الفرنسية ببيع 14 طائرة حربية من نوع «رافال» للمغرب. وكانت جريدة «المساء» كشفت قبل شهر أن عسكريين مغاربة أجروا مفاوضات مع الشركة المذكورة التي حصلت على ترخيص من حكومة بلدها لإنهاء الجوانب التقنية والمالية لملف الصفقة التي تنتظر، من الجانب المغربي، توقيع الملك محمد السادس عليها بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية، مشيرة إلى أن هذه الصفقة تعتبر الأولى من نوعها بالنسبة لشركة «داصو للطيران» المصنعة لطائرات «رافال»، وهي طائرات حربية متعددة الأحوار المتعلقة بالهجوم وذات جودة عالية وسرعة قصوى في الأداء. وليست هذه هي الحالة الاولى التي تشر الى سعي المغرب للتسلح، إذ أن النظام الاستعماري المغربي قد أجرى عدة صفقات لشراء معدات عسكرية من فرنسا واسبانيا.ففي إطار التعاون العسكري المتنامي بين الرباط ومدريد، أقدمت الدولة الاسبانية على بيع معدات عسكرية مختلفة للرباط بقيمة تفوق 200 مليون اورو، عقب توقيع مديرية الدفاع الوطني المغربية في شهر نوفمبر 2006 على عقود مع شركات اسبانية من غليثيا، حسب ما أفادت به صحف ومصادر اسبانية في شهر يناير 2007.الآليات التي سيتوصل بها المغرب من شركة "أوروفيسا" الغاليثية (Urovesa) المتواجدة "بسانتياغو دي كومبوستيلا" (Santiago de Compostela (A Coru?a))، خلال الاشهر القادمة، تشمل 1200 سيارة "ربيكو-فامتاك" ( Rebeco- VAMTAC)، وهي مصفحة رباعية الدفع مشابهة لسيارة "هامر" الأمريكية، تستعملها القوات الاسبانية في افغانستان ولبنان، قادرة على نقل حمولة 2 طن، وتستعمل لنقل الجنود والرشاش الثقيل وبعض المدافع الخفيفة المضادة للمدرعات، وهي قادرة على قطع مسافة 600 كلم دون تزويد بالوقود وبسرعة قصوى تصل الى 135 كلم في الساعة.إضافة الى ذلك، سيحصل الجيش المغربي على 800 شاحنة عسكرية لمختلف الاستعمالات، غالبيتها ستستعمل لنقل الوقود أو المياه، من صنع نفس الشركة الاسبانية، زيادة على شاحنات قاطرة كبيرة من صنع شركة "إيفيكو" (IVECO)، علما أن هذه الصفقة قد تمت بوساطة شركة اسبانية هي "ايميتراد" (Emitrade) والتي لديها فرع في الرباط.وتفيد ذات المصادر أن قيمة صفقة السيارات المصفحة تصل حدود 160 مليون اورو، تنضاف الى قيمة صفقة اخرى من 10 زوارق بحرية عسكرية، من صنع شركة اسبانية من غاليثيا هي شركة "رودمان بوليشيبس" (Rodman Polyships)، بقيمة تقارب 35 مليون أورو.وجدير بالذكر أن الصناعة العسكرية الاسبانية لها علاقة وطيدة في تزويد الجيش الاستعماري المغربي بالآليات والمعدات العسكرية من مختلف الانواع، حيث أن الاحصائيات الرسمية لسنة 2005 تتحدث عن صفقات عسكرية اسبانية مع النظام المغربي وصلت الى حدود 419.45 مليون اورو

2 comments:

mohamed said...

allah yin3al bok o bo polisario

ye7rag bayek a l hentali

Anonymous said...

Gofia siro zargo a zorag lmghtib gha wt3zkoum kabro swawi bl gofiya o wajdo karkom lahowa